الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ 16 يوليو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

amir al mouminine autorise louverture aux fideles de 30 mosquees

 تفضل أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة شهر رمضان المبارك، فأذن بأن يفتح 30 مسجدا تم بناؤها أو أعيد بناؤها، أو تم ترميمها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. 

وفيما يلي نص كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية السيد أحمد التوفيق أمام صاحب الجلالة أعزه الله في هذا الشأن بعد أداء صلاة الجمعة بمسجد الإخلاص بالدار البيضاء يوم 16 رمضان 1439(01 يونيو 2018):

الحمد لله رب العالمين

نعم سيدي أعزك الله

مولاي أمير المؤمنين

من السنن الحميدة التي دأب عليها جنابكم الشريف، كلما حل شهر رمضان المعظم، إصدار أمركم المولوي المنيف، بأن تفتح في وجه المصلين المساجد الجديدة التي بنتها وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية، وهي، في هذا العام، ثلاثون مسجدا منها 11 مسجدا تم بناؤها، و17 أُعيد بناؤها، ومسجدان أثريان تم ترميمهما، وتتسع هذه المساجد لما يناهز عشرين ألفا من المصلين، وبلغت كلفتها ما يقرب من مائتي مليون درهم.

إن تنفيذ توجيهاتكم السامية في مجال تلبية الطلب على المساجد وتدبير القائمة منها اقتضى وضع خطة خماسية بين عامي 2017 و2021، مبنية على مقاربة منهجية تشاركية، لتجاوز التعامل مع وقائع عديدة منها: توفر مملكتكم الشريفة على 51 ألف مسجد منها 70 بالمائة بالمجال القروي، وكون مراقبة بنايات هذه المساجد حسب الضوابط التقنية والقانونية، تسفر سنويا عن إغلاق حوالي 140 مسجدا قصد إعادة بنائها، وضرورة المحافظة على ما يقارب تسعمائة مسجد أثري، ومواجهة الطلب السنوي الناتج عن النمو الديموغرافي والذي يقدر ب 240 مسجدا جديدا.

وبموازاة لهذه الجوانب المادية، تشمل الخطة إجراءات كفيلة بضمان الحياد التام للمساجد، وصيانة العمل بالثوابت داخلها، ومواكبة اللاتمركز، ودعم رسالة المسجد الدينية والعلمية والثقافية والاجتماعية، وتعبئة الموارد المالية والبشرية الضرورية، وإدماج التكنولوجيا الحديثة، ومراعاة شروط البيئة، وتعتمد هذه الخطة على وجه الإجمال، ثلاث دعامات تهم التوسعة وتحسين الجودة والمحافظة على التراث، وهي تتبلور في برمجة عبر ثمانية محاور تتمفصل إلى 83 إجراء تنمويا منها:

إحكام الخريطة الوطنية للمساجد، ومراجعة الدليل المرجعي للخصوصيات المعمارية، ومراجعة شروط التوزيع والبناء، وتحديد معايير الأولويات، وتعبئة المحسنين وتجويد الشراكة معهم، وتصنيف العقارات والمنقولات الأثرية، وضبط دورية تجهيز المساجد بالأفرشة والمعدات، وتطوير خطة النجاعة الطاقية، وتطوير المنظومة المعلوماتية المتعلقة بالتدبير، ومراجعة الإطار التشريعي المتعلق بالعمل التطوعي في البناء من جهة، والتسيير من جهة أخرى.

واسمحوا لي، يا مولاي، أن أشير في الختام، إلى أن عدد القيمين الدينيين في المساجد، بمختلف أصنافهم، يبلغ 72 ألفا، يحظون بعنايتكم السامية، ويضطلعون بمهامهم بتفان وإخلاص.

حفظ الله سيدنا الهمام، وجعله من الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظل إلا ظله، وممن قال فيهم جدكم المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، "ورجل قلبه معلق بالمساجد"، وأدامه ملاذا لهذه الأمة المتشبثة بعرشه المجيد، والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.         

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله  من 1999 إلى 2019

الوزارة

facebook twitter youtube