الاثنين 15 صفر 1441هـ الموافق لـ 14 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

عرض وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله بتدشين الجناح الثالث من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات

extention institut mohammed vi des imams 4

تفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوم الجمعة 29 محرم 1439 (20 أكتوبر 2017) فدشن الشطر الثالث من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات الذي شيدته الوزارة وجهزته بمبلغ 165 مليون درهم، على مساحة تبلغ 10.000 متر مربع لاستيعاب الأعداد المتزايدة من طلبة الدول الشقيقة والصديقة الراغبة في الاستفادة من سلك التكوين الأساسي واستكمال التكوين بالمعهد.

وقد تقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق بين يدي أمير المؤمنين بعرض في الموضوع؛ فيما يلي نص هذا العرض:

عرض السيد الوزير بين يدي أمير المؤمنين بمناسبة تدشين الشطر الثالث من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات

الحمد لله وحده

والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه

مولاي أمير المؤمنين

تتميز مملكتكم الشريفة، بين أمم الإسلام، بالعمل بمقتضى كليات الشرع التي على أساسها يحمل أمير المؤمنين أمانة حماية الملة والدين، وقد حفظت الأمة لأسلافكم الأماجد هذا الرسم على امتداد السنين، وأنتم يا مولاي من يحمل هذه الأمانة بالاقتدار المشهود بشروطها، حفاظا على الثوابت، وتيسيرا للعبادات، وصيانة للشريعة الغراء في أحكامها ومكارمها، مع تعزيز ذلك بما يتوقف عليه صلاح الملة من التعليم الرصين، ومعلوم أن من شروط هذه الأمانة وذلك التعليم، وجود الأئمة الذين يقومون في المساجد، بإذن إمامتكم العظمى، بإقامة الصلاة التي هي عماد الدين، وفي هذا المضمار، يا مولاي، تم تنفيذ تعليماتكم السامية بإحداث تكوين يستفيد منه خمسون ألف إمام من العاملين في بيوت الله حاليا، يحضرون حلقات يؤطؤها العلماء مرتين في الشهر، وبموازاة ذلك التكوين العام، أمرت جلالتكم الشريفة بإحداث تكوين لأئمة جدد من الشباب، ولهذا الغرض تم تفعيل أمركم المنيف بإحداث هذه المؤسسة المباركة، معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، وفي إطار الأبعاد الإفريقية التي ترعون فيها الثوابت المشتركة بين المملكة المغربية الشريفة وعدد من دول القارة، أذنتم جلالتكم بأن يستقبل المعهد أفواجا من الطلبة بقصد التكوين في الإمامة والإرشاد، وذلك على أساس خبرتكم العميقة بالوضع الدولي الذي يواجه فيه عدد من البلدان الإرهاب بلبوس الدين، وعلى أساس تضامنكم مع البلاد الإفريقية خاصة، وتبعا لذلك أمر جنابكم الشريف بالزيادة في طاقة استقبال المعهد في توسعة ثانية، ثم في توسعة ثالثة، هي هذه التي تتفضلون بتدشينها والوقوف على محتوياته اليوم.

مولاي أمير المؤمنين

يستقبل المعهد كل عام نخبة من مائة وخمسين من الشبان المغاربة الحاملين للإجازة بتميز، والحافظين حفظا تاما للقرآن الكريم، قصد تكوين لمدة اثني عشر شهرا، يؤهلهم ليكونوا أئمة مرشدين معينين لبقية الأئمة في مهامهم، ويستقبل المعهد إلى جانب هؤلاء كل عام، مائة من الطالبات، بنفس المواصفات الجامعية، مع حفظ نصيب معين من كتاب الله العزيز، قصد التكوين في نفس المدة وبنفس المقرر الدراسي، ليتأهلن للعمل مرشدات في المساجد وفي مختلف المؤسسات التربوية والاجتماعية، لتبليغ الدين والاستجابة لأسئلة النساء خاصة.

يتألف مضمون التعليم في المعهد من تكملات في العلوم الشرعية واللغوية، ومداخل للعلوم الإنسانية، كما يتضمن دراسات منهجية وتطبيقات عملية على الإمامة والخطابة والوعظ، تهتدي كلها بالقصد المتمثل في تصحيح معارف الدين الحامية من الغلو والتطرف، المقوية لوازع القرآن، المحفزة للعمل بالبر والتقوى وصيانة أخلاق المكارم، على هدي الكتاب والسنة، وتنزيلات العلماء من السلف الصالح في هذه الأمة.

يؤطر هذا التكوين، يا مولاي، ثلة من العلماء المتمكنين في اختصاصاتهم، الواعين بالسياق العصري الذي يتطلب فهم الأحوال وتوعية الناس بالاختيارات التي تنخرط فيها الأمة بقيادتكم الرشيدة، مع حفظ دينها ووحدتها في توافق مع مسيرتها في الرقي والتنمية.

وبأمر من جنابكم الشريف، بصفتكم أميرا للمؤمنين والقائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم في المعهد إحداث قسم خاص لتكوين الأئمة المرشدين المرشحين للتأطير الديني في صفوف القوات المسلحة الملكية، وعدد طلبة هذا الفوج مائة طالب، وقد تم بالتنسيق مع القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية إعداد مشروع دليل لكافة المؤطرين الدينيين في صفوف هذه القوات، سيُعرض قبل النشر على نظركم السديد.

أما تكوين الأئمة من البلدان الأجنبية، ففيه التكوين الأساسي والتكوين القصير المدى، ويشهد الجميع بأن فتح هذا الورش بالمعهد ابتكار من جنابكم الشريف، وتتأكد في أنحاء العالم على الصعيدين الرسمي والعام الإشادة بهذا الإنجاز وفهم مراميه وأبعاده . وقد ظهر للناس جليا أن منطلق هذه المبادرة الفريدة هو مسئولية جلالتكم في تعزيز القيم المثلى للدين، وفي رعاية روابط الأخوة التي تحفظها المملكة عبر القرون مع عدد من الشعوب التي يرى أهلها في جنابكم قبلة الرفد والإجابة في هذا الشأن، وهي واعية في هذا الزمان بما يتهددها في هويتها الدينية والخلقية من المخاطر.

وبموافقتكم يا مولاي، استقبل المعهد طلبة للتكوين من كل من مالي وغينيا كوناكري والكوت ديفوار وتونس وفرنسا ونيجيريا والتشاد. وقد تخرج من المعهد من طلبة هذه البلدان، لحد الآن، سبعمائة واثنى عشر إماما ومرشدة في التكوين الأساسي والتحقوا ببلدانهم. كما استفاد من دورات التدريب القصير الأمد الخاص بالأئمة العاملين في المساجد، 35 من الغينيين و33 من الفرنسيين و107 من النيجيريين و79 من التشاديين و37 من التونسيين، بينما يبلغ عدد الأجانب الموجودون حاليا بالمعهد سبعمائة وثمانية وسبعين، وسيلتحق بالمعهد طلبة بلدان أخرى في الموسم المقبل بعد موافقتكم السامية .

ويتم تفويج الطلبة حسب بلدانهم، ويتلقون نفس التكوين في العلوم الشرعية والعلوم الإنسانية، يضاف إليه بالنسبة لطلبة كل بلد، درس في تاريخ ذلك البلد ومؤسساته، يؤطره مدرس من البلد المعني.

وتراعى في مدة التكوين الخلفية العلمية للمترشحين، ولاسيما بخصوص المستوى في اللغة العربية، ومدة التكوين عامة بالنسبة للطلبة الأفارقة سنتان، وثلاث سنوات بالنسبة للفرنسيين، وينظم المعهد بتعاون مع المكتب الوطني للتكوين المهني تكوينا اختياريا قصير المدى في شعب الكهرباء والخياطة والزراعة والمعلوميات.

مولاي أمير المؤمنين

لقد تفضلت جلالتكم بتدشين هذا الجناح الثالث قصد توسيع طاقة الإيواء والتأطير استجابة للطلبات المتزايدة من مختلف البلدان، وكانت جلالتكم قد أمرتم بإنجازه عام 2015، وقد كمل والحمد لله على مساحة عشرة آلاف متر مربع، وكلف بناؤه وتجهيزه 165 مليون درهم، وفيه جناح بيداغوجي بسعة 640 مقعدا، ومدرج كبير به 1100 مقعد، وجناح للسكن يضم 350 سريرا.

مولاي أمير المؤمنين

هذا إنجاز عظيم من إنجازاتكم الرائدة في معناها وأهدافها، وصدقة من صدقاتكم الجارية باسم الله مرساها، فمنذ إحداث المعهد وسمعته تطبق الآفاق، فلا يمضي أسبوع وإلا وحجت لزيارته الوفود، ولاسيما من الدبلوماسيين والإعلاميين الأجانب، وكذا من الشخصيات المرموقة التي تأتي في زيارات رسمية للمملكة الشريفة، فقد صار هذا المعهد بحق عنوانا من عناوين وفائكم لشروط الإمامة العظمى، وعلامة بارزة على النهج الأمثل الذي رسمتموه لتبليغ حقيقة الدين وحمايته من الجاهلين والمنتحلين والمتطرفين، وقد أبيتم إلا أن تدرجوه ضمن مؤسسات جامعة القرويين في إصلاحها الجديد. وإن المسئولين والعاملين في المعهد، يا مولاي، يلتزمون أمام جلالتكم، بالمضي في تطبيق توجيهاتكم سواء في ما يخص توسيع قدرة المعهد على الاستجابة للطلبات التي توافقون عليها، أو في ما يتعلق بتعميق المضمون التربوي للتكوين، ترقية لصورته ونموذجيته على صعيد العالم. أكرم الله إمامتكم بعزه وتشريفه، وملأ بصيرتكم بنوره، إنه سميع مجيب، والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.                          

 

للاطلاع أيضا

برنامج محو الأمية بالمساجد : كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية أمام صاحب الجلالة أعزه الله حول البرنامج

كلمة وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بمناسبة الإذن المولوي الشريف بفتح المساجد الجديدة

أحمد التوفيق : استثمار قيم الدين في نموذج التنمية

موسم الحج: الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة لتبلغ 750 مؤطرا

التوفيق: ترميم حمام الصفارين بفاس يحيي صفحة من تراثنا التاريخي

كلمة السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بمناسبة زيارة قداسة البابا

تقرير : حصيلة أنشطة المجالس العلمية وعن الشأن الديني

أحمد التوفيق : حضور الرسول صلى الله عليه وسلم في حياة المغاربة ماضيا وحاضرا

السيد أحمد التوفيق: النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان دائما مرآة أمته الاسلامية وحاضرا في كل أوجه الحياة اليومية للمغاربة

الدروس الحديثية... تجسيد لحماية مؤسسة إمارة المؤمنين للدين الإسلامي والدفاع عنه

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

الوزارة

facebook twitter youtube