وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الجمعة 21 جمادى الأولى 1441هـ الموافق لـ 17 يناير 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh

كتاب: السيرة النبوية للسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العتيق

 كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العتيق

يسر مديرية التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تضع بين أيدي الدارسين كتاب "السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق" الذي يتضمن مجموعة من النصوص المؤسسة، والدعامات البانية للمحتويات والمضامين المتعلقة بسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبعض شمائله العطرة، من مولده ثم بعثته إلى حادث الإسراء والمعراج، إضافة إلى أنشطة تعليمية تعلمية تعزز لديهم مهارات الفهم والتحليل والتركيب والاستقراء والتقويم. 

وقد تم انتقاء محتويات الكتاب من مصادر معتمدة ومراجع موثوقة في السيرة النبوية منها بعض المؤلفات المغربية كالشفا للقاضي عياض والروض الأنف للإمام السيهلي رحمهما الله.
وأمل المديرية أن يكون هذا الكتاب أداة ميسرة، تسهم في تنمية معارفهم عن حياة سيد العالمين صلى الله عليه وسلم مثلنا الأعلى، وتطلعهم على جمال خِلقته وخُلقه، وتعرفهم بحقوقه صلى الله عليه وسلم، وتحثـهم على الاقـتداء به، وتزيدهم إيمانا ومحبة للمصطفى عليه الصلاة والسلام، وتعظيما لقدره، وتمسكا بسنته، وتخلقا بأخلاقه، واتعاظا بما في دعوته من حِكَم وعبر ودروس يهتدون بها في طريقهم وينتفعون بها في حياتهم، امتثالا لقوله عز وجل:

 سورة الأحزاب الآية 21

وقوله سبحانه:

سورة آل عمران - الآية 31

وفقكم الله تعالى إلى الاهتداء بسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لتفوزوا بالسعادة في الدنيا والفلاح في الآخرة.

فهرست الموضوعات

كفايات تدريس مادة السيرة النبوية بالسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العـتيق

ينتظر في نهاية السنة الدراسية أن يكون المتعلم(ة) قادرا على:

  • بيان مكانة السيرة النبوية وأهمية دراستها.
  • رصد أحداث السيرة النبوية؛ من مولد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى حادث الإسراء والمعراج.
  • التعريف بما بذله المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات وصحبه الكرام من أجل نشر هذا الدين.
  • استخلاص الدروس والعبر التي تضمنتها هذه المرحلة من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • استنباط القيم المتضمنة في سيرته صلى الله عليه وسلم.
  • تمثل هذه القيم اعتقادا وسلوكا.

 السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

 كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العتيق

يسر مديرية التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تضع بين أيدي الدارسين كتاب "السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق" الذي يتضمن مجموعة من النصوص المؤسسة، والدعامات البانية للمحتويات والمضامين المتعلقة بسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبعض شمائله العطرة، من مولده ثم بعثته إلى حادث الإسراء والمعراج، إضافة إلى أنشطة تعليمية تعلمية تعزز لديهم مهارات الفهم والتحليل والتركيب والاستقراء والتقويم. 

وقد تم انتقاء محتويات الكتاب من مصادر معتمدة ومراجع موثوقة في السيرة النبوية منها بعض المؤلفات المغربية كالشفا للقاضي عياض والروض الأنف للإمام السيهلي رحمهما الله.
وأمل المديرية أن يكون هذا الكتاب أداة ميسرة، تسهم في تنمية معارفهم عن حياة سيد العالمين صلى الله عليه وسلم مثلنا الأعلى، وتطلعهم على جمال خِلقته وخُلقه، وتعرفهم بحقوقه صلى الله عليه وسلم، وتحثـهم على الاقـتداء به، وتزيدهم إيمانا ومحبة للمصطفى عليه الصلاة والسلام، وتعظيما لقدره، وتمسكا بسنته، وتخلقا بأخلاقه، واتعاظا بما في دعوته من حِكَم وعبر ودروس يهتدون بها في طريقهم وينتفعون بها في حياتهم، امتثالا لقوله عز وجل:

 سورة الأحزاب الآية 21

وقوله سبحانه:

سورة آل عمران - الآية 31

وفقكم الله تعالى إلى الاهتداء بسيرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لتفوزوا بالسعادة في الدنيا والفلاح في الآخرة.

فهرست الموضوعات

كفايات تدريس مادة السيرة النبوية بالسنة الأولى من التعـليم الإعدادي العـتيق

ينتظر في نهاية السنة الدراسية أن يكون المتعلم(ة) قادرا على:

  • بيان مكانة السيرة النبوية وأهمية دراستها.
  • رصد أحداث السيرة النبوية؛ من مولد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى حادث الإسراء والمعراج.
  • التعريف بما بذله المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات وصحبه الكرام من أجل نشر هذا الدين.
  • استخلاص الدروس والعبر التي تضمنتها هذه المرحلة من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • استنباط القيم المتضمنة في سيرته صلى الله عليه وسلم.
  • تمثل هذه القيم اعتقادا وسلوكا.

 السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

 لائحة المصادر والمرجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

لائحة المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم برواية ورش عن نافع. المصحف المحمدي، نشر مؤسسة محمد السادس لطباعة المصحف الشريف.
  • ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني؛ سنن ابن ماجة: تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي. دار إحياء الكتب العربية.
  • ابن هشام؛ السيرة النبوية. تعليق وإخراج الأحاديث: دكتور عمر عبد السلام. تدمر. ط:3. دار الكتاب العربي. بيروت. 1990 م.
  • أبو الفداء اسماعيل بن عمر بن كثير القريشي الدمشقي (ت:774هـ)؛ تفسير القرآن العظيم. تحقيق: سامي بن محمد سلامة، دار طيبة للنشر والتوزيع. ط:2. 1420هـ - 1999م.
  • أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللخمي الطبراني (ت:360هـ)؛ المعجم الكبير. تحقيق: حمدي بن عبد المجيد السلفي. ط:2.
  • أبو القاسم عبد الرحمن السهيلي؛ الروض الأنف، ج.2. دار الكتب العلمية.
  • أبو داود سليمان بن الأشعث بن اسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو الأزدي السجستاني (ت.725هـ) ؛ سنن أبي داود. تحقيق : شعيب الأرناؤوط. دار الرسالة. ط:1. 1430 هـ/ 2009م
  • أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي؛ (ت:671هـ). الجامع لأحكام القرآن والمبين لما تضمنه من السنة و آي الفرقان. دار الكتب المصرية. القاهرة. ط:2. 1964م.
  • أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: 230هـ)، الطبقات الكبرى، تحقيق إحسان عباس، دار صادر – بيروت. ط1، 1968 م.
  • أبو عمرو عثمان السلالجي الفاسي (521 - 594هـ)؛ العقيدة البرهانية الاشعرية تحقيق نزار حمادي. مؤسسة المعارف بيروت لبنان.
  • أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة بن موسى الترمذي. (ت:279هـ)؛ سنن الترمذي، تحقيق: أحمد شاكر ومحمد فؤاد عبد الباقي. شركة مصطفى الحلبي. ط:2. 1975م.
  • الإمام شيخ الحفاظ البخاري، محمد بن إسماعيل بن إبراهيم، ابن المغيرة؛ صحيح البخاري. الدار الذهبية للطبع و النشر و التوزيع.
  • الإمام أبو الحسن مسلم بن حجاج القشري النيسابوري؛ صحيح مسلم، الدار الذهبية للطبع والنشر والتوزيع.
  • الخضري؛ نور اليقين في سيرة سيد المرسلين. ط الثانية. 1425. دار الفيحاء.
  • سامي بن عبد الله المغلوث؛ الأطلس التاريخي لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ط3 1425هـ.
  • شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي؛ «سير أعلام النبلاء»، مؤسسة الرسالة 1422هـ 2001م
  • شهاب الدين أحمد بن محمد القسطلاني؛ إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري. ج 2. الطبعة السابعة، 1323 هـ.
  • شوقي أبو خليل؛ أطلس السيرة النبوية. دار الفكر، سوريا ط الأولى 2002.
  • صفي الرحمن المباركفوري؛ الرحيق المختوم. الطبعة السابعة . دار المعرفة.
  • عبد السلام محمد هارون؛ تهدذيب سيرة ابن هشام الطبعة السادسة:1409هـ 1989م مكتبة النجاح
  • القاضي عياض؛ الشفا بتعريف حقوق المصطفى. ط:2. 1407هـ. دار الفيحاء – عمان.
  • محمد الغزالي؛ فقه السيرة الطبعة السادسة، دار الكتب الحديثة.
  • محمد بن إسحاق بن يسار؛ سيرة ابن إسحاق. تحقيق وتعليق محمد حميد الله؛ معهد الدراسات والأبحاث للتعريب.
  • محمد بن محمد بن سويلم أبو شُهبة؛ السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة دار القلم - دمشق الطبعة: الثامنة - 1427 هـ
  • محمد بن محمد بن محمد بن أحمد؛ ابن سيد الناس عيون الأثر في فنون المغازي والشمائل والسير مع تعليق: إبراهيم محمد رمضان دار القلم - بيروت الطبعة: الأولى، 1414/ 1993.
  • محمد سعيد رمضان البوطي؛ فقه السيرة النبوية الطبعة السابعة. دار الفكر.
  • مصطفى السباعي؛ السيرة النبوية دروس وعبر. ط2. 1985. المكتب الإسلامي؛ دمشق.

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

 

 لائحة المصادر والمرجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

لائحة المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم برواية ورش عن نافع. المصحف المحمدي، نشر مؤسسة محمد السادس لطباعة المصحف الشريف.
  • ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني؛ سنن ابن ماجة: تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي. دار إحياء الكتب العربية.
  • ابن هشام؛ السيرة النبوية. تعليق وإخراج الأحاديث: دكتور عمر عبد السلام. تدمر. ط:3. دار الكتاب العربي. بيروت. 1990 م.
  • أبو الفداء اسماعيل بن عمر بن كثير القريشي الدمشقي (ت:774هـ)؛ تفسير القرآن العظيم. تحقيق: سامي بن محمد سلامة، دار طيبة للنشر والتوزيع. ط:2. 1420هـ - 1999م.
  • أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللخمي الطبراني (ت:360هـ)؛ المعجم الكبير. تحقيق: حمدي بن عبد المجيد السلفي. ط:2.
  • أبو القاسم عبد الرحمن السهيلي؛ الروض الأنف، ج.2. دار الكتب العلمية.
  • أبو داود سليمان بن الأشعث بن اسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو الأزدي السجستاني (ت.725هـ) ؛ سنن أبي داود. تحقيق : شعيب الأرناؤوط. دار الرسالة. ط:1. 1430 هـ/ 2009م
  • أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي؛ (ت:671هـ). الجامع لأحكام القرآن والمبين لما تضمنه من السنة و آي الفرقان. دار الكتب المصرية. القاهرة. ط:2. 1964م.
  • أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع البصري، البغدادي المعروف بابن سعد (المتوفى: 230هـ)، الطبقات الكبرى، تحقيق إحسان عباس، دار صادر – بيروت. ط1، 1968 م.
  • أبو عمرو عثمان السلالجي الفاسي (521 - 594هـ)؛ العقيدة البرهانية الاشعرية تحقيق نزار حمادي. مؤسسة المعارف بيروت لبنان.
  • أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة بن موسى الترمذي. (ت:279هـ)؛ سنن الترمذي، تحقيق: أحمد شاكر ومحمد فؤاد عبد الباقي. شركة مصطفى الحلبي. ط:2. 1975م.
  • الإمام شيخ الحفاظ البخاري، محمد بن إسماعيل بن إبراهيم، ابن المغيرة؛ صحيح البخاري. الدار الذهبية للطبع و النشر و التوزيع.
  • الإمام أبو الحسن مسلم بن حجاج القشري النيسابوري؛ صحيح مسلم، الدار الذهبية للطبع والنشر والتوزيع.
  • الخضري؛ نور اليقين في سيرة سيد المرسلين. ط الثانية. 1425. دار الفيحاء.
  • سامي بن عبد الله المغلوث؛ الأطلس التاريخي لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ط3 1425هـ.
  • شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي؛ «سير أعلام النبلاء»، مؤسسة الرسالة 1422هـ 2001م
  • شهاب الدين أحمد بن محمد القسطلاني؛ إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري. ج 2. الطبعة السابعة، 1323 هـ.
  • شوقي أبو خليل؛ أطلس السيرة النبوية. دار الفكر، سوريا ط الأولى 2002.
  • صفي الرحمن المباركفوري؛ الرحيق المختوم. الطبعة السابعة . دار المعرفة.
  • عبد السلام محمد هارون؛ تهدذيب سيرة ابن هشام الطبعة السادسة:1409هـ 1989م مكتبة النجاح
  • القاضي عياض؛ الشفا بتعريف حقوق المصطفى. ط:2. 1407هـ. دار الفيحاء – عمان.
  • محمد الغزالي؛ فقه السيرة الطبعة السادسة، دار الكتب الحديثة.
  • محمد بن إسحاق بن يسار؛ سيرة ابن إسحاق. تحقيق وتعليق محمد حميد الله؛ معهد الدراسات والأبحاث للتعريب.
  • محمد بن محمد بن سويلم أبو شُهبة؛ السيرة النبوية على ضوء القرآن والسنة دار القلم - دمشق الطبعة: الثامنة - 1427 هـ
  • محمد بن محمد بن محمد بن أحمد؛ ابن سيد الناس عيون الأثر في فنون المغازي والشمائل والسير مع تعليق: إبراهيم محمد رمضان دار القلم - بيروت الطبعة: الأولى، 1414/ 1993.
  • محمد سعيد رمضان البوطي؛ فقه السيرة النبوية الطبعة السابعة. دار الفكر.
  • مصطفى السباعي؛ السيرة النبوية دروس وعبر. ط2. 1985. المكتب الإسلامي؛ دمشق.

لائحة المصادر والمراجع من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

 

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

 لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

لائحة الأعلام

أنس بن مالك

هو أنس بن مالك بن النضر الأنصاري الخزرجي النجاري، خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكنيته أبو حمزة. والده مالك بن النضر وأمه هي أم سليم بنت ملحان رضي الله عنها.

كنانة  

كنانة بن خزيمة بن مدركة، الجد الثالث عشر للنبي صلى الله عليه وسلم يُكنى بأبي النضر وهو من ولد إسماعيل عليه السلام، وإليه تُنسب قبيلة كنانة.

إسماعيل عليه السلام

إسماعيل بن إبراهيم خليل الرحمن عليهما الصلاة والسلام،  وإليه يعودُ نسب الرسول صلى الله عليه وسلم.

هاشم  

هاشم بن عبد مناف، الجد الثاني لرسول الله صلى الله عليه وسلم، أول من أطعم الثريد بمكة. يقول ابن إسحاق: «سُمي هاشما لتكسيره الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة».

ابن إسحاق

أبو بكر محمد بن إسحاق بن يسار، القرشي المطلبي مولاهم المدني صاحب السيرة النبوية، ولد سنة 80 هـ، وكان جده يسار من سبي عين التمر بلدة غربي الكوفة، فتحت في أيام أبي بكر رضي الله عنه على يد خالد بن الوليد رضي الله عنه في سنة 12هـ

حليمة السعدية  

مرضعة النبيّ صلى الله عليه وسلم وهي من قبيلة هوازن.

أبوطالب

عبد مناف (عمران) بن عبد المطلب، وكنيته أبو طالب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالد علي رضي الله عنه، وقد غلبت عليه هذه الكنية حتى لم يعرف أن أحدا كان يناديه بعبد مناف أبدا.

الوليد بن المغيرة 

هو الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم ، أحد قادة قريش وسادتها وأثريائها وهو أب خالد بن الوليد والوليد بن الوليد بن المغيرة. كانت قريش تسميه الوحيد لأنها كانت تكسو الكعبة سنة وهو يكسوها سنة.

علي بن أبي طالب رضي الله عنه 

هو علي بن أبي طالب بن عبد المطلب، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم، وكانت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنزلة الأم، وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة ووالد الحسن والحسين ورابع الخلفاء الراشدين.

زيد بن حارثة رضي الله عنه 

هو زيد بن حارثة بن شراحيل مولى النبي صلى الله عليه وسلم، تبناه قبل البعثة، وهو أول الموالي إسلامًا، ومن السابقين الأولين للإسلام، والوحيد من بين أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذي ذُكر اسمه في القرآن، استشهد في غزوة مؤتة.

أبو بكر بن أبي قحافة رضي الله عنه  

هو عبد الله بن أبي قُحافة التَّيمي القُرَشيّ أولُ الخُلفاء الراشدين، وأحد العشرة المُبشرين بالجنَّة، وهو صاحب النبي صلى الله عليه وسلم، ورفيقهُ في هجرته إلى المدينة المنورة. وأحبَّ الرجال إلى النبي صلى الله عليه وسلم، لقبه بالصديق لكثرةِ تصديقه إياه.

عثمان بن عفان رضي الله عنه 

هو أبو عبد الله عثمان بن عفَّان، من السابقين الأولين إلى الإسلام، ومن الصحابة العشرة المبشرين بالجنة. يعرف بذي النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات الرسول صلى الله عليه وسلم رقية وبعدها أم كلثوم. من بين الأوائل الذين هاجروا إلى الحبشة، وهو ثالث الخلفاء الراشدين.

الأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنه 

اسمه عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم يكنى أبا عبد الله، من السابقين الأولين، أسلم على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه، عاش مع النبي صلى الله عليه وسلم كل مراحل الدعوة. وتوفي بالمدينة المنورة في عهد معاوية بن أبي سفيان.

أبو لهب 

هو عبد العزى بن عبد المطلب، عرف بأبي لهب بسبب الحمرة التي تعلو وجهه، هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أشد أعداء الإسلام هو وزوجته، لذا نزلت فيهما سورة المسد.

ابن عباس رضي الله عنه  

هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم، وهو ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، كان يحبه ويدعو له دائما، وهو حبر الأمة وإمام التفسير وترجمان القرآن.

أبو جهل  

هو عمرو بن هشام بن المغيرة المخزومي، من سادات قريش، ومن أشد أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي كناه بأبي جهل بعدما كانت قريشا تدعوه أبا الحكم.

عمار بن ياسر رضي الله عنه

صحابي جليل من السابقين إلى الإسلام، ومن الذين عُذّبوا  من المشركين رضي الله عنه.

سمية رضي الله عنها  

هي سمية بنت خياط تزوجها ياسر بن عامر، فولدت له عمارا رضي الله عنهم جميعا.

جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه  

صحابي جليل، ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم و شقيق سيدنا علي، هاجر إلى الحبشة وأقام بها حتى قدم مهاجرا إلى المدينة في السنة السابعة للهجرة. استشهد رضي الله عنه في غزوة مؤتة.

النجاشي  

لقب كان يطلق على ملوك الحبشة، والمراد الملك «أصحمة»، صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم عند وفاته صلاة الغائب مما يدل على إسلامه. وذلك في رجب سنة تسع من الهجرة.

حمزة بن أبي طالب رضي الله عنه 

عم رسول الله صلى الله عليه وسلم و أخوه من الرضاعة، لُقِّب بسيد الشهداء، وأسد الله وأسد رسوله صلى الله عليه وسلم، لأنه كان شجاعا، عقد له الرسول صلى الله عليه وسلم اللواء في غزوة بدر، و شهد غزوة أحد، التي استشهد فيها .

عمر بن الخطاب رضي الله عنه 

هو أبو حفص عمر بن الخطاب العدوي القرشي، من العشرة المبشرين بالجنة، اشتهر بالشجاعة والعدل. وهو الخليفة الثاني لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم، لقب بالفاروق، وأول من دعي أمير المؤمنين، اغتاله المجوسي أبو لؤلؤة فيروز في المحراب سنة 23 للهجرة.

عتبة بن ربيعة

هو عتبة بن ربيعة بن عبد شمس، بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، من وجهاء مكة، يكنى بأبي الوليد، وهو الذي أوقف حرب الفجار.

 

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

 لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

لائحة الأعلام

أنس بن مالك

هو أنس بن مالك بن النضر الأنصاري الخزرجي النجاري، خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكنيته أبو حمزة. والده مالك بن النضر وأمه هي أم سليم بنت ملحان رضي الله عنها.

كنانة  

كنانة بن خزيمة بن مدركة، الجد الثالث عشر للنبي صلى الله عليه وسلم يُكنى بأبي النضر وهو من ولد إسماعيل عليه السلام، وإليه تُنسب قبيلة كنانة.

إسماعيل عليه السلام

إسماعيل بن إبراهيم خليل الرحمن عليهما الصلاة والسلام،  وإليه يعودُ نسب الرسول صلى الله عليه وسلم.

هاشم  

هاشم بن عبد مناف، الجد الثاني لرسول الله صلى الله عليه وسلم، أول من أطعم الثريد بمكة. يقول ابن إسحاق: «سُمي هاشما لتكسيره الخبز لعمل الثريد بمكة لقومه سنة المجاعة».

ابن إسحاق

أبو بكر محمد بن إسحاق بن يسار، القرشي المطلبي مولاهم المدني صاحب السيرة النبوية، ولد سنة 80 هـ، وكان جده يسار من سبي عين التمر بلدة غربي الكوفة، فتحت في أيام أبي بكر رضي الله عنه على يد خالد بن الوليد رضي الله عنه في سنة 12هـ

حليمة السعدية  

مرضعة النبيّ صلى الله عليه وسلم وهي من قبيلة هوازن.

أبوطالب

عبد مناف (عمران) بن عبد المطلب، وكنيته أبو طالب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالد علي رضي الله عنه، وقد غلبت عليه هذه الكنية حتى لم يعرف أن أحدا كان يناديه بعبد مناف أبدا.

الوليد بن المغيرة 

هو الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم ، أحد قادة قريش وسادتها وأثريائها وهو أب خالد بن الوليد والوليد بن الوليد بن المغيرة. كانت قريش تسميه الوحيد لأنها كانت تكسو الكعبة سنة وهو يكسوها سنة.

علي بن أبي طالب رضي الله عنه 

هو علي بن أبي طالب بن عبد المطلب، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم، وكانت من رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنزلة الأم، وهو ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة ووالد الحسن والحسين ورابع الخلفاء الراشدين.

زيد بن حارثة رضي الله عنه 

هو زيد بن حارثة بن شراحيل مولى النبي صلى الله عليه وسلم، تبناه قبل البعثة، وهو أول الموالي إسلامًا، ومن السابقين الأولين للإسلام، والوحيد من بين أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذي ذُكر اسمه في القرآن، استشهد في غزوة مؤتة.

أبو بكر بن أبي قحافة رضي الله عنه  

هو عبد الله بن أبي قُحافة التَّيمي القُرَشيّ أولُ الخُلفاء الراشدين، وأحد العشرة المُبشرين بالجنَّة، وهو صاحب النبي صلى الله عليه وسلم، ورفيقهُ في هجرته إلى المدينة المنورة. وأحبَّ الرجال إلى النبي صلى الله عليه وسلم، لقبه بالصديق لكثرةِ تصديقه إياه.

عثمان بن عفان رضي الله عنه 

هو أبو عبد الله عثمان بن عفَّان، من السابقين الأولين إلى الإسلام، ومن الصحابة العشرة المبشرين بالجنة. يعرف بذي النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات الرسول صلى الله عليه وسلم رقية وبعدها أم كلثوم. من بين الأوائل الذين هاجروا إلى الحبشة، وهو ثالث الخلفاء الراشدين.

الأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنه 

اسمه عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم يكنى أبا عبد الله، من السابقين الأولين، أسلم على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه، عاش مع النبي صلى الله عليه وسلم كل مراحل الدعوة. وتوفي بالمدينة المنورة في عهد معاوية بن أبي سفيان.

أبو لهب 

هو عبد العزى بن عبد المطلب، عرف بأبي لهب بسبب الحمرة التي تعلو وجهه، هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أشد أعداء الإسلام هو وزوجته، لذا نزلت فيهما سورة المسد.

ابن عباس رضي الله عنه  

هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم، وهو ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، كان يحبه ويدعو له دائما، وهو حبر الأمة وإمام التفسير وترجمان القرآن.

أبو جهل  

هو عمرو بن هشام بن المغيرة المخزومي، من سادات قريش، ومن أشد أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي كناه بأبي جهل بعدما كانت قريشا تدعوه أبا الحكم.

عمار بن ياسر رضي الله عنه

صحابي جليل من السابقين إلى الإسلام، ومن الذين عُذّبوا  من المشركين رضي الله عنه.

سمية رضي الله عنها  

هي سمية بنت خياط تزوجها ياسر بن عامر، فولدت له عمارا رضي الله عنهم جميعا.

جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه  

صحابي جليل، ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم و شقيق سيدنا علي، هاجر إلى الحبشة وأقام بها حتى قدم مهاجرا إلى المدينة في السنة السابعة للهجرة. استشهد رضي الله عنه في غزوة مؤتة.

النجاشي  

لقب كان يطلق على ملوك الحبشة، والمراد الملك «أصحمة»، صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم عند وفاته صلاة الغائب مما يدل على إسلامه. وذلك في رجب سنة تسع من الهجرة.

حمزة بن أبي طالب رضي الله عنه 

عم رسول الله صلى الله عليه وسلم و أخوه من الرضاعة، لُقِّب بسيد الشهداء، وأسد الله وأسد رسوله صلى الله عليه وسلم، لأنه كان شجاعا، عقد له الرسول صلى الله عليه وسلم اللواء في غزوة بدر، و شهد غزوة أحد، التي استشهد فيها .

عمر بن الخطاب رضي الله عنه 

هو أبو حفص عمر بن الخطاب العدوي القرشي، من العشرة المبشرين بالجنة، اشتهر بالشجاعة والعدل. وهو الخليفة الثاني لرسول اللّه صلى الله عليه وسلم، لقب بالفاروق، وأول من دعي أمير المؤمنين، اغتاله المجوسي أبو لؤلؤة فيروز في المحراب سنة 23 للهجرة.

عتبة بن ربيعة

هو عتبة بن ربيعة بن عبد شمس، بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، من وجهاء مكة، يكنى بأبي الوليد، وهو الذي أوقف حرب الفجار.

 

لائحة الأعلام من كتاب السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق.

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22

 السيرة النبوية أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق

أهداف الأنشطة

  1. أن أرسخ معلوماتي عن حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم من البعثة إلى الإسراء والمعراج.
  2. أن أنمي مهاراتي في استقراء و تحليل النصوص.
  3. أن أتمثل أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم المستنبطة من هذه الفترة.

النشاط الأول

«وَلَيْسَ السَّبَبُ فِي عَدَمِ اِسْتِجَابَةِ اللهِ (لِمَطَالِبِ الْمُشْرِكِينَ)، ... أَنَّ الرَّسُولَ صلى الله عليه وسلم مَا أُوتِيَ مِنَ الْمُعْجِزَاتِ إلاَّ مُعْجِزَةُ الْقُرْآنِ... وَ إِنَّمَا السَّبَبُ أَنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ عَلِمَ أَنَّهُمْ إِنَّمَا يُطَالِبُونَ بِذَلِكَ كُفْراً وَعِنَاداً، وَإِمْعَاناً فِي الاِسْتِهْزَاءِ بِرَسُولِ اللهِ، كَمَا هُوَ وَاضِحٌ فِي أُسْلُوبِ طَلَبِهِمْ وَنَوْعِ المَطَالِبِ الَّتِي عَرَضُوهَا، وَلَوْ عَلِمَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ صِدْقَ الطَّلَبِ، وَحُسْنَ النِّيَّةِ، وَأَنَّهُمْ مُقْبِلُونَ فِي ذَلِكَ عَلَى مُحَاوَلَةِ التَّأَكُّدِ مِنْ صِدْقِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، لَحَقَّقَ لَهُمْ ذَلِكَ». [فقه السيرة للبوطي، ص:19 بتصرف].

أوظفُ النص ومكتسباتي القَبْلِيَّةَ لأجيب عن المطلوب:

  1. أحدد الفترة التي يتحدث عنها النص من مراحل الدعوة النبوية.
  2. أذكر المطالب التعجيزية التي عرضتها قريش على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أستشهد بآيات من القرآن الكريم (سورة الإسراء) تبين تلك المطالب.
  4. أستنتج من النص سبب عدم استجابة الله تعالى لتلك المطالب.

النشاط الثاني

«فَانْظُرْ كَيْفَ انْتَهَى الْحِصَارُ بِالْمُسْلِمِينَ؛ وَكَيْفَ أَضْنَاهُمُ الْحِرْمَانُ.... وقَدْ أَحْزَنَتْ تِلْكَ الْآلاَمُ بَعْضَ ذَوِي الرَّحْمَةِ مِنْ قُرَيْشٍ، فَكَانَ أَحَدُهُمْ يُوقِرُ الْبَعِيرَ زادًا، ثُمَّ يَضْرِبُهُ فِي اِتِّجَاهِ الشِّعْب، وَيَتْرُكُ زِمَامَهُ لِيَصِلَ إِلَى الْمَحْصُورِينَ، فَيُخَفِّفَ شَيْئاً مِمَّا بِهِمْ مِنْ إعْياءٍ وَفَاقَةٍ... بَقِيَتْ هَذِهِ الضَّائِقَةُ ثَلاَثَ سِنِينَ، كَانَ رِبَاطُ الْإيمَانِ وَحْدَهُ هُوَ الَّذِي يُمْسِكُ الْقُلُوبَ، ... وَلَا رَيْبَ أَنَّ قُلُوبَ (الْمُسْلِمِينَ) اِمْتَلَأَتْ غَيْظاً عَلَى أُولَئِكَ الْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ سَخِرُوا مِنْ جَمِيعِ الْقِيَمِ الْفَاضِلَةِ».
[فقه السيرة لمحمد الغزالي ص:124 - 125 بتصرف].

أقرأ النص وأتذكر ما حَصَّلْتُهُ من الدروس السابقة؛لأجيب على ما يأتي:

  1. أحدد مكان محاصرة المشركين النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين، والمدة التي استغرقها هذا الحصار.
  2. أذكر الدافع الأساسي لقريش من محاصرة النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين.
  3. أبينُ كيف فشل هذا الحصار الظالم وكيف تم رفعه.

النشاط الثالث

أنقل الجدول على دفتري، ثم أتدرب على الاستشهاد بالقرآن الكريم لإبراز بعض المحطات من المسار الدعوي للنبي صلى الله عليه وسلم.

محطات المسار الدعوي للنبي صلى الله عليه وسلم

النشاط الرابع

نص1

قَدْ قَضَتْ حِكْمَةُ اللهِ تَعَالَى أَنْ يَفْقِدَ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم عَمَّهُ أَبا طَالِبٍ وَزَوْجَتَهُ خَدِيجَةَ بِنْتَ خُوَّيْلِدٍ، وَيَفْقِدُ مِنْ حَوْلِهُ مَنْ كَانَ فِي الظَّاهِرِ حَامِيًا لَهُ وَمُؤْنِسًا، حَتَّى تَتَجَلَّى حَقِيقَتَانِ:
أُولَاهُمَا: أَنَّ الْحِمَايَةَ والْعِنَايَةَ والنَّصْرَ إِنَّمَا يَأْتِي كُلُّ ذَلِكَ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ. وَلَقَدْ تَعَهَّدَ اللهُ أَنْ يَعْصِمَ رَسُولَهُ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْمُشْرِكِينَ والأَعْدَاءِ، فَهُوَ مَعْصُومٌ مِنَ النَّاسِ وَسَتَبْلُغُ دَعْوَتُهُ مُنْتَهَاهَا مِنَ النَّصْرِ والتَّوْفِيقِ.
ثَانِيهِمَا: لَيْسَ مَعْنَى الْعِصْمَةِ مِنَ النَّاسِ أَنْ لَا يَرَى مِنْهُمْ إيِذَاءً أَوْ عَذَابًا أَوْ اضْطِهَاداً، وَإِنَّمَا مَعْنَاها الْعِصْمَةِ مِنَ الْقَتْلِ وَمِنْ أَيِّ صَدٍّ أَوْ عُدْوَانٍ مِنْ شَأْنِهِ إيقَافُ الدَّعْوَةِ الْإِسْلامِيَّةِ». [فقه السيرة للبوطي ص:106 بتصرف].

نص 2

وَبَعْدَ وَفَاةِ أَبِي طَالِبٍ، تَوُفِّيَتْ أُمُّ الْمُؤْمِنِينَ خَدِيجَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَكَانَتْ وَفَاتُهَا فِي شَهْرِ رَمَضانَ فِي السَّنَةِ الْعَاشِرَةَ مِنَ النُّبُوَّةِ، وَلَهَا خَمْسٌ وَسِتُّونَ سَنَةً عَلَى أَشْهَرِ الْأَقْوَالِ، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذْ ذَاكَ فِي الْخَمْسِينَ مِنْ عُمُرِهِ. إِنَّ خَدِيجَةَ كَانَتْ مِنْ نِعَمِ اللَّهِ الْجَلِيلَةِ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، بَقِيَتْ مَعَهُ رُبُعَ قَرْنِ تَحِنُّ عَلَيْهِ سَاعَةَ قَلَقِهِ، وَتُؤَازِرُهُ فِي أَحْرَجِ أَوْقَاتِهِ، وَتُعِينُهُ عَلَى إِبْلاَغِ رِسَالَتِهِ، وَتُشَارِكُهُ فِي مَغَارِمِ الْجِهَادِ الْمُرِّ، وَتُوَاسِيهِ بِنَفْسِهَا وَمَالِهَا».  [الرحيق المختوم للمباركفوري ص:104 بتصرف]

  1. أحدد المرحلة التي يتحدث عنها النصان من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أبين الدور الذي قامت به أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها وأبو طالب في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. أستنتج المعنى الحقيقي لعصمة الرسول صلى الله عليه وسلم، معززا جوابي بنصوص قرآنية.

النشاط الخامس

 خريطة تبين المواضع المرتبطة بحدث الإسرء والمعراج

  • أستعين بالخريطة وبحفظي للقرآن الكريم لأحرر فقرة مركزة حول معجزتي الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22

 السيرة النبوية أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق

أهداف الأنشطة

  1. أن أرسخ معلوماتي عن حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم من البعثة إلى الإسراء والمعراج.
  2. أن أنمي مهاراتي في استقراء و تحليل النصوص.
  3. أن أتمثل أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم المستنبطة من هذه الفترة.

النشاط الأول

«وَلَيْسَ السَّبَبُ فِي عَدَمِ اِسْتِجَابَةِ اللهِ (لِمَطَالِبِ الْمُشْرِكِينَ)، ... أَنَّ الرَّسُولَ صلى الله عليه وسلم مَا أُوتِيَ مِنَ الْمُعْجِزَاتِ إلاَّ مُعْجِزَةُ الْقُرْآنِ... وَ إِنَّمَا السَّبَبُ أَنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ عَلِمَ أَنَّهُمْ إِنَّمَا يُطَالِبُونَ بِذَلِكَ كُفْراً وَعِنَاداً، وَإِمْعَاناً فِي الاِسْتِهْزَاءِ بِرَسُولِ اللهِ، كَمَا هُوَ وَاضِحٌ فِي أُسْلُوبِ طَلَبِهِمْ وَنَوْعِ المَطَالِبِ الَّتِي عَرَضُوهَا، وَلَوْ عَلِمَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِمْ صِدْقَ الطَّلَبِ، وَحُسْنَ النِّيَّةِ، وَأَنَّهُمْ مُقْبِلُونَ فِي ذَلِكَ عَلَى مُحَاوَلَةِ التَّأَكُّدِ مِنْ صِدْقِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، لَحَقَّقَ لَهُمْ ذَلِكَ». [فقه السيرة للبوطي، ص:19 بتصرف].

أوظفُ النص ومكتسباتي القَبْلِيَّةَ لأجيب عن المطلوب:

  1. أحدد الفترة التي يتحدث عنها النص من مراحل الدعوة النبوية.
  2. أذكر المطالب التعجيزية التي عرضتها قريش على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أستشهد بآيات من القرآن الكريم (سورة الإسراء) تبين تلك المطالب.
  4. أستنتج من النص سبب عدم استجابة الله تعالى لتلك المطالب.

النشاط الثاني

«فَانْظُرْ كَيْفَ انْتَهَى الْحِصَارُ بِالْمُسْلِمِينَ؛ وَكَيْفَ أَضْنَاهُمُ الْحِرْمَانُ.... وقَدْ أَحْزَنَتْ تِلْكَ الْآلاَمُ بَعْضَ ذَوِي الرَّحْمَةِ مِنْ قُرَيْشٍ، فَكَانَ أَحَدُهُمْ يُوقِرُ الْبَعِيرَ زادًا، ثُمَّ يَضْرِبُهُ فِي اِتِّجَاهِ الشِّعْب، وَيَتْرُكُ زِمَامَهُ لِيَصِلَ إِلَى الْمَحْصُورِينَ، فَيُخَفِّفَ شَيْئاً مِمَّا بِهِمْ مِنْ إعْياءٍ وَفَاقَةٍ... بَقِيَتْ هَذِهِ الضَّائِقَةُ ثَلاَثَ سِنِينَ، كَانَ رِبَاطُ الْإيمَانِ وَحْدَهُ هُوَ الَّذِي يُمْسِكُ الْقُلُوبَ، ... وَلَا رَيْبَ أَنَّ قُلُوبَ (الْمُسْلِمِينَ) اِمْتَلَأَتْ غَيْظاً عَلَى أُولَئِكَ الْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ سَخِرُوا مِنْ جَمِيعِ الْقِيَمِ الْفَاضِلَةِ».
[فقه السيرة لمحمد الغزالي ص:124 - 125 بتصرف].

أقرأ النص وأتذكر ما حَصَّلْتُهُ من الدروس السابقة؛لأجيب على ما يأتي:

  1. أحدد مكان محاصرة المشركين النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين، والمدة التي استغرقها هذا الحصار.
  2. أذكر الدافع الأساسي لقريش من محاصرة النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين.
  3. أبينُ كيف فشل هذا الحصار الظالم وكيف تم رفعه.

النشاط الثالث

أنقل الجدول على دفتري، ثم أتدرب على الاستشهاد بالقرآن الكريم لإبراز بعض المحطات من المسار الدعوي للنبي صلى الله عليه وسلم.

محطات المسار الدعوي للنبي صلى الله عليه وسلم

النشاط الرابع

نص1

قَدْ قَضَتْ حِكْمَةُ اللهِ تَعَالَى أَنْ يَفْقِدَ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم عَمَّهُ أَبا طَالِبٍ وَزَوْجَتَهُ خَدِيجَةَ بِنْتَ خُوَّيْلِدٍ، وَيَفْقِدُ مِنْ حَوْلِهُ مَنْ كَانَ فِي الظَّاهِرِ حَامِيًا لَهُ وَمُؤْنِسًا، حَتَّى تَتَجَلَّى حَقِيقَتَانِ:
أُولَاهُمَا: أَنَّ الْحِمَايَةَ والْعِنَايَةَ والنَّصْرَ إِنَّمَا يَأْتِي كُلُّ ذَلِكَ مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ. وَلَقَدْ تَعَهَّدَ اللهُ أَنْ يَعْصِمَ رَسُولَهُ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْمُشْرِكِينَ والأَعْدَاءِ، فَهُوَ مَعْصُومٌ مِنَ النَّاسِ وَسَتَبْلُغُ دَعْوَتُهُ مُنْتَهَاهَا مِنَ النَّصْرِ والتَّوْفِيقِ.
ثَانِيهِمَا: لَيْسَ مَعْنَى الْعِصْمَةِ مِنَ النَّاسِ أَنْ لَا يَرَى مِنْهُمْ إيِذَاءً أَوْ عَذَابًا أَوْ اضْطِهَاداً، وَإِنَّمَا مَعْنَاها الْعِصْمَةِ مِنَ الْقَتْلِ وَمِنْ أَيِّ صَدٍّ أَوْ عُدْوَانٍ مِنْ شَأْنِهِ إيقَافُ الدَّعْوَةِ الْإِسْلامِيَّةِ». [فقه السيرة للبوطي ص:106 بتصرف].

نص 2

وَبَعْدَ وَفَاةِ أَبِي طَالِبٍ، تَوُفِّيَتْ أُمُّ الْمُؤْمِنِينَ خَدِيجَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا وَكَانَتْ وَفَاتُهَا فِي شَهْرِ رَمَضانَ فِي السَّنَةِ الْعَاشِرَةَ مِنَ النُّبُوَّةِ، وَلَهَا خَمْسٌ وَسِتُّونَ سَنَةً عَلَى أَشْهَرِ الْأَقْوَالِ، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِذْ ذَاكَ فِي الْخَمْسِينَ مِنْ عُمُرِهِ. إِنَّ خَدِيجَةَ كَانَتْ مِنْ نِعَمِ اللَّهِ الْجَلِيلَةِ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، بَقِيَتْ مَعَهُ رُبُعَ قَرْنِ تَحِنُّ عَلَيْهِ سَاعَةَ قَلَقِهِ، وَتُؤَازِرُهُ فِي أَحْرَجِ أَوْقَاتِهِ، وَتُعِينُهُ عَلَى إِبْلاَغِ رِسَالَتِهِ، وَتُشَارِكُهُ فِي مَغَارِمِ الْجِهَادِ الْمُرِّ، وَتُوَاسِيهِ بِنَفْسِهَا وَمَالِهَا».  [الرحيق المختوم للمباركفوري ص:104 بتصرف]

  1. أحدد المرحلة التي يتحدث عنها النصان من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أبين الدور الذي قامت به أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها وأبو طالب في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. أستنتج المعنى الحقيقي لعصمة الرسول صلى الله عليه وسلم، معززا جوابي بنصوص قرآنية.

النشاط الخامس

 خريطة تبين المواضع المرتبطة بحدث الإسرء والمعراج

  • أستعين بالخريطة وبحفظي للقرآن الكريم لأحرر فقرة مركزة حول معجزتي الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: أنشطة لتقوية التعلمات ودعمها من الدرس 17 إلى 22

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

 السيرة النبوية أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 22

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وأهميتها في تبليغ الرسالة.
  2. أن أتمثل أخلاقه صلى الله عليه وسلم وأتأسى به.
  3. أن أزداد حبا وتعظيما للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

تمهيد

سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم حافلة بالقيم والأخلاق التي تدل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أُسوة العالمين في كمال الخلق وجمال الشمائل وحسن المعاشرة.
فما هي أهم الأخلاق والقيم التي ميزت حياته صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة؟ وما واجبنا نحوها؟

النصوص

«كَانَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ أَحْسَنَ قَوْمِهِ خُلُقًا، وَأَصْدَقَهَمْ حَدِيثًا، وَأَعْظَمَهُمْ أمَانَةً، وَأَبْعَدَهُمْ عَنِ الْفُحْشِ وَالْأخْلاقِ الَّتِي تُدَنِّسُ الرِّجَالَ، حَتَّى كَانَ أَفْضَلَ قَوْمِهِ مُرُوءةً، وَأكْرَمَهُمْ مُخَالَطَةً، وَخَيْرَهُمْ جِوَارًا، وَأَعْظَمَهُمْ حِلْمًا، وَأَصْدَقَهُمْ حَديثًا، فَسَمَّوْهُ الْأَمِينَ لِمَا جَمَعَ اللهُ فِيهِ مِنَ الْأُمُورِ الصَّالِحَةِ الْحَمِيدَةِ، وَالْفِعَالِ السَّدِيدَةِ، مِنَ الْحِلْمِ، وَالصَّبْرِ، وَالشُّكْرِ، وَالْعَدْلِ، وَالتَّوَاضُعِ، وَالْعِفَّةِ، وَالْجُودِ، وَالشَّجَاعَةِ، وَالْحَيَاءِ.
حَتَّى شَهِدَ لَهُ بِذَلِكَ أَلَدُّ أَعْدَائِهِ...وَذَلِكَ كُلُّهُ مِنَ الصِّفَاتِ الَّتِي يُحَلِّي اللهُ بِهَا أنْبِيَاءَهُ لِيَكُونُوا عَلَى تَمامِ الاِسْتِعْدَادِ لِتلَقِّي وَحْيِهِ، فَهُمْ مَعْصُومُونَ مِنَ الْأَدْناسِ قَبْلَ النُّبُوَّةِ وَبَعْدَهَا: أَمَّا قَبْلَ النُّبُوَّةِ فَلِيَتَأَهَّلُوا لِلْأَمْرِ الْعَظِيمِ الَّذِي سَيُسْنَدُ إِلَيْهِمْ، وَأَمَّا بَعْدَهَا فَلِيَكُونُوا قُدْوَةً لِأُمَمِهِمْ». [نور اليقين للخضري.ص:19].

الفهم

الشرح

القبيحُ الشنِيعُ من القَوْل والفِعْل الْفُحْشُ
تَعيب وتَشين تُدَنِّسُ
أشدّ أَلَـــــــدُّ

 استخلاص المضامين

  1. أُعدِّدُ الصفات التي كان يتصف بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. أستخلص الغاية من تحلية الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم بهذه الصفات قبل البعثة.

التحليل

أولا: الصدق والأمانة

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مثالاً للتحلي بقيمتي الصدق والأمانة، وكفاه فخرا أن يشهد له بذلك رب العالمين في قوله تعالى:

الزمر 32

الزمر: 32

. وكان معروفا في قريش حتى قبل البعثة بالصادق الأمين، إذ لم يجربوا عليه إلا صدقا، قال صلى الله عليه وسلم: «أَرَأَيْتكُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ خَيْلاً بِالْوَادِي تُرِيدُ أَنْ تُغِيرَ عَلَيْكُمْ، أَكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟ قَالُوا: نَعَمْ، مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إِلاَّ صِدْقًا» [رواه البخاري: كتاب تفسير القرآن، باب {وأنذر عشيرتك الأقربين واخفض جناحك}]. بل شهد بصدقه أكثر الناس عداء له، وهو النضر بن الحارث، الذي قام خطيبًا في سادة قريش قائلاً لهم: «قَدْ كَانَ مُحَمَّدٌ فِيكُمْ غُلَامًا حَدَثًا، أَرْضَاكُمْ فِيكُمْ، وَأَصْدَقَكُمْ حَديثًا، وَأَعْظَمَكُمْ أَمَانَةً، حَتَّى إِذَا رَأَيْتُمْ فِي صُدْغَيْهِ الشَّيْبَ، وَجَاءَكُمْ بِمَا جَاءَكُمْ بِهِ قُلْتُمْ: سَاحِرٌ، لَا وَاللهِ مَا هُوَ بِسَاحِرٍ». [الشفا للقاضي عياض. ج1 ص:271].
لذا كان الصدق في الأقوال والأفعال من أسمى القيم التي دعا إليها نبي الهدى صلى الله عليه وسلم، فقال عليه الصلاة والسلام: «عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ؛ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا». [متفق عليه].
ولِما عُرف من أمانته صلى الله عليه وسلم كان القرشيون ينقُلون إلى بيته أموالَهم ونفائسَهم وديعةً عنده. ولقد مر بنا حديث أمنا خديجة رضي الله عنها إذ قالت له عند بداية نزول الوحي عليه صلى الله عليه وسلم: «فَوَاللهِ إِنَّكَ لَتُؤَدِّي الْأَمَانَةَ وَتَصِلُ اَلرَّحِمَ وَتَصْدُقُ الْحَدِيثَ وَتُكْسِبُ الْمَعْدُومَ وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ اَلْحَقِّ»، وفي حديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه إلى النجاشي قال له: «حَتَّى بَعَثَ اللهُ إِلَيْنَا رَسُولًا مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ وَصِدْقَهُ وَأَمَانَتَهُ وَعَفَافَهُ».
وذكر ابن كثير رحمه الله في قصة الهجرة نقلا عن ابن اسحاق قوله: «وَلَمْ يَعْلَمْ فِيمَا بَلَغَنِي بِخُرُوجِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَحَدٌ حِينَ خَرَجَ -يعني للهجرة- إِلَّا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ، وَأَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ، وَآلُ أَبِي بَكْرٍ، أَمَّا عَلِيٌّ فَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهُ أَنْ يَتَخَلَّفَ حَتَّى يُؤَدِّيَ عَنْ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم الْوَدَائِعَ التِي كَانَتْ عِنْدَهُ لِلنَّاسِ، وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لَيْسَ بِمَكَّةَ أَحَدٌ عِنْدَهُ شَيْءٌ يَخْشَى عَلَيْهِ إِلَّا وَضَعَهُ عِنْدَهُ، لِمَا يَعْلَمُ مِنْ صِدْقِهِ وَأَمَانَتِهِ». [البداية والنهاية لابن كثيرج4 ص:445]

ثانيا: الصبر والرحمة

كانت حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم كلها صبر ومصابرة؛ فقد صبر على ما تعرض له من أذى من قومه وبعض أهله وعشيرته وهو بمكة يبلغ رسالة ربه، وصبر على ردّ دعوته وتكذيبه، واتهامه بأنه كاهن وشاعر ومجنون وساحر، وما دعا على قومه ولا يئس من هدايتهم، وإنما سار على نهجه صابرا محتسبا.
وصبر رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحصار في شعب أبي طالب ثلاث سنوات، وعلى فقْد زوجته أمنا خديجة رضي الله عنها، وعمه أبي طالب في عام الحزن، كما صبر على محاولات قتله واغتياله، وعلى أذى السفهاء والصبيان في الطائف... لتشكل هذه المواقف صفحات مضيئة من صبره عليه الصلاة والسلام.
ولم يكن صبر النبي صلى الله عليه وسلم مقتصراً علـى الأذى والابتـلاء امتثـالا لقولـه تعالـى:

الأحقاف 34

الأحقاف : 34

، بل شمل أيضا الصبر على طاعة الله سبحانه، امتثالا لأمر ربّه في قوله تعالى:

طه 131

طه: 131
أما رحمته صلى الله عليه وسلم فقد شهد الله تعالى من فوق سبع سموات لرسوله الكريم بها، فقال عز من قائل:

الأنبياء 106

الأنبياء: 106

وقال:

آل عمران 159

آل عمران: 159

، فكان رحيما بأمته؛ قال تعالى:

التوبة 129

التوبة: 129

ثالثا: أهتدي وأقتدي

الرسول صلى الله عليه وسلم نموذجٌ في الاتصاف بمكارم الأخلاق ومحاسنها، ومن تجليات ذلك:

القيمة وتجلياتها السيرة النبوية

التقويم

  1. عُرِفَ الرسول صلى الله عليه وسلم بالصدق والأمانة؛ أَذكرُ من شهِد له بذلك.
  2. أُبيِّنُ بعض مظاهر حفظ رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمانة.
  3. شملتْ رحمتُه صلى الله عليه وسلم الأمَّة جمعاء، الكبير فيها والصغير، واليتيم والفقير والمسلم وغيره.

أُوضح ذلك من خلال أمثلة من سيرته العطرة قبل هجرته صلى الله عليه وسلم.

الاستثمار

«لاَبُدَّ لِمَنْ أَرَادَ النَّجَاةَ مِنْ هَذِهِ الدُّنْيا بِاِتِّبَاعِ الْمَنْهَجِ الرَّبَّانِيِّ فِي جَمِيعِ شُؤُونِ آخِرَتِهِ وَدُنْياهُ أَنْ يَتَأَسَّى بِالرَّسُولِ الْأَعْظَمِ صلى الله عليه وسلم، وَيَأْخُذَ بِالسّيرَةِ النَّبَوِيَّةِ، تَفَكُّرًا وَتَدَبُّرًا، عَلَى أَنَّهَا الْمَنْهَجُ الرَّبَّانِيُّ الْقَوِيمُ الذي عاشَهُ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَاقِعًا عَمَلِيًّا فِي
جَمِيعِ شُؤُونِ الْحَيَاةِ، فَفِيهَا الْهَدْيُ وَالرّشادُ… وَفِيهَا الْأُسْوَةُ الْحَسَنَةُ فِي جَمِيعِ الْمَجَالَاتِ… فَمَا أَحْرَى الْمُسْلِمِينَ الْيَوْمَ وَقَدْ اِنْحَدَرُوا فِي مَهَاوِي الْجَهالَةِ وَالتَّخَلُّفِ لِاِبْتِعَادِهِمْ عَنْ هَذِا الْمَنْهَجِ أَنْ يَعُودُوا إِلَى صَوَابِهِمْ وَأَنْ يُقَدِّمُوا السّيرَةَ النَّبَوِيَّةَ فِي مَنَاهِجِهِمْ الدِّراسِيَةِ وَمُنْتَديَاتِهِمُ الْمُخْتَلِفَةِ، عَلَى أَنَّهَا لَيْسَتْ لِلْمُتْعَةِ الْفِكْرِيَّةِ وَحَسْبُ، بَلْ فِيهَا طَرِيقُ الْعَوْدَةِ إِلَى اللهِ، وَفِيهَا إِصْلاحُ النَّاسِ وَفَلاَحُهُمْ، فَهِي الْأُسْلوبُ الْعِلْمِيُّ لِتَرْجَمَةِ كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ سُلُوكًا وَأخْلاقًا».[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:4. بتصرف.]

  1. أُوَسّعُ الفكرة التي تحتها سطر في النص، مستشهدا بأمثلة مناسبة.
  2. أستخلص من خلال النص منزلة السيرة النبوية ومكانتها.
  3. أُحددُّ مجالات التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم.

الإعداد القبلي

أقرأ النصوص الواردة في أنشطة تقوية التعلمات ودعمها، وأُحضر وأجوبتها.

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

 السيرة النبوية أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 22

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وأهميتها في تبليغ الرسالة.
  2. أن أتمثل أخلاقه صلى الله عليه وسلم وأتأسى به.
  3. أن أزداد حبا وتعظيما للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

تمهيد

سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم حافلة بالقيم والأخلاق التي تدل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أُسوة العالمين في كمال الخلق وجمال الشمائل وحسن المعاشرة.
فما هي أهم الأخلاق والقيم التي ميزت حياته صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة؟ وما واجبنا نحوها؟

النصوص

«كَانَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ أَحْسَنَ قَوْمِهِ خُلُقًا، وَأَصْدَقَهَمْ حَدِيثًا، وَأَعْظَمَهُمْ أمَانَةً، وَأَبْعَدَهُمْ عَنِ الْفُحْشِ وَالْأخْلاقِ الَّتِي تُدَنِّسُ الرِّجَالَ، حَتَّى كَانَ أَفْضَلَ قَوْمِهِ مُرُوءةً، وَأكْرَمَهُمْ مُخَالَطَةً، وَخَيْرَهُمْ جِوَارًا، وَأَعْظَمَهُمْ حِلْمًا، وَأَصْدَقَهُمْ حَديثًا، فَسَمَّوْهُ الْأَمِينَ لِمَا جَمَعَ اللهُ فِيهِ مِنَ الْأُمُورِ الصَّالِحَةِ الْحَمِيدَةِ، وَالْفِعَالِ السَّدِيدَةِ، مِنَ الْحِلْمِ، وَالصَّبْرِ، وَالشُّكْرِ، وَالْعَدْلِ، وَالتَّوَاضُعِ، وَالْعِفَّةِ، وَالْجُودِ، وَالشَّجَاعَةِ، وَالْحَيَاءِ.
حَتَّى شَهِدَ لَهُ بِذَلِكَ أَلَدُّ أَعْدَائِهِ...وَذَلِكَ كُلُّهُ مِنَ الصِّفَاتِ الَّتِي يُحَلِّي اللهُ بِهَا أنْبِيَاءَهُ لِيَكُونُوا عَلَى تَمامِ الاِسْتِعْدَادِ لِتلَقِّي وَحْيِهِ، فَهُمْ مَعْصُومُونَ مِنَ الْأَدْناسِ قَبْلَ النُّبُوَّةِ وَبَعْدَهَا: أَمَّا قَبْلَ النُّبُوَّةِ فَلِيَتَأَهَّلُوا لِلْأَمْرِ الْعَظِيمِ الَّذِي سَيُسْنَدُ إِلَيْهِمْ، وَأَمَّا بَعْدَهَا فَلِيَكُونُوا قُدْوَةً لِأُمَمِهِمْ». [نور اليقين للخضري.ص:19].

الفهم

الشرح

القبيحُ الشنِيعُ من القَوْل والفِعْل الْفُحْشُ
تَعيب وتَشين تُدَنِّسُ
أشدّ أَلَـــــــدُّ

 استخلاص المضامين

  1. أُعدِّدُ الصفات التي كان يتصف بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. أستخلص الغاية من تحلية الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم بهذه الصفات قبل البعثة.

التحليل

أولا: الصدق والأمانة

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مثالاً للتحلي بقيمتي الصدق والأمانة، وكفاه فخرا أن يشهد له بذلك رب العالمين في قوله تعالى:

الزمر 32

الزمر: 32

. وكان معروفا في قريش حتى قبل البعثة بالصادق الأمين، إذ لم يجربوا عليه إلا صدقا، قال صلى الله عليه وسلم: «أَرَأَيْتكُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ خَيْلاً بِالْوَادِي تُرِيدُ أَنْ تُغِيرَ عَلَيْكُمْ، أَكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟ قَالُوا: نَعَمْ، مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إِلاَّ صِدْقًا» [رواه البخاري: كتاب تفسير القرآن، باب {وأنذر عشيرتك الأقربين واخفض جناحك}]. بل شهد بصدقه أكثر الناس عداء له، وهو النضر بن الحارث، الذي قام خطيبًا في سادة قريش قائلاً لهم: «قَدْ كَانَ مُحَمَّدٌ فِيكُمْ غُلَامًا حَدَثًا، أَرْضَاكُمْ فِيكُمْ، وَأَصْدَقَكُمْ حَديثًا، وَأَعْظَمَكُمْ أَمَانَةً، حَتَّى إِذَا رَأَيْتُمْ فِي صُدْغَيْهِ الشَّيْبَ، وَجَاءَكُمْ بِمَا جَاءَكُمْ بِهِ قُلْتُمْ: سَاحِرٌ، لَا وَاللهِ مَا هُوَ بِسَاحِرٍ». [الشفا للقاضي عياض. ج1 ص:271].
لذا كان الصدق في الأقوال والأفعال من أسمى القيم التي دعا إليها نبي الهدى صلى الله عليه وسلم، فقال عليه الصلاة والسلام: «عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ؛ فَإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا». [متفق عليه].
ولِما عُرف من أمانته صلى الله عليه وسلم كان القرشيون ينقُلون إلى بيته أموالَهم ونفائسَهم وديعةً عنده. ولقد مر بنا حديث أمنا خديجة رضي الله عنها إذ قالت له عند بداية نزول الوحي عليه صلى الله عليه وسلم: «فَوَاللهِ إِنَّكَ لَتُؤَدِّي الْأَمَانَةَ وَتَصِلُ اَلرَّحِمَ وَتَصْدُقُ الْحَدِيثَ وَتُكْسِبُ الْمَعْدُومَ وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ اَلْحَقِّ»، وفي حديث جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه إلى النجاشي قال له: «حَتَّى بَعَثَ اللهُ إِلَيْنَا رَسُولًا مِنَّا نَعْرِفُ نَسَبَهُ وَصِدْقَهُ وَأَمَانَتَهُ وَعَفَافَهُ».
وذكر ابن كثير رحمه الله في قصة الهجرة نقلا عن ابن اسحاق قوله: «وَلَمْ يَعْلَمْ فِيمَا بَلَغَنِي بِخُرُوجِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَحَدٌ حِينَ خَرَجَ -يعني للهجرة- إِلَّا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ، وَأَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ، وَآلُ أَبِي بَكْرٍ، أَمَّا عَلِيٌّ فَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهُ أَنْ يَتَخَلَّفَ حَتَّى يُؤَدِّيَ عَنْ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم الْوَدَائِعَ التِي كَانَتْ عِنْدَهُ لِلنَّاسِ، وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لَيْسَ بِمَكَّةَ أَحَدٌ عِنْدَهُ شَيْءٌ يَخْشَى عَلَيْهِ إِلَّا وَضَعَهُ عِنْدَهُ، لِمَا يَعْلَمُ مِنْ صِدْقِهِ وَأَمَانَتِهِ». [البداية والنهاية لابن كثيرج4 ص:445]

ثانيا: الصبر والرحمة

كانت حياة المصطفى صلى الله عليه وسلم كلها صبر ومصابرة؛ فقد صبر على ما تعرض له من أذى من قومه وبعض أهله وعشيرته وهو بمكة يبلغ رسالة ربه، وصبر على ردّ دعوته وتكذيبه، واتهامه بأنه كاهن وشاعر ومجنون وساحر، وما دعا على قومه ولا يئس من هدايتهم، وإنما سار على نهجه صابرا محتسبا.
وصبر رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحصار في شعب أبي طالب ثلاث سنوات، وعلى فقْد زوجته أمنا خديجة رضي الله عنها، وعمه أبي طالب في عام الحزن، كما صبر على محاولات قتله واغتياله، وعلى أذى السفهاء والصبيان في الطائف... لتشكل هذه المواقف صفحات مضيئة من صبره عليه الصلاة والسلام.
ولم يكن صبر النبي صلى الله عليه وسلم مقتصراً علـى الأذى والابتـلاء امتثـالا لقولـه تعالـى:

الأحقاف 34

الأحقاف : 34

، بل شمل أيضا الصبر على طاعة الله سبحانه، امتثالا لأمر ربّه في قوله تعالى:

طه 131

طه: 131
أما رحمته صلى الله عليه وسلم فقد شهد الله تعالى من فوق سبع سموات لرسوله الكريم بها، فقال عز من قائل:

الأنبياء 106

الأنبياء: 106

وقال:

آل عمران 159

آل عمران: 159

، فكان رحيما بأمته؛ قال تعالى:

التوبة 129

التوبة: 129

ثالثا: أهتدي وأقتدي

الرسول صلى الله عليه وسلم نموذجٌ في الاتصاف بمكارم الأخلاق ومحاسنها، ومن تجليات ذلك:

القيمة وتجلياتها السيرة النبوية

التقويم

  1. عُرِفَ الرسول صلى الله عليه وسلم بالصدق والأمانة؛ أَذكرُ من شهِد له بذلك.
  2. أُبيِّنُ بعض مظاهر حفظ رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمانة.
  3. شملتْ رحمتُه صلى الله عليه وسلم الأمَّة جمعاء، الكبير فيها والصغير، واليتيم والفقير والمسلم وغيره.

أُوضح ذلك من خلال أمثلة من سيرته العطرة قبل هجرته صلى الله عليه وسلم.

الاستثمار

«لاَبُدَّ لِمَنْ أَرَادَ النَّجَاةَ مِنْ هَذِهِ الدُّنْيا بِاِتِّبَاعِ الْمَنْهَجِ الرَّبَّانِيِّ فِي جَمِيعِ شُؤُونِ آخِرَتِهِ وَدُنْياهُ أَنْ يَتَأَسَّى بِالرَّسُولِ الْأَعْظَمِ صلى الله عليه وسلم، وَيَأْخُذَ بِالسّيرَةِ النَّبَوِيَّةِ، تَفَكُّرًا وَتَدَبُّرًا، عَلَى أَنَّهَا الْمَنْهَجُ الرَّبَّانِيُّ الْقَوِيمُ الذي عاشَهُ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَاقِعًا عَمَلِيًّا فِي
جَمِيعِ شُؤُونِ الْحَيَاةِ، فَفِيهَا الْهَدْيُ وَالرّشادُ… وَفِيهَا الْأُسْوَةُ الْحَسَنَةُ فِي جَمِيعِ الْمَجَالَاتِ… فَمَا أَحْرَى الْمُسْلِمِينَ الْيَوْمَ وَقَدْ اِنْحَدَرُوا فِي مَهَاوِي الْجَهالَةِ وَالتَّخَلُّفِ لِاِبْتِعَادِهِمْ عَنْ هَذِا الْمَنْهَجِ أَنْ يَعُودُوا إِلَى صَوَابِهِمْ وَأَنْ يُقَدِّمُوا السّيرَةَ النَّبَوِيَّةَ فِي مَنَاهِجِهِمْ الدِّراسِيَةِ وَمُنْتَديَاتِهِمُ الْمُخْتَلِفَةِ، عَلَى أَنَّهَا لَيْسَتْ لِلْمُتْعَةِ الْفِكْرِيَّةِ وَحَسْبُ، بَلْ فِيهَا طَرِيقُ الْعَوْدَةِ إِلَى اللهِ، وَفِيهَا إِصْلاحُ النَّاسِ وَفَلاَحُهُمْ، فَهِي الْأُسْلوبُ الْعِلْمِيُّ لِتَرْجَمَةِ كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ سُلُوكًا وَأخْلاقًا».[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:4. بتصرف.]

  1. أُوَسّعُ الفكرة التي تحتها سطر في النص، مستشهدا بأمثلة مناسبة.
  2. أستخلص من خلال النص منزلة السيرة النبوية ومكانتها.
  3. أُحددُّ مجالات التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم.

الإعداد القبلي

أقرأ النصوص الواردة في أنشطة تقوية التعلمات ودعمها، وأُحضر وأجوبتها.

السيرة النبوية: أخلاق وقيم من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

 السيرة النبوية معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 21

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف معجزة الإسراء والمعراج.
  2. أن أدرك أهمية هذا الحدث في مسار الدعوة النبوية.
  3. أن أستشعر بعض دلالات هذه المعجزة.

تمهيد

محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم خير الخلق وأحب العبـاد إلـى الله تعالـى، اختـاره الله عز وجل ليحمل آخر الرسالات، وخصه بالكثير من المكرمات والمعجزات، ومن أبرزها معجزة الإسراء والمعراج التي أتت في مرحلة دقيقة من مسار الدعوة النبوية، هذه الرحلة الأرضية /السماوية المباركة جاءت تسلية لرسول الله صلى الله عليه وسلم عما مر به قبلها من شدائد. فما معنى الإسراء والمعراج؟ وكيف حدثت هذه المعجزة النبوية؟ وما هي العبر والدلالات التي يمكن استخلاصها من هذه المعجزة؟

النصوص

«وَقَدْ اخْتُلِفَ فِي ضَبْطِ تَارِيخِ هَذِهِ الْمُعْجِزَةِ، هَلْ كَانَتْ فِي الْعَامِ الْعَاشِرِ مِنْ البِعْثَةِ أَمْ بَعْدَ ذَلِكَ؟ ...وقِصَّةُ ذَلِكَ قَدْ رَوَاهَا الْبُخَارِيُّ ومُسْلِمٌ، وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ
بِالبُرَاقِ، وَهُوَ دَابَّةٌ فَوْقَ حِمَارٍ وَدُونَ بَغْلٍ، يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ...، وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ الْمَسْجِدَ الْأقْصَى فَصَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ أَتَاهُ جِبْرِيلُ بِإِناءٍ مِنْ خَمْرٍ، وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ، فَاخْتَارَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَ السَّلاَمُ اللََّبَنَ، فَقَالَ جِبْرِيلُ: اخْتَرْتَ الْفِطْرَةَ....وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم عُرِجَ بِهِ إِلَى السَّمَاءِ الْأُولَى، فَالثَّانِيَةِ، فَالثَّالِثَةِ...وَهَكَذَا حَتَّى ذُهِبَ بِهِ إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى، وَأَوْحَى اللهُ إِلَيْهِ عِنْدَئِذٍ مَا أَوْحَى....وَفِيهَا فُرِضَتِ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ عَلَى الْمُسْلِمِينَ...فِي الْيَوْمِ واللَّيْلَةِ». [فقه السيرة للبوطي ص:115 بتصرف].

الفهم

الشرح

السير ليلاً، والمراد به هنا انتقال النَّبيّ صلى الله عليه وسلم ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الإِسْـــــــــــرَاءُ
المِصْعَدُ أو السُّلَّمُ، وتأتي بمعنى الصعود إلى الأعلى أي: إلى السماء، والمقصود هنا صعود الرَّسول صلى الله عليه وسلم إلى السَّماء حتى بلغ سدرة المنتهى الـمِــعْـــــــرَاجُ
شجرة عظيمة تقع تحت عرش الرحمن، بها من الحُسْن ما لا يستطيع بشرٌ أن يصفه، وعندها جَنَّةُ الْمَأْوَى سِدْرَةُ المُنْتَهَى

 استخلاص المضامين

  1. أتعرف المراحل التي مر بها النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج.
  2. أستخلص أثر هذه المعجزة في الدلالة على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.
  3. أتبين أهم دلالات هذه المعجزة.

التحليل

أولا: قصة الإسراء و المعراج

خريطة مسار رحلة الإسراء 2
«الإسراء هو تلك الرحلة العجيبة التي بدأت من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى ببيت المقدس. ويقصد بالمعراج ما تلا ذلك من صعود في طباق السموات، حتى الوصول إلى مستوى تنقطع عنده علوم الخلائق، ولا يعرف كنهه أحد» [فقه السيرة محمد الغزالي ص:140 - 143].
إنها رحلة متميزة لا مثيل لها من حيث زمانها ومكانها والكيفية التي تمت بها، لذا فهي تعتبر معجزة باهرة خص الله بها نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. وقعت رحلة الإسراء والمعراج بعد مرحلة عصيبة عاشها النبي صلى الله عليه وسلم، حيث توالت عليه صلى الله عليه وسلم أحداث محزنة، بدأت بوفاة عمه أبي طالب الذي كان يحميه، ثم موت زوجته خديجة رضي الله عنها سنده القوي، وزاد شدتها ما تحمله في رحلته إلى الطائف من مشقة وعناء، وما وجد من أهلها من غلظة وجفاء؛ فجاءت معجزة الإسراء والمعراج للتنفيس عنه، ولتأييده في مسار دعوته صلى الله عليه وسلم، وملخص قصة هذه الرحلة المباركة: أن جبريل عليه السلام جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا بمكة، وكان نائما على فراشه فأيقظه، ثم أركبه البُراق وهو دابة من دواب الجنة، بين الحمار والبغل، فانطلق به إلى بيت المقدس. وهناك صلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالأنبياء إماماً. وبعد ذلك جاءه جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن، فاختار النبي صلى الله عليه وسلم اللبن، فقال له جبريل عليه السلام: «اخترت الفطرة».  [ راوه مسلم: كتاب الإيمان، بأن الإسراء  برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السموات وفرض الصلوات]
«ثم عُرِجَ به تلك الليلة من بيت المقدس إلى السماء الدنيا، فاستفتح له جبريل، ففتح له، فرأى هنالك آدم أبا البشر، فسلم عليه...( وهكذا كلما مر من سماء وجد نبيا سلم عليه وأقر بنبوته)...ثم عرج به إلى السماء السابعة، فلقيَ فيها إبراهيم عليه السلام، فسلم عليه ورحب به وأقر بنبوته، ثم رفع إلى سدرة المنتهى، ثم رفع له البيت المعمور، ثم عرج به إلى الجبار جل جلاله، فدنا منه حتى كان قاب قوسين أو أدنى، فأوحى إلى عبده ما أوحى، وفرض عليه خمسين صلاة، فرجع حتى مر على موسى، فقال له: بم أمرك؟ قال بخمسين صلاة، قال: إن أمتك لا تطيق ذلك، ارجع إلى ربك فسأله التخفيف لأمتك. فالتفت إلى جبريل كأنه يستشيره في ذلك، فأشار: أن نعم إن شئت، فعلا به جبريل حتى أتى به الجبار تبارك وتعالى وهو في مكانه - هذا لفظ البخاري في بعض الطرق - فوضع عنه عشرا، ثم أنزل حتى مر بموسى فأخبره، فقال: ارجع إلى ربك فسأله التخفيف، فلم يزل يتردد بين موسى وبين الله عز وجل حتى جعلهما خمسا، فأمره موسى بالرجوع وسؤال التخفيف، فقال: قد استحيت من ربى». [ الرحيق المختوم للمباركفوري ص:125].

ثانيا: دلالات معجزة الإسراء والمعراج

  • كان حدث الإسراء والمعراج تنفيسا لكربة النبي صلى الله عليه وسلم، وتفريجا لهموم أصابته، وتأييدا له في نشر دعوته. ففي سنة واحدة فقد الرسول صلى الله عليه وسلم أكبر داعميه عمه أبا طالب وزوجته خديجة رضي الله عنها، وتحمل صلى الله عليه وسلم محنة شديدة في الطائف، فكانت رحلة الإسراء والمعراج تثبيتا لفؤاده، وتأكيدا لصلته الوثيقة بالله تعالى الذي بعثه بالرسالة وحمله الأمانة، حتى يطمئن قلبه ويتقوى عزمه.
  • في هذه الرحلة المباركة تكريم الله تعالى لنبيِّه صلى الله عليه وسلم، ورفع لقدره، حيث أطلعه الله على بعضِ الحقائق الغيبية، وبين له مكانته عنده، وفضله على إخوته الأنبياء. ودليل ذلك قوله تعالى:

الإسراء 1

الإسراء 1

 وقوله عز وجل:

النجم 18

النجم 18

  • فضل الصلاة وعظم مكانتها في الإسلام، فقد فرضت في السموات العلى بأمر مباشر من الله تعالى لنبيِّه صلى الله عليه وسلم، وهي عماد الدين، إذا حافظ عليها العبد كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة؛ قال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : « إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ، فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسـِرَ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنَ الْفَرِيضَةِ؟ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ» [أخرجه الترمذي في سننه: كتاب الصلاة، باب ماجاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة].
  • شكلت رحلة الإسراء والمعراج اختبارا وتمحيصا للمسلمين، فطبيعة الرحلة وما تضمنتـه من أمور خارقة كشفت حقيقة إيمان بعض ضعفاء النفوس، وهـذه سنة الله تعالى مع كل من آمن، ليمـيز الصادقين من غيرهم، يقول عـز وجل:

العنكبوت 1 2

العنكبوت: 1 - 2

  • نجاح أبي بكر رضي الله عنه الباهر في هذا الاختبار وثباته على المبدإ، وثقته الكبيرة بالنبي صلى الله عليه وسلم، إذ لم يتردَّد في تصديقه قبل أن يسمع منه، ليخيب أمل المشركين في التفريق بينه وبين الحبيب صلى الله عليه وسلم. فاستحقَّ بذلك لقب الصديق.

ثالثا: أهتدي وأقتدي

في حادث الإسراء والمعراج أدهش أبو بكر رضي الله عنه قريشا بثباته وشدة حبه وتصديقه للنبي صلى الله عليه وسلم؛ لذلك ينبغي أن أقتدي به في ذلك. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: «لَمَّا أُسْرِيَ بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى أَصْبَحَ يَتَحَدَّثُ النَّاسُ بِذَلِكَ، فَارْتَدَّ نَاسٌ مِمَّنْ كَانُوا آمَنُوا بِهِ وَصَدَّقُوهُ، وَسَعَوْا بِذَلِكَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقَالُوا: هَلْ لَكَ فِي صَاحِبِكَ؟ يَزْعُمُ أَنَّهُ أُسْرِيَ بِهِ فِي اللَّيْلِ إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ، قَالَ: أَوَقَالَ ذَلِكَ ؟ قَالُوا: نَعَمْ ، قَالَ: لَئِنْ كَانَ قَالَ ذَلِكَ لَقَدْ صَدَقَ، قَالُوا: وَتُصَدِّقُهُ أَنَّهُ ذَهَبَ اللَّيْلَةَ إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ وَجَاءَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ ؟ قَالَ: نَعَمْ، إِنِّي لأُصَدِّقُهُ بِمَا هُوَ أَبْعَدُ مِنْ ذَلِكَ: أُصَدِّقُهُ بِخَبَرِ السَّمَاءِ فِي غُدْوَةٍ أَوْ رَوْحَةٍ، فَلِذَلِكَ سُمِّيَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ». [رواه الحاكم في المستدرك. وقال الذهبي: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ].
ومن صفاته رضي الله عنه أيضا: «الصاحب» لملازمته الرسول صلى الله عليه وسلم، و«الأتقى» المذكور في قوله سبحانه وتعالى:

الليل 17 18

الليل: 17 - 18

، كما عرف عنه رضي الله عنه الوجل والخوف الشديد من الله سبحانه وتعالى والرحمة والرأفة والكرم والجود.

التقويم

  1. أميز بين الإسراء والمعراج.
  2. أستنتج حكمة الله تعالى من هذه الرحلة.
  3. أستخلص القيم التي ميزت أبا بكر رضي الله عنه في أمر الإسراء والمعراج.

الاستثمار

«ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى عَنْ فَضِيلَتِهِ بِقِصَّةِ الْإِسْرَاءِ وَانْتِهَائِهِ إِلَى سِدْرَةِ المُنْتَهَى وَتَصْدِيقِ بَصَرِهِ فِيمَا رَأَى وَأنَّهُ رَأى مِنْ آيَاتِ رَبِّه الْكُبْرَى... فَقَالَ تَعَالَى:

النجم 10

النجم:10

قَالَ الْقَاضِي أَبُو الْفَضْلِ :
«اشتَمَلَتْ هَذِهِ الآيَاتُ عَلَى إِعْلَامِ اللهِ تَعَالَى بِتَزْكِيَةِ جُمْلَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِصْمَتِهَا مِنَ الآفَاتِ فِي هَذَا الْمَسْرَى فَزَكَّى فُؤَادَهُ وَلِسَانَهُ وَ جَوَارِحَهُ، فَقَلْبَهُ... وَلِسَانَهُ ... و بَصَرَهُ». [الشفا للقاضي عياض ج2 ص:38 بتصرف].

  1. ما الحدث الذي يتحدث عنه النص.
  2. أحدد مظاهر تزكية الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم.
  3. أستدل على كل مظهر من مظاهر التزكية بآيات من سورة النجم.
  4. أستنتج مكانة النبي صلى الله عليه وسلم عند الله تعالى.

الإعداد القبلي

أطالع في كتب السيرة كل ما يتعلق بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وشمائله من قبل البعثة إلى حادث الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

 السيرة النبوية معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 21

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف معجزة الإسراء والمعراج.
  2. أن أدرك أهمية هذا الحدث في مسار الدعوة النبوية.
  3. أن أستشعر بعض دلالات هذه المعجزة.

تمهيد

محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم خير الخلق وأحب العبـاد إلـى الله تعالـى، اختـاره الله عز وجل ليحمل آخر الرسالات، وخصه بالكثير من المكرمات والمعجزات، ومن أبرزها معجزة الإسراء والمعراج التي أتت في مرحلة دقيقة من مسار الدعوة النبوية، هذه الرحلة الأرضية /السماوية المباركة جاءت تسلية لرسول الله صلى الله عليه وسلم عما مر به قبلها من شدائد. فما معنى الإسراء والمعراج؟ وكيف حدثت هذه المعجزة النبوية؟ وما هي العبر والدلالات التي يمكن استخلاصها من هذه المعجزة؟

النصوص

«وَقَدْ اخْتُلِفَ فِي ضَبْطِ تَارِيخِ هَذِهِ الْمُعْجِزَةِ، هَلْ كَانَتْ فِي الْعَامِ الْعَاشِرِ مِنْ البِعْثَةِ أَمْ بَعْدَ ذَلِكَ؟ ...وقِصَّةُ ذَلِكَ قَدْ رَوَاهَا الْبُخَارِيُّ ومُسْلِمٌ، وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ
بِالبُرَاقِ، وَهُوَ دَابَّةٌ فَوْقَ حِمَارٍ وَدُونَ بَغْلٍ، يَضَعُ حَافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ...، وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم دَخَلَ الْمَسْجِدَ الْأقْصَى فَصَلَّى فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ أَتَاهُ جِبْرِيلُ بِإِناءٍ مِنْ خَمْرٍ، وَإِنَاءٍ مِنْ لَبَنٍ، فَاخْتَارَ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَ السَّلاَمُ اللََّبَنَ، فَقَالَ جِبْرِيلُ: اخْتَرْتَ الْفِطْرَةَ....وَفِيهَا أَنَّهُ صلى الله عليه وسلم عُرِجَ بِهِ إِلَى السَّمَاءِ الْأُولَى، فَالثَّانِيَةِ، فَالثَّالِثَةِ...وَهَكَذَا حَتَّى ذُهِبَ بِهِ إِلَى سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى، وَأَوْحَى اللهُ إِلَيْهِ عِنْدَئِذٍ مَا أَوْحَى....وَفِيهَا فُرِضَتِ الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ عَلَى الْمُسْلِمِينَ...فِي الْيَوْمِ واللَّيْلَةِ». [فقه السيرة للبوطي ص:115 بتصرف].

الفهم

الشرح

السير ليلاً، والمراد به هنا انتقال النَّبيّ صلى الله عليه وسلم ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الإِسْـــــــــــرَاءُ
المِصْعَدُ أو السُّلَّمُ، وتأتي بمعنى الصعود إلى الأعلى أي: إلى السماء، والمقصود هنا صعود الرَّسول صلى الله عليه وسلم إلى السَّماء حتى بلغ سدرة المنتهى الـمِــعْـــــــرَاجُ
شجرة عظيمة تقع تحت عرش الرحمن، بها من الحُسْن ما لا يستطيع بشرٌ أن يصفه، وعندها جَنَّةُ الْمَأْوَى سِدْرَةُ المُنْتَهَى

 استخلاص المضامين

  1. أتعرف المراحل التي مر بها النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج.
  2. أستخلص أثر هذه المعجزة في الدلالة على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.
  3. أتبين أهم دلالات هذه المعجزة.

التحليل

أولا: قصة الإسراء و المعراج

خريطة مسار رحلة الإسراء 2
«الإسراء هو تلك الرحلة العجيبة التي بدأت من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى ببيت المقدس. ويقصد بالمعراج ما تلا ذلك من صعود في طباق السموات، حتى الوصول إلى مستوى تنقطع عنده علوم الخلائق، ولا يعرف كنهه أحد» [فقه السيرة محمد الغزالي ص:140 - 143].
إنها رحلة متميزة لا مثيل لها من حيث زمانها ومكانها والكيفية التي تمت بها، لذا فهي تعتبر معجزة باهرة خص الله بها نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. وقعت رحلة الإسراء والمعراج بعد مرحلة عصيبة عاشها النبي صلى الله عليه وسلم، حيث توالت عليه صلى الله عليه وسلم أحداث محزنة، بدأت بوفاة عمه أبي طالب الذي كان يحميه، ثم موت زوجته خديجة رضي الله عنها سنده القوي، وزاد شدتها ما تحمله في رحلته إلى الطائف من مشقة وعناء، وما وجد من أهلها من غلظة وجفاء؛ فجاءت معجزة الإسراء والمعراج للتنفيس عنه، ولتأييده في مسار دعوته صلى الله عليه وسلم، وملخص قصة هذه الرحلة المباركة: أن جبريل عليه السلام جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا بمكة، وكان نائما على فراشه فأيقظه، ثم أركبه البُراق وهو دابة من دواب الجنة، بين الحمار والبغل، فانطلق به إلى بيت المقدس. وهناك صلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالأنبياء إماماً. وبعد ذلك جاءه جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن، فاختار النبي صلى الله عليه وسلم اللبن، فقال له جبريل عليه السلام: «اخترت الفطرة».  [ راوه مسلم: كتاب الإيمان، بأن الإسراء  برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السموات وفرض الصلوات]
«ثم عُرِجَ به تلك الليلة من بيت المقدس إلى السماء الدنيا، فاستفتح له جبريل، ففتح له، فرأى هنالك آدم أبا البشر، فسلم عليه...( وهكذا كلما مر من سماء وجد نبيا سلم عليه وأقر بنبوته)...ثم عرج به إلى السماء السابعة، فلقيَ فيها إبراهيم عليه السلام، فسلم عليه ورحب به وأقر بنبوته، ثم رفع إلى سدرة المنتهى، ثم رفع له البيت المعمور، ثم عرج به إلى الجبار جل جلاله، فدنا منه حتى كان قاب قوسين أو أدنى، فأوحى إلى عبده ما أوحى، وفرض عليه خمسين صلاة، فرجع حتى مر على موسى، فقال له: بم أمرك؟ قال بخمسين صلاة، قال: إن أمتك لا تطيق ذلك، ارجع إلى ربك فسأله التخفيف لأمتك. فالتفت إلى جبريل كأنه يستشيره في ذلك، فأشار: أن نعم إن شئت، فعلا به جبريل حتى أتى به الجبار تبارك وتعالى وهو في مكانه - هذا لفظ البخاري في بعض الطرق - فوضع عنه عشرا، ثم أنزل حتى مر بموسى فأخبره، فقال: ارجع إلى ربك فسأله التخفيف، فلم يزل يتردد بين موسى وبين الله عز وجل حتى جعلهما خمسا، فأمره موسى بالرجوع وسؤال التخفيف، فقال: قد استحيت من ربى». [ الرحيق المختوم للمباركفوري ص:125].

ثانيا: دلالات معجزة الإسراء والمعراج

  • كان حدث الإسراء والمعراج تنفيسا لكربة النبي صلى الله عليه وسلم، وتفريجا لهموم أصابته، وتأييدا له في نشر دعوته. ففي سنة واحدة فقد الرسول صلى الله عليه وسلم أكبر داعميه عمه أبا طالب وزوجته خديجة رضي الله عنها، وتحمل صلى الله عليه وسلم محنة شديدة في الطائف، فكانت رحلة الإسراء والمعراج تثبيتا لفؤاده، وتأكيدا لصلته الوثيقة بالله تعالى الذي بعثه بالرسالة وحمله الأمانة، حتى يطمئن قلبه ويتقوى عزمه.
  • في هذه الرحلة المباركة تكريم الله تعالى لنبيِّه صلى الله عليه وسلم، ورفع لقدره، حيث أطلعه الله على بعضِ الحقائق الغيبية، وبين له مكانته عنده، وفضله على إخوته الأنبياء. ودليل ذلك قوله تعالى:

الإسراء 1

الإسراء 1

 وقوله عز وجل:

النجم 18

النجم 18

  • فضل الصلاة وعظم مكانتها في الإسلام، فقد فرضت في السموات العلى بأمر مباشر من الله تعالى لنبيِّه صلى الله عليه وسلم، وهي عماد الدين، إذا حافظ عليها العبد كانت له نورا وبرهانا ونجاة يوم القيامة؛ قال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : « إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلَاتُهُ، فَإِنْ صَلُحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسـِرَ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ الرَّبُّ عَزَّ وَجَلَّ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَيُكَمَّلَ بِهَا مَا انْتَقَصَ مِنَ الْفَرِيضَةِ؟ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى ذَلِكَ» [أخرجه الترمذي في سننه: كتاب الصلاة، باب ماجاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة].
  • شكلت رحلة الإسراء والمعراج اختبارا وتمحيصا للمسلمين، فطبيعة الرحلة وما تضمنتـه من أمور خارقة كشفت حقيقة إيمان بعض ضعفاء النفوس، وهـذه سنة الله تعالى مع كل من آمن، ليمـيز الصادقين من غيرهم، يقول عـز وجل:

العنكبوت 1 2

العنكبوت: 1 - 2

  • نجاح أبي بكر رضي الله عنه الباهر في هذا الاختبار وثباته على المبدإ، وثقته الكبيرة بالنبي صلى الله عليه وسلم، إذ لم يتردَّد في تصديقه قبل أن يسمع منه، ليخيب أمل المشركين في التفريق بينه وبين الحبيب صلى الله عليه وسلم. فاستحقَّ بذلك لقب الصديق.

ثالثا: أهتدي وأقتدي

في حادث الإسراء والمعراج أدهش أبو بكر رضي الله عنه قريشا بثباته وشدة حبه وتصديقه للنبي صلى الله عليه وسلم؛ لذلك ينبغي أن أقتدي به في ذلك. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: «لَمَّا أُسْرِيَ بِالنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى أَصْبَحَ يَتَحَدَّثُ النَّاسُ بِذَلِكَ، فَارْتَدَّ نَاسٌ مِمَّنْ كَانُوا آمَنُوا بِهِ وَصَدَّقُوهُ، وَسَعَوْا بِذَلِكَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، فَقَالُوا: هَلْ لَكَ فِي صَاحِبِكَ؟ يَزْعُمُ أَنَّهُ أُسْرِيَ بِهِ فِي اللَّيْلِ إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ، قَالَ: أَوَقَالَ ذَلِكَ ؟ قَالُوا: نَعَمْ ، قَالَ: لَئِنْ كَانَ قَالَ ذَلِكَ لَقَدْ صَدَقَ، قَالُوا: وَتُصَدِّقُهُ أَنَّهُ ذَهَبَ اللَّيْلَةَ إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ وَجَاءَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ ؟ قَالَ: نَعَمْ، إِنِّي لأُصَدِّقُهُ بِمَا هُوَ أَبْعَدُ مِنْ ذَلِكَ: أُصَدِّقُهُ بِخَبَرِ السَّمَاءِ فِي غُدْوَةٍ أَوْ رَوْحَةٍ، فَلِذَلِكَ سُمِّيَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ». [رواه الحاكم في المستدرك. وقال الذهبي: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ].
ومن صفاته رضي الله عنه أيضا: «الصاحب» لملازمته الرسول صلى الله عليه وسلم، و«الأتقى» المذكور في قوله سبحانه وتعالى:

الليل 17 18

الليل: 17 - 18

، كما عرف عنه رضي الله عنه الوجل والخوف الشديد من الله سبحانه وتعالى والرحمة والرأفة والكرم والجود.

التقويم

  1. أميز بين الإسراء والمعراج.
  2. أستنتج حكمة الله تعالى من هذه الرحلة.
  3. أستخلص القيم التي ميزت أبا بكر رضي الله عنه في أمر الإسراء والمعراج.

الاستثمار

«ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى عَنْ فَضِيلَتِهِ بِقِصَّةِ الْإِسْرَاءِ وَانْتِهَائِهِ إِلَى سِدْرَةِ المُنْتَهَى وَتَصْدِيقِ بَصَرِهِ فِيمَا رَأَى وَأنَّهُ رَأى مِنْ آيَاتِ رَبِّه الْكُبْرَى... فَقَالَ تَعَالَى:

النجم 10

النجم:10

قَالَ الْقَاضِي أَبُو الْفَضْلِ :
«اشتَمَلَتْ هَذِهِ الآيَاتُ عَلَى إِعْلَامِ اللهِ تَعَالَى بِتَزْكِيَةِ جُمْلَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعِصْمَتِهَا مِنَ الآفَاتِ فِي هَذَا الْمَسْرَى فَزَكَّى فُؤَادَهُ وَلِسَانَهُ وَ جَوَارِحَهُ، فَقَلْبَهُ... وَلِسَانَهُ ... و بَصَرَهُ». [الشفا للقاضي عياض ج2 ص:38 بتصرف].

  1. ما الحدث الذي يتحدث عنه النص.
  2. أحدد مظاهر تزكية الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم.
  3. أستدل على كل مظهر من مظاهر التزكية بآيات من سورة النجم.
  4. أستنتج مكانة النبي صلى الله عليه وسلم عند الله تعالى.

الإعداد القبلي

أطالع في كتب السيرة كل ما يتعلق بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وشمائله من قبل البعثة إلى حادث الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: معجزة الإسراء والمعراج ودلالاتها

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

 السيرة النبوية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 20

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف موقف أهل الطائف من دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أن أدرك تضحية الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته في نشر دعوة الإسلام وتبليغها.
  3. أن أتمثل القيم والدروس المستنبطة من دعوة رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف.

تمهيد

بعدما اشتدت إذاية قريش لرسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه عقب وفاة عمه أبي طالب، خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف حاملا دعوته، ومبلغا رسالته، لعله يجد من قبيلة ثقيف بالطائف من ينصره ويؤازره.
فكيف كان رد أهل الطائف؟ وما هي العبر والقيم المستفادة من ذلك؟

النصوص

نص1

« لَمَّا رَأَى عَلِيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ اِسْتِهانَةَ قُرَيْشٍ بِه،ِ أَرَادَ أَنْ يَتَوَجَّهَ إِلَى ثَقِيفٍ بِالطَّائِفِ يَرْجُو مِنْهُمْ نُصْرَتَهُ عَلَى قَوْمِهِ وَمُسَاعَدَتَهُ حَتَّى يُتَمِّمَ أَمْرَ رَبِّهِ، لِأَنَّهُمْ أقْرَبُ النَّاسِ إِلَى مَكَّةَ، وَلَهُ فِيهِمْ خُؤُولَةٌ. فَلَمَّا تَوَجَّهَ إِلَيْهِمْ وَمَعَهُ مَوْلَاهُ زَيْدٌ بْنُ حارِثَةَ، قَابَلَ رُؤَسَاءَهُمْ وَكَانُوا ثَلاثَةً.. فَعَرَضَ عَلَيْهِمْ نُصْرَتَهُ حَتَّى يُؤَدِّيَ دَعْوَتَهُ. فَرَدُّوا عَلَيْهِ رَدَّا
قَبِيحًا، وَلَمْ يَرَ مِنْهُمْ خَيْرًا. وَحِينَذاكَ طَلَبَ مِنْهُمْ أَلَّا يُشِيعُوا ذَلِكَ عَنْه، كَيْلَا تَعْلَمَ قُرَيْشٌ فَيَشْتَدَّ أَذَاهُمْ، لِأَنَّهُ اِسْتَعَانَ عَلَيهِمْ بِأَعْدَائِهِمْ. فَلَمْ تَفْعَلْ ثَقِيفُ مَا رَجَاهُ مِنْهُمْ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ، بَلْ أَرْسَلُوا سُفَهَاءَهُمْ وَغِلْمَانَهُمْ يَقِفُونَ فِي وَجْهِهِ فِي الطَّرِيقِ وَيَرْمُونَهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى أَدْمَوْا عَقِبَهُ».  [نور اليقين للخضري ص:35]

نص2

«وَأَقَامَ (رَسُولُ الله الرسول صلى الله عليه وسلم) بِنَخْلَةٍ أَيَّامًا، فَقَالَ لَهُ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ: كَيْفَ تَدْخُلُ عَلَيْهِمْ - يَعْنِي قُرَيْشًا - وَهُمْ أَخْرَجُوكَ؟ فَقَالَ: «يَازَيْدُ إِنَّ: اللهَ جَاعِلٌ لِمَا تَرَى فَرَجًا وَمَخْرَجًا، وَإِنَّ اللهَ نَاصِرٌ دِينَهُ وَمُظْهِرٌ نَبِيَّهُ». ثُمَّ انْتَهَى إِلَى حِرَاءَ فَأَرْسَلَ رَجُلًا مِنْ خُزَاعَةَ إِلَى مُطْعِمٍ بْنِ عَدِيٍّ: «أَدْخُلُ فِي جِوَارِكَ؟» فَقَالَ: نَعَمْ، وَدَعَا بَنِيهِ وَقَوْمَهُ فَقَالَ: تَلَبَّسُوا السِّلَاحَ، وَكُونُوا عِنْدَ أَرْكَانِ الْبَيْتِ فَإِنِّي قَدْ أَجَرْتُ مُحَمَّدًا، فَدَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلم وَمَعَهُ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ حَتَّى انْتَهَى إِلَى الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ».
[الطبقات الكبرى لابن سعد.ج2 ص: 212].

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع خُــــــــؤُولَــــــــةٌ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه أَلاَّ يُشِيعُوا ذَلِكَ
ألقاه ورماه   عَــقِــــــبِـــــــــــهِ

 استخلاص المضامين

  1. أُبيّنُ الغاية من خروج الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف.
  2. أُبرزُ أسباب اختياره الرسول صلى الله عليه وسلم قبيلة ثقيف لنشر الدعوة.
  3. أوضحُ موقفَ ثقيف من دعوة الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم.

التحليل

أولا: دعوة رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم أهل الطائف إلى الإسلام

لما اشتد على رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم ومن آمن معه كيد قريش وأذاها؛ خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف يلتمس من قبيلة ثقيف نصرته، وقبول ما جاء به من الهدى والحق؛ لأنهم أقرب الناس إلى مكة، وله الرسول صلى الله عليه وسلم فيهم خؤولة. فلما دعاهم الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام، وإلى نصرة دعوته لم يستجيبوا له، وأبوا أن يكتموا خبره « بل أغروا به سفهاءهم، يسبونه، ويصيحون به، حتى اجتمع عليه الناس، وجعلوا يرمونه بالحجارة،  وبكلمات من السفه، ورجموا عراقيبه، حتى اختضب نعلاه بالدماء، وكان زيد بن حارثة يحميه بنفسه، حتى أصابه شجاج في رأسه» [الرحيق المختوم  ص: 113 بتصرف].
وما زالوا كذلك حتى ألجؤوه إلى بستان على ثلاثة أميال من الطائف، فلما التجأ إليه رجعوا عنه، وأوى رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ظل شجرة فجلس يلتقط أنفاسه، ثم دعا ربه قائلا:«اللّهُمّ إلَيْك أَشْكُو ضَعْفَ قُوّتِي، وَقِلّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النّاسِ، يَاأَرْحَمَ الرّاحِمِينَ! أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَأَنْتَ رَبّي، إلَى مَنْ تَكِلُنِي؟ إلَى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنِي؟ أَمْ إلَى عَدُوّ مَلّكْتَهُ أَمْرِي؟ إنْ لَمْ يَكُنْ بِك عَلَيّ غَضَبٌ فَلَا أُبَالِي، وَلَكِنّ عَافِيَتَك هِيَ أَوْسَعُ لِي، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِك الّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ الظّلُمَاتُ، وَصَلُحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ، مِنْ أَنْ تُنْزِلَ بِي غَضَبَك، أَوْ يَحِلّ عَلَيّ سُخْطُكَ، لَك الْعُتْبَى حَتّى تَرْضَى، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوّةَ إلّا بِك». [أخرجه الطبراني في المعجم الكبير].
ولما مر الرسول صلى الله عليه وسلم في طريقه ببستان، لعتبة وشيبة ابني ربيعة ورأيا ما فعل به سفهاء الطائف رقا له، فدعوا غلامًا لهما نصرانيًا يقال له : عَدَّاس، وقالا له : « خُذْ قِطْفًا مِنْ هَذَا اَلْعِنَبِ، وَاذْهَبْ بِهِ إِلَى هَذَا الرَّجُلِ». فكان ذلك سببا في إسلام عداس بعد حوار دار بينه وبين رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم أورده بتمامه ابن كثير رحمه الله. [البداية والنهاية ج4 ص:340].

ثانيا: العبر المستفادة من موقف أهل الطائف

إن الأحداث التي كابدها رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يدعو أهل الطائف إلى الإسلام غنية بالدروس والعبر، ومنها:

  • حرص المصطفى الرسول صلى الله عليه وسلم على الدعوة إلى الله، وإصراره على هداية الناس، وإخراجهم من الظلمات إلى النور، فهو لم يصبه تكذيب كفار قريش بالإحباط، بل سعى لإيجاد ملاذ آخر وهو الطائف، تُستَجاب فيه الدعوة، ويقام فيه شرع الله تعالى.
  • وجوب الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى في الشدة كما في الرخاء، وقد ظهر ذلك جلياً في دعوة النبي لربه أن يكشف عنه ما يجد من كرب، بعدما تعرض له من الصدِّ والتكذيب والشتم والإساءة.
  • أهمية قيم الصبر والحلم والحكمة في الدعوة، فمعَ ما واجه به أهلُ الطائف رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم من سوء معاملة، لم يطلب من الله تعالى معاقبتهم رجاء أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله عز وجل، بل دعا الله أن يهديهم فاستجاب الله لدعائه بقدوم ثقيف عليه مُسلِمة بعد فتح مكة وحصار الطائف.
  • حب الصحابة رضوان الله عليهم للرسول الكريم الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي ما فعله زيد بن حارثة رضي الله عنه من وقاية الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه من حجارة السفهاء حتى شج فى رأسه؛ دليل واضح على ذلك.

وهكذا شكلت رحلة الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف  مرحلة بارزة في مسار الدعوة النبوية، فرغم ما لقيه عليه الصلاة والسلام من أهلها، إلا أنه لم يتوقف عن الدعوة إلى دين الله تعالى، وبيان محاسن الإسلام وأحكامه.
وفي ذلك توجيه وتربية لكل مسلم، وداعية إلى الإسلام بأن الصبر مفتاح الفرج، وسبيل النصر، وطريق النجاح.

ثالثا: أهتدي وأقتدي

أهتدي وأقتدي السيرة النبوية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

التقويم

  1. أَذكرُ سبب توجه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم إلى الطائف.
  2. أبيّنُ طريقة رد أهل الطائف على الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. ما هي الأخلاق والقيم التي قابل بها الرسول صلى الله عليه وسلم موقف أهل الطائف؟

الاستثمار

«إِنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ وَمَا رَدُّوا عَلَيْكَ، وَقَدْ بَعَثَ إِلَيكَ مَلَكَ الْجِبَالِ لِتَأْمُرَهُ بِمَا شِئْتَ فِيهِمْ، فَنَادَانِي مَلِكُ الْجِبَالِ، فَسَلَّمَ عَلَيَّ ثُمَّ قَال: يامُحَمَّد، فَقَالَ: ذَلِكَ فِيمَا شِئْتَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمُ الأخْشَبَيْنِ، فَقَالَ: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللهُ مِنْ أصْلابِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللهَ وَحْدَهُ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئَا».
[أخرجه البخاري: كتاب بدء الخلق. ومسلم: كتاب الجهاد والسير]

 

  1. أبينُ المراد بالأخشبين في الحديث.
  2. أستنتج الصفات التي تَمَيزَ بها الرسول صلى الله عليه وسلم في معاملته للمخالفين للدعوة.
  3. أبحثُ في كتب السيرة النبوية عن مدى تحقق رجاء الرسول صلى الله عليه وسلم الوارد في قوله: «بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللهُ مِنْ أصْلابِهم مَنْ يَعْبُدُ اللهَ وَحْدَهُ لَا يُشِرْكُ بِهِ شيئًا».

الإعداد القبلي

الإسراء والمعراج معجزة نبوية:

  1. أَبحثُ في كتب السيرة عن معنى الإسراء والمعراج.
  2. أوضح طبيعة المرحلة التي وقعت فيها هذه المعجزة.
  3. أستنتـجُ أهـم العـبـر والدلالات التي يمكن استخلاصها من معجزة الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

 السيرة النبوية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 20

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف موقف أهل الطائف من دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أن أدرك تضحية الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته في نشر دعوة الإسلام وتبليغها.
  3. أن أتمثل القيم والدروس المستنبطة من دعوة رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف.

تمهيد

بعدما اشتدت إذاية قريش لرسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه عقب وفاة عمه أبي طالب، خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف حاملا دعوته، ومبلغا رسالته، لعله يجد من قبيلة ثقيف بالطائف من ينصره ويؤازره.
فكيف كان رد أهل الطائف؟ وما هي العبر والقيم المستفادة من ذلك؟

النصوص

نص1

« لَمَّا رَأَى عَلِيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ اِسْتِهانَةَ قُرَيْشٍ بِه،ِ أَرَادَ أَنْ يَتَوَجَّهَ إِلَى ثَقِيفٍ بِالطَّائِفِ يَرْجُو مِنْهُمْ نُصْرَتَهُ عَلَى قَوْمِهِ وَمُسَاعَدَتَهُ حَتَّى يُتَمِّمَ أَمْرَ رَبِّهِ، لِأَنَّهُمْ أقْرَبُ النَّاسِ إِلَى مَكَّةَ، وَلَهُ فِيهِمْ خُؤُولَةٌ. فَلَمَّا تَوَجَّهَ إِلَيْهِمْ وَمَعَهُ مَوْلَاهُ زَيْدٌ بْنُ حارِثَةَ، قَابَلَ رُؤَسَاءَهُمْ وَكَانُوا ثَلاثَةً.. فَعَرَضَ عَلَيْهِمْ نُصْرَتَهُ حَتَّى يُؤَدِّيَ دَعْوَتَهُ. فَرَدُّوا عَلَيْهِ رَدَّا
قَبِيحًا، وَلَمْ يَرَ مِنْهُمْ خَيْرًا. وَحِينَذاكَ طَلَبَ مِنْهُمْ أَلَّا يُشِيعُوا ذَلِكَ عَنْه، كَيْلَا تَعْلَمَ قُرَيْشٌ فَيَشْتَدَّ أَذَاهُمْ، لِأَنَّهُ اِسْتَعَانَ عَلَيهِمْ بِأَعْدَائِهِمْ. فَلَمْ تَفْعَلْ ثَقِيفُ مَا رَجَاهُ مِنْهُمْ عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ، بَلْ أَرْسَلُوا سُفَهَاءَهُمْ وَغِلْمَانَهُمْ يَقِفُونَ فِي وَجْهِهِ فِي الطَّرِيقِ وَيَرْمُونَهُ بِالْحِجَارَةِ حَتَّى أَدْمَوْا عَقِبَهُ».  [نور اليقين للخضري ص:35]

نص2

«وَأَقَامَ (رَسُولُ الله الرسول صلى الله عليه وسلم) بِنَخْلَةٍ أَيَّامًا، فَقَالَ لَهُ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ: كَيْفَ تَدْخُلُ عَلَيْهِمْ - يَعْنِي قُرَيْشًا - وَهُمْ أَخْرَجُوكَ؟ فَقَالَ: «يَازَيْدُ إِنَّ: اللهَ جَاعِلٌ لِمَا تَرَى فَرَجًا وَمَخْرَجًا، وَإِنَّ اللهَ نَاصِرٌ دِينَهُ وَمُظْهِرٌ نَبِيَّهُ». ثُمَّ انْتَهَى إِلَى حِرَاءَ فَأَرْسَلَ رَجُلًا مِنْ خُزَاعَةَ إِلَى مُطْعِمٍ بْنِ عَدِيٍّ: «أَدْخُلُ فِي جِوَارِكَ؟» فَقَالَ: نَعَمْ، وَدَعَا بَنِيهِ وَقَوْمَهُ فَقَالَ: تَلَبَّسُوا السِّلَاحَ، وَكُونُوا عِنْدَ أَرْكَانِ الْبَيْتِ فَإِنِّي قَدْ أَجَرْتُ مُحَمَّدًا، فَدَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلم وَمَعَهُ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ حَتَّى انْتَهَى إِلَى الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ».
[الطبقات الكبرى لابن سعد.ج2 ص: 212].

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع خُــــــــؤُولَــــــــةٌ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه أَلاَّ يُشِيعُوا ذَلِكَ
ألقاه ورماه   عَــقِــــــبِـــــــــــهِ

 استخلاص المضامين

  1. أُبيّنُ الغاية من خروج الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف.
  2. أُبرزُ أسباب اختياره الرسول صلى الله عليه وسلم قبيلة ثقيف لنشر الدعوة.
  3. أوضحُ موقفَ ثقيف من دعوة الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم.

التحليل

أولا: دعوة رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم أهل الطائف إلى الإسلام

لما اشتد على رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم ومن آمن معه كيد قريش وأذاها؛ خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف يلتمس من قبيلة ثقيف نصرته، وقبول ما جاء به من الهدى والحق؛ لأنهم أقرب الناس إلى مكة، وله الرسول صلى الله عليه وسلم فيهم خؤولة. فلما دعاهم الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام، وإلى نصرة دعوته لم يستجيبوا له، وأبوا أن يكتموا خبره « بل أغروا به سفهاءهم، يسبونه، ويصيحون به، حتى اجتمع عليه الناس، وجعلوا يرمونه بالحجارة،  وبكلمات من السفه، ورجموا عراقيبه، حتى اختضب نعلاه بالدماء، وكان زيد بن حارثة يحميه بنفسه، حتى أصابه شجاج في رأسه» [الرحيق المختوم  ص: 113 بتصرف].
وما زالوا كذلك حتى ألجؤوه إلى بستان على ثلاثة أميال من الطائف، فلما التجأ إليه رجعوا عنه، وأوى رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ظل شجرة فجلس يلتقط أنفاسه، ثم دعا ربه قائلا:«اللّهُمّ إلَيْك أَشْكُو ضَعْفَ قُوّتِي، وَقِلّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النّاسِ، يَاأَرْحَمَ الرّاحِمِينَ! أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَأَنْتَ رَبّي، إلَى مَنْ تَكِلُنِي؟ إلَى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنِي؟ أَمْ إلَى عَدُوّ مَلّكْتَهُ أَمْرِي؟ إنْ لَمْ يَكُنْ بِك عَلَيّ غَضَبٌ فَلَا أُبَالِي، وَلَكِنّ عَافِيَتَك هِيَ أَوْسَعُ لِي، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِك الّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ الظّلُمَاتُ، وَصَلُحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ، مِنْ أَنْ تُنْزِلَ بِي غَضَبَك، أَوْ يَحِلّ عَلَيّ سُخْطُكَ، لَك الْعُتْبَى حَتّى تَرْضَى، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوّةَ إلّا بِك». [أخرجه الطبراني في المعجم الكبير].
ولما مر الرسول صلى الله عليه وسلم في طريقه ببستان، لعتبة وشيبة ابني ربيعة ورأيا ما فعل به سفهاء الطائف رقا له، فدعوا غلامًا لهما نصرانيًا يقال له : عَدَّاس، وقالا له : « خُذْ قِطْفًا مِنْ هَذَا اَلْعِنَبِ، وَاذْهَبْ بِهِ إِلَى هَذَا الرَّجُلِ». فكان ذلك سببا في إسلام عداس بعد حوار دار بينه وبين رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم أورده بتمامه ابن كثير رحمه الله. [البداية والنهاية ج4 ص:340].

ثانيا: العبر المستفادة من موقف أهل الطائف

إن الأحداث التي كابدها رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يدعو أهل الطائف إلى الإسلام غنية بالدروس والعبر، ومنها:

  • حرص المصطفى الرسول صلى الله عليه وسلم على الدعوة إلى الله، وإصراره على هداية الناس، وإخراجهم من الظلمات إلى النور، فهو لم يصبه تكذيب كفار قريش بالإحباط، بل سعى لإيجاد ملاذ آخر وهو الطائف، تُستَجاب فيه الدعوة، ويقام فيه شرع الله تعالى.
  • وجوب الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى في الشدة كما في الرخاء، وقد ظهر ذلك جلياً في دعوة النبي لربه أن يكشف عنه ما يجد من كرب، بعدما تعرض له من الصدِّ والتكذيب والشتم والإساءة.
  • أهمية قيم الصبر والحلم والحكمة في الدعوة، فمعَ ما واجه به أهلُ الطائف رسول الله الرسول صلى الله عليه وسلم من سوء معاملة، لم يطلب من الله تعالى معاقبتهم رجاء أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله عز وجل، بل دعا الله أن يهديهم فاستجاب الله لدعائه بقدوم ثقيف عليه مُسلِمة بعد فتح مكة وحصار الطائف.
  • حب الصحابة رضوان الله عليهم للرسول الكريم الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي ما فعله زيد بن حارثة رضي الله عنه من وقاية الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه من حجارة السفهاء حتى شج فى رأسه؛ دليل واضح على ذلك.

وهكذا شكلت رحلة الرسول الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف  مرحلة بارزة في مسار الدعوة النبوية، فرغم ما لقيه عليه الصلاة والسلام من أهلها، إلا أنه لم يتوقف عن الدعوة إلى دين الله تعالى، وبيان محاسن الإسلام وأحكامه.
وفي ذلك توجيه وتربية لكل مسلم، وداعية إلى الإسلام بأن الصبر مفتاح الفرج، وسبيل النصر، وطريق النجاح.

ثالثا: أهتدي وأقتدي

أهتدي وأقتدي السيرة النبوية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

التقويم

  1. أَذكرُ سبب توجه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم إلى الطائف.
  2. أبيّنُ طريقة رد أهل الطائف على الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. ما هي الأخلاق والقيم التي قابل بها الرسول صلى الله عليه وسلم موقف أهل الطائف؟

الاستثمار

«إِنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ وَمَا رَدُّوا عَلَيْكَ، وَقَدْ بَعَثَ إِلَيكَ مَلَكَ الْجِبَالِ لِتَأْمُرَهُ بِمَا شِئْتَ فِيهِمْ، فَنَادَانِي مَلِكُ الْجِبَالِ، فَسَلَّمَ عَلَيَّ ثُمَّ قَال: يامُحَمَّد، فَقَالَ: ذَلِكَ فِيمَا شِئْتَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمُ الأخْشَبَيْنِ، فَقَالَ: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللهُ مِنْ أصْلابِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللهَ وَحْدَهُ لَا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئَا».
[أخرجه البخاري: كتاب بدء الخلق. ومسلم: كتاب الجهاد والسير]

 

  1. أبينُ المراد بالأخشبين في الحديث.
  2. أستنتج الصفات التي تَمَيزَ بها الرسول صلى الله عليه وسلم في معاملته للمخالفين للدعوة.
  3. أبحثُ في كتب السيرة النبوية عن مدى تحقق رجاء الرسول صلى الله عليه وسلم الوارد في قوله: «بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللهُ مِنْ أصْلابِهم مَنْ يَعْبُدُ اللهَ وَحْدَهُ لَا يُشِرْكُ بِهِ شيئًا».

الإعداد القبلي

الإسراء والمعراج معجزة نبوية:

  1. أَبحثُ في كتب السيرة عن معنى الإسراء والمعراج.
  2. أوضح طبيعة المرحلة التي وقعت فيها هذه المعجزة.
  3. أستنتـجُ أهـم العـبـر والدلالات التي يمكن استخلاصها من معجزة الإسراء والمعراج.

السيرة النبوية: هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الطائف

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

 السيرة النبوية الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 19

أهداف الدرس

  1. أن أعرف عام الحزن وسبب تسميته.
  2. أن أدرك ما كابده الرسول صلى الله عليه وسلم في نشر الرسالة الإسلامية وتبليغها.
  3. أن أتمثل قيم الصبر والثبات والإيمان بالقَدَر لمواجهة الشدائد والصعاب.

تمهيد

لم يلبث أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته خديجة رضي الله عنها أن توفيا بعد الخروج من الشعب، فعظم مصاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهما وحزن عليهما، حتى سُمي ذلك العام بعام الحزن، وذلك لِمَا فقد من نُصرتهما ومواساتهما له، فقد كان أبو طالب ينصره ويحميه إذا خرج إلى قومه، وكانت زوجته خديجة رضي الله عنها تسانده وتواسيه إذا دخل بيته.
فكيف واجه الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الأحداث؟ وما أثرها على تبليغ الدعوة الإسلامية؟

النص

«عَامُ الْحُزْنِ هُوَ الْعَامُ الْعَاشِرُ مِنْ بِعْثَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَسَلَّمَ، فَقَدْ تُوُفِّيتْ زَوْجَتُهُ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ، وَتُوُفِّيَ عَمُّهُ أَبُو طَالِبٍ. يَقُولُ ابْنُ سَعْدٍ فى طَبَقَاتِهِ:
كَانَ بَيْنَ وَفَاةِ خَدِيجَةَ وَأَبِي طَالِب شَهْرٌ وَخَمْسَةُ أيَّامٍ. وَقَدْ كَانَتْ خَدِيجَةُ - كَمَا قَالَ اِبْنُ هِشَامٍ - : وَزِيرَ صِدْقٍ عَلَى الْإِسْلامِ، يَشْكُو الرَّسُولُ إِلَيْهَا، وَيَجِدُ عِنْدَهَا أُنْسَهُ وَسَلْوَاهُ. أَمَّا أَبُو طَالِبٍ فَقَدْ كَانَ عَضُدًا وَحِرْزًا في أَمْرِهِ، وَكَانَ نَاصِرًا لَهُ عَلَى قَوْمِهِ. يَقُولُ اِبْنُ هِشَامٍ: فَلَمَّا هَلَكَ أَبُو طَالِبٍ نَالَتْ قُرَيْشٌ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْأَذَى مَا لَمْ تَكُنْ تَطْمَعُ بِهِ فى حَيَاةِ أَبِى طَالِبٍ، حَتَّى اعْتَرَضَهُ سَفِيهٌ مِنْ سُفَهَاءِ قُرَيْشِ فَنَثَرَ عَلَى رَأْسِهِ تُرَابًا، وَدَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَيْتَهُ وَالتُّرَابُ عَلَى رَأْسِهِ، فَقَامَتْ إحْدَى بَنَاتِهِ فَجَعَلَتْ تَغْسِلُ عَنْه التُّرَابَ وَهِيَ تَبْكِي، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ لَهَا: لَا تَبْكِي يَابُنَيَّةُ، فَإِنَّ اللهَ مَانِعٌ أَبَاكِ. وَلَقَدْ أَطْلَقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى هَذَا الْعَامِ عَامَ الْحُزْنِ لِشِدَّة مَا كَابَدَ فِيه مِنَ الشّدائِدِ فى سَبِيلِ الدَّعْوَةِ». [تهذيب سيرة ابن هشام لعبد السلام محمد هارون ص:87. بتصرف]

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع سَـــلْـــــــوَاهُ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه عَــضُــــــداً
ألقاه ورماه   نَثْرَ التُّرَابَ
قاسَى وعانى الشِدَّة وتحمَّل المشاقّ   كـــَابـَــــــــدَ

 استخلاص المضامين

  1. أذكرُ الأحداث التي وقعت في عام الحزن.
  2. أستخلص آثار وفاة خديجة رضي الله عنها وأبي طالب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أُبينُ موقف قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاة عمه أبي طالب.

التحليل

أولا: أهم أحداث عام الحزن

لما مات أبو طالب بالغت قريش في إذاية الرسول صلى الله عليه وسلم، وزادت في الإساءة إليه. وجعل المشركون يتجرؤون على النيل منه حتى نثر بعضهم التّراب على رأسه صلى الله عليه وسلم، ووضع آخر الأوساخ على ظهره وهو في صلاته، «فَعَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: أَخْبِرْنِي بِأَشَدِّ شَيْءٍ صَنَعَهُ الْمُشْرِكُونَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: بَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي حِجْرِ الْكَعْبَةِ إِذْ أَقْبَلَ عُقْبَةُ بْنُ أَبِي مُعَيْطٍ فَوَضَعَ ثَوْبَهُ فِي عُنُقِهِ فَخَنَقَهُ خَنْقًا شَدِيدًا، فَأَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى أَخَذَ بِمَنْكِبِهِ وَدَفَعَهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللهُ».[أخرجه البخاري: كتاب مناقب الأنصار، باب ما لقي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المشركين بمكة].
 إنها محن توالت عليه صلى الله عليه وسلم حتى سمي العام الذى توفي فيه أبو طالب وأم المؤمنين خديجة رضى الله تعالى عنها بعام الحزن، فنالت قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأذى ما لم تطمع به في حياة أبي طالب. يقول صلى الله عليه وسلم: «ما نالت قريش مني شيئا أكرهه حتى مات أبو طالب». [دلائل النبوة للبيهقي: ج2 ص:350].

ثانيا: العبر والقيم الُمستخلَصة من عام الحزن

إن عام الحزن حافل بالدروس والعبر المستخلصة، ومن ذلك أن الإيمان بقضاء الله تعالى وقدره سبيل لتخفيف الأحزان والشدائد، وأن الصبر الجميل وحسن التوكل ودوام التعلق بالله تعالى والاستعانة به واللجوء إليه يخفف المصائب ويبدد الكربات ويعقب الفرج والنصر.
ومن عام الحزن نتعلم أن صعوبة البدايات عنوان نجاح النهايات، وأنه لا يأس ولا استسلام في حياة المؤمن، فحينما اشتد إيذاء قريش لرسول الله صلى الله عليه وسلم، لم ييأس ولم يستسلم، بل خرج إلى الطائف داعيا إلى ربه عز وجل، ثم كافأه المولى عز وجل بعد ذلك برحلة الإسراء والمعراج، وما تضمنته من مواساة وسلوى وتقريب، ورفعة وتكريم وتشريف. قال تعالى:

الشرح 5 6

الشرح: 5 - 6
إن ما كابده المصطفى صلى الله عليه وسلم من إيذاء وحزن ومجاهدة، وما تميز به من صبر وحلم وأناة، كان سببا لما خصه به الله عز وجل «منْ فَضِيلَةِ النُّبُوَّةِ وَالرِّسَالَةِ وَالْخُلَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالاصْطِفَاءِ وَالْإِسْرَاءِ وَالرُّؤْيَةِ وَالْقُرْبِ وَالدُّنُوِّ وَالْوَحْيِ وَالشَّفَاعَةِ وَالْوَسِيلَةِ وَالْفَضِيلَةِ وَالدَّرَجَةِ الرَّفِيعَةِ وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَالْبُرَاقِ وَالْمِعْرَاجِ وَالْبَعْثِ إِلَى الْأَحْمَرِ وَالْأَسْوَدِ وَالصَّلَاةِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَالشَّهَادَةِ بَيْنَ الْأَنْبِيَاءِ وَالْأُمَمِ وَسِيَادَةِ وَلَدِ آدَمَ وَلِوَاءِ الْحَمْدِ وَالْبِشَارَةِ وَالنِّذَارَةِ وَالْمَكَانَةِ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ وَالطَّاعَةِ ثُمَّ الْأَمَانَةِ وَالْهِدَايَةِ وَرَحْمةٍ للْعَالَمِينَ وَإعْطَاءِ الرِّضَا والسُّؤْلِ وَالْكَوْثَرِ وَسَمَاعِ الْقَوْلِ وَإِتمَامِ النِّعْمَةِ وَالْعَفْوِ عَمَّا تَقَدَّمَ وَمَا تَأَخَّرَ وَشَرْحِ الصَّدْرِ وَوَضْعِ الإِصْرِ وَرَفْعِ الذِّكْرِ وَعِزَّةِ النَّصْرِ وَنُزُولِ السَّكِينَةِ وَالتَّأْيِيدِ بِالْمَلَائِكَةِ وإيتاء الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ والسَّبْعِ الْمَثَانِي».[الشفا للقاضي عياض ج2 ص: 56 ]

ثالثا: أهتدي وأقتدي

أستفيد من أحداث عام الحزن ما يأتي:

  • حسن عاقبة الصبر والثبات، وقطع تعلق القلب بمجرد الأسباب.
  • الله عز وجل يُيسر لهذا الدين من ينصره حتى من غير المسلمين.
  • للمرأة دور فعال في تماسك الأسرة وبناء الأمة ونجاح الدعوة للخير.
  • أفُقُ المؤمن أوسع من حدود الأرض.

التقويم

  1. أتعرف أهم الدوافع والأهداف من مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
  2. أستخلص مدى قسوة حصار قريش للمسلمين ومن معهم.
  3. أستنتج القيم التي تحلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.

الاستثمار

«.. فَإِذَا قَابَلَ فِي النَّفْسِ سَوْرَةَ الْحُزْنِ وَهُجُومَهُ بِالصَّبْرِ الْجَمِيلِ، وَتَحَقَّقَ أَنَّه لَا خُرُوجَ لَهُ عَنْ قَضَائِهِ تَعَالَى، وَأَنَّه يَرْجِعُ إِلَيْهِ، وَعَلِمَ يَقِينًا أَنَّ الْآجَالَ لَا تَقْديمَ فِيهَا وَلَا تَأْخِيرَ، وَأَنَّ الْمَقَادِيرَ بِيَدِهِ تَعَالَى وَمِنْهُ؛ اِسْتَحَقَّ حِينَئِذٍ جَزِيلَ الثَّوابِ فَضْلاً مِنْه تَعَالَى، وَعُدَّ مِنَ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ وَعَدَهُمُ اللهُ بِالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ.
وَإِذَا جَزِع وَلَمْ يَصْبِرْ، أَثِمَ وَأَتْعَبَ نَفْسَهُ، وَلَـمْ يَرُدَّ مِنْ قَضَاء اللهِ شيْئًا. وَلَوْ لَمْ يَكُنْ مِنْ فَضْلِ الصَّبْرِ لِلْعَبْدِ إلّا الْفَوْزُ بِدَرَجَةِ الْمَعِيَّةِ وَالْمَحَبَّةِ، قَالَ تَعَالَى:

البقرة 152

سورة البقرة: الأية 152

آل عمران 146

سورة آل عمران: الأية 146

؛ لَكَفَى». [إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري لشهاب الدين أحمد القسطلاني. ج2 ص:413.]

  1. أستنتج من النص عاقبة الجزع وعدم الصبر.
  2. أذكرُ ثلاثة أسباب تُعينني على التحلي بالصبر.
  3. أُوجِّهُ من خلال النص نصيحة لصديقي، أُبينُ له فيها كيفية مواجهة الأحداث المحزنة.

الإعداد القبلي

أَبحثُ في كتب السيرة عن موضوع خروج الرسول صلى الله عليه وسلم للدعوة خارج مكة، وعَرضه صلى الله عليه وسلم الإسلام على القبائل.

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

 السيرة النبوية الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 19

أهداف الدرس

  1. أن أعرف عام الحزن وسبب تسميته.
  2. أن أدرك ما كابده الرسول صلى الله عليه وسلم في نشر الرسالة الإسلامية وتبليغها.
  3. أن أتمثل قيم الصبر والثبات والإيمان بالقَدَر لمواجهة الشدائد والصعاب.

تمهيد

لم يلبث أبو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته خديجة رضي الله عنها أن توفيا بعد الخروج من الشعب، فعظم مصاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهما وحزن عليهما، حتى سُمي ذلك العام بعام الحزن، وذلك لِمَا فقد من نُصرتهما ومواساتهما له، فقد كان أبو طالب ينصره ويحميه إذا خرج إلى قومه، وكانت زوجته خديجة رضي الله عنها تسانده وتواسيه إذا دخل بيته.
فكيف واجه الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الأحداث؟ وما أثرها على تبليغ الدعوة الإسلامية؟

النص

«عَامُ الْحُزْنِ هُوَ الْعَامُ الْعَاشِرُ مِنْ بِعْثَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وَسَلَّمَ، فَقَدْ تُوُفِّيتْ زَوْجَتُهُ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ، وَتُوُفِّيَ عَمُّهُ أَبُو طَالِبٍ. يَقُولُ ابْنُ سَعْدٍ فى طَبَقَاتِهِ:
كَانَ بَيْنَ وَفَاةِ خَدِيجَةَ وَأَبِي طَالِب شَهْرٌ وَخَمْسَةُ أيَّامٍ. وَقَدْ كَانَتْ خَدِيجَةُ - كَمَا قَالَ اِبْنُ هِشَامٍ - : وَزِيرَ صِدْقٍ عَلَى الْإِسْلامِ، يَشْكُو الرَّسُولُ إِلَيْهَا، وَيَجِدُ عِنْدَهَا أُنْسَهُ وَسَلْوَاهُ. أَمَّا أَبُو طَالِبٍ فَقَدْ كَانَ عَضُدًا وَحِرْزًا في أَمْرِهِ، وَكَانَ نَاصِرًا لَهُ عَلَى قَوْمِهِ. يَقُولُ اِبْنُ هِشَامٍ: فَلَمَّا هَلَكَ أَبُو طَالِبٍ نَالَتْ قُرَيْشٌ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْأَذَى مَا لَمْ تَكُنْ تَطْمَعُ بِهِ فى حَيَاةِ أَبِى طَالِبٍ، حَتَّى اعْتَرَضَهُ سَفِيهٌ مِنْ سُفَهَاءِ قُرَيْشِ فَنَثَرَ عَلَى رَأْسِهِ تُرَابًا، وَدَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَيْتَهُ وَالتُّرَابُ عَلَى رَأْسِهِ، فَقَامَتْ إحْدَى بَنَاتِهِ فَجَعَلَتْ تَغْسِلُ عَنْه التُّرَابَ وَهِيَ تَبْكِي، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ لَهَا: لَا تَبْكِي يَابُنَيَّةُ، فَإِنَّ اللهَ مَانِعٌ أَبَاكِ. وَلَقَدْ أَطْلَقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى هَذَا الْعَامِ عَامَ الْحُزْنِ لِشِدَّة مَا كَابَدَ فِيه مِنَ الشّدائِدِ فى سَبِيلِ الدَّعْوَةِ». [تهذيب سيرة ابن هشام لعبد السلام محمد هارون ص:87. بتصرف]

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع سَـــلْـــــــوَاهُ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه عَــضُــــــداً
ألقاه ورماه   نَثْرَ التُّرَابَ
قاسَى وعانى الشِدَّة وتحمَّل المشاقّ   كـــَابـَــــــــدَ

 استخلاص المضامين

  1. أذكرُ الأحداث التي وقعت في عام الحزن.
  2. أستخلص آثار وفاة خديجة رضي الله عنها وأبي طالب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أُبينُ موقف قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاة عمه أبي طالب.

التحليل

أولا: أهم أحداث عام الحزن

لما مات أبو طالب بالغت قريش في إذاية الرسول صلى الله عليه وسلم، وزادت في الإساءة إليه. وجعل المشركون يتجرؤون على النيل منه حتى نثر بعضهم التّراب على رأسه صلى الله عليه وسلم، ووضع آخر الأوساخ على ظهره وهو في صلاته، «فَعَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ: أَخْبِرْنِي بِأَشَدِّ شَيْءٍ صَنَعَهُ الْمُشْرِكُونَ بِالنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: بَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي حِجْرِ الْكَعْبَةِ إِذْ أَقْبَلَ عُقْبَةُ بْنُ أَبِي مُعَيْطٍ فَوَضَعَ ثَوْبَهُ فِي عُنُقِهِ فَخَنَقَهُ خَنْقًا شَدِيدًا، فَأَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى أَخَذَ بِمَنْكِبِهِ وَدَفَعَهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللهُ».[أخرجه البخاري: كتاب مناقب الأنصار، باب ما لقي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المشركين بمكة].
 إنها محن توالت عليه صلى الله عليه وسلم حتى سمي العام الذى توفي فيه أبو طالب وأم المؤمنين خديجة رضى الله تعالى عنها بعام الحزن، فنالت قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأذى ما لم تطمع به في حياة أبي طالب. يقول صلى الله عليه وسلم: «ما نالت قريش مني شيئا أكرهه حتى مات أبو طالب». [دلائل النبوة للبيهقي: ج2 ص:350].

ثانيا: العبر والقيم الُمستخلَصة من عام الحزن

إن عام الحزن حافل بالدروس والعبر المستخلصة، ومن ذلك أن الإيمان بقضاء الله تعالى وقدره سبيل لتخفيف الأحزان والشدائد، وأن الصبر الجميل وحسن التوكل ودوام التعلق بالله تعالى والاستعانة به واللجوء إليه يخفف المصائب ويبدد الكربات ويعقب الفرج والنصر.
ومن عام الحزن نتعلم أن صعوبة البدايات عنوان نجاح النهايات، وأنه لا يأس ولا استسلام في حياة المؤمن، فحينما اشتد إيذاء قريش لرسول الله صلى الله عليه وسلم، لم ييأس ولم يستسلم، بل خرج إلى الطائف داعيا إلى ربه عز وجل، ثم كافأه المولى عز وجل بعد ذلك برحلة الإسراء والمعراج، وما تضمنته من مواساة وسلوى وتقريب، ورفعة وتكريم وتشريف. قال تعالى:

الشرح 5 6

الشرح: 5 - 6
إن ما كابده المصطفى صلى الله عليه وسلم من إيذاء وحزن ومجاهدة، وما تميز به من صبر وحلم وأناة، كان سببا لما خصه به الله عز وجل «منْ فَضِيلَةِ النُّبُوَّةِ وَالرِّسَالَةِ وَالْخُلَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالاصْطِفَاءِ وَالْإِسْرَاءِ وَالرُّؤْيَةِ وَالْقُرْبِ وَالدُّنُوِّ وَالْوَحْيِ وَالشَّفَاعَةِ وَالْوَسِيلَةِ وَالْفَضِيلَةِ وَالدَّرَجَةِ الرَّفِيعَةِ وَالْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَالْبُرَاقِ وَالْمِعْرَاجِ وَالْبَعْثِ إِلَى الْأَحْمَرِ وَالْأَسْوَدِ وَالصَّلَاةِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَالشَّهَادَةِ بَيْنَ الْأَنْبِيَاءِ وَالْأُمَمِ وَسِيَادَةِ وَلَدِ آدَمَ وَلِوَاءِ الْحَمْدِ وَالْبِشَارَةِ وَالنِّذَارَةِ وَالْمَكَانَةِ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ وَالطَّاعَةِ ثُمَّ الْأَمَانَةِ وَالْهِدَايَةِ وَرَحْمةٍ للْعَالَمِينَ وَإعْطَاءِ الرِّضَا والسُّؤْلِ وَالْكَوْثَرِ وَسَمَاعِ الْقَوْلِ وَإِتمَامِ النِّعْمَةِ وَالْعَفْوِ عَمَّا تَقَدَّمَ وَمَا تَأَخَّرَ وَشَرْحِ الصَّدْرِ وَوَضْعِ الإِصْرِ وَرَفْعِ الذِّكْرِ وَعِزَّةِ النَّصْرِ وَنُزُولِ السَّكِينَةِ وَالتَّأْيِيدِ بِالْمَلَائِكَةِ وإيتاء الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ والسَّبْعِ الْمَثَانِي».[الشفا للقاضي عياض ج2 ص: 56 ]

ثالثا: أهتدي وأقتدي

أستفيد من أحداث عام الحزن ما يأتي:

  • حسن عاقبة الصبر والثبات، وقطع تعلق القلب بمجرد الأسباب.
  • الله عز وجل يُيسر لهذا الدين من ينصره حتى من غير المسلمين.
  • للمرأة دور فعال في تماسك الأسرة وبناء الأمة ونجاح الدعوة للخير.
  • أفُقُ المؤمن أوسع من حدود الأرض.

التقويم

  1. أتعرف أهم الدوافع والأهداف من مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
  2. أستخلص مدى قسوة حصار قريش للمسلمين ومن معهم.
  3. أستنتج القيم التي تحلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.

الاستثمار

«.. فَإِذَا قَابَلَ فِي النَّفْسِ سَوْرَةَ الْحُزْنِ وَهُجُومَهُ بِالصَّبْرِ الْجَمِيلِ، وَتَحَقَّقَ أَنَّه لَا خُرُوجَ لَهُ عَنْ قَضَائِهِ تَعَالَى، وَأَنَّه يَرْجِعُ إِلَيْهِ، وَعَلِمَ يَقِينًا أَنَّ الْآجَالَ لَا تَقْديمَ فِيهَا وَلَا تَأْخِيرَ، وَأَنَّ الْمَقَادِيرَ بِيَدِهِ تَعَالَى وَمِنْهُ؛ اِسْتَحَقَّ حِينَئِذٍ جَزِيلَ الثَّوابِ فَضْلاً مِنْه تَعَالَى، وَعُدَّ مِنَ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ وَعَدَهُمُ اللهُ بِالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ.
وَإِذَا جَزِع وَلَمْ يَصْبِرْ، أَثِمَ وَأَتْعَبَ نَفْسَهُ، وَلَـمْ يَرُدَّ مِنْ قَضَاء اللهِ شيْئًا. وَلَوْ لَمْ يَكُنْ مِنْ فَضْلِ الصَّبْرِ لِلْعَبْدِ إلّا الْفَوْزُ بِدَرَجَةِ الْمَعِيَّةِ وَالْمَحَبَّةِ، قَالَ تَعَالَى:

البقرة 152

سورة البقرة: الأية 152

آل عمران 146

سورة آل عمران: الأية 146

؛ لَكَفَى». [إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري لشهاب الدين أحمد القسطلاني. ج2 ص:413.]

  1. أستنتج من النص عاقبة الجزع وعدم الصبر.
  2. أذكرُ ثلاثة أسباب تُعينني على التحلي بالصبر.
  3. أُوجِّهُ من خلال النص نصيحة لصديقي، أُبينُ له فيها كيفية مواجهة الأحداث المحزنة.

الإعداد القبلي

أَبحثُ في كتب السيرة عن موضوع خروج الرسول صلى الله عليه وسلم للدعوة خارج مكة، وعَرضه صلى الله عليه وسلم الإسلام على القبائل.

السيرة النبوية: الرسول صلى الله عليه وسلم في عام الحزن

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

 السيرة النبوية حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 18

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف مضمون صحيفة مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وذويه.
  2. أن أفهم دوافع قريش لمقاطعة الرسول صلى الله عليه وسلم وذويه.
  3. أن أتمثل تحمل الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وصبرهم في سبيل الدعوة.

تمهيد

لم تفلح قريش في تحقيق أهدافها في القضاء على الدعوة لا بالشدة ولا بالتفاوض، فجمعت أمرها على العودة إلى التصعيد بعد أن تأكدت من ثبات النبي صلى الله عليه وسلم على موقفه، ولجأت لأسلوب الحصار والمقاطعة العامة للمسلمين ولمن يتعاطف معهم.
فكيف تحمل النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه هذا الحصار؟ وما هي النتائج المترتبة عن هذه المقاطعة؟ وما القيم المستفادة منها؟

النص

«اشْتَدَّ الْحِصَارُ، وَقُطِعَتْ عَنْهُمُ (المسلمون وحلفاؤهم) الْمِيرَةُ وَالمَادَّةُ، فَلَمْ يَكُن الْمُشْرِكُونَ يَتْرُكُونَ طَعَاماً يَدْخُلُ مَكَّةَ، وَلاَ بَيْعاً إلاَّ بَادَرُوهُ فَاشْتَرَوْهُ، حَتَّى بَلَغَهُمْ الْجَهْدُ، وَالْتَجَأُوا إِلَى أَكْلِ الْأَوْرَاقِ وَالْجُلُودِ، وَحَتَّى كَانَ يُسْمَعَ مِنْ وَرَاءِ الشِّعْبِ
أَصْوَاتُ نِسَائِهِمْ وصِبْيَانِهِمْ يَتَضَاغَوْنَ مِنَ الْجُوعِ، وَكَانَ لَا يَصِلُ إِلَيهُمْ شَيْءٌ إلاَّ سِراًّ،  وَكَانَ أَهْلُ مَكَّةَ يَزِيدُونَ عَلَيْهِمْ فِي السِّلْعَةِ قِيمَتَهَا حَتَّى لَا يَسْتَطِيعُونَ شِرَاءَهَا؛  وَكَانَ أَبُو طَالِبٍ يَخَافُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَكَانَ إِذَا أَخَذَ النَّاسُ مَضَاجِعَهُمْ يَأْمُرُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَضْطَجِعَ عَلَى فِرَاشِهِ حَتَّى يَرَى ذَلِكَ مَنْ أَرَادَ اغْتِيَالَهُ، وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَالْمُسْلِمُونَ يَخْرُجُونَ فِي أيَّامِ الْمَوْسِمِ فَيَلْقَونَ النَّاسَ، وَيَدْعُونَهُمْ إِلَى الْإِسْلاَمِ».  [الرحيق المختوم للمباركفوري ص:97 - 98 بتصرف].

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع الـمِيــــرَةَ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه يَتَضَاغَوْنَ

 استخلاص المضامين

  1. أصف حال المسلمين تحت الحصار.
  2. أستنتج دوافع قريش للمقاطعة وآثار ذلك على الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
  3. أستخلص أهم العبر المستفادة من حصار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه  وذويه.

التحليل

أولا: قريش تقاطع الرسول صلى الله عليه وسلم ومؤيديه

لما رأت قريش أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نزلوا بلدا أصابوا به أمنا وقرارا، وأن النجاشي قد منع من لجأ إليه منهم، وأن عمر قد أسلم ، فكان هو وحمزة بن عبدالمطلب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وجعل الإسلام يفشو في القبائل، اجتمعوا وائتمروا بينهم أن يكتبوا كتاباً يتعاقدون فيه على بني هاشم وبني المطّلب، على أن لا يُنْكحوا إليهم ولا يُنكحوهم، ولا يبيعوهم شيئاً ولا يبتاعوا منهم. فلما اجتمعوا لذلك كتبوه في صحيفة، ثم تعاهدوا وتواثقوا على ذلك، ثم عَلَّقُوا الصحيفةَ في جَوف الكعبة توكيداً على أنفسهم، وكان كاتبَ الصحيفة منصورُ بن عِكرمة بن عامر بن هاشم بن عَبْد مناف بن عبد الدار بن قُصَيٍّ....
فلما فعلت ذلك قريش انحازت بنو هاشم وبنو المطّلب الى أبي طالب بن عبد المطلب فدخلوا معه في شِعْبه واجتمعوا إليه، وخرج من بني هاشم أبو لَهب عبد العُزّى بن عبد المطّلب إلى قريش فظاهرهم [سيرة ابن هشام ج1 ص:351].
وقد اتخذ قرار الحصار والمقاطعة في شهر ذي الحجة، وهو من الأشهر الحرم التي كانت تعظمها العرب وعلى رأسهم قريش، وهو ما يؤكد الفشل الذريع للمشركين في إسكات صوت الحق وإطفاء نور الدعوة الإسلامية.

ثانيا: معاناة الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه من الحصار

جراء الحصار والمقاطعة؛ دخل الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وأهله وذووه من غير المسلمين مرحلة معاناة شديدة لا عهد لهم ولا للعرب بمثلها، فقد حُرموا من الطعام في موطنهم، ومُنعوا أن تصل إليهم الميرة من خارج مكة، وإذا حاول بنو هاشم شراء ما يسدون به رمقهم؛ كانت قريش تزيد عليهم في سعره حتى لا يستطيعوا شراءه، فلم يكن يصلهم من الطعام إلا القليل الذي يسرب إليهم خفية. وقد بلغ الجهد بالمحاصرين حتى كانت تسمع أصوات النساء والصبيان يصرخون من شدة ألم الجوع. واضطر المحاصرون إلى أكل أوراق الشجر والجلود. وقد استمرت هذه المعاناة ثلاث سنوات.

ثالثا: فك الـحصار وخيبة أمل المشركين

شَعُر هشام بن عمرو - وكان رجلا واصلا ذا شرف في قومه - بجور الصحيفة، وبجور ما أقدمت عليه قريش من عمل ينافي عادات العرب وأعرافهم في الوفاء بحق الرحم، فأخذته الرأفة على بني عشيرته من بني عبد مناف لما يكابدونه من شدة وجوع، فبدأ يحمل الطعام إليهم سرًّا إلى شعب بني طالب؛ ثم قرر أن يستعين برجال آخرين من بني مخزوم ليقنعهم بضرورة فك الحصار الظالم.
عندها «قام خمسة من أشراف قريش يطالبون بنقض هذه الصحيفة الظالمة، وهم: هشام بن عمرو بن ربيعة بن الحارث العامري... وزهير بن أبي أمية المخزومي ابن عمة الرسول صلى الله عليه وسلم عاتكة، والمطعم بن عدي النوفلي، وأبو البختري بن هشام الأسدي، وزمعة بن الأسود الأسدي واتفقوا على ذلك ليلا، فلما أصبحوا غدا زهير... فقال: يا أهل مكة أنأكل الطعام ونلبس الثياب وبنوا هاشم والمطلب هلكى لا يبيعون ولا يبتاعون! والله لا أقعد حتى تشق هذه الصحيفة الظالمة القاطعة...
لكن هؤلاء الرجال الفضلاء وجدوا معارضة شديدة من كبار المشركين، وعلى رأسهم أبو جهل. فأوحى الله تعالى إلى نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأرضة – وهي حشرة بيضاء مُصفرَّة تشبه النملة، تأكل الخشب والحبوب ونحوهما كالأوراق - قد أكلت الصحيفة، ولم تترك منها إلا ما فيه اسم الله، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه أبا طالب بذلك، فأسرع أبو طالب إلى كفار قريش ليخبرهم بذلك. [نور اليقين ص52 بتصرف].
لم يبق أمام زعماء مكة من خيار إلا نقض الصحيفة وإنهاء المقاطعة. فخــرج بنو هاشم و بنو عبد المطلب ومن انضم إليهم من المسلمين من شعب أبي طالب تغمرهم الفرحة. محَّص الله المؤمنين، وثبتهم فلم تلن عزائمهم ولم تتوقف دعوتهم إلى دين الله رغم المقاطعة والحصار.

رابعا : أهتدي وأقتدي

العبر المستخلصة من مقاطعة قريش وحصارها للنبي صلى الله عليه وسلم وصحابته وذويه:

السيرة النبوية العبرة المستخلصة من مقاطعة قريش وحصارها للنبي صلى الله عليه وسلم

التقويم

1 - أتعرف أهم الدوافع والأهداف من مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
2 - أستخلص مدى قسوة حصار قريش للمسلمين ومن معهم.
3 - أستنتج القيم التي تحلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.

الاستثمار

«أَفَادَ الصَّحَابَةُ مِنْ ذَلِكَ (الحِصَارِ) عِفَّةً ونَقَاءً، وَإِخْلاَصاً لاَ يُعْرَفُ لَهُ فِي التَّارِيخِ نَظِيرٌ، فَلَمْ يَكْتَرِثُوا لِذَهَبٍ أَوْ فِضَّةٍ، ... إِنَّمَا عَنَاهُمْ - أَوَّلاً وَآخِرا ً- إِقَامُ الصَّلاَةِ، وإِيتَاءُ الزَّكَاةِ، وَالْأَمْرُ بِالْمَعْرُوفِ، وَالنَّهْيُ عَنِ الْمُنْكَرِ. وَفِي أيَّامِ الشِّعْبِ كَانَ الْمُسْلِمُونَ يَلْقَوْنَ غَيْرَهُمْ فِي مَوْسِمِ الْحَجِّ، وَلَمْ تَشْغَلْهُمْ آلاَمُهُمْ عَنْ تَبْلِيغِ الدَّعْوَةِ وَعَرْضِهَا عَلَى كُلِّ وَافِدٍ؛ فَإِنَّ الاِضْطِهَادَ لاَ يَقْتُلُ الدَّعَوَاتِ، بَلْ يَزِيدُ جُذُورَهَا عُمْقاً، وَفُرُوعَهَا اِمْتِدَاداً؛ وَقَدْ كَسَبَ الْإِسْلاَمُ أَنْصَاراً كُثُراً فِي هَذِهِ الْمَرْحَلَةِ؛ وَكَسَبَ - إِلَى جَانِبِ ذَلِكَ - أَنَّ الْمُشْرِكِينَ قَدْ بَدَأُوا يَنْقَسِمُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ، وَيَتَسَاءَلُونَ عَنْ صَوَابِ مَا فَعَلُوا، وَشَرَعَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَعْمَلُ عَلَى إِبْطَالِ هَذِهِ الْمُقَاطَعَةِ، وَنَقْضِ الصَّحِيفَةِ الَّتِي تَضَمَّنَتْهَا». [ فقه السيرة للغزالي ص: 126بتصرف ].

1 - أستخرج القيم الراقية التي أبان عنها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.
2 - أستنتج أثر هذا الحصار الظالم في تقوية ثبات المسلمين أمام قريش.

الإعداد القبلي

أقرأ في كتب السيرة ما يتعلق بعام الحزن.

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

 السيرة النبوية حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 18

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف مضمون صحيفة مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وذويه.
  2. أن أفهم دوافع قريش لمقاطعة الرسول صلى الله عليه وسلم وذويه.
  3. أن أتمثل تحمل الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وصبرهم في سبيل الدعوة.

تمهيد

لم تفلح قريش في تحقيق أهدافها في القضاء على الدعوة لا بالشدة ولا بالتفاوض، فجمعت أمرها على العودة إلى التصعيد بعد أن تأكدت من ثبات النبي صلى الله عليه وسلم على موقفه، ولجأت لأسلوب الحصار والمقاطعة العامة للمسلمين ولمن يتعاطف معهم.
فكيف تحمل النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه هذا الحصار؟ وما هي النتائج المترتبة عن هذه المقاطعة؟ وما القيم المستفادة منها؟

النص

«اشْتَدَّ الْحِصَارُ، وَقُطِعَتْ عَنْهُمُ (المسلمون وحلفاؤهم) الْمِيرَةُ وَالمَادَّةُ، فَلَمْ يَكُن الْمُشْرِكُونَ يَتْرُكُونَ طَعَاماً يَدْخُلُ مَكَّةَ، وَلاَ بَيْعاً إلاَّ بَادَرُوهُ فَاشْتَرَوْهُ، حَتَّى بَلَغَهُمْ الْجَهْدُ، وَالْتَجَأُوا إِلَى أَكْلِ الْأَوْرَاقِ وَالْجُلُودِ، وَحَتَّى كَانَ يُسْمَعَ مِنْ وَرَاءِ الشِّعْبِ
أَصْوَاتُ نِسَائِهِمْ وصِبْيَانِهِمْ يَتَضَاغَوْنَ مِنَ الْجُوعِ، وَكَانَ لَا يَصِلُ إِلَيهُمْ شَيْءٌ إلاَّ سِراًّ،  وَكَانَ أَهْلُ مَكَّةَ يَزِيدُونَ عَلَيْهِمْ فِي السِّلْعَةِ قِيمَتَهَا حَتَّى لَا يَسْتَطِيعُونَ شِرَاءَهَا؛  وَكَانَ أَبُو طَالِبٍ يَخَافُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَكَانَ إِذَا أَخَذَ النَّاسُ مَضَاجِعَهُمْ يَأْمُرُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَضْطَجِعَ عَلَى فِرَاشِهِ حَتَّى يَرَى ذَلِكَ مَنْ أَرَادَ اغْتِيَالَهُ، وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَالْمُسْلِمُونَ يَخْرُجُونَ فِي أيَّامِ الْمَوْسِمِ فَيَلْقَونَ النَّاسَ، وَيَدْعُونَهُمْ إِلَى الْإِسْلاَمِ».  [الرحيق المختوم للمباركفوري ص:97 - 98 بتصرف].

الفهم

الشرح

الطَّعَامُ يُجمع للسَّفر، وتأتي بمعنى جلَب الطعام للبيع الـمِيــــرَةَ
مصدره ضُغَاءٌ وهو صياح المتألم وبكاؤه يَتَضَاغَوْنَ

 استخلاص المضامين

  1. أصف حال المسلمين تحت الحصار.
  2. أستنتج دوافع قريش للمقاطعة وآثار ذلك على الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
  3. أستخلص أهم العبر المستفادة من حصار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه  وذويه.

التحليل

أولا: قريش تقاطع الرسول صلى الله عليه وسلم ومؤيديه

لما رأت قريش أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نزلوا بلدا أصابوا به أمنا وقرارا، وأن النجاشي قد منع من لجأ إليه منهم، وأن عمر قد أسلم ، فكان هو وحمزة بن عبدالمطلب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وجعل الإسلام يفشو في القبائل، اجتمعوا وائتمروا بينهم أن يكتبوا كتاباً يتعاقدون فيه على بني هاشم وبني المطّلب، على أن لا يُنْكحوا إليهم ولا يُنكحوهم، ولا يبيعوهم شيئاً ولا يبتاعوا منهم. فلما اجتمعوا لذلك كتبوه في صحيفة، ثم تعاهدوا وتواثقوا على ذلك، ثم عَلَّقُوا الصحيفةَ في جَوف الكعبة توكيداً على أنفسهم، وكان كاتبَ الصحيفة منصورُ بن عِكرمة بن عامر بن هاشم بن عَبْد مناف بن عبد الدار بن قُصَيٍّ....
فلما فعلت ذلك قريش انحازت بنو هاشم وبنو المطّلب الى أبي طالب بن عبد المطلب فدخلوا معه في شِعْبه واجتمعوا إليه، وخرج من بني هاشم أبو لَهب عبد العُزّى بن عبد المطّلب إلى قريش فظاهرهم [سيرة ابن هشام ج1 ص:351].
وقد اتخذ قرار الحصار والمقاطعة في شهر ذي الحجة، وهو من الأشهر الحرم التي كانت تعظمها العرب وعلى رأسهم قريش، وهو ما يؤكد الفشل الذريع للمشركين في إسكات صوت الحق وإطفاء نور الدعوة الإسلامية.

ثانيا: معاناة الرسول صلى الله عليه وسلم ومن معه من الحصار

جراء الحصار والمقاطعة؛ دخل الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وأهله وذووه من غير المسلمين مرحلة معاناة شديدة لا عهد لهم ولا للعرب بمثلها، فقد حُرموا من الطعام في موطنهم، ومُنعوا أن تصل إليهم الميرة من خارج مكة، وإذا حاول بنو هاشم شراء ما يسدون به رمقهم؛ كانت قريش تزيد عليهم في سعره حتى لا يستطيعوا شراءه، فلم يكن يصلهم من الطعام إلا القليل الذي يسرب إليهم خفية. وقد بلغ الجهد بالمحاصرين حتى كانت تسمع أصوات النساء والصبيان يصرخون من شدة ألم الجوع. واضطر المحاصرون إلى أكل أوراق الشجر والجلود. وقد استمرت هذه المعاناة ثلاث سنوات.

ثالثا: فك الـحصار وخيبة أمل المشركين

شَعُر هشام بن عمرو - وكان رجلا واصلا ذا شرف في قومه - بجور الصحيفة، وبجور ما أقدمت عليه قريش من عمل ينافي عادات العرب وأعرافهم في الوفاء بحق الرحم، فأخذته الرأفة على بني عشيرته من بني عبد مناف لما يكابدونه من شدة وجوع، فبدأ يحمل الطعام إليهم سرًّا إلى شعب بني طالب؛ ثم قرر أن يستعين برجال آخرين من بني مخزوم ليقنعهم بضرورة فك الحصار الظالم.
عندها «قام خمسة من أشراف قريش يطالبون بنقض هذه الصحيفة الظالمة، وهم: هشام بن عمرو بن ربيعة بن الحارث العامري... وزهير بن أبي أمية المخزومي ابن عمة الرسول صلى الله عليه وسلم عاتكة، والمطعم بن عدي النوفلي، وأبو البختري بن هشام الأسدي، وزمعة بن الأسود الأسدي واتفقوا على ذلك ليلا، فلما أصبحوا غدا زهير... فقال: يا أهل مكة أنأكل الطعام ونلبس الثياب وبنوا هاشم والمطلب هلكى لا يبيعون ولا يبتاعون! والله لا أقعد حتى تشق هذه الصحيفة الظالمة القاطعة...
لكن هؤلاء الرجال الفضلاء وجدوا معارضة شديدة من كبار المشركين، وعلى رأسهم أبو جهل. فأوحى الله تعالى إلى نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأرضة – وهي حشرة بيضاء مُصفرَّة تشبه النملة، تأكل الخشب والحبوب ونحوهما كالأوراق - قد أكلت الصحيفة، ولم تترك منها إلا ما فيه اسم الله، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه أبا طالب بذلك، فأسرع أبو طالب إلى كفار قريش ليخبرهم بذلك. [نور اليقين ص52 بتصرف].
لم يبق أمام زعماء مكة من خيار إلا نقض الصحيفة وإنهاء المقاطعة. فخــرج بنو هاشم و بنو عبد المطلب ومن انضم إليهم من المسلمين من شعب أبي طالب تغمرهم الفرحة. محَّص الله المؤمنين، وثبتهم فلم تلن عزائمهم ولم تتوقف دعوتهم إلى دين الله رغم المقاطعة والحصار.

رابعا : أهتدي وأقتدي

العبر المستخلصة من مقاطعة قريش وحصارها للنبي صلى الله عليه وسلم وصحابته وذويه:

السيرة النبوية العبرة المستخلصة من مقاطعة قريش وحصارها للنبي صلى الله عليه وسلم

التقويم

1 - أتعرف أهم الدوافع والأهداف من مقاطعة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه وذويه.
2 - أستخلص مدى قسوة حصار قريش للمسلمين ومن معهم.
3 - أستنتج القيم التي تحلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.

الاستثمار

«أَفَادَ الصَّحَابَةُ مِنْ ذَلِكَ (الحِصَارِ) عِفَّةً ونَقَاءً، وَإِخْلاَصاً لاَ يُعْرَفُ لَهُ فِي التَّارِيخِ نَظِيرٌ، فَلَمْ يَكْتَرِثُوا لِذَهَبٍ أَوْ فِضَّةٍ، ... إِنَّمَا عَنَاهُمْ - أَوَّلاً وَآخِرا ً- إِقَامُ الصَّلاَةِ، وإِيتَاءُ الزَّكَاةِ، وَالْأَمْرُ بِالْمَعْرُوفِ، وَالنَّهْيُ عَنِ الْمُنْكَرِ. وَفِي أيَّامِ الشِّعْبِ كَانَ الْمُسْلِمُونَ يَلْقَوْنَ غَيْرَهُمْ فِي مَوْسِمِ الْحَجِّ، وَلَمْ تَشْغَلْهُمْ آلاَمُهُمْ عَنْ تَبْلِيغِ الدَّعْوَةِ وَعَرْضِهَا عَلَى كُلِّ وَافِدٍ؛ فَإِنَّ الاِضْطِهَادَ لاَ يَقْتُلُ الدَّعَوَاتِ، بَلْ يَزِيدُ جُذُورَهَا عُمْقاً، وَفُرُوعَهَا اِمْتِدَاداً؛ وَقَدْ كَسَبَ الْإِسْلاَمُ أَنْصَاراً كُثُراً فِي هَذِهِ الْمَرْحَلَةِ؛ وَكَسَبَ - إِلَى جَانِبِ ذَلِكَ - أَنَّ الْمُشْرِكِينَ قَدْ بَدَأُوا يَنْقَسِمُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ، وَيَتَسَاءَلُونَ عَنْ صَوَابِ مَا فَعَلُوا، وَشَرَعَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَعْمَلُ عَلَى إِبْطَالِ هَذِهِ الْمُقَاطَعَةِ، وَنَقْضِ الصَّحِيفَةِ الَّتِي تَضَمَّنَتْهَا». [ فقه السيرة للغزالي ص: 126بتصرف ].

1 - أستخرج القيم الراقية التي أبان عنها الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في فترة الحصار.
2 - أستنتج أثر هذا الحصار الظالم في تقوية ثبات المسلمين أمام قريش.

الإعداد القبلي

أقرأ في كتب السيرة ما يتعلق بعام الحزن.

السيرة النبوية: حصار الدعوة ومقاطعة أهلها

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 17

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف ظروف مفاوضة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أن أدرك أهداف قريش من مفاوضة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. أن أتمثل ثبات الرسول صلى الله عليه وسلم في الدفاع عن الحق.

تمهيد

بعد فشل قريش في مواجهة سياسة البطش والتنكيل، قررت تغيير أسلوبها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، لعلها تقنعه بالتراجع عن الدعوة لدين الهدى والحق، فتنال باللين ما لم تصل إليه بالشدة والقوة، لذا قررت الانتقال إلى أسلوب المفاوضة والترغيب.
فلمن فوضت أمر هذه المهمة؟ وكيف جرت أطوار هذه المفاوضات؟ وما هي العبر التي نستخلصها من هذه الأحداث؟

النص

«فَقَام عُتْبَةُ حَتَّى جَلَسَ إِلَىَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَاابْنَ أَخِي، إِنْ كُنْتَ تُريدُ بِمَا جِئْتَ بِهِ مِنْ هَذَا الأَمْرِ مَالاً جَمَعْنَا لَكَ أَمْوَالَنَا حَتَّى تَكُونَ أَكْثَرَنَا مَالاً، وَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ بِهِ شَرَفًا سَوَّدْنَاكَ عَلَينَا حَتَّى لاَ نَقْطَعَ أَمْراً دُونَكَ، وَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ بِهِ
مُلْكاً مَلَّكْنَاكَ عَلَيْنَا، وَإِنْ كَانَ هَذَا الَّذِي يَأْتِيكَ رِئْياً تَرَاهُ لاَ تَسْتَطِيعُ رَدَّهُ عَنْ نَفْسِكَ طَلَبْنَا لَكَ الطِّبَّ، وَبَذَلْنَا فِيهِ أَمْوَالَنَا حَتَّى نُبَرِّئَكَ مِنْهُ. حَتَّى إِذَا فَرَغَ عُتْبَةُ قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: فَاسْمَعْ   مِنِّى،  قَالَ : أَفْعَلُ،  فَقَالَ:

فصلت 1 5

فَصَلْتِ:1 - 5
[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:94 - 95].

الفهم

الشرح

سادَ قومَه يَسودُهُمْ سِيادَةً فهو سَيِّدُهم. أي زعيمهم وقائدهم يأتمرون بأمره، والمقصود هنا أن يجعلوا الرسول صلى الله عليه وسلم زعيما لقريش سَوَّدْنَاكَ عَلَيْنَا
الأكنة جمع كِنٍّ وهو ما يحفظ فيه الشيء، أي: في أغطية وأغشية فِــي أَكــــنَّــــــةٍ
الوقر هو الثقل، أي: لا نسمع ما تدعونا إليه استثقالا لما يدعو إليه وكراهة له   وَقَــــــــــــــــرٌ

 استخلاص المضامين

  1. أسردُ أهم ما عرضه عتبة على الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أبين كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع أساليب قريش لثنيه عن الدين.

التحليل

أولا: عتبة يفاوض رسول صلى الله عليه وسلم

لم يزد إيذاء قريش الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين معه إلا ثباتا على دينهم وإصرارا على إظهار الدعوة ونصرة الحق. فاحتار المشركون وانقطعت حيلتهم في إيقاف نجاح الدعوة الإسلامية، وبدأت الشكوك تساورهم، خاصة بعد إسلام حمزة رضي الله عنه؛ لذا قبلوا بسرعة اقتراح أحد قادتهم - وهو عتبة بن ربيعة - مفاوضةَ النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال لهم: «ألا أقوم إلى محمد فأكلمه وأعرض عليه أمورا لعله يقبل بعضها فنعطيه أيَّها شاء، ويكُفَّ عنا؟ وذلك حين أسلم حمزة، ورأوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيدون ويكثرون؛ فقالوا: بلى يا أبا الوليد، قم إليه فكلمه» [ سيرة ابن هشام ج1 ص :293 - 294].
ذهب عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلس يحاوره، وكان ذَكيًّا لَبِقًا في الحوار، ينتقي كلماته، فبدأ كلامه بأن رفع من قدر رسول الله صلى الله عليه وسلم بنادئه ياابن أخي، معترفا بما هو عليه صلى الله عليه وسلم من رفعة المنزلة والمكانة وشرف النسب؛ ثم انتقل بعد المدح والثناء بمكر ودهاء لمعاتبة النبي صلى الله عليه وسلم على تفريق قريش، وتسفيه أحلامها، وتحقير آلهتها. ثم ختم كلامه بمحاولة إغراء رسول الله صلى الله عليه وسلم لعله يجد منفذا يُخَلِّص به قريشا، فعرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم المال والحكم والسيادة، والعلاج إن كان به مس. لكن رد النبي صلى الله عليه وسلم كان حاسما حكيما ومقنعا؛ وذلك بأن قرأ على عتبة آيات من بداية سورة فُصِّلت، فلم يتمالك عتبة نفسه من قوة ما سمع من الحق وأخذه الرعب والفزع، فقام إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ووضع يده على فمه، وجعل يناشده بالله والرحم أن يتوقف.
عاد عتبة إلى قومه منهزما مذهولا، ودعاهم أن يتركوا الرسول صلى الله عليه وسلم وشأنه، وقال: «سمعت قولا والله ما سمعت مثله قط، والله ما هو بالشعر ولا بالسحر ولا بالكهانة، يامعشر قريش، أطيعوني واجعلوها بي، وخلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه، فاعتزلوه فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت منه نبأ عظيم، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم، وإن يظهر على العرب فملكه ملككم، وعزه عزكم، وكنتم أسعد الناس به. قالوا: سحرك والله ياأبا الوليد بلسانه، قال : هذا رأيي فيه، فاصنعوا ما بدا لكم».[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:95].
وهكذا فشلت كل محاولات قريش في منع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مواصلة الدعوة إلى الله.

ثانيا: قريش تحاول تعجيز الرسول صلى الله عليه وسلم

انتقلت قريش بعد فشل عتبـة فـي إقناع الرسول صلى الله عليه وسلم بالمساومة إلى أسلوب السخريـة والتحــدي والتعجـيـز، قــال تعالى :

الإسراء 90 93

الإسراء 90 - 93
فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بهذا بعثت إليكم، إنما جئتكم من الله بما بعثني به، وقد بلغتكم ما أرسلت به إليكم، فإن تقبلوه فهو حظكم في الدنيا والآخرة، وإن تردوه علي أصبر لأمر الله تعالى حتى يحكم الله بيني وبينكم. قالوا: فإذا لم تفعل هذا لنا، فخذ لنفسك، سل ربك أن يبعث معك ملكا يصدقك بما تقول، ويراجعنا عنك، وسله فليجعل لك جنانا وقصورا وكنوزا من ذهب وفضة يغنيك بها عما نراك تبتغي، فإنك تقوم بالأسواق كما نقوم، وتلتمس المعاش كما نلتمسه، حتى نعرف فضلك ومنزلتك من ربك إن كنت رسولا كما تزعم. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أنا بفاعل، وما أنا بالذي يسأل ربه هذا ولكن الله بعثني بشيرا ونذيرا». [سيرة ابن هشام ج1ص:294 - 297].

ثالثا: أهتدي وأقتدي

نستنتج من فشل مفاوضة قريش الرسول صلى الله عليه وسلم ثباته على الحق، ومحبته لربه عزوجل، فقد حاول المشركون إغراءه بالمال والسيادة والجاه، لكنه رفض تلك المغريات. وفي ذلك دليل على صدق نبوته صلى الله عليه وسلم، فهو لا يتصرف من تلقاء نفسه بل بأمر ربه، مستمسكا بالعروة الوثقى، مقدما لأمته القدوة في الثبات على الحق، والوفاء بعهد الله، والإيثار لمرضاته تعالى، والحرص الشديد على تبليغ الخير للناس.

التقويم

  1. أذكر أهم مراحل التفاوض بين قريش والرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أستخلص دوافع قريش للتفاوض.
  3. ما العبر والدلالات التي تستخلص من موقف الرسول صلى الله عليه وسلم بعد التفاوض.

الاستثمار

«لَقَدْ سَخَّرَ اللهُ ... عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ وأَمْثَالَهُ لِحَمْلِ هَذِهِ الدَّوَافِعِ وَالْآمَالِ وَوَضْعِهَا بَيْنَ يَدَيْ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم لِيَنَالَهَا قَرِيبَةً سَائِغَةً، وَلِيُبْصِرَ قُرَيْشاً كُلَّهَا وَقَدْ دَانَتْ لَهُ، وَأَلْقَتْ مِنْ يَدِهَا مَا رَفَعَتْهُ مِنَ السِّلاَحِ وَوَسَائِلِ التَّعْذِيبِ فِي وَجْهِهِ وَوَجْهِ أَصْحَابِهِ،... لَمْ يَلِنِ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم لَهُمْ وَلَمْ يَتَحَوَّلْ إِلَى هَذِهِ الْغَنِيمَةِ الَّتِي سِيقَتْ إِلَيْهِ، ... فَقَدْ كَانَ مِنَ المُتَصَوَّرِ فِي بَابِ الْحِكْمَةِ والسِّيَاسَةِ الشَّرْعِيَّةِ أَنْ يَرْضَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَعَهُمْ بِالزَّعَامَةِ والْمُلْكِ... وَسِيلَةً إِلَى تَحْقِيقِ دَعْوَةِ الْإِسْلاَمِ فِيمَا بَعْدُ، ... وَلَكِنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَرْضَ مِثْلَ هَذِهِ السِّيَاسَةِ وَالوَسِيلَةِ... إِنَّ فَلْسَفَةَ هَذَا الدِّينِ تَقُومُ عَلَى عِمَادِ الشَّرَفِ والصِّدْقِ فِي كُلٍّ مِنَ الْوَسِيلَةِ وَالْغَايَةِ» [فقه السيرة للبوطي ص: 90/ 92 بتصرف].

  1. أستخرج من النص ما يبين تراجع قوة قريش من خلال تفاوضها مع النبي صلى الله عليه وسلم.
  2. أستنتج من النص القيم الإسلامية الثابتة في كل الظروف والأحوال.

الإعداد القبلي

أقرأ في كتب السيرة ما يتعلق بمقاطعة قريش للمسلمين ولبني هاشم.

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم، درس في السيرة النبوية للسنة الأولى من التعليم الإعـدادي العـتــيـق الدرس 17

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف ظروف مفاوضة قريش للرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أن أدرك أهداف قريش من مفاوضة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  3. أن أتمثل ثبات الرسول صلى الله عليه وسلم في الدفاع عن الحق.

تمهيد

بعد فشل قريش في مواجهة سياسة البطش والتنكيل، قررت تغيير أسلوبها مع الرسول صلى الله عليه وسلم، لعلها تقنعه بالتراجع عن الدعوة لدين الهدى والحق، فتنال باللين ما لم تصل إليه بالشدة والقوة، لذا قررت الانتقال إلى أسلوب المفاوضة والترغيب.
فلمن فوضت أمر هذه المهمة؟ وكيف جرت أطوار هذه المفاوضات؟ وما هي العبر التي نستخلصها من هذه الأحداث؟

النص

«فَقَام عُتْبَةُ حَتَّى جَلَسَ إِلَىَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَاابْنَ أَخِي، إِنْ كُنْتَ تُريدُ بِمَا جِئْتَ بِهِ مِنْ هَذَا الأَمْرِ مَالاً جَمَعْنَا لَكَ أَمْوَالَنَا حَتَّى تَكُونَ أَكْثَرَنَا مَالاً، وَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ بِهِ شَرَفًا سَوَّدْنَاكَ عَلَينَا حَتَّى لاَ نَقْطَعَ أَمْراً دُونَكَ، وَ إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ بِهِ
مُلْكاً مَلَّكْنَاكَ عَلَيْنَا، وَإِنْ كَانَ هَذَا الَّذِي يَأْتِيكَ رِئْياً تَرَاهُ لاَ تَسْتَطِيعُ رَدَّهُ عَنْ نَفْسِكَ طَلَبْنَا لَكَ الطِّبَّ، وَبَذَلْنَا فِيهِ أَمْوَالَنَا حَتَّى نُبَرِّئَكَ مِنْهُ. حَتَّى إِذَا فَرَغَ عُتْبَةُ قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: فَاسْمَعْ   مِنِّى،  قَالَ : أَفْعَلُ،  فَقَالَ:

فصلت 1 5

فَصَلْتِ:1 - 5
[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:94 - 95].

الفهم

الشرح

سادَ قومَه يَسودُهُمْ سِيادَةً فهو سَيِّدُهم. أي زعيمهم وقائدهم يأتمرون بأمره، والمقصود هنا أن يجعلوا الرسول صلى الله عليه وسلم زعيما لقريش سَوَّدْنَاكَ عَلَيْنَا
الأكنة جمع كِنٍّ وهو ما يحفظ فيه الشيء، أي: في أغطية وأغشية فِــي أَكــــنَّــــــةٍ
الوقر هو الثقل، أي: لا نسمع ما تدعونا إليه استثقالا لما يدعو إليه وكراهة له   وَقَــــــــــــــــرٌ

 استخلاص المضامين

  1. أسردُ أهم ما عرضه عتبة على الرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أبين كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع أساليب قريش لثنيه عن الدين.

التحليل

أولا: عتبة يفاوض رسول صلى الله عليه وسلم

لم يزد إيذاء قريش الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمين معه إلا ثباتا على دينهم وإصرارا على إظهار الدعوة ونصرة الحق. فاحتار المشركون وانقطعت حيلتهم في إيقاف نجاح الدعوة الإسلامية، وبدأت الشكوك تساورهم، خاصة بعد إسلام حمزة رضي الله عنه؛ لذا قبلوا بسرعة اقتراح أحد قادتهم - وهو عتبة بن ربيعة - مفاوضةَ النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال لهم: «ألا أقوم إلى محمد فأكلمه وأعرض عليه أمورا لعله يقبل بعضها فنعطيه أيَّها شاء، ويكُفَّ عنا؟ وذلك حين أسلم حمزة، ورأوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيدون ويكثرون؛ فقالوا: بلى يا أبا الوليد، قم إليه فكلمه» [ سيرة ابن هشام ج1 ص :293 - 294].
ذهب عتبة بن ربيعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلس يحاوره، وكان ذَكيًّا لَبِقًا في الحوار، ينتقي كلماته، فبدأ كلامه بأن رفع من قدر رسول الله صلى الله عليه وسلم بنادئه ياابن أخي، معترفا بما هو عليه صلى الله عليه وسلم من رفعة المنزلة والمكانة وشرف النسب؛ ثم انتقل بعد المدح والثناء بمكر ودهاء لمعاتبة النبي صلى الله عليه وسلم على تفريق قريش، وتسفيه أحلامها، وتحقير آلهتها. ثم ختم كلامه بمحاولة إغراء رسول الله صلى الله عليه وسلم لعله يجد منفذا يُخَلِّص به قريشا، فعرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم المال والحكم والسيادة، والعلاج إن كان به مس. لكن رد النبي صلى الله عليه وسلم كان حاسما حكيما ومقنعا؛ وذلك بأن قرأ على عتبة آيات من بداية سورة فُصِّلت، فلم يتمالك عتبة نفسه من قوة ما سمع من الحق وأخذه الرعب والفزع، فقام إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ووضع يده على فمه، وجعل يناشده بالله والرحم أن يتوقف.
عاد عتبة إلى قومه منهزما مذهولا، ودعاهم أن يتركوا الرسول صلى الله عليه وسلم وشأنه، وقال: «سمعت قولا والله ما سمعت مثله قط، والله ما هو بالشعر ولا بالسحر ولا بالكهانة، يامعشر قريش، أطيعوني واجعلوها بي، وخلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه، فاعتزلوه فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت منه نبأ عظيم، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم، وإن يظهر على العرب فملكه ملككم، وعزه عزكم، وكنتم أسعد الناس به. قالوا: سحرك والله ياأبا الوليد بلسانه، قال : هذا رأيي فيه، فاصنعوا ما بدا لكم».[الرحيق المختوم للمباركفوري ص:95].
وهكذا فشلت كل محاولات قريش في منع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مواصلة الدعوة إلى الله.

ثانيا: قريش تحاول تعجيز الرسول صلى الله عليه وسلم

انتقلت قريش بعد فشل عتبـة فـي إقناع الرسول صلى الله عليه وسلم بالمساومة إلى أسلوب السخريـة والتحــدي والتعجـيـز، قــال تعالى :

الإسراء 90 93

الإسراء 90 - 93
فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بهذا بعثت إليكم، إنما جئتكم من الله بما بعثني به، وقد بلغتكم ما أرسلت به إليكم، فإن تقبلوه فهو حظكم في الدنيا والآخرة، وإن تردوه علي أصبر لأمر الله تعالى حتى يحكم الله بيني وبينكم. قالوا: فإذا لم تفعل هذا لنا، فخذ لنفسك، سل ربك أن يبعث معك ملكا يصدقك بما تقول، ويراجعنا عنك، وسله فليجعل لك جنانا وقصورا وكنوزا من ذهب وفضة يغنيك بها عما نراك تبتغي، فإنك تقوم بالأسواق كما نقوم، وتلتمس المعاش كما نلتمسه، حتى نعرف فضلك ومنزلتك من ربك إن كنت رسولا كما تزعم. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أنا بفاعل، وما أنا بالذي يسأل ربه هذا ولكن الله بعثني بشيرا ونذيرا». [سيرة ابن هشام ج1ص:294 - 297].

ثالثا: أهتدي وأقتدي

نستنتج من فشل مفاوضة قريش الرسول صلى الله عليه وسلم ثباته على الحق، ومحبته لربه عزوجل، فقد حاول المشركون إغراءه بالمال والسيادة والجاه، لكنه رفض تلك المغريات. وفي ذلك دليل على صدق نبوته صلى الله عليه وسلم، فهو لا يتصرف من تلقاء نفسه بل بأمر ربه، مستمسكا بالعروة الوثقى، مقدما لأمته القدوة في الثبات على الحق، والوفاء بعهد الله، والإيثار لمرضاته تعالى، والحرص الشديد على تبليغ الخير للناس.

التقويم

  1. أذكر أهم مراحل التفاوض بين قريش والرسول صلى الله عليه وسلم.
  2. أستخلص دوافع قريش للتفاوض.
  3. ما العبر والدلالات التي تستخلص من موقف الرسول صلى الله عليه وسلم بعد التفاوض.

الاستثمار

«لَقَدْ سَخَّرَ اللهُ ... عُتْبَةَ بْنِ رَبِيعَةَ وأَمْثَالَهُ لِحَمْلِ هَذِهِ الدَّوَافِعِ وَالْآمَالِ وَوَضْعِهَا بَيْنَ يَدَيْ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم لِيَنَالَهَا قَرِيبَةً سَائِغَةً، وَلِيُبْصِرَ قُرَيْشاً كُلَّهَا وَقَدْ دَانَتْ لَهُ، وَأَلْقَتْ مِنْ يَدِهَا مَا رَفَعَتْهُ مِنَ السِّلاَحِ وَوَسَائِلِ التَّعْذِيبِ فِي وَجْهِهِ وَوَجْهِ أَصْحَابِهِ،... لَمْ يَلِنِ الرَّسُولُ صلى الله عليه وسلم لَهُمْ وَلَمْ يَتَحَوَّلْ إِلَى هَذِهِ الْغَنِيمَةِ الَّتِي سِيقَتْ إِلَيْهِ، ... فَقَدْ كَانَ مِنَ المُتَصَوَّرِ فِي بَابِ الْحِكْمَةِ والسِّيَاسَةِ الشَّرْعِيَّةِ أَنْ يَرْضَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَعَهُمْ بِالزَّعَامَةِ والْمُلْكِ... وَسِيلَةً إِلَى تَحْقِيقِ دَعْوَةِ الْإِسْلاَمِ فِيمَا بَعْدُ، ... وَلَكِنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَرْضَ مِثْلَ هَذِهِ السِّيَاسَةِ وَالوَسِيلَةِ... إِنَّ فَلْسَفَةَ هَذَا الدِّينِ تَقُومُ عَلَى عِمَادِ الشَّرَفِ والصِّدْقِ فِي كُلٍّ مِنَ الْوَسِيلَةِ وَالْغَايَةِ» [فقه السيرة للبوطي ص: 90/ 92 بتصرف].

  1. أستخرج من النص ما يبين تراجع قوة قريش من خلال تفاوضها مع النبي صلى الله عليه وسلم.
  2. أستنتج من النص القيم الإسلامية الثابتة في كل الظروف والأحوال.

الإعداد القبلي

أقرأ في كتب السيرة ما يتعلق بمقاطعة قريش للمسلمين ولبني هاشم.

السيرة النبوية: قريش تفاوض الرسول صلى الله عليه وسلم

المرحلة الأولى

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف_الحديث_1_ثانوي

المرحلة الثانية

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

الإبتدائي
 

الحديث

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube