الأربعاء 19 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 21 غشت 2019
 
آخر المقالات
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

كلمة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية

بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح 20 مسجدا تم بناؤها أو أعيد بناؤها، أو ترميمها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ألقى وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله، كلمة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، يوم 11 رمضان 1440موافق (17 ماي 2019)، مباشرة بعد أداء صلاة الجمعة،  وفيما يلي نص كلمة السيد الوزير:

نعم سيدي أعزك الله

مولاي أمير المؤمنين

من السنن الحميدة التي دأب عليها جنابكم الشريف، كلما حل شهر رمضان المعظم، إصدار أمركم المولوي المنيف، بفتح المساجد الجديدة التي بنتها الوزارة في وجه المصلين، وهي في هذا العام عشرون مسجدا، منها سبعة تم بناؤها، وتسعة أعيد بناؤها، وأربعة أثرية تم ترميمها. تنتشر هذه المساجد عبر أنحاء مترامية من التراب الوطني، ومن هذه المساجد اثنان وافقتم يا مولاي على أن يحملا اسمكم الشريف، وهما المسجد الأعظم بتامسنا والجامع الكبير بالناضور، وتتسع هذه المساجد كلها لما يقارب سبعة وعشرين ألف مصل ومصلية، كما بلغت كلفة إنجازها 253 مليون درهم.

إن مما تفردت به مملكتكم يا مولاي توفير الخدمات الدينية التي تأتي التجهيزات المسجدية في مقدمتها، وذلك بتنفيذ توجيهات سامية وفق خطة عقلانية مبنية على خريطة وطنية للحاجيات على الصعيد الوطني، في مراعاة للمجالات الحضرية حول المدن العتيقة، ومتابعة للتوسع العمراني للمدن الجديدة ولظاهرة التشتث السكاني في البوادي.

وتستجيب هذه الخطة، يا مولاي، لأحكام شرعية وضرورات اقتصادية ومعايير فنية مشروطة في الموافقة على التصاميم ورخص البناء حفاظا على السمات الوظيفية والجمالية للمسجد المغربي، وهي ضوابط يخضع لها إنشاء المساجد الجديدة سواء بالنسبة للوزارة أو من قبل المحسنين.

إن فتح مساجد جديدة، يا مولاي، يدخل في ما أنتم مطوقون به من حماية الدين بتوفير مؤسساته، وفي ذلك ما يرضي رب العالمين ويستدعي الشكر من رعاياكم المتعبدين.

تنفيذا لتوجيهاتكم السامية، تأتي المساجد الجديدة كل عام في خطة إستراتيجية تهدف إلى الارتقاء بأماكن العبادة على المستوى الوطني والجهوي والمحلي.

خطة مكنت من إضفاء دينامية جديدة على ما تعرفه المملكة في عهدكم الميمون رعاية مولوية لبيوت الله بغاية أداء دورها وضمان حيادها والمساهمة في تحصين الأمن الروحي من نوازع التطرف، والحفاظ على هويتنا المتميزة بالوسطية والاعتدال والتسامح.

إن تأهيل شبكة المساجد وصيانتها وتجهيزها والحرص على تثمين ما قد تحمله من تراث تاريخي، تأهيل لمؤسسات لها مع دورها الديني تأثير بالغ في جانب التعليم والوعي وإعطاء المناعة لروادها، وتدخل في هذه الخطة كل المساجد بما في ذلك المساجد التي أمرت جلالتكم بإحداثها بالخارج، وهي خطة تجمع بين توفير الفضاءات والقيام بما يلزم لتجويد الخدمات.

لقد تم والحمد لله في العشرين عاما الماضية فتح 2173 مسجدا عبر برامج تستجيب لحاجيات مختلف الأوساط. وقد تم بناء عدد منها لا سيما الصغيرة والمتوسطة من طرف محسنين في إطار التزامات وضوابط، قامت الوزارة في إطارها بتقديم مساعدات لبعض هؤلاء المحسنين، وتم بتعليمات سامية من جنابكم الشريف تمتيع هؤلاء بإعفاءات ضريبية.

وبالموازاة مع أوراش البناء صدر بأمركم المنيف ولأول مرة ظهير شريف ينص على تنظيم قانوني ومنهجي لمراقبة حالة بنايات المساجد حفاظا على سلامة روادها. ومن نتائج الإحصاء والمعاينة المترتبة عن تطبيق هذا الظهير تم لحد الآن إعادة تأهيل ألف من بنايات المساجد المتضررة.

وفي ذات الخطة الستراتيجية رسم برنامج لحماية المساجد الأثرية، حيث تم ترميم سبعين مسجدا كبيرا منها بكلفة 650 مليون درهم.

كما تمت مراجعة التشريع المتعلق بالأماكن المخصصة لإقامة الشعائر الدينية شملت أساسا اشتراط انتظام المحسنين الذين يطلبون بناء المساجد في جمعيات تنشأ طبقا للقانون، وحددت كيفية منح الإعانات المقدمة من الدولة لهذه الجمعيات وضبط عمليات جمع الأموال.

وإلى جانب العناية بالبنايات تم تنظيم وتحسين الخدمات المتعلقة بالماء والكهرباء والنجاعة الطاقية والتفريش والتجهيز والوقاية وإحداث الولوجيات.

وبموازاة كل الإجراءات السالفة الذكر تم تطوير التدبير والتأطير داخل المساجد في أفق تحسين دورها في حفظ التوابث وأداء رسالتها الدينية التربوية.

حفظ الله سيدنا الهمام وأبقاه بانيا وراعيا لبيوت الله تسعد الأمة بحمايته لدينها وتحصينه لثوابتها، والسلام على المقام العالي بالله ورحمة الله تعالى وبركاته.

التسجيل المرئي لكلمة السيد الوزير لكلمة السيد وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

التوفيق يؤكد دعم المغرب لجمعيات مساجد فرنسا في مجال التأطير والإرشاد

للمزيد من المقالات

facebook twitter youtube