اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

تصحيح مغالطات حول اختصاصات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجالس العلمية

 تصحيح مغالطات

نشرت بعض المواقع الالكترونية مغالطات كبيرة فيما يرجع إلى الاختصاصات الحصرية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبالمناسبة نجمل مايلي :

  • إن الادعاء بأن المجالس العلمية «يعود إليها قرار تعيين الأئمة والخطباء في كل مساجد المغرب، ومراقبة خطب الجمعة، وبرامج وأنشطة المدارس القرآنية والكتاتيب» مجانب للصواب ودليل على عدم الاطلاع على النصوص القانونية المنظمة لهذه المجالات، مع الإشارة إلى أن ما اعتبر «مراقبة خطب الجمعة» غير موجود أصلا إلا في مخيلة من يتوهم ذلك لأن خطب الجمعة لم تخضع ولا تخضع لأي مراقبة أو رقابة كيفما كانت طبيعتها، وكل خطيب، في جميع مساجد المملكة، حر في اختيار موضوع الخطبة مع مراعاة ضوابط السنة المنصوص عليها في دليل الإمام والخطيب والواعظ، وهي توجيهات وإرشادات لا غير؛
  • إن الزعم بأن المشرفين على التكوين بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات «هم من يحدد ما يتلقاه الطلبة وما يشكل قناعتهم النهائية» مجانب كذلك للحقيقة لأن الأساتذة المكونين مقيدون بالبرامج والمناهج والحصص المحددة لا يحيدون عنها قيد أنملة، وفيها وحدها، وفي حدودها يختبر الطلبة.

كما يجدر التأكيد على أن التعيين في المجالس العلمية، رآسة وعضوية، يخضع لمسطرة وإجراءات يستحيل معها احتمال حصول ما ورد في هذا المقال.

نتمنى أن تكون هذه الأخطاء عفوية ونتيجة لعدم مراجعة النصوص القانونية ذات الصلة، وغير صادرة عن خلفية وقصد غير نبيلين.

 

 

للاطلاع أيضا

توضيح بخصوص مواعيد الامتحانات الإشهادية الخاصة بالتعليم العتيق

قراءة الحزب الراتب بالمساجد المفتوحة

الاحتراز من عدوى وباء “كوفيد-19” لا يسمح بإقامة صلاة عيد الأضحى بالمصليات والمساجد وتجوز إقامتها في البيوت

بلاغ : تكذيب مزاعم إعادة فتح المساجد

بلاغ من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول مراقبة الهلال

فيروس كورونا: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ستستمر في تقديم دروس محو الأمية على التلفاز والإنترنيت

توقيف الدراسة بالمؤسسات التربوية التابعة لجامعة القرويين وبمعاهد ومدارس التعليم العتيق والكتاتيب القرآنية ودروس محو الأمية بالمساجد وفضاءات التعليم الأولي العتيق

إلغاء جميع المواسم الدينية مهما كان حجم التجمعات التي تشهدها

بيان: توضيح القصد من المذكرة الموجهة إلى المناديب وإلى المجلس العلمي الأعلى بخصوص فتح القيمين الدينيين والعلماء منابر على شبكة التواصل الاجتماعي

بيان حقيقة: على إثر ما نشرته جريدة الصباح حول خدمة الإعاشة (التغذية) بالمشاعر المقدسة

للمزيد من المقالات

facebook twitter youtube