الأحد 15 محرّم 1441هـ الموافق لـ 15 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

التأطير الديني على الصعيد المحلي: خطة دعم

التأطير الديني على الصعيد المحلي

بحضرة أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله، قدم وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية٫ يوم الجمعة 15 شعبان 1435 الموافق لـ 13 يونيو 2014, معالم المرحلة الجديدة من التأطير الديني على الصعيد المحلي والمرتكزة على دعم وتقويم وتوجيه امير المومنين.

تاتي الخطة الجديدة التي أعدها المجلس العلمي الأعلى ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في سياق تطور الشان الديني، الملتزم بالتوابث ومبادئ الامة المغربية والمرجعية المؤسساتية لامارة المومنين في تدبير الشأن الديني، والمقتضية لتدابير وقائية لحماية الملة والدين وتنموية قصد كمال التبليغ.

تدابير وقائية وتنموية

ان عقيدة علماء المغرب ترتكز على العقيدة الاشعرية التي لاتقبل التكفير والمذهب المالكي الذي استوعب كثيرا من عمل اهل المغرب والسلوك الروحي الداعي الى محاسبة النفس والتربية على المسؤولية.

لهذا فالتدابير الوقائية تروم ثلاث امور ترتكز حول تفعيل عقيدة علماء المغرب في القيام بالتزاماتهم الدينية والتاريخية بجانب امير المومنين والعمل داخل المساجد وفي الاماكن العمومية بالتوابث الدينية خطابا وسلوكا والحياد التام للمساجد بالنسبة للتيارات السياسية.

اما التدابير التنموية فتستوجب بدورها ثلاث امور تتعلق بضمان الوظائف التي يقتضيها التبليغ، وعلى رأسها القيام بالأركان وجعل الدين في خدمة القيم النبيلة التي توافق اختيارات المملكة وضرورة التجويد المستمر للوظائف الدينية داخل المساجد وخارجها.

التجهيز والتاطير لتحصين النظام الديني العام

لقد تزايد الطلب على الخدمات الدينية الخاصة بالتجهيز والتاطير نظرا للنمو الديموغرافي والعمراني والاقبال على العبادات من جهة وارتفاع المستوى التعليمي للسكان وظهور قضايا مستجدة ومعاناة بيئة التبليغ من التطفل والتلوث من جهة اخرى.

وتتم الاستجابة الميدانية لزيادة الطلب على الخدمات الدينية بعناية امير المومنين للقران الكريم، تحفيظا ونشرا، وبالتعليم العتيق، تنظيما وتحفيزا، وبتوفير الامكانات للمؤسسة العلمية وتنظيم الفتوى بداخلها، وتاهيل الائمة، وتوفير الامكانات المادية للشؤون الاسلامية، وتنظيم المهام الدينية وتقنينها، واصدار دليل الامام والخطيب والواعظ، وانشاء جهاز إعلامي ديني سمعي بصري، وتحسين اوضاع القيمين الدينيين المادية والصحية والاجتماعية.

وهكذا يتم تحصين النظام الديني العام بالالتزام بالثوابت والتحصين التام للمساجد من أي استغلال، ورفع مستوى التأهيل لخدمة قيم الدين، ومن ضمنها قيم المواطنة.

الائمة المرشدون في صلب خطة التاطير المحلي

على اهمية الجهود التي تقوم بها المجالس العلمية الاثنى وثمانين (82) في كل العمالات والأقاليم من خلال 652 عضوا،واستعانتها بما يقرب من ألف من الوعاظ،فإن إمكانياتها البشرية لا تصل إلى ما تتطلبه المساجد التي يبلغ عددها خمسين ألفا (50000)، 73 في المائة منها بالعالم القروي، من بينها عشرين ألفا تقام بها صلاة الجمعة. لهذا سيعتمد الجهاز التأطيري المرشح لدعم خطة التأطير المحلي على 1300 من الأئمة المرشدين الشباب.

لقد دأبت الوزارة منذ عام 2006 اجراء مباراة سنوية لاختيار 150 من الحافظين للقرآن الكريم كاملا والحاصلين على شهادة الإجازة. ويتلقى كل فوج تكوينا شرعيا تكميليا وتكوينا مهنيا نواته تمثل ثوابت الأمة.ويتمتع الإمام المرشد بعد تخرجه بالوضعية الإدارية المخولة لمتصرف مساعد متعاقد؛ وهو متفرغ للمهام المسندة إليه.

يتوزعالأئمة المرشدون على جميع عمالات المملكة وأقاليمها، ويتم تعيينهم في دوائر تأطير بجزء من مجال حضري أو بجماعة قروية في الغالب، وذلك بمعدل مؤطر واحد في دائرة أربعين مسجدا. والأئمة المرشدون مجهزون بدراجات نارية للتنقل، مع تعويض عن البنزين.

ان المهام المسندة للأئمة المرشدين محددة بعقد نموذجي يلزم المتعاقد بتفقد المساجد والتواصل العلمي والمهني مع الأئمة والإسهام في مضمون خطة التأطير وفق البرامج الصادرة عن المجالس العلمية والإسهام في تقويم الالتزام بالنظام الجاري به العمل في المساجد والمشاركة في توسيع برنامج محو الأمية وتحسينه.

شبكة معلوماتية مندمجة لاجل التواصل وتحصين مكونات الشان الديني

من أجل التواصل مع الأئمة المرشدين، أحدثت الوزارة منظومة معلوماتية مندمجة، تضم شبكة ومعدات معلوماتية وبوابة، تربط بين خمسة اطراف : المجلس العلمي الأعلى،المجالس العلمية المحلية، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مندوبيات الشؤون الإسلامية، الأئمة المرشدونعبر الإنترنيت، إما بروابط عالية الصبيب، أو روابط ADSL، أو روابط 3G ، أو GPRS.

تتكون البنية التحتية للمنظومة من العناصر التالية:

  1. مركز معلوماتي؛
  2. معدات معلوماتية ثابتة للتحكم في المحتويات؛
  3. 160 حاسوبا لولوج المجالس والمندوبيات؛
  4. 1300 حاسوب محمول لولوج الأئمة المؤطرين.
  5. بوابة تتوفر فيها قواعد المعطيات المتعلقة بالشأن الديني والعاملين فيه، كما تضم مكتبة علمية موضوعة رهن إشارة جميع الأئمة وإمكانات الاتصال البريدي؛
  6. فضاء البرنامج الشهري الذي يتلقاه الإمام المرشد من المجلس؛
  7. فضاء التقرير الذي يبعث به الإمام المرشد إلى المجلس.

النتائج المرتقبة من الخطة على صعيد تحصين الثوابت تتجلى في مساعدة الأئمة، عند الضرورة، على الالتزام، داخل المساجد، بدليل الإمام والخطيب والواعظ وتمثل أدلة المذهب لإقناع الحائرين وإفحام المتنطعين، والإرشاد في فقه العبادات وفقه الأسرة، وقيم الدين العامة؛

اما على صعيد تحسين الخدمات والملاءمة مع المحيط فالنتائج المرتقبة تروم مساعدة المجالس العلمية في التأهيل مرتين في الشهر، ومساعدة الأئمة، عند الضرورة، في تعميق المعرفة باللغة العربية، ومساعدة الأئمة في الأنشطة العلمية والثقافية التي تبرمجها المجالس العلمية داخل المساجد، والمساعدة، عند الضرورة، على التوجيه الأخلاقي والصحي وقيم المواطنة في الوعظ وخطب الجمعة، ومساعدة الأئمة، عند الضرورة، في الشق المتعلق بالدور الاجتماعي للإمام، هذا الدور الذي يتناوله المحور الرابع في تأهيل الأئمة ضمن ميثاق العلماء. 

الرفع من مردودية برنامج محو الامية بالمساجد

بلغ عدد المستفيدين من برنامج محو الأمية بالمساجد، الذي هو من مكرمات امير المومنين الدينية والوطنية، 1.800.000 مستفيد، وهو برنامج يتم في 5550 مسجد، يسيره 464 منسقا ومستشارا تربويا، وإذا كان إقبال النساء عليه بنسبة 83 في المائة مؤشرا إيجابيا، فإن غلبة العمر بعد المتوسط على الرواد معطى ينبغي العمل عل تعديله. وينتظر مرور سنة على إطلاق هذا البرنامج عبر التلفاز والإنترنيت، للوقوف على إسهام هذه الوسيلة في رفع مردودية البرنامج.

إن من النتائج المتوقعة لتدخل المرشدين في خطة التأطير المحلي تحسين برنامج محو الأمية، وذلك على الصعيدين الكمي والكيفي.

فبحكم وجود مرشد على مستوى جزء من جماعة حضرية أو على مستوى جماعة قروية، فإنه، بتوجيه من المجالس العلمية ومن مديرية التعليم العتيق، المسؤولة عن البرنامج، يمكن أن يقوم بالتحفيز على الإقبال على محو الأمية سواء بالتوجه إلى الدروس في المساجد، أو بتتبع البرنامج عن طريق التلفاز والأنترنيت. وقد اكتسبت الوزارة تجربة وقدرة على  توسيع البرنامج إلى ضعف العدد الحالي للمستفيدين، إذا تزايد الإقبال وتوفرت الميزانية.

ولكن الأهم من دور المرشد في مستوى الزيادة الكمية، هو ما يمكن أن يقوم به على مستوى التحسين الكيفي، مدعوما من جميع الأئمة الذين ينتظر منهم أن يجعلوا محو الأمية من  اهتماماتهم الأساسية، وذلك باستهداف صغار السن ممن لا يحسنون القراءة والكتابة في المدن والبوادي على السواء، ولاشك أن جلب صغار السن، بما يناسب من الوسائل، يدخل في صميم الغاية التي ينشدها امير المومنين من هذا البرنامج، وهي أن تكون هذه الأمة أمة قارئة تعبد الله بعلم.

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

facebook twitter youtube