الأحد 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ 21 يناير 2018

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

مصادقة المجلس العلمي الأعلى على دليل الإمام والخطيب والواعظ

فيما يلي نص مصادقة المجلس العلمي الأعلى على دليل الإمام والخطيب والواعظ في رسالة من الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى السيد محمد يسف إلى السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق بتاريخ 16 صفر 1437هـ (17 مارس 2006). 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد النبي المصطفى الأمين، وعلى آله وصحابته أجمعين.

سيادة الأستاذ أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد، فإن المجلس الأعلى الذي تلقى بتقدير رغبتكم في المصادقة على دليل الإمام والخطيب والواعظ قبل طبعه وتوزيعه على المستفيدين منه ; يسعده كل السعادة أن ينوه بهذه المبادرة المباركة، ويحيي هذا التقليد الأصيل، الذي تضعون عبر هذه الاستشارة حجر زاويته، ويرى في هذا العمل الحكيم خطوة ثابتة على طريق العمل الإسلامي المنظم، ذي الأهداف المسطرة، والمقاصد الواضحة والمحددة، المؤسسة على تحديد الأولويات، وحصر الثوابت والاختيارات، كيلا يزيغ البصر عنها، أو تتشابه على الناس مسالكها وطرقها.

ولا يخامرنا – سيادة الوزير- شك في أن هذه الآلية (الدليل) على صغر حجمها ستكون –إن شاء الله- منطلقا لعمل علمي رصين، وسلوك عملي منضبط، وتفكير وتدبير وحدوي، لا مجال معه لأي اختلاف يفرق ولا يجمع ولا ينفع، ويتسع معه المجال للاختلاف الذي فيه رحمة للناس وتوسعة على العباد.

لقد تولى إعداد المادة العلمية والإجرائية الأولى لهذا الدليل، ثلة من الفقهاء المتمرسين ممن جمعوا بين الفقه النظري والعمل الميداني، فأودعوه خلاصة ما علموه، وثمرة ما جربوه.

ولم تكُفَّ – مع ذلك- يد الإصلاح عن تعهده بالتقويم والتصحيح والتهذيب والتنقيح، حتى توطأت أكنافه، واستبانت لكل ذي عينين معالمه وآفاقه.

وللمزيد من التحقيق والتوثيق، وحرصا على إشراك كل الأطراف المعنية بهذا الشأن، وخاصة المؤسسة العلمية الشرعية العليا بالمملكة، أبا سيادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إلا أن يؤصل لتقليد نبيل، بعرض مشروع "دليل الإمام والخطيب والواعظ" على المجلس العلمي الأعلى للنظر فيه والمصادقة عليه.

وأدرك المجلس بُعدَ هذه المبادرة ورحب بها أيما ترحيب، وبادر بتشكيل لجنة علمية للنظر في مضامين "الدليل" ومحتوياته، وتقصي كلياته وجزئياته، فعكفت عليه بإخلاص، وأضافت إليه ما رأته نافعا مكملا، ونظرت في نقوله ونصوصه وشواهده، فأصلت وخرجت ووثقت وعدلت.

وبعد الاطلاع على المشروع في صيغته بعد المراجعة الشاملة والتقصي الدقيق، تبين أن هذا الدليل- بحمد الله متكامل ومستوف لأهم المقتضيات العلمية والعملية، وهو بذلك يلبي حاجيات الأطر الشرعية، ويوحد التصورات ويحدد الضوابط ; وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يمثل نموذجا معرفيا صحت معانيه، وقويت أركانه ومبانيه، وسلمت شواهده ونقوله من التحري، وتناسقت أفكاره، وترابطت أجزاؤه.

وبناء عليه، فإنه يسعد المجلس العلمي الأعلى أن يبارك ميلاد هذا العمل العلمي والعملي المفيد، وينوه به، ويصادق عليه; سائلين البارئ تعالى أن يجعل النفع والانتفاع به شاملا، ويثيب بجزيل فضله الساعين في توفير شروط إنجازه، وتيسير ظروف طبعه وتوزيعه، فإنه ولي ذلك والقادر عليه، آمين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

وحرر بالرباط، في 16 صفر 1437هـ الموافق لـ 17 مارس 2006م.

محمد يسف

الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى

للاطلاع أيضا

دليل الإمام والخطيب والواعظ

دليل الإمام: خلاصات عملية لمحور نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل

تقديم دليل الإمام والخطيب والواعظ

الضوابط الصناعية

خلاصة القول في معاملة غير المسلمين

الضوابط المنهجية لخطبة الجمعة ودور الخطيب

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

برقية تعزية من أمير المؤمنين إلى الخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال إثر وفاة المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي
مفكرة الوزارة
لا أحداث
facebook twitter youtube