اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

البرقية المرفوعة إلى السدة العالية بالله بمناسبة اختتام أشغال الدورة الخامسة للمجلس العلمي المغربي لأوروبا

conseil marocain des oulemas en europe 2

بسم الله

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.

مولاي أمير المؤمنين،

وحامي حمى الملة والدين، سبط النبي الأمين، دام لكم النصر والتمكين،

السلام على جنابكم الشريف ومقامكم المنيف.

مولاي،

   يتشرف خادم الأعتاب الشريفة، رئيس المجلس العلمي المغربي لأوروبا، أصالة عن نفسه ونيابة عن إخوانه العلماء، وأخواته العالمات، أعضاء المجلس أن يرفعوا إلى سدتكم العالية بالله أصدق آيات الطاعة والولاء وأزكى عبارات الإخلاص والوفاء، بمناسبة انعقاد دورة المجلس العادية الخامسة التي نالت شرف إذنكم السامي، وسعدت بتوجيهاتكم المولوية، بعاصمة مملكتكم المحروسة الرباط، يومه الثلاثاء 14 ربيع الأول عام 1433هـ الموافق لـ 07 فبراير عام 2012 م لتدارس البرنامج السنوي، والوقوف على المنجزات التي تم تحقيقها.

   مولاي،

   إن المجلس المنعقد في دورته الخامسة، وبعد تدارس أعضائه لبرنامجه السنوي والمصادقة عليه، حرص على أن تكون كافة أنشطته المسطرة مستندة على مقررات الظهير الشريف المؤسس للمجلس العلمي المغربي لأوروبا، ومستوحاة من أنوار توجيهاتكم الرشيدة، التي عملت وما تزال، على إصلاح الشأن الديني للمغاربة داخل الوطن وخارجه.

مولاي،

   إن المجلس العلمي المغربي لأوربا حرص منذ انطلاقته على ترسيخ المرجعية الدينية المغربية السمحة بين المسلمين عامة، وبين أبناء الجالية المغربية خاصة، والتي تقوم على ثوابت الأمة عقيدة وفقها وسلوكا؛ كما يحرص على التعريف بالنموذج الديني المغربي لدى الرأي العام الأوروبي، سعيا وراء بث روح الثقة والاحترام، ونشر ثقافة التعارف والتسامح والحوار.

مولاي،

   إن حاجة الجالية المغربية الماسة لدور المجلس على مستوى الشؤون الدينية والتربوية يزيدنا قناعة وثقة وعزما على بذل المزيد من الجهد للنهوض بما كلفتمونا به من مسؤوليات. ونحن يا مولاي، إذ نعرب لجلالتكم عن خالص الامتنان لما تخصون به المجلس من جميل العناية وكريم الرعاية، ولما تشملوننا به من عطف واهتمام بالغين، نأمل أن نكون عند حسن ظن جلالتكم.

حفظكم الله يا مولاي بما حفظ به الذكر الحكيم و أبقاكم ذخرا وملاذا للإسلام والمسلمين وحقق على أيديكم ما تبتغونه لشعبكم من عز وسؤدد وازدهار، وأقر عينكم بولي عهدكم سمو الأمير المولى الحسن، وشد أزركم بشقيقكم سمو الأمير المولى رشيد ، وسائر آل بيتكم الطيبين.

 والسلام على المقام العالي بالله .

خادم الأعتاب الشريفة

 رئيس المجلس العلمي المغربي لأوروبا

الطاهر التجكاني      

 

للاطلاع أيضا

جدول أعمال الدورة الخامسة للمجلس العلمي المغربي بأوربا

بلاغ المجلس العلمي المغربي لأوربا بانعقاد دورته الخامسة

بلاغ حول انعقاد الدورة العادية الخامسة للمجلس العلمي المغربي لأوروبا

السيد التجكاني :المجلس العلمي المغربي لأوربا أضحى سندا في مجال التأطير والارشاد للجالية المغربية على الساحة الأوروبية

المجلس العلمي المغربي لأوربا يعقد دورته العادية الخامسة بالرباط

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد مولاي ادريس الأول بالدار البيضاء
مفكرة الوزارة
08.05.2017 -19.05.2017
التسجيل لموسم حج 1439 من 8 إلى 19 ماي 2017
facebook twitter youtube