الثلاثاء 17 محرّم 1441هـ الموافق لـ 17 سبتمبر 2019

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

جواب الهيئة العلمية للإفتاء حول استفتاء أمير المؤمنين في موضوع المصلحة المرسلة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

رعاية حقوق المستضعفين في الأرض

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

رعاية حقوق المستضعفين في الأرض

وهذا الحق من القسمات الحضارية النبيلة والجليلة في الإسلام، إذلم تقتصر رسالة الإسلام بعنايتها على المسلمين فحسب ؛ بل شملت الإنسان مسلما كان أو غير مسلم ؛ حتى جعلت الدفاع عن المستضعفين في الأرض واجبا على الإنسان المسلم.

ولأن المستضعفين في الأرض موجودون في جميع أنحاء الأرض، والإسلام رسالة عالمية ؛ فهو لهذا يوجب على الإنسان المسلم الدفاع عن هؤلاء المستضعفين والانتصار لهم، وذلك في دعوته المسلمين للقيام بهذا الواجب كما في قوله تعالى:"وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا"(النساء:75)

ومنها إجارة طالب الأمان وحق اللجوء السياسي، وهو نظام إنساني مقرر في المواثيق الدولية ولا تعارض فيه مع مواثيق الشريعة الإسلامية، جدير بالاعتبار والتأمل، أقره الإسلام وسبق فيه غيره من التشريعات، لأن طالب الأمان والمستجير ليس مجرد عابر سبيل بل مخالف قد يكون في صفوف غير المسلمين ثم لاعتبارات خاصة يطلب الإجارة، وفي ذلك نزل قوله تعالى بصريح العبارة يخاطب الرسول صلى الله عليه وسلم  بقوله:"وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه"(التوبة:6)

ويعرف هذا الحق في القوانين المعاصرة بحق اللجوء السياسى، وهو حق كفله الإسلام مراعاة لكرامة الإنسان وصيانة لها.

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

رعاية حقوق غير المسلمين

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

رعاية حقوق غير المسلمين

إن مفهوم الإنسان في ظل الشريعة الإسلامية يشمل المسلم وغير المسلم، ومن ثم فإن الشريعة التي هي عدل كلها ورحمة كلها كفلت لغير المسلمين حق العيش الكريم في ظل الدولة المسلمة، وحفظت لهم حق الحياة، وحرية التدين، والمسالمة ما سالموا المسلمين فلهم السلام والأمان والعدل في معاملتهم.

فغير المسلمين في دولة الإسلام لهم كافة الحقوق المدنية التي كفلها لهم التكريم الإلهي للإنسان في قوله تعالى: "ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا"(الإسراء:70)

وهؤلاء أصناف منهم:


المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

 

المستأمنون

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

المستأمنون

وهم الذين يدخلون ديار المسلمين بغرض السياحة أو التجارة أو تلقي العلم أو العلاج أو غيرها من المصالح الإنسانية، ولهؤلاء- في الإسلام - الأمان الكامل والرعاية التامة لحقوقهم ما لم يخلّوا بأمن الدولة أو يعتدوا على أبنائها أو يرتكبوا من الأفعال ما يعرضهم للمساءلة والعقوبة.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنه بسبب حرص الإسلام على المسالمة وفتح الباب للتعاون الآمن مع الآخر، لم يجعل حق إعطاء الأمـان للمستأمَن -طالب الأمان- وقفًا على الدولة، وإنما وسّعه فأباح لأفراد الأمة المسلمة أن يعطوا الأمان لمن يطمئنون إلى حسن نيته، وسلامة مقصده في طلب دخول أرض المسلمين، بشروط حددها الفقهاء لمن يجوز له إعطاء الأمان، منها أن يكون مسلمًا بالغًا عاقـلاً عالما بمعنى "عقد الأمان" وما يترتب عليه من حقوق وواجبات.

كما تجدر الإشارة إلى أن "المستأمن" تطبق عليه أثناء إقامته في ديار الإسلام أحكام شريعته هو، فيما يتصل بأموره الدينية.

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

الذميون

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

وهم غير المسلمين ممن يعيشون في ظل حكم الإسلام، تكون لهم ذمة الإسلام، لهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين، فلا يجوز أن يمارس أي عدوان عليهم، بل يكون أساس التعامل معهم هو البر والعدل، ومن حقوق هؤلاء:


المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

حق غير المسلمين في الاحتفاظ بعقيدتهم الدينية

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

حق غير المسلمين في الاحتفاظ بعقيدتهم الدينية

وذلك من غير إكراه لهم على تغييرها - لأن الإكراه في الدين لا يصنع مؤمنين، كما في صريح قوله تعالى: "لا إكراه في الدين"(البقرة:256) والنهي عن الإكراه في الدين عام يجري في حق كل إنسان، فلا يكره على تغيير معتقده سواء من أهل الكتاب، أم من غيرهــم، أو حتى ممن لا دين لهم. قال ابن كثير في تفسير هذه الآية: «لا تكرهوا أحدًا على أن يدخل في الإسلام لأنه دين واضح مناسب للفطرة الإنسانية، فمن شرح الله صدره وأنار بصيرته دخل فيه باختياره»([1]).

 
[1]- تفسير القرآن العظيم لابن كثير 1/311.

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

حرمة الاعتداء على أنفس غير المسلمين وأعراضهم وأموالهم

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

حرمة الاعتداء على أنفس غير المسلمين وأعراضهم وأموالهم

وفي هذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «من قتل نفسًا معاهدًا لم يَرُح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاما»([1]).

  وكذلك لا يجوز الاعتداء على أعراضهم وأموالهم ولو كانت هي الخمر والخنـزير، مع أن الخمر أو الخنـزير إذا كان مملوكا لمسلم وتعدى عليه أحد لا يُعوّضُ المسلم عنه ؛ لأنه ليس بمال في الإسلام. لكنه عند غيره مال، ولذا لا يجوز للمسلم أن يعتدي عليه. وإن اعتدى عليه مسلم اعتبر سارقا له، ووجبت عليه عقوبة السرقة، وإذا اعتدي على غير المسلم بشيء عوقب بمقتضى الشريعة.

[1]- أخرجه أحمد 5/38 والبخاري 2995 وأبو داود 2760 وابن حبان 16/332.

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

مشروعية زيارة أهل الأديان الأخرى وعيادة المرضى منهم

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

والمعتمد في تقرير هذا الحق هو أنه من وجوه "البرّ" الذي جاء الأمر به في آية سورة " الممتحنة " السابق ذكرها، ثم في فعل الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه - قال: « كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم غلام يهودي يخدمه، فمرض فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده، فقعد عند رأسه وقال له: أسلم. فنظر الغلام إلى أبيه وكان حاضراً - كأنه يسأله ماذا يقول - فقال له أبوه: أطع أبا القاسم.. فأسلم الغلام. فقال صلى الله عليه وسلم: الحمد لله الذى أنقذه من النار»([1]). وكما تجوز عيادة مريضهم تجوز كذلك تهنئتهم بالمناسبات الاجتماعية كالزواج أو قدوم غائب أو نحوها.

[1]- أخرجه أحمد 3/175 والبخاري 1290 وأبو داود 3095 والبيهقي 6/206.

مشروعية زيارة أهل الأديان الأخرى وعيادة المرضى منهم

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

خلاصات عملية حول تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

المحور الثالث: تدبير الشـأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

خلاصات عملية حول تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

وهذه مجموع خلاصات عملية حول تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي حول ما ينبغي على الخطيب والإمام والواعظ الالتزام به في خطابهم :

  1. إن الله كتب على المسلمين الوفاء بالعهود والمواثيق، لأن حسن العهد من الإيمان؛
  2. الإسلام يزدهر في ظل الحوار وحسن الجوار، بما لا يتم له في أجواء الصراع والحروب؛
  3. إن لزوم النمط الأوسط ونبذ ظاهرة الغلو والتطرف من مقتضيات وسطية هذه الأمة؛
  4. إن من الحكمة ترك المرء ما لا يغني شيئا ولا ينفع في ميادين التوجيه والسلوك، من الحديث عن القضايا المشكلة، والأمور العظيمة، والمضايق السياسية التي لو دخل فيها الإمام أو الخطيب لم يدر وجه الخروج منها، فكانت فتنة ووبالا لقوله صلى الله عليه وسلم: «من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه»، أي ما ليس من اختصاصه؛
  5. وجوب رعاية حقوق الإنسان كما قررتها الشريعة الإسلامية والمواثيق الدولية؛
  6. وجوب احترام حقوق غير المسلمين ورعايتها في بلاد الإسلام، لأن الشريعة كفلت لهم ما للمسلمين، وأوجبت عليهم في ظلها ما على المسلمين.

المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

 

تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

المحور الأول: النظرية الاندماجية للشأن الديني

المحور الثاني: الوعظ والإرشاد من التنمية الروحية إلى التنمية الوطنية

تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي 

إن التغيرات العالمية والتفاعل الحضاري عبر التاريخ الإسلامي فرض على المسلمين أن يعيشوا في ظل أمة إنسانية ومحيط عالمي تحكمه قوانين التعايش السلمي، مما يقتضي نوعا من الفقه والحكمة في تدبير العلاقات ومراعاة التغيرات العالمية والقوانين الدولية التي لا تعارض أحكام الشريعة.

كما يوجب ذلك حفظ حقوق الآخرين التي أوجب الله رعايتها، وحرم على أي مسلم انتهاكها، ومنها دماء الناس وأموالهم وأعراضهم، مع حفظ حسن الجوار، ورعاية العهود والمواثيق، ومن ثم فإنه لا يجوز التعرض لمعتقدات المخالفين بالسب أو الإهانة أو التجريح، امتثالا لقول الله تعالى:"ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم"(الأنعام:108)

 ومن المعاني والمعالم السامية التي يجب التذكير بها ومراعاتها في هذا المضمار ما يلي:


المحور الرابع: مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

المحور الخامس: نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل: تأصيل وتخريج

المحور السادس: خطبة الجمعة ودور الخطيب

مجمل ضوابط ينبغي أن يلتزم بها القيمون الدينيون

القوانين المنظمة

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
facebook twitter youtube