وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الخميس 6 صفر 1442هـ الموافق لـ 24 سبتمبر 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

 السيرة النبوية الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 19

أهداف الدرس

  1. أن أعرف عام الحزن وسبب تسميته.
  2. أن أدرك ما كابده الرسول صلى الله عليه وسلم في نشر الرسالة الإسلامية وتبليغها.
  3. أن أتمثل قيم الصبر والثبات والإيمان بالقَدَر لمواجهة الشدائد والصعاب.

تمهيد

لم يلبث أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته خديجة رضي الله عنها أن توفيا بعد الخروج من الشعب، فعظم مصاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهما وحزن عليهما، حتى سُمي ذلك العام بعام الحزن، وذلك لِمَا فقد من نُصرتهما ومواساتهما له، فقد كان أبو طالب ينصره ويحميه إذا خرج إلى قومه، وكانت زوجته خديجة رضي الله عنها تسانده وتواسيه إذا دخل بيته.
فكيف واجه الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الأحداث؟ وما أثرها على تبليغ الدعوة الإسلامية؟

النص

«عَامُ الْحُزْنِ هُوَ الْعَامُ الْعَاشِرُ مِنْ بِعْثَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَسَلَّمَ، فَقَدْ تُوُفِّيتْ زَوْجَتُهُ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ، وَتُوُفِّيَ عَمُّهُ أَبُو طَالِبٍ. يَقُولُ ابْنُ سَعْدٍ فى طَبَقَاتِهِ:
كَانَ بَيْنَ وَفَاةِ خَدِيجَةَ وَأَبِي طَالِب شَهْرٌ وَخَمْسَةُ أيَّامٍ. وَقَدْ كَانَتْ خَدِيجَةُ - كَمَا قَالَ اِبْنُ هِشَامٍ - : وَزِيرَ صِدْقٍ عَلَى الْإِسْلامِ، يَشْكُو الرَّسُولُ إِلَيْهَا، وَيَجِدُ عِنْدَهَا أُنْسَهُ وَسَلْوَاهُ. أَمَّا أَبُو طَالِبٍ فَقَدْ كَانَ عَضُدًا وَحِرْزًا في أَمْرِهِ، وَكَانَ نَاصِرًا لَهُ عَلَى قَوْمِهِ. يَقُولُ اِبْنُ هِشَامٍ: فَلَمَّا هَلَكَ أَبُو طَالِبٍ نَالَتْ قُرَيْشٌ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْأَذَى مَا لَمْ تَكُنْ تَطْمَعُ بِهِ فى حَيَاةِ أَبِى طَالِبٍ، حَتَّى اعْتَرَضَهُ سَفِيهٌ مِنْ سُفَهَاءِ قُرَيْشِ فَنَثَرَ عَلَى رَأْسِهِ تُرَابًا، وَدَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَيْتَهُ وَالتُّرَابُ عَلَى رَأْسِهِ، فَقَامَتْ إحْدَى بَنَاتِهِ فَجَعَلَتْ تَغْسِلُ عَنْه التُّرَابَ وَهِيَ تَبْكِي، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ لَهَا: لَا تَبْكِي يَابُنَيَّةُ، فَإِنَّ اللهَ مَانِعٌ أَبَاكِ. وَلَقَدْ أَطْلَقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى هَذَا الْعَامِ عَامَ الْحُزْنِ لِشِدَّة مَا كَابَدَ فِيه مِنَ الشّدائِدِ فى سَبِيلِ الدَّعْوَةِ». [تهذيب سيرة ابن هشام لعبد السلام محمد هارون ص:87. بتصرف]

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع سَـــلْـــــــوَاهُ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه عَــضُــــــداً
ألقاه ورماه   نَثْرَ التُّرَابَ
قاسَى وعانى الشِدَّة وتحمَّل المشاقّ   كـــَابـَــــــــدَ

 استخلاص المضامين

  1. أذكرُ الأحداث التي وقعت في عام الحزن.
  2. أستخلص آثار وفاة خديجة رضي الله عنها وأبي طالب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أُبينُ موقف قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاة عمه أبي طالب.

التحليل

أولا: أهم أحداث عام الحزن

لما مات أبو طالب بالغت قريش في إذاية الرسول صلى الله عليه وسلم، وزادت في الإساءة إليه. وجعل المشركون يتجرؤون على النيل منه حتى نثر بعضهم التّراب على رأسه صلى الله عليه وسلم، ووضع آخر الأوساخ على ظهره وهو في صلاته، «فَعَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: أَخْبِرْنِي بِأَشَدِّ شَيْءٍ صَنَعَهُ الْمُشْرِكُونَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: بَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي حِجْرِ الْكَعْبَةِ إِذْ أَقْبَلَ عُقْبَةُ بْنُ أَبِي مُعَيْطٍ فَوَضَعَ ثَوْبَهُ فِي عُنُقِهِ فَخَنَقَهُ خَنْقًا شَدِيدًا، فَأَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى أَخَذَ بِمَنْكِبِهِ وَدَفَعَهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللهُ».[أخرجه البخاري: كتاب مناقب الأنصار، باب ما لقي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المشركين بمكة].
 إنها محن توالت عليه صلى الله عليه وسلم حتى سمي العام الذى توفي فيه أبو طالب وأم المؤمنين خديجة رضى الله تعالى عنها بعام الحزن، فنالت قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأذى ما لم تطمع به في حياة أبي طالب. يقول صلى الله عليه وسلم: «ما نالت قريش مني شيئا أكرهه حتى مات أبو طالب». [دلائل النبوة للبيهقي: ج2 ص:350].

ثانيا: العبر والقيم الُمستخلَصة من عام الحزن

إن عام الحزن حافل بالدروس والعبر المستخلصة، ومن ذلك أن الإيمان بقضاء الله تعالى وقدره سبيل لتخفيف الأحزان والشدائد، وأن الصبر الجميل وحسن التوكل ودوام التعلق بالله تعالى والاستعانة به واللجوء إليه يخفف المصائب ويبدد الكربات ويعقب الفرج والنصر.
ومن عام الحزن نتعلم أن صعوبة البدايات عنوان نجاح النهايات، وأنه لا يأس ولا استسلام في حياة المؤمن، فحينما اشتد إيذاء قريش لرسول الله صلى الله عليه وسلم، لم ييأس ولم يستسلم، بل خرج إلى الطائف داعيا إلى ربه عز وجل، ثم كافأه المولى عز وجل بعد ذلك برحلة الإسراء والمعراج، وما تضمنته من مواساة وسلوى وتقريب، ورفعة وتكريم وتشريف. قال تعالى:

الشرح 5 6

الشرح: 5 - 6
إن ما كابده المصطفى صلى الله عليه وسلم من إيذاء وحزن ومجاهدة، وما تميز به من صبر وحلم وأناة، كان سببا لما خصه به الله عز وجل «منْ فَضِيلَةِ النُّبُوَّةِ وَالرِّسَالَةِ وَالْخُلَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالاصْطِفَاءِ وَالْإِسْرَاءِ وَالرُّؤْيَةِ وَالْقُرْبِ وَالدُّنُوِّ وَالْوَحْيِ وَالشَّفَاعَةِ وَالْوَسِيلَةِ وَالْفَضِيلَةِ وَالدَّرَجَةِ الرَّفِيعَةِ وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَالْبُرَاقِ وَالْمِعْرَاجِ وَالْبَعْثِ إِلَى الْأَحْمَرِ وَالْأَسْوَدِ وَالصَّلَاةِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَالشَّهَادَةِ بَيْنَ الْأَنْبِيَاءِ وَالْأُمَمِ وَسِيَادَةِ وَلَدِ آدَمَ وَلِوَاءِ الْحَمْدِ وَالْبِشَارَةِ وَالنِّذَارَةِ وَالْمَكَانَةِ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ وَالطَّاعَةِ ثُمَّ الْأَمَانَةِ وَالْهِدَايَةِ وَرَحْمةٍ للْعَالَمِينَ وَإعْطَاءِ الرِّضَا والسُّؤْلِ وَالْكَوْثَرِ وَسَمَاعِ الْقَوْلِ وَإِتمَامِ النِّعْمَةِ وَالْعَفْوِ عَمَّا تَقَدَّمَ وَمَا تَأَخَّرَ وَشَرْحِ الصَّدْرِ وَوَضْعِ الإِصْرِ وَرَفْعِ الذِّكْرِ وَعِزَّةِ النَّصْرِ وَنُزُولِ السَّكِينَةِ وَالتَّأْيِيدِ بِالْمَلَائِكَةِ وإيتاء الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ والسَّبْعِ الْمَثَانِي».[الشفا للقاضي عياض ج2 ص: 56 ]

ثالثا: أهتدي وأقتدي

أستفيد من أحداث عام الحزن ما يأتي:

  • حسن عاقبة الصبر والثبات، وقطع تعلق القلب بمجرد الأسباب.
  • الله عز وجل يُيسر لهذا الدين من ينصره حتى من غير المسلمين.
  • للمرأة دور فعال في تماسك الأسرة وبناء الأمة ونجاح الدعوة للخير.
  • أفُقُ المؤمن أوسع من حدود الأرض.

التقويم

  1. أتعرف أهم الدوافع والأهداف من مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
  2. أستخلص مدى قسوة حصار قريش للمسلمين ومن معهم.
  3. أستنتج القيم التي تحلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.

الاستثمار

«.. فَإِذَا قَابَلَ فِي النَّفْسِ سَوْرَةَ الْحُزْنِ وَهُجُومَهُ بِالصَّبْرِ الْجَمِيلِ، وَتَحَقَّقَ أَنَّه لَا خُرُوجَ لَهُ عَنْ قَضَائِهِ تَعَالَى، وَأَنَّه يَرْجِعُ إِلَيْهِ، وَعَلِمَ يَقِينًا أَنَّ الْآجَالَ لَا تَقْديمَ فِيهَا وَلَا تَأْخِيرَ، وَأَنَّ الْمَقَادِيرَ بِيَدِهِ تَعَالَى وَمِنْهُ؛ اِسْتَحَقَّ حِينَئِذٍ جَزِيلَ الثَّوابِ فَضْلاً مِنْه تَعَالَى، وَعُدَّ مِنَ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ وَعَدَهُمُ اللهُ بِالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ.
وَإِذَا جَزِع وَلَمْ يَصْبِرْ، أَثِمَ وَأَتْعَبَ نَفْسَهُ، وَلَـمْ يَرُدَّ مِنْ قَضَاء اللهِ شيْئًا. وَلَوْ لَمْ يَكُنْ مِنْ فَضْلِ الصَّبْرِ لِلْعَبْدِ إلّا الْفَوْزُ بِدَرَجَةِ الْمَعِيَّةِ وَالْمَحَبَّةِ، قَالَ تَعَالَى:

البقرة 152

سورة البقرة: الأية 152

آل عمران 146

سورة آل عمران: الأية 146

؛ لَكَفَى». [إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري لشهاب الدين أحمد القسطلاني. ج2 ص:413.]

  1. أستنتج من النص عاقبة الجزع وعدم الصبر.
  2. أذكرُ ثلاثة أسباب تُعينني على التحلي بالصبر.
  3. أُوجِّهُ من خلال النص نصيحة لصديقي، أُبينُ له فيها كيفية مواجهة الأحداث المحزنة.

الإعداد القبلي

أَبحثُ في كتب السيرة عن موضوع خروج الرسول صلى الله عليه وسلم للدعوة خارج مكة، وعَرضه صلى الله عليه وسلم الإسلام على القبائل.

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

للاطلاع أيضا

كتاب: السيرة النبوية للسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 12 إلى الدرس 16

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف_الحديث_1_ثانوي

المرحلة الثانية

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

الإبتدائي
 

الحديث

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube