السبت 21 محرّم 1441هـ الموافق لـ 21 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

حصيلة أنشطة المجالس العلمية و الشأن الديني

ملخص عن التقرير السنوي المرفوع إلى السدة العالية بالله من وزير الأوقاف والشئون الإسلامية حول حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني  11 ربيع الأول 1433 موافق (23 يناير 2013)

حصيلة أنشطة المجالس العلمية و الشأن الديني

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحابته الأكرمين

مولاي أمير المؤمنين

يحيي جنابكم الشريف، على سنن أجدادكم المنعمين، ذكرى مولد جدكم الرسول الأكرم، عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، وهي ذكرى ارتبط إحياؤها في ثقافة المغاربة، ولاسيما عبر القرون الستة الأخيرة، بتعبئة الأمة من أجل حماية الأرض والدولة والحضارة في هذا الثغر الغربي من بلاد الإسلام، تعبئة استمداد متجدد من مقام النبوة اتباعا وعملا وروحانية. وفي هذه المناسبة، يتشرف خديمكم هذا، بتقديم رؤوس محاور تدبير الشأن الديني في السنة السالفة، ولاسيما في مجالات العناية بنشر القرآن الكريم، والمساجد، والأئمة، والتعليم الديني، ونشاط مؤسسة العلماء.

ففي باب العناية بالقرآن الكريم تجدر الإشارة إلى الجوانب الآتية:

1- أن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف باتت تستشرف هدفها المتمثل في إخراج مليون نسخة من المصحف برواية ورش كل عام وتوزيعها على المساجد.

2- تزايد الإقبال، من لدن جميع الفآت العمرية من الذكور والإناث، على حفظ كتاب الله العزيز، سواء في الكتاتيب القرآنية أوفي الفضاءات المرخص لها.

3- تحسن الجودة والمردودية والتسيير في فضاءات التحفيظ  بفضل تحفيز جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية المنظمة كل عام.

  وفي ما يتعلق بالمساجد، بناء وإصلاحا وترميما وتجهيزا، فإن توجيهاتكم السامية تم تنفيذها عبر ستة برامج، بكلفة مليار وربع مليار درهم، و قد أهمت الأحياء الهامشية والأحياء الحضرية والعالم القروي والمساجد الأثرية والتجهيز والتأهيل البيئي، أما المساجد المتضررة في مناطق الكثافة الشديدة، فلم يبق منها خارج البرمجة سوى 650 مسجدا ستدبر لها الوسائل على الصعيد المحلي في غضون عام 2013 . و بهذا الصدد تفضلت جلالتكم بالموافقة على مشروع ظهير شريف ستحدد بموجبه  آليات مراقبة بنايات المساجد والمسؤوليات المتعلقة بها.

أما بخصوص العناية بالأئمة، فقد تميزت السنة الفارطة بزيادة في مكافآتهم مع المحافطة على مكتسباتهم في الاستفادة من دعم الجماعات وجهات الإحسان، كما وقعت الزيادة في مكافآت الخطباء، وتحسنت الخدمات التي تقدمها مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، وبلغ مجمل الغلاف المالي المخصص للأئمة مليارا ومائتي مليون درهم.

وبخصوص التعليم العتيق، فإن إدماجه القانوني وتأهيله ماضيان على قدم وساق، وقد توالت العناية به من خلال تأهيل المؤسسات والرفع من المردودية وتحسين الجودة وتوفير الفضاءات الملائمة وتجهيزها وتحسين ظروف الحياة المدرسية، ولاسيما في جانب الارتقاء بالتأطير والزيادة في تشجيعه المالي.

مولاي أمير المؤمنين

إن عنايتكم بتدبير الشأن الديني تندرج في أمانة حماية الملة والدين، بمقتضى الشرط الأول في البيعة الشرعية لأمير المؤمنين، وما تقرر بالدستور، ،وقد أسفر العمل بهذه الأوامر والتوجيهات على إرساء الأطر القانونية لتقديم الخدمات الضرورية وإيجاد لوازمها من الأطر البشرية والوسائل المالية، في وثيرة من التحسن والترقي المتدرج عاما بعد عام. غير أن النواة المركزية في هذا التدبير إنما تتمثل في العلماء العاملين بجانب أمير المؤمنين، فهم حملة العلم العدول، أي المتصفون بالموضوعية، ومعنى الموضوعية هنا وفي هذا العصر، حيادهم بالنسبة للاختيارات السياسية على صعيد المجتمع، حتى يتمكنوا من الدفاع عن إرثهم النبوي ضد أخطار ثلاثة وقع رصدها منذ البداية، وهي تحريف الغالين، أي المتطرفين، وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين.

وفي التقرير الذي سيقدم لجلالتكم عن النشاط المفصل للعلماء من خلال الدروس الدينية والدورات التكوينية والندوات والمحاضرات والأيام الدراسية والأجوبة الإرشادية، يظهر الإقبال المتزايد من لدن السكان على إرشاد المجالس العلمية المحلية. غير أن فكرة العلماء الراسخة هي أن تزكية النفوس بوازع الدين تسير جنبا إلى جنب مع العمل الصارم لحماية الدين من الأخطار المشار إليها،  وأن ذلك يتوقف عمليا على أن يحصنوا من كل انحراف خمسة ثغور هي فضاءات تحفيظ القرآن، ومنابر الوعظ، وخطبة الجمعة، ومؤسسات التعليم العتيق، ومرجعيتهم الحصرية في الفتوى. وحيث يرى العلماء أن قطب هذه الحماية هو المسجد، فهم يعرفون أن الوسائل المتاحة لهم مطمئنة للأمة، إذ تتمثل في اختصاصهم  وحدهم بإعطاء شهادات تزكية الأئمة، وفي قيامهم على تأهيل هؤلاء الأئمة عبر اللقاءات  المبرمجة مرتين في الشهر ضمن ميثاق العلماء، و قرارهم المؤخر بنشر الأئمة الشباب المتخرجين من مركز التكوين، وعددهم ألف ومائتان، في توزيع محكم عبر مجموع تراب المملكة، نشرا يجعلهم رهن إشارة الأئمة في مختلف المهام التحصينية والتنموية المنوطة بهم.

مولاي أمير المؤمنين

يتعزز هذا التأطير المنوط بالعلماء بالنشاط الحافل الذي تقوم به النساء من الفقيهات العالمات، منذ عام 2004 حيث أمرتم بدخولهن مجال التأطير الدينى، وفي ثماني سنوات من العمل الدؤوب عززن حضورهن في مجال الإرشاد والتبليغ، وتدل تدخلاتهن المباركة على تعبئة وريادة في مستوى الثقة التي حظيت بها المرأة من جنابكم الشريف في جميع الميادين، وهي معلم ضمن المقومات التي تؤسس لخصوصية ريادتكم للأمة، حتى يكون الدين كما بلغه جدكم الأكرم صلى الله عليه وسلم، مصدرا للهداية و باعثا مؤهلا لتكريم الإنسان.  

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.   

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

الوزارة

facebook twitter youtube