التعليم العتيق والوضعية الاجتماعية للأساتذة العاملين به

الثلاثاء 02 يوليو 2019

parlement 2 0107

بمجلس النواب أجاب السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يوم الإثنين 27 شوّال 1440هـ الموافق ل 01 يوليو2019 على سؤالين شفهيين حول التعليم العـتيق والوضعية الاجتماعية للأساتذة العاملين به، من طرف أعضاء من فـريق التجمع الدستوري.

وقد جاء في جواب السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أنه:

  • رُفعـت الاعتمادات من أجل التعليم العتيق من 3 ملايين درهما سنة 2004 إلى 318 مليون درهما.
  • أدمِج هذا التعليم في المنظومة التربوية
  • تم الارتقاء بالبنيات المادية لمؤسسات التعليم العتيق
  • وقع توسيع وتطوير شبكات مدارس التعليم العـتيق وطنيا بحيث صارت بدل 114 مدرسة 288 مدرسة.

 فيما يتعلق بتحفـيز المدررين والمؤطرين:

انتقـل الاعتماد المالي السنوي لأداء مكافآتهم من 7 ملايين درهما في 2004 إلى 105 مليون في 2019. يتلقى أطر التعليم العتيق من الأولي إلى النهائي ما بين 1000 درهما و4000 درهما، ويستفيدون من برامج التكوين، ومن وضعية قانونية واضحة. فيما يخص نظام التغطية الصحية، تجدر الإشارة إلى أن حوالي 41% من الأطر التربوية يستفيدون من هذه التغطية، والباقي معظمهم إما من القيميين الدينيين الذين لهم تغطية صحية واسعة، أو من أطر التعليم العمومي. فيما يخص توفير الدعم الاجتماعي، انتقـل الاعتماد المالي السنوي لأداء منح المتمدرسينإلى 55 مليون درهما في 2019 مقابل 105 مليون في 2004.

على مستوى البرامج، فقد تم توحيدها، وإصدار وثائق منهجية خاصة، وإقـرار نظام المستويات...

التسجيل المرئي لسؤال فريق التجمع الدستوري احول وضعية الأساتذة العاملين بالتعليم العتيق وجواب السيد الوزير