الثلاثاء 17 محرّم 1441هـ الموافق لـ 17 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

المجلس العلمي الأعلى يختتم دورته السابعة عشرة بفاس

اختتام أشغال الدروة  العادية السابعة عشرة للمجلس العلمي الأعلى بقاس يوم 14 دجنبر 2013اختتمت مساء يوم السبت 10 صفر 1435هـ موافق 14 دجنبر 2013، بمدينة فاس، أشغال الدورة العادية السابعة عشرة للمجلس العلمي الأعلى بعد بحث مجموعة من القضايا تهم تدبير الشأن الديني. 
 
واعتمد المشاركون في هذه الدورة، الذين اشتغلوا في إطار ست لجن، القرارات والاقتراحات التي اعتبروها ضرورية لتفعيل عمل المجالس العلمية المحلية ودعم عمليات التأطير والتكوين التي تضطلع بها.
 
واقترح أعضاء لجنة إعداد برنامج العمل السنوي توسيع الأنشطة التي تستهدف الطفولة والشباب والانفتاح على المؤسسات التعليمية وجمعيات المجتمع المدني، مؤكدين أن نجاح هذا البرنامج رهين بالعمل وفق نظرية تحدد الرؤية والأهداف والوسائل وتراعي الخصوصية والإمكانات المحلية للمجالس العلمية.
 
وبدورهم، استعرض أعضاء لجنة النهوض برسالة المسجد، الدليل المفصل للتصور الناظم لعملية رعاية المساجد وتنميتها، وقرروا وضع مشروع هذا الدليل رهن إشارة المجالس العلمية المحلية قصد إبداء الملاحظات والاقتراحات قبل الصياغة النهائية.
 
كما ناقش أعضاء لجنة إحياء التراث الإسلامي الخطوات العملية لمشروع تحقيق كتاب (الشفا) للقاضي عياض اليحصبي السبتي وهو المشروع الذي تم إقراره في الدورة السابقة للمجلس.
 
من جهة أخرى، نوه المشاركون بالجهود التي يبذلها المجلس العلمي المغربي لأوروبا والتي مكنت من تجاوز الكثير من التحديات واقترحوا تنفيذ مجموعة من المشاريع التي تستهدف النهوض بمجال تكوين الأئمة وتطوير وسائل التواصل مع أبناء الجالية المغربية.
 
وبخصوص ملف المقابر القديمة، دعا أعضاء الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء إلى ضرورة تحرير ورقة فقهية جامعة ومؤصلة حول الموضوع تتضمن أحكام التعامل مع حالات المقابر القديمة لتشكل مرجعا للمجالس العلمية المحلية.
 
وعلى صعيد آخر ناقش المشاركون الخطط والبرامج المقترحة برسم ميزانية السنة المالية 2014 وقدموا مقترحات تهم التدابير التي يجب اعتمادها لدعم الأنشطة العلمية والثقافية وتشجيع التأليف
والنشر وتوسيع الخزانات وتكوين الأطر في مجال التدبير المالي والإداري والتواصلي. 
 
وتوزعت اللجن الست التي تم تشكيلها خلال هذه الدورة لدراسة مختلف النقط المدرجة في
جدول الأعمال على لجنة الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء ولجنة إعداد برنامج العمل السنوي ولجنة النهوض برسالة المسجد ولجنة إحياء التراث الإسلامي ولجنة المجلس العلمي المغربي بأروبا ولجنة الميزانية.
 
وكان السيد محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى قد أكد خلال الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة التي حضرها السيد أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن إصلاح الشأن الديني يظل حجر الزاوية في أي إصلاح للإنسان مشيرا إلى أن البوابة الوحيدة في تجديد وصيانة النفس البشرية هي المسجد الذي انطلق من داخله أول إصلاح في الإسلام ومن تم ضرورة صيانة وتنمية وظائف هذا الفضاء.
 
وأوضح أن من بين أهم القضايا التي تناقشها الدورة العادية للمجلس هي النظر في تحصين المساجد وتنميتها وتمنيعها من التسيب ومن الخطابات التي تضر بثوابت الأمة وقيمها، مشيرا إلى أن العلماء والعالمات يتحملون مسؤولية تشغيل وإعمار وتنمية المساجد على اعتبار أن مؤسسة المسجد هي التي تؤهل الإنسان لممارسة شؤونه الدينية والدنيوية.
 
يشار إلى أن جدول أعمال الدورة العادية السابعة عشرة للمجلس العلمي الأعلى تضمن العديد من القضايا التي همت على الخصوص إعداد برنامج العمل السنوي لعام 2014 وتعميق النظر في تنمية المسجد وصيانته مع مناقشة سبل توسيع تحفيظ القرآن الكريم وضبط تأطيره.
 
كما عرفت هذه الدورة التي شارك فيها العلماء والعالمات أعضاء المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية تقديم عروض حول منهجية تدبير هذه المجالس وكذا منجزات وآفاق المجلس العلمي المغربي بأروبا وميزانية المجلس العلمي الأعلى والمجالس المحلية برسم عام 2014 وكيفية تدبيرها.
 

للاطلاع أيضا

ثلاثة عشر(13) درهما مقدار زكاة الفطر بالنقود للعام 2019/1440

المجلس العلمي الأعلى : رأي اللجنة الشرعية للمالية التشاركية رقم 39 حول منتجات التمويل التشاركي (عقد الاستصناع)

رأي اللجنة الشرعية للمالية التشاركية للمجلس العلمي الأعلى رقم 37

توزيع الجوائز على الخطباء الفائزين بجائزة المجلس العلمي الأعلى للخطبة المنبرية

المجلس العلمي الأعلى يصادق على مجموعة من التوصيات في ختام أشغال دورته العادية ال26 بمراكش

ثلاثة عشر(13) درهما مقدار زكاة الفطر بالنقود في كافة أرجاء المملكة

برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك من الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى بمناسبة اختتام أشغال الدورة العادية الـ25 للمجلس

اختتام أشغال الدورة العادية الخامسة والعشرين للمجلس العلمي الأعلى

المجلس العلمي الأعلى: رأي اللجنة المالية الشرعية التشاركية رقم 3 بتحديد شروط وكيفيات مزاولة البنوك للأنشطة والعمليات التي تزاولها البنوك التشاركية

المجلس العلمي الأعلى: رأي اللجنة المالية الشرعية التشاركية (رقم 2 ) بتحديد شروط وكيفيات تلقي وتوظيف الودائع الاستثمارية من قبل البنوك التشاركية وغيرها من مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
facebook twitter youtube