"دوافع البحث في قضية ندوة " السلفية: تحقيق المفهوم وبيان المضمون

الخميس 02 أبريل 2015

من دوافع البحث في قضية السلفية تحقيق المفهوم وبيان المضمون موضوع الندوة التي عقدها المجلس العلمي الأعلى بالرباط  يوم الخميس 12 جمادى الآخر 1436هـ الموافق لـ 2 أبريل 2015، ما يلي: 

1- تجلية اللبس والاختلاف الحاصل في مفهوم (السلفية)،وتقرير الحق والصواب في شأنه،وهو لبس واختلاف أدى في كثير من مواقع أمتنا إلى إثارة الفوضى والفتن تصورا وممارسة.

2-  دحض الشبهات التي علقت بأذهان الكثيرين عن هذا المفهوم الذي يرمز إلى مرحلة زمنية مباركة، أجمعت الأمة على أنها أفضل وأزهى مرحلة للمسلمين من حيث انضباط وصحة تدينهم، وهي مرحلة القرون الثلاثة الأولى التي شهد لها النبي صلى الله عليه وسلم بالخيرية.

3- رفع المعرة والنبز اللذين التصقا بالراغبين في الانتساب إلى السلفية وأسباب هذا الالتصاق منها ما يعود إلى المتصف نفسه من جراء قصور في الفهم والعمل، ومنها ما يعود إلى التدافع الفكري والمذهبي.

4- رد الاعتبار إلى الرصيد العلمي والعملي والقيمي المشترك والعام الذي يهم الأمة كلها وليس طوائف أو فرقا منها فحسب، مما يعزز صف الوحدة والانسجام بين مكوناتها وأقطارها.

5-  تبديد الانحراف الفكري القائم أساسا على اضطراب الموازين وفهم مقاصد الإسلام على غير وجهها الصحيح، وهو مايترتب عليه آثار بالغة الخطورة في إصدار أحكام على الآخرين، وفي تقويم توجهاتهم وتكييف العلاقة بهم.