المؤسسات الدينية في عهد أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله: أصالة دينية و رؤية حداثية

الإثنين 05 أغسطس 2019

R0508

يشهد الحقل الديني بالمغرب دينامية متجددة وإصلاحات عميقة، تعكس الحرص الموصول لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على تطوير الشأن الديني منذ اعتلائه عرش أسلافه المنعمين، انطلاقا من الرؤية المتبصرة لجلالته التي تستهدف تدبيرا حديثا للشؤون الدينية بما ينسجم مع ثوابت الأمة. مبادرات ملكية وحكيمة ورائدة، تتغيى الحفاظ على الأمن الروحي للمملكة، شملت مجالات دينية متعددة ومتنوعة. ومن بين المنجزات الكبرى التي عرفها العهد الزاهر لأمير المؤمنين أيده الله في مجال إصلاح الشأن الديني، إعادة هيكلة وتنظيم المجلس العلمي الأعلى وما يتفرع عنها من مجالس علمية محلية، حيث تم تعميمها وتوسيع رقعتها الجغرافية بما يحقق التأطير الديني للمواطنين عن قرب.

الفيديو الخاص بمؤسسات الدينية في عهد أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله: أصالة دينية و رؤية حداثية