الخميس 19 محرّم 1441هـ الموافق لـ 19 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

تنفيذ سياسة أمير المومنين في مجال بناء بيوت الله وتعهدها والارتقاء بها موقعا ورسالة

 

أبرز السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في عرض قدمه بين يدي أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عقب أداء صلاة الجمعة، يوم  29  شعبان 1435هـ الموافق لـ 27 يونيو 2014م، بمسجد محمد الخامس بالفنيدق، الجهود التي ما فتئ جلالة الملك يبذلها من أجل دعم المساجد في الاضطلاع بدورها كأمكنة لتأدية الشعائر الدينية والتوجيه الروحي.

 

النص الكامل لعرض السيد أحمد التوفيق

بسم الله الرحمان الرحيم

مولاي أمير المؤمنين

كلما اقترب شهر رمضان، ترفع إلى جنابكم العالي بالله، قائمة بأسماء المساجد التي تم بناؤها، للإذن في فتحها أمام المصلين بحلول شهر التحنت والتهجد، وها قد أذنتم في فتح 117مسجدا جديدا بنتها الوزارة أو أقامها المحسنون، وهي مناسبة أرادتها جلالتكم، ليُقدم فيها هذا العرض الوجيز، حول ما يتم تنفيذه من سياسة مقامكم الشريف، في مجال بناء بيوت الله وتعهدها والارتقاء بها موقعا ورسالة، إرضاء لله وإسعادا بالدين لرعاياكم الأوفياء.

وأتشرف يا مولاي بأن أتقدم، أمام جنابكم الشريف، بمعطيات تتعلق بالمساجد في الجوانب التالية:

  1. العرض المتوفر من المساجد
  2. العلاقة بين الطلب والعرض؛
  3. البناء
  4. التعمير والمعمار
  5. الترميم؛
  6. الصيانة؛
  7. التجهيزات والمستلزمات؛
  8. الوظائف؛
  9. التمويل؛
  10. الإطار التشريعي.

 

أولا: العرض:

  • يناهز عدد مساجد المملكة 50 ألف مسجد، منها 13 ألف مسجد بالمجال الحضري، و37 ألف مسجد بالمجال القروي.
  • ويبلغ عدد المساجد التي تُقام بها صلاة الجمعة 20.000 مسجد.
  • وتبلغ المساحة الإجمالية المعدة للصلاة بالمساجد سبعة ملايين وخمسمائة ألف متر مربع، طاقتها الاستيعابية 7 ملايين مصل ومصلية.
  • بينما تبلغ المساحة المخصصة للصلاة بالمساجد الجامعة أربعة ملايين وخمسمائة ألف متر مربع، وهذه المساحة تبدو غير مستوعبة بنقص يُقدر ب 15% في المدن، وبضعف هذه النسبة في شهر رمضان المعظم. 
  • ويبلغ عدد القاعات المؤقتة للصلاة 854 قاعة، تنتشر خاصة ببعض الأسواق الحضرية، وفي أحياء السكن غير اللائق، والوزارة تتتبع سير هذه القاعات في انتظار تعويضها.

 

ثانيا: العلاقة بين الطلب والعرض

أسفرت الدراسات التي قامت بها الوزارة على صعيد كل جماعة محلية عن  تحديد حجم الانتظارات، وفيما يلي بعض المؤشرات:

  • تُقدر الحاجيات السنوية لملاحقة وتيرة النمو الديمغرافي والتوسع العمراني بمائتي مسجد كل سنة.
  • أما الخصاص الحالي فيستدعي برمجة 344 مسجدا في الأحياء الهامشية، و525 مسجدا في الأحياء الحضرية الأخرى، و486 مسجدا في التجمعات القروية.
  • وفيما يتعلق بالتجهيز، فإن المساجد مربوطة بالكهرباء بنسبة 83%، وبالشبكة الوطنية للماء ومياه الآبار والعيون بنسبة 77%.
  • ومجموع الحاجيات المعبر عنها بهذا الصدد تهم بالنسبة لنوعي الربط 16% من مجموع المساجد، وفي ضرورة تلبيتها مسؤولية  من منظور الطهارة والمحافظة على البيئة على حد سواء.

غير أن الأولوية الكبرى هي ضرورة وجود نظام دائم لافتحاص بنايات المساجد وصيانتها، فقد أظهرت أول خبرة تقنية تمت بتعليماتكم السامية، أن 20 %من بنايات المساجد تشكو من اختلالات متفاوتة، الأمر الذي   أدى إلى إغلاق نسبة 3,7% من مجموع المساجد، إما بقصد إعادة البناء أو بقصد الإصلاح، والكلفة المقدرة لها ضخمة إذ تصل إلى 3,4 مليار درهم.

 

البناء

أما برنامج الوزارة في بناء المساجد فيراعي هرمية تقوم على أن الحاجة قائمة إلى ثلاثة أصناف من المساجد، المساجد الكبرى المهيكلة في المدن وهي جامعة، المساجد الجامعة في مناطق الكثافة السكانية، المساجد المتوسطة والصغرى في الأحياء والقرى. وقد شُيد من الأصناف الثلاثة  256 مسجدا، بتكلفة ملياري درهم ما بين 2005 و2013.

وشيدت الوزارة في برنامجها الاستعجالي عشرين مسجدا كل سنة بالأحياء الهامشية بكبريات المدن قصد القضاء  التدريجي على ظاهرة الأماكن غير الصالحة للعبادة. وحقق هذا البرنامج بناء 200 مسجد منذ سنة 2005.

مولاي أمير المؤمنين

حرصا على تقاليدنا العريقة في إقبال المغاربة، أفرادا وجماعات وجمعيات، على بناء المساجد، دأبت الوزارة على تشجيع شراكة مع الخواص، وحاصلها أن المحسنين بمختلف حيثياتهم يبنون من المساجد سنويا ما يقرب من 70%من حيث العدد، و50%من حيث الكلفة، وذلك وفق مسطرة يضبطها القانون، حتى يبقي  كل ما يهم المساجد خالصا لوجه الله.

وكان أئمة المساجد، ولا سيما في القرى، لا يتلقون إلا معونة الجماعات، وهي المعونة المعروفة بالشرط، وقد تجلت رعاية جلالتكم للمساجد في تمتيع جميع الأئمة في المدن والبوادي، بمنحة شهرية وتغطية صحية ومعونة اجتماعية. أما لجان رعاية شؤون المسجد والجمعيات في الوسط الحضري فلا تنفق بنفس المسطرة إلا على 2.641 مسجدا، يتمتع أئمتها أيضا بكل ما يتمتع به الأئمة الآخرون من المنحة التي أمرتم بها.

 

أما بالنسبة لجانب التعمير، فقد أولت الوزارة عناية خاصة لإدماج المسجد في التخطيط العمراني واعتماد معايير تعميرية جديدة للتجهيزات المسجدية تهدف إلى ثلاثة أمور:

  • ضمان توزيع ملائم للمساجد داخل المدن؛
  • الحرص على ألا تتعدى المسافة القصوى للوصول لمساجد الصلوات الخمس 300 متر، والمسافة إلى المساجد الجامعة 600 متر؛
  • تحديد سعة المسجد، حسب نطاق خدماته، مع توخي الاقتصاد.

 

وفي الجانب المعماري، أعدت الوزارة دليلا مرجعيا لمعمار المساجد يراعي:

  • الضوابط الشرعية؛
  • والمعايير التعميرية؛
  • والخصوصيات المحلية؛

وتحتفل الوزارة بعد عيد المولد من كل سنة ببناة المساجد والمهندسين المعماريين والصناع التقليديين، ومن الضمانات الكبرى لمستقبل تراثنا في هذا الباب، أكاديمية الفنون التقليدية التي أمرت جلالتكم بإنشائها بمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

 

الترميم

وفي باب الترميم واصلت الوزارة تنفيذ برنامج المحافظة على المساجد التاريخية بترميم 55 مسجدا أي 30% من مجموع هذه المساجد، وعددها 183 مسجدا، بتكلفة 400 مليون درهم؛

 

الصيانة

في إطار تأهيل المساجد المتضررة أعطت الوزارة الأولوية للمساجد المغلقة، واستطاعت تعبئة 1.343 مليون درهم، سمحت بتأهيل 618 مسجدا.

ومن بين البرامج الجديدة التي شرعت الوزارة في تنفيذها برنامج لتحسين تدبير الصيانة يهدف إلى توفير شروط الاستعمال والراحة والسلامة، وهذا ما يتوقف على مسك جرد تقني دائم للمباني، ومراقبة وافتحاص دائمين لحالتها؛

وحرصا على العناية بالمحيط البيئي للمساجد وتوفير أماكن للوضوء خاصة، أبرمت الوزارة اتفاقية تعاون مع وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، للتأهيل البيئي للمساجد بتكلفة 275 مليون درهم.

وفيما يتعلق بأنواع أخرى من التجهيز، قامت الوزارة بإعادة تفريش 2.690 مسجد بمبلغ 128 مليون درهم مند سنة 2006.

كما تنفذ برامج سنوية لتعميم ربط المساجد بالشبكة الوطنية للماء والكهرباء وترشيد الاستهلاك.

أما بخصوص التهوية والتدفئة فيبلغ عدد المساجد المجهزة 8700 مسجد، وتبقى مجموعة من المساجد بالمناطق الجبلية والمناطق الجافة والصحراوية تحتاج إلى حلول على هذا المستوى.

ومن وجوه اهتمام الوزارة في باب التجهيز توفير الولوجيات والتجهيزات الخاصة بإطفاء الحريق والتجهيزات الصوتية.

 

أما بخصوص وظائف المسجد، فبالإضافة إلى رسالته كمكان للصلاة، فقد أصبحت تنظم فيه بكثافة:

  • دروس الوعظ والإرشاد، يلقيها 6415 مؤطرا ما بين وعاظ ومرشدين من الرجال والنساء.
  • الكراسي العلمية في علوم القرآن والحديث والتفسير والعقيدة والفقه وأصوله واللغة العربية وعلومها؛
  • برنامج الوعظ والإرشاد الذي يبث في المساجد عبر التلفاز:
  • دروس تحفيظ القرآن الكريم وتجويده؛
  • دروس محو الأمية.

 

التمويل

لقد حظيت المساجد بالأولوية في التمويل ضمن ميزانية الوزارة حيث خصصت لها سنة 2014 مبلغ 1857 مليون درهم، أي 60% من الغلاف المالي الإجمالي للوزارة وهو موزع على النحو التالي:

  • 1323 مليون درهم بميزانية التسيير.
  • 534 مليون درهم بميزانية الاستثمار.

 

مولاي أمير المؤمنين

من أوجه العناية التي أوليتموها للمساجد وضع الأطر التشريعية لحماية المساجد وتنميتها، وتهم التقنينات الصادرة لحد الآن:

  1. تنظيم بناء المساجد وتعيين القيمين بها وتخصيص مرافق لتدر دخلا قارا عليها؛
  2. تنظيم العمل الإحساني،
  3. توسيع مجال الاستشارة لإعطاء رخصة بناء المساجد؛
  4. تنظيم المحسنين الذين يطلبون بناء المساجد في جمعيات؛
  5. تنظيم المحسنين الذين يطلبون المساهمة في تسيير المساجد؛
  6. ضبط عمليات التماس الإحسان العمومي من أجل جمع الأموال لبناء المساجد؛
  7. تبسيط المساطر الإدارية المتعلقة برخص بناء المساجد؛

 

ما تفضلت به جلالتكم من إقرار التحفيزات المالية لتشجيع المحسنين على بناء المساجد، ومنها:

  • إعفاء عمليات بناء المساجد من الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 50% على شكل إرجاع ابتداء من يناير 2009.
  • الخصم من الأسس المفروضة على الضريبة على الأرباح المهنية والتبرعات التي تقدمها المؤسسات للأوقاف العامة ومنها المساجد.
  • وآخر ما تفضلت به جلالتكم في هذا المضمار الموافقة على وضع الظهير المتعلق بتتبع صيانة بنايات المساجد وتحديد آليات الافتحاص والمسئوليات المرتبطة بهذا الموضوع.

 

مولاي أمير المؤمنين

ورد في حديث جدكم المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، أن من بين الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله "رجل قلبه معلق بالمساجد". ويرى الله ويرى الناس أنكم الإمام المعلق قلبه بالمساجد، بعنايتكم ومثالكم، أجرى الله عليكم فضل إقامة المساجد ورعايتها وثواب العناية بالقيمين بها، إنه سميع مجيب، والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

 

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

facebook twitter youtube