الثلاثاء 16 صفر 1441هـ الموافق لـ 15 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

السيد أحمد التوفيق: الشرف والتصوف ركن أساسي في صرح الأمة المغربية

السيد أحمد التوفيق: الشرف والتصوف ركن أساسي في صرح الأمة المغربية

ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق محاضرة بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، على هامش معرض "المغرب الوسيط : امبراطورية بين إفريقيا وإسبانيا"، وذلك مساء يوم الخميس 21  جمادى الأول 1436هـ الموافق لـ 12مارس 2015 بالرباط.

حيث قال في مقاربته لموضوع "الشرف والتصوف في تاريخ المغرب"، "إن التأمل التاريخي التحقيقي في التقاء هذين العنصرين يكشف أن الشرف والتصوف أقاما صرح الأمة والمجتمع والدولة المغربية."

وقد تطرق السيد التوفيق إلى الموضوع عبر المحاور الآتية:

  1. ما هو الشرف وما تأصيله في القرآن ؟
  2. ما هو التصوف وما تأصيله  في القرآن ؟
  3. في أي ظروف قدم المغاربةُ الشرفاءَ على مستوى الدولة ؟
  4. ما هي سيرورة تجذر التصوف في المغرب قبل انتظامه في طرق ؟
  5. تنامي التصوف بعد الانتظام في الطرق
  6. معالم سيرورة اللقاء بين الشرف والتصوف (الأزمة الاجتماعية والسياسية)
  7. عودة الشرفاء على رأس الدولة
  8. طبيعة الأدوار التاريخية للطرق الصوفية

وأبرز السيد التوفيق أن هذا الموضوع يطرح في المغرب أكثر من أي بلد آخر وهو مفتاح من مفاتيح الفهم العميق لتاريخ هذا البلد، مضيفا أن الشرف والتصوف "أقاما صرح أمة ومجتمع ودولة" وأن هذا العطف بين الأمة والدولة والمجتمع "ليس عطفا للتزيين الأدبي" بل لكونه بنية أساسية في تاريخ المغرب.

 ولاحظ أن هذين المكونين الأساسيين قلما يتم ربطهما بملامح بناء هذا المجتمع غير أنهما فاعلان عميقان في تاريخ المغرب.

وتطرق السيد التوفيق إلى معنى الشرف وتأصيله في القرآن الكريم وكذا معنى التصوف وسيرورة تجذره بالمغرب قبل الانتظام في الطرق، الى جانب حديثه عن الأدوار التي اضطلعت بها الزوايا في نشر الاسلام وخاصة في إفريقيا وكذا الظروف التي قدم فيها المغاربة الشرفاء على مستوى الدولة.

وتوقف السيد التوفيق عند تأصيل مفهوم الشرف في القرآن الكريم، وأكد أن الشرف "ليس اصطفاء مبنيا على العرق والدم والجنس بل هو مبني على تميز روحي"، مضيفا "ليس هنالك أي سمة عرقية أو دموية لهذا الشيء الذي نسميه بالشرف من ذرية الأنبياء وإنما هو سمو العدل على الظلم" .

وذكر بأن الإسلام قد حقق قطيعة في أمور كثيرة ومنها هذه القطيعة في التفاضل بين البشر، معتبرا أن "التميز هو فردي لجميع عباد الله" وأن الشرف مفهوم روحي يجمع بين الإيمان والخلق.

وبخصوص مفهوم التصوف، فقد اعتبر السيد التوفيق أنه "مسلك روحي قائم على نفس أساس العدل، عدل الإنسان مع نفسه ولا يكون الإنسان عادلا مع نفسه ومع غيره ومع الله تعالى إلا إذا زكى نفسه"، مضيفا أنه "آخر مسلك روحي قائم على أساس ديني يقوم على قيم وفضائل منها التمرس على التقوى والإخلاص لله وحده والتحقق بالتوحيد والإعراض عن زخارف الدنيا والعكوف على الذكر والصلاة".

 وأشار إلى أن التصوف يتميز في الإسلام بأمرين هما التقيد بواجبات الدين وأحكام الشريعة وبمحبة مقام الرسول الكريم، لافتا إلى أن هناك فرقا بين التصوف وما يسمى عادة بالروحانية التي توجد في أطراف وهوامش كل الديانات، والتي لا يقبلها الدين الاسلامي.

من جهة أخرى، استعرض السيد التوفيق السياق العام والظروف التي التقى فيها المغاربة بالشرفاء، والتي ترتبط بمقدم الأدارسة بعد انفتاح المغرب على الإسلام .

وذكر في هذا الصدد بأن قيام الأدارسة الأشراف بالمغرب كانت له نتائج سياسية تتمثل في ميلاد الدولة المغربية المستقلة عن الخلافة العباسية، وكذا نتائج دينية على مستوى المذهب السني، موضحا "لم نتحول إلى شيعة مذهبيين وعقائديين وسياسيين فثبت من منذ ذلك الوقت أن محبة المغاربة للشرفاء هي محبة تشرع لم تكن محبة تشيع وهذا مفترق من مفترقات التاريخ المغربي وتميزه عن تاريخ بلدان أخرى".

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

facebook twitter youtube