وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

السبت 25 ذو الحجة 1441هـ الموافق لـ 15 غشت 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الإسراء: الآيات (23-25) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

 israe 2701

درس في التفسير سورة الإسراء: الآيات (23 - 25) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسنــة الثانية مـن التـعليم الثانـوي العـتيق المرحلة 2 (الدرس 7)

أهداف الدرس

  • أن أتعرف وجوب تخصيص الله بالعبادة، والإحسان إلى الوالدين.
  •  أن أستنتج من الآيات آداب معاملة الوالدين والإحسان إليهما.
  •  أن أواظب على عبادة الله وحده وألتزم بتعاليم القرآن في معاملة والدي.

تمـهيد

لما بين الله تعالى أن الإيمان والعمل الصالح أساس الفوز بالسعادة الأبدية، وبين الركن الأعظم في الإيمان وهو توحيد الله وعدم الشرك به، أتبع ذلك بذكر مجموعة من التكاليف الشرعية التي يقتضيها التوحيد، وبدأ بتخصيص الحق سبحانه بالعبادة، والاحتراز عن عبادة غير الله تعالى، وثنى بالإحسان إلى الوالدين.

فما الغاية من عبادة الله؟ وكيف يكون الإحسان إلى الوالدين؟

الآيـــات

issrae 2707

الـفهم

الـشـرح

  • وقضى: قيل من القضاء بمعنى الأمر والإيجاب، وقيل من القضاء والقدر.
  • أف: أتضجر أو أتقذر أو أكره أو نحو ذلك.
  • ولا تنهرهما: الانتهار إظهار الغضب في الصوت واللفظ.
  • قولا كريما: قولا لينا سهلا حسنا.
  • للاوابين: للتوابين أو الرجاعين إلى طاعة الله.

استخلاص المضامين

  • بم أمر الله عز وجل الناس في بداية الآيات ؟
  • ماذا أوجب الله على الأبناء في حق والديهم ؟

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: أمر الله بعبادته وحده

بعد أن ذكر الله سبحانه أن الأساس في قبول الأعمال هو الإيمان بالله وحده وعدم الإشراك به، أتبع ذلك بما يقتضيه الإيمان من عبادة ومعاملة فقال:  israe2709 2 يحتمل أن يكون معنى  wa kada israe  في هذه الآية أمر وألزم وأوجب عليكم، وليس بمعنى القضاء والقدر؛ لأنه لو كان بمعنى القضاء والقدر لما عبد غير الله؛ لأنه لا يجوز أن يقدر الله شيئا ولا يقع من الكثير من الناس. قال ابن عباس والحسن وقتادة: " ليس هذا قضاء حكم، بل هو قضاء أمر". وفي مصحف ابن مسعود (ووصى ربك). 

ويحتمل أن يكون المراد بها القضاء والقدر، فيكون القضاء قد تعلق بالأمر بعبادة الله، لا بنفس العبادة، أي: وقضى ربك أمره ألا تعبدوا إلا إياه، أو يكون الضمير في قوله: israe2711 للمؤمنين من الناس دون غيرهم، وبذلك تبقى قضى على مشهور موضوعها وهو معنى القضاء والقدر. ثانيا: أمر الله بالإحسان للوالدين والتأدب في معاملتهما

بعد أن أمر الحق سبحانه بتخصيصه وحده بالعبادة ، أردف ذلك بالأمر بالإحسان إلى الوالدين فقال: israe2712 على التأويل الأول لمعنى wa kada israe الذي هو الأمر والإيجاب، يكون قوله: معطوفا على ane الأولى، أي: أمر الله ألا تعبدوا إلا إياه وأن تحسنوا بالوالدين إحسانا. 

وعلى التأويل الثاني لمعنى wa kada israe  أي: بمعنى القضاء والقدر يكون قوله: israe2712 مقطوعا من الأول؛ كأنه أخبرهم بقضاء الله، ثم أمرهم بالإحسان إلى الوالدين.

ثم فصل ما يجـب من الإحسـان إليهمـا بقوله:

israe2713 قرأ ابن كثير ونافع وأبو عمرو وعاصم وابن عامر israe2714 وروي عن ابن ذكوان (يبلغن) بتخفيف النون. وعلى القراءتين يكون قوله: israe2716 فاعلا، وقوله: israe2717 معطوفا عليه.

 

وقرأ حمزة والكسائي (يبلغان) بالنون الثقيلة بعد ألف التثنية. وعلى هذه القراءة يكون قوله: israe2716  بدلا من الضمير في يبلغان وهو بدل مقسم كقول الشاعر:

وكنت كذي رجلين: رجل صحيحة    **    ورجل رمى فيها الزمان فشلت

 ويجوز أن يكون israe2716 فاعلا، وقوله: israe2717 عطف عليه، ويكون ذلك على لغة من قال: (أكلوني البراغيث). وقد ذكر هذا في هذه الآية بعض النحويين، وسيبويه لا يرى لهذه اللغة مدخلا في القرآن.

وقوله سبحانه: israe2718 فيه قراءات متعددة، ومعناه: لا تقل: تضجرت أو أتضجر. فــ israe2719 اسم فعل، وكأن الذي يريد أن يقول: أتضجر أو أتذمر أو أكره أو نحو هذا يعبر إيجازا بهذه اللفظة  image 0307 فتعطى معنى الفعل المذكور. وجعل الله تعالى هذه اللفظة مثالا لجميع ما يمكن أن يقابل به الآباء مما يكرهون، فليس المقصود هذه اللفظة في نفسها، وإنما هي مثال للأعظم منها، والأقل، فهذا هو مفهوم الخطاب، بمعنى أن المسكوت عنه حكمه حكم المذكور.

وقوله تعالى: image 047 الانتهار إظهار الغضب في الصوت واللفظ.

ثم قال تعالى: image 057 والقول الكريم هو القول الجامع للمحاسن من اللين وجودة المعنى وتضمن البر، وهذا كما تقول: ثوب كريم، تريد أنه جم المحاسن. وسئل سعيد بن المسيب عن القول الكريم فقال: هو قول العبد المذنب للسيد الفظ.

ثم أمر تعالى بالمبالغة في التواضع معهما فقال:

image 067 استعارة حيث شبه الذل بطائر ذي جناح، ثم حذف الطائر، ورمز له بشيء من لوازمه، وهو الجناح، أي: أقطعهما جانب الذل منك ودمث لهما نفسك وخلقك. وبولغ بذكر الذل هنا ولم يذكر في قوله: image 077

[ الشعراء: 214 ] وذلك بحسب عظم الحق هنا.

والذل في الدواب ضد الصعوبة، ومنه الجمل الذلول، والمعنى يتقارب. وينبغي بحكم هذه الآية أن يجعل الإنسان نفسه مع أبويه في خير ذلة في أقواله واستكانته ونظره، ولا يحد إليهما بصره، فإن تلك هي نظرة الغاضب،. وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف، قيل: من يارسول الله؟ قال: " من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنة " [ صحيح مسلم، كتاب البر والصلة والآداب، باب رغم أنف من أدرك أبويه أو أحدهما عند الكبر، فلم يدخل الجنة ].

وقوله: image 078" من " هنا لبيان الجنس، أي: إن هذا الخفض يكون من الرحمة المستكنة في النفس لا بأن يكون ذلك استعمالا، ويصح أن يكون لابتداء الغاية.

ثم أمر الله عباده بالترحم على الوالدين وذكر منتهما عليهم في التربية؛ ليكون تذكر تلك الحالة مما يزيد الإنسان إشفاقا وحنانا عليهما، قال تعالى:

image 0712

قال القرطبي: " أمر تعالى عباده بالترحم على آبائهم والدعاء لهم، وأن ترحمهما كما رحماك، وترفق بهما كما رفقا بك؛ إذ ولياك صغيرا جاهلا محتاجا فآثراك على أنفسهما، وأسهرا ليلهما وجاعا وأشبعاك، وتعريا وكسواك، فلا تجزيهما إلا أن يبلغا من الكبر الحد الذي كنت فيه من الصغر، فتلي منهما ما وليا منك، ويكون لهما حينئذ فضل التقدم ". [الجامع لأحكام القران، للقرطبي: 244/10]

ثم حذر الله تعالى  عباده من التهاون في بر الوالدين فقال: image 079

أي: ربكم أعلم بما في نفوسكم من اعتقاد الرحمة بهما والحنو عليهما أو من غير ذلك، فليس ظاهر برهما إذا كان فيه الإخلاص رياء؛ لأن الله تعالى مطلع على ما في نفوسكم، وأعلم بأحوالكم الظاهرة والباطنة.

ثم وعد في آخر الآية بالغفران مع شرط الصلاح والأوبة بعد الأوبة إلى طاعة الله فقال: 

image 0710 اختلف في المراد بـ 

image 0711في الآية، فقالت فرقة: هم المصلحون، وقال ابن عباس: هم المسبحون، وقال أيضا: هم المطيعون المحسنون، وقال ابن المنكدر: هم الذين يصلون العشاء والمغرب، وقال عون العقيلي: هم الذين يصلون صلاة الضحى. وحقيقة اللفظة أنه من آب يؤوب إذا رجع، وهؤلاء كلهم لهم رجوع أبدا إلى طاعة الله تعالى. قال ابن المسيب: هو العبد يتوب ثم يذنب ثم يتوب ثم يذنب ثم يتوب. وفسر الجمهور 

image 0713 بالرجاعين إلى الخير. وقال ابن جبير: أراد بقوله: image 0714 الزلة والفلتة تكون من الرجل إلى أحد أبويه، وهو لم يصر عليها بقلبه ولا علمها الله من نفسه.

ثالثا: مقاصد الآيات

ترشد هذه الآيات إلى جملة من المقاصد التربوية، منها:

  • الأمر بعبادة الله وحده وإخلاص العبودية له دون سواه، هذه العبادة التي غاية وجود الإنسان في هذه الحياة.
  • الالتزام بعبادة الله هو الذي يحقق للإنسان حريته الكاملة؛ لأن العبودية الخالصة لله هي عين الحرية، وسبيل السيادة الحقيقية.
  • التذكير بنعم الله الكثيرة على الإنسان، ومن أكبر هذه النعم نعمة الوالدين، اللذين جعلهما الله سببا لإيجاد الإنسان، وهيأهما لخدمته في صغره، وجعل ذلك غريزة فيهما، كما هيأ الولد أيضا لخدمة والديه في كبرهما، وأمره بالإحسان إليهما والعناية بهما.
  • التأكيد على الإحسان إلى الوالدين جزاء لهما على ما أسديا لأبنائهما من مجهودات وعطايا وخدمات، ويتأكد هذا الإحسان في حالة كبرهما وعجزهما، والإحسان كما يكون ماديا بالإنفاق عليهما وجوبا أو تطوعا، يكون معنويا بخفض الجناح وإلانة الكلام والطاعة في غير معصية.

التقويم

  •  ما معنى قوله تعالى: image 0716
  •  ما السر في اقتران الأمر بعبادة الله بالإحسان إلى الوالدين في كثير من الآيات؟
  •  علام يدل قوله تعالى: image 0717 منطوقا ومفهوما؟
  •  أُوضح معنى قوله: image 0718 مستعينا بالقواعد البلاغية.

الاستثمار

قال فخر الدين الرازي رحمه الله: " اعْلَمْ أَنَّهُ تَعَالَى أَمَرَ بِعِبَادَةِ نَفْسِهِ، ثُمَّ أَتْبَعَهُ بِالْأَمْرِ بِبِرِّ الْوَالِدَيْنِ، وَبَيَانُ الْمُنَاسِبَةِ بَيْنَ الْأَمْرِ بِعِبَادَةِ اللهِ تَعَالَى وَبَيْنَ الْأَمْرِ بِبِرِّ الْوَالِدَيْنِ مِنْ وُجُوهٍ:
الْوَجْهُ الْأَوَّلُ: أَنَّ السَّبَبَ الْحَقِيقِيَّ لِوُجُودِ الْإِنْسَانِ هُوَ تَخْلِيقُ اللهِ تَعَالَى وَإِيجَادُهُ، وَالسَّبَبُ الظَّاهِرِيُّ هُوَ الْأَبَوَانِ، فَأَمَرَ بِتَعْظِيمِ السَّبَبِ الْحَقِيقِيِّ، ثُمَّ أَتْبَعَهُ بِالْأَمْرِ بِتَعْظِيمِ السَّبَبِ الظَّاهِرِيِّ.
الْوَجْهُ الثَّانِي: أَنَّ الْمَوْجُودَ إِمَّا قَدِيمٌ وَإِمَّا مُحْدَثٌ، وَيَجِبُ أَنْ تَكُونَ مُعَامَلَةُ الْإِنْسَانِ مَعَ الْإِلَهِ الْقَدِيمِ بِالتَّعْظِيمِ وَالْعُبُودِيَّةِ، وَمَعَ الْمُحْدَثِ بِإِظْهَارِ الشَّفَقَةِ، وَهُوَ الْمُرَادُ مِنْ قَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ: " التَّعْظِيمُ لِأَمْرِ اللَّهِ وَالشَّفَقَةُ عَلَى خَلْقِ اللَّهِ ". وَأَحَقُّ الْخَلْقِ بِصَرْفِ الشَّفَقَةِ إِلَيْهِ هُوَ الْأَبَوَانِ لِكَثْرَةِ إِنْعَامِهِمَا عَلَى الْإِنْسَانِ. فَقَوْلُهُ: image 0719

إِشَارَةٌ إِلَى التَّعْظِيمِ لِأَمْرِ اللهِ وَقَوْلُهُ: image 0715 إِشَارَةٌ إِلَى الشَّفَقَةِ عَلَى خَلْقِ اللهِ.

الْوَجْهُ الثَّالِثُ: أَنَّ الِاشْتِغَالَ بِشُكْرِ الْمُنْعِمِ وَاجِبٌ، ثُمَّ الْمُنْعِمُ الْحَقِيقِيُّ هُوَ الْخَالِقُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى. وَقَدْ يَكُونُ أَحَدٌ مِنَ الْمَخْلُوقِينَ مُنْعِمًا عَلَيْكَ، وَشُكْرُهُ أَيْضًا وَاجِبٌ لِقَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ: " مَنْ لَمْ يَشْكُرِ النَّاسَ لَمْ يَشْكُرِ الله ". وَلَيْسَ لِأَحَدٍ مِنَ الْخَلَائِقِ نِعْمَةٌ عَلَى الْإِنْسَانِ مِثْلَ مَا لِلْوَالِدَيْنِ". [مفاتيح الغيب، لفخر الدين الرازي: 321/20]

أتأمل النص وأجيب عن الآتي:

  • ما السر في الأمر ببر الوالدين عقب الأمر بعبادة الله.
  • ما معنى كون الوالدين سببا في وجود الإنسان؟

الإعداد القبلي

أتأمل الآيات: 26 - 30 من سورة الإسراء وأجيب عن الآتي:

  • أبحث عن مدلولات العبارات الآتية:

image 0720

image 0120

image 081

image 0721

image 0822

  • أبحث في الطرق الشرعية لاكتساب المال وإنفاقه.

أبين معنى قوله تعالى:

image 0823

  •  مع توضيح ما فيها من نكتة بلاغية

للاطلاع أيضا

سورة الإسراء الآيات (82-85) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (86-89) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (70-72) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (78-81) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (73-77) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء: الآية (56-60) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء: الآيات (49-55) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء: الآيات (66-69) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء: الآيات (61-65) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (45-48) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف_الحديث_1_ثانوي

المرحلة الثانية

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_إعدادي

غلاف_التفسير_1_ثانوي

غلاف_الحديث_4_ابتدائي

غلاف_الحديث_1_إعدادي

غلاف الفقه ابتدائي

غلاف_الفقه_1_إعدادي

غلاف_الفقه_1_ثانوي.jpg

الإبتدائي
 

الحديث

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube