الاثنين 4 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ 22 يناير 2018
آخر المقالات

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

دليل العالم المؤطر: ربانية التعليم، وإخلاص النية فيه لله تعالى

dalil al alim al moattir

وذلك باستحضار نية التعبد والتجرد لله تعالى في أداء هذه المهمة الجليلة، لقول الله تعالى: (ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون). ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى).

فالتعليم والتعلم عبادة من أجلِّ العبادات، وقربة من أشرف القربات، ولا بد لهما من نية مصححة لاستكمال الأجر والثواب، وتجنب إحباطهما بما قد يطرأ عليهما من فساد العصر. فعن جابر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تعَلَّموا العلمَ لتُباهوا به العلماء، و لا لتُماروا به السفهاء و لا تَخَيَّروا به المجالس فمن فعل ذلك فالنار النار).

قال أبو عمر ابن عبد البر: (وهذا الوعيد لمن لم يرد بعلمه شيئا من الخير، و الله يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء).

فالعلم دليل يقود صاحبه إلى الله تعالى، وقد ورد عن بعض السلف قولهم: (كنا نطلب العلم للدنيا فجرَّنا الى الآخرة)، وقولهم: (من طلب العلم لغير الله يأبى عليه العلم حتى يُصَيره إلى الله). و ذلك يحتاج إلى تصحيح النية وتقويمها باستمرار، وقد ورد عن سفيان الثوري قوله: (ماعالجت شيئا أشد علي من نيتي).

فلا تفوت عليك أخي المؤطر أجر هذا العمل وثوابه، واحرص على أن تجده حسنات بين يديك عند لقاء ربك سبحانه وتعالى، وكن ممن سلك في ذلك مسالك أهل العفة، الذين كانوا يطلبون العلم ويبذلونه لله، ولا يرتقبون في ذلك من الناس جزاء ولا شكورا.

للاطلاع أيضا

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء: خلاصة في تفرد التجربة وواجبنا نحوها

دليل العالم المؤطر: رسالة المسجد

دليل العالم المؤطر: وظائف الإمام

دليل العالم المؤطر: العناية بالقرآن الكريم تعلما وتعليما

دليل العالم المؤطر: فقه الإمامة العظمى

دليل العالم المؤطر: التصوف السني على نهج الإمام الجنيد

دليل العالم المؤطر: المذهب المالكي

دليل العالم المؤطر: العقيدة الأشعرية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

برقية تعزية من أمير المؤمنين إلى الخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال إثر وفاة المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي
مفكرة الوزارة
لا أحداث
facebook twitter youtube