وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

برامج التعليم العتيق

الخميس 20 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 22 غشت 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الإسراء الآيات (94-98) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (94-98) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

درس في تفسير سورة الإسراء (الآيات 94- 98)، كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسنة الثانية مـن التـعليم الثانـوي العـتيق المرحلة 2 (الدرس 24).

أهداف الدرس

  • 1 .  أن أتعرف الأسلوب الحكيم في رد الله سبحانه على مزاعم المشركين.
  • 2 .  أن أستنتج أسباب جزاء المشركين بما ورد في الآيات.
  • 3 .  أن أحذر من الخوض فيما اختص الله تعالى بتدبيره مما لا طاقة لي به.

تمهيد

لما ذكر الله تعالى إنكار المشركين لرسالة النبي ﷺ ومطالبتهم إياه بتحقيق أمور سخيفة حتى يؤمنوا به ويصدقوا رسالته؛ بين في هذه الآيات شبهة أخرى من شبهاتهم الباطلة التي منعتهم من الإيمان، وهي زعمهم بأن الرسول لا يمكن أن يكون من البشر، بل ينبغي أن يكون من الملائكة. وقد رد الله تعالى على أوهامهم هذه وتوعدهم بالعذاب الأليم يوم القيامة جزاء على تعنتهم وعنادهم وتكذيبهم بآيات ربهم.
فما هي أوهام المشركين التي منعتهم من الإيمان؟ وكيف فند الله سبحانه مزاعمهم؟

الآيات

الإسراء 94-98

الـفهم

الـشـرح

أولياء أنصارا يتولون شؤونهم.
مأواهم جهنممستقرهم ومقامهم.
خبتسكن لهبها.
سعيرا لهبا وتوقدا.

استخلاص مضامين الآيات

  • 1 . ما هي المزاعم التي أبطلها الله تعالى في هذه الآيات؟
  • 2 .  لمن أعد الله تعالى الجزاء الوارد في الآيات؟

التفسير

أولا: تفنيد الله سبحانه شبهات المشركين وأوهامهم

لما طلب المشركون من النبي ﷺ تحقيق مطالب متهافتة لتصديقه والإيمان بما جاء به، بين سبحانه سبب كفرهم وعنادهم، فقال سبحانه الإسراء 94  أن الأولى في محل نصب بإسقاط حرف الخفض. وأن الثانية في محل رفع بـ " منع ". والتعريف في الناس للاستغراق، ومعنى الآية: وما منع جميع الناس من أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى إلا توهمهم الباطل وتعجبهم من إرسال الله رسلا من البشر، وبعثة الرسل من البشر غير بدع ولا غريب.

وعلى تقدير بعث الله تعالى ملكا رسولا إلى الخلق، فإنما يؤمنون بكونه رسولا من عند الله لقيام المعجز الدال على صدقه في ادعاء رسالة الله تعالى، فهذا المعجز سواء ظهر على يد الملك أو على يد البشر وجب الإقرار برسالته، وقد أنكروا المعجزات التي أتى بها النبي ﷺ ، وهذا لا يمنع إنكارهم للمعجزات ولو أتت على يد الملك. فثبت أن قولهم بأن الرسول لا بد وأن يكون من الملائكة تحكم فاسد وتعنت باطل.
وقد شمل عموم الآية كفار قريش؛ لذلك وجه الله تعالى رسولـه ﷺ بأن يجيبهـم عـن هـذه الشبهـة الواهيـة بقوله الإسراء 95 هذه الآية على معنى التوبيخ والتلهف من النبي عليه السلام والبشر، كأنه يقول متعجبا منهم: ما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى إلا هذه العلة النزرة والاستبعاد الذي لا يستند إلى حجة، وبعثة البشر رسلا غير بدع ولا غريب، فبها يقع الإفهام والتمكن من النظر كما لو كان في الأرض ملائكة يسكنونها مطمئنين، أي: وادعين فيها مقيمين لكان الرسول إليهم من الملائكة ليقع الإفهام، وأما البشر فلو بعث إليهم ملك لنفرت طباعهم من رؤيته، ولم تحتمله أبصارهم ولا تجلدت له قلوبهم. وإنما أراد الله جري أحوالهم على معتادها.
ثـم نبـه الله رسولـه ﷺ إلـى إنهـاء الجـدل مـع هـؤلاء المتعنتين، فقال سبحانـه الإسراء 96  روى البخاري: أن الملأ من قريش، الذين قالوا لرسول الله ﷺ المقالات التي تقدم ذكرها من عرض الملك عليه والغنى وغير ذلك، لما سمعوا قوله الإسراء 93قالوا: فمن يشهد لك أنك رسول الله؟ فلتجئ معك طائفة من الملائكة تشهد لك بصدقك في نبوتك، فنزلت هذه الآية.

قال القاضي أبو محمد: ومعنى أقوالهم إنما هو طلب شهادة دون أن يذكروها، ففي ذلك نزلت الآية، أي: الله يشهد بيني وبينكم الذي له الخبر والبصر لجميعنا صادقنا وكاذبنا.
ثم رد الأمر إلى خلق الله تعالى واختراعه الهدى والضلال في قلوب البشر، أي: ليس بيدي من أمركم أكثر من التبليغ.

وقوله سبحانهالإسراء 96  يعلم أحوالهم الباطنة منها والظاهرة فيجازيهم عليها، وفيه تسلية للرسول ﷺ وتهديد للكفار" [أنوار التنزيل وأسرار التأويل، للبيضاوي: 3 /267].
ثانيا: جزاء من كذب بآيات الله تعالى وأنكر البعث:
أخبر الله سبحانه عن عظيم سلطانه في خلقه، ونفوذ حكمه فيهم، فقال:الإسراء 97في قوله تعالى الإسراء 97  وعيد 
ولما أجاب الله تعالى عن شبهات القوم في إنكار النبوة وأردفها بالوعيـد الإجمالـي بقولـهالإسراء 96  [الإسراء: 96] ذكر بعده الوعيد الشديد على سبيل التفصيل، فقال سبحانه: الإسراء 97 وقد اختلف في معنى هذه الآية، فقيل: هي استعارات، إما لأنهم من الحيرة والهم والذهول يشبهون أصحاب هذه الصفات. وإما من حيث إنهم لا يرون ما يسرهم ولا يسمعونه ولا ينصفونه بحجة. وقيل: تلك هي صفاتهم على الحقيقة، وذلك عند قيامهم من قبورهم، ثم يرد الله إليهم أبصارهم وسمعهم ونطقهم، فعندما يرد ذلك إليهم يرون النار ويسمعون زفيرها ويتكلمون بكل ما حكي عنهم في ذلك؛ لأنه يقال للمنصرف عن أمر خائفا مهموما: انصرف على وجهه. ويقال للبعير المتفه: كأنما يمشي على وجهه. ومن قال: ذلك في الآية حقيقة قال: أقدرهم الله على النقلة على الوجوه كما أقدرهم في الدنيا على النقلة على الأقدام. وفي هذا المعنى حديث أنس رضي الله عنه: " أن رجلا قال: يا نبي الله، يحشر الكافر على وجهه يوم القيامة؟ قال: " أليس الذي أمشاه على الرجلين في الدنيا قادرا على أن يمشيه على وجهه يوم القيامة؟ "قال قتادة: بلى وعزة ربنا" [صحيح البخاري، كتاب تفسير القرآن، باب الذين يحشرون على وجوهههم...]
وقوله تعالى: كلما خبتخبت النار معناه: سكن اللهيب، والجمر على حاله. والمعنى: كلما فرغت من إحراقهم فيسكن اللهيب القائم عليهم قدر ما يعادون ثم تثور فتزداد توقدا ولهيبا. فالزيادة في حيزهم، وأما جهنم فعلى حالها من الشدة لا يصيبها فتور.
ثم بين سبحانه سبب جزائهم بذلك فقالالإسراء 98 الإشارة إلى الوعيد المتقدم بجهنم.
وقوله تعالى:بآياتنا يعم الدلائل والحجج التي جاء بها محمد عليه السلام، ويعم آيات القرآن وما تضمن من خبر وأمر ونهي. ثم عظم عليهم أمر إنكار البعث وخصه بالذكر مع كونه في عموم الكفر بآيات القرآن. ووجه تخصيصه التعظيم له والتنبيه على خطارة الكفر في إنكاره. وقوله:ورفاتا الرفات: بقية الشيء التي قد أصارهـا البلـى إلـى حال التـراب. وقولـه:لمبعوثون البعث: تحريك الشيء الساكن. وهذا الاستفهام منهم هو على جهة الإنكار والاستبعاد للحال بزعمهم.

ثالثا: مقاصد الآيات

تقرر هذه الآيات جملة من المقاصد التربوية، منها ما يأتي:

  • رد الله تعالى على منكري رسالات رسله، وبيان مبرراتهم التي يتعللون بها.
  • بيان فضل الله تعالى وإنعامه على رسوله ﷺ؛ إذ سلاه عن تكذيب المشركين له وإنكارهم رسالته، ووجهه إلى ما وجه إليه الرسل والأنبياء قبله من تفويض الأمر إلى الله وتحكيمه في أعدائه.
  • بيان جزاء المشركين المكذبين بالرسالة الإلهية والمنكرين للبعث والحساب؛ إذ جعل عقوبتهم مناسبة للجرم الذي اقترفوه، وفي ذلك تحقيق للعدل الإلهي.

التقويم

  • 1 . ما العلة في إرسال الله تعالى الرسل من البشر دون الملائكة؟
  • 2 . ما السبب في بعث الله تعالى المشركين على هيئتهم الواردة في الآيات؟
  • 3 . على ماذا يدل قوله تعالىالإسراء 96

الاستثمار

" مَنْ يَهْدِهِ الله إِلَى صَرِيحِ الْمَعْرِفَةِ وَسِرِّ الْخُصُوصِيَّةِ فَهُوَ المهتدي إِلَيْهَا، يَهْدِيهِ أَوَّلًا إِلَى صُحْبَةِ أَهْلِهَا، فَإِذَا تَرَبَّى وَتَهَذَّبَ أَشْرَقَتْ عَلَيْهِ أَنْوَارُهَا. وَمَنْ يُضْلِلْهُ عَنْهَا فَلَا يَنْظُرُ وَلَا يَهْتَدِي إِلَى صُحْبَةِ أَهْلِهَا، فَيُحْشَرُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَحْجُوبًا عَنِ اللهِ كَمَا عَاشَ مَحْجُوبًا. يَمُوتُ الْمَرْءُ عَلَى مَا عَاشَ عَلَيْهِ، وَيُبْعَثُ عَلَى مَا مَاتَ عَلَيْهِ، لَا يُبْصِرُ أَسْرَارَ الذَّاتِ فِي مَظَاهِرِ النَّعِيمِ، وَلَا يَنْطِقُ بِالْمُكَالَمَةِ مَعَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، وَلَا يَسْمَعُ مُكَالَمَةَ الْحَقِّ مَعَ الْمُقَرَّبِينَ، وَذَلِكَ بِسَبَبِ إِنْكارِهِ لِأَهْلِ التَّرْبِيَةِ فِي زَمَانِهِ، وَقَالَ: لَا يُمْكِنُ أَنْ يَبْعَثَ الله مَنْ يُحْيِي الْأَرْوَاحَ الْمَيْتَةَ بِالْجَهْلِ بِالْمَعْرِفَةِ الْكَامِلَةِ، وَفِيه إِنْكارٌ لِعُمُومِ الْقُدْرَةِ الْأَزَلِيَّةِ، وَتَحْجِيرٌ عَلَى الْحَقِّ ".

[البحر المديد في تفسير القرآن المجيد، لابن عجيبة: 3 /236]

أتأمل النص وأبين من خلاله ما يؤثر في هداية الإنسان وضلاله.

الإعداد القبلي

أتأمل الآيتين: 99 - 100 من سورة الإسراء وأجيب عن الآتي:

  • 1 . أبحث عن مدلولات العبارات الآتية: 

أجلا

قتورا

  • 2 . بم وصف الله تعالى الإنسان في الآيتين؟ وما الغرض من ذلك؟
  • 3 . أبحث عن الأساليب البلاغية الواردة في قوله تعالىالإسراء 99وأوظف ذلك في فهم معنى الآية.

 

للاطلاع أيضا

لائحة المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (105-108) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (101-104) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيتين (99-100) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (90-93) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الثانية من التعليم الثانوي العتيق

سورة الإسراء الآيات (86-89) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (82-85) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (78-81) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube