الإجراءات والتدابير المتخذة لإنجاح مناسك الحج لهذه السنة

الأربعاء 03 يوليو 2019

parlement 02 07 2019.mp4

خلال جلسة الأسئلة الشفوية الخاصة بمجلس المستشارين ليوم 28 شوال 1440 موافق 2 يوليو 2019، تقدم أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة بطرح سؤال حول الإجراءات والتدابير المتخذة لإنجاح مناسك الحج لهذه السنة. وقد جاء في جواب السيد الوزير؛

بأن عملية تنظيم الحج قد أشرفت على نهايتها فيما يتعلق بعملية التنظيم داخل أرض الوطن؛ فالرحلة الأولى لحجاج بيت الله الحرام ستكون يوم 18 يوليو 2019، والرحلة الأخير ستكون يوم 5 غشت 2019. وهذه كلها عمليات لوجستيكية كما تعرفون خاضعة لإكراهات يتم التغلب عليها دائما من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

هناك عناصر جديدة في عملية تنظيم الحج لهذه السنة:

  • أولا: أن السلطات السعودية وافقت على رفع حصة المؤطرين المغاربة؛ حيث تمت إضافة 150 مؤطرا، ليصبح العدد الإجمالي 850 مؤطرا بدل 650؛
  • ثانيا: عمل الوزارة على أن يكون في كل إقليم مؤطرون يتعرف عليهم الحجاج قبل السفر ويظلون في اتصال معهم إلى غاية الرجوع؛
  • ثالثا: تنظيم تداريب للمؤطرين والمرافقين للحجاج لشرح مستجدات هذا الموسم والخطة التي سيتم اتباعها للتخفيف من بعض المشاكل فيما يتعلق بالنقل والإقامة بالمشاعر المقدسة، وتوجيه المرافقين إلى التعرف على الحجاج الذي سيؤطرونهم بمعدل 50 حاجا وحاجة لكل فريق، مع تدريبهم على استعمال برنامج الذي يساعد على تحديد الموقع؛
  • رابعا: النقص من نظام الردين (النزول أو الطلوع إلى عرفات) بنسبة 60%؛
  • خامسا: استجابة سلطات الطيران المدني السعودي لطلب شركة الخطوط المغربية بأن تكون برمجة الرحلات أكثر كثافة بحيث لا تتعدى مدة الإقامة 30 يوما؛
  • سادسا: الاتفاق مع مؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية على أن تكون الوجبات الغذائية بمنى وعرفات مطبوخة في حينها بدل المعلبات الجاهزة؛

أما المساحة المخصصة للحجاج في منى فتبقى نفسها، وهناك تفكير- في الجهات السعودية - بإيجاد حلول بالنسبة للأسرة المتراكبة أو غير ذلك.

سؤال فريق الأصالة والمعاصرة حول الإجراءات والتدابير المتخذة لإنجاح مناسك الحج لهذه السنة وجواب السيد الوزير