وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 15 صفر 1441هـ الموافق لـ 14 أكتوبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الإسراء الآيات (86-89) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء 86 89
 

درس في التفسير سورة الإسراء: الآيات (86- 89) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسنة الثانية مـن التـعليم الثانـوي العـتيق المرحلة 2 (الدرس 22).

 أهداف الدرس

  1. أن أتبين المقصد من توجيه الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم.
  2. أن أستنتج إعجاز القرآن الكريم من خلال الآيات.
  3. أن أعتز بالقرآن الكريم وبما تضمنه من الآيات المعجزة.

تمهيد

بعد امتنان الله سبحانه على نبيه صلى الله عليه وسلم في الآيات السابقة بالقرآن الكريم وجعله شفاء للناس؛ بين في هذه الآيات تمام نعمته على نبيه صلى الله عليه وسلم باستمرار إكرامه بالقرآن الكريم، مبينا له إعجازه واشتماله على الحكم والأحكام والآداب التي يحتاج إليها الإنسان في الدنيا والآخرة.
فبماذا امتن الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم ؟ وبماذا أعجز الله تعالى المشركين؟

الآيات

الإسراء 86 89

 سورة الإسراء 86 - 89

الـفهم

الشرح

ظهيرا: معينا.
ولقد صرفنا: كررنا ورددنا على أساليب مختلفة توجب زيادة تقرير ورسوخ.
من كل كثثل: من كل معنى بديع في الحسن والغرابة والبراعة كالمثل.
كفورا: جحودا وامتناعا.

استخلاص المضامين

  1. بم امتن الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم في الآيات؟
  2. من تحدى الله تعالى في الآيات؟ وبماذا؟

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: فضل الله سبحانه على رسوله صلى الله عليه وسلم:

بعد امتنان الله تعالى في الآية السابقة على رسوله صلى الله عليه وسلم؛ ذكر في هذه الآيات مظهرا من مظاهر قدرته بعد أن بين أن الروح من أمره، فقال سبحانه:

الإسراء 86

أي: ولئن شاء الله لذهب بالوحي الذي آتاك، ثم لا ناصر لك منه، أي: فليس بعظيم أن لا تجيء بتفسير في الروح الذي أردت أن تفسره للناس ووعدتهم بذلك. وقوله تعالى:

الإسراء 86 2

الوكيل: القائم بالأمر في الانتصار أو المخاصمة ونحو ذلك من وجوه النفع.
وقوله:

الإسراء 87

استثناء منقطع، أي: لكن رحمة من ربك تمسك ذلك عليك. وهذا الاستثناء المنقطع يخصص تخصيصا ما وليس كالمتصل؛ لأن المتصل يخصص من الجنس أو الجملة، والمنقطع يخصص أجنبيا من ذلك. ولا ينكر وقوع المنقطع في القرآن إلا أعجمي، وقد حكي ذلك عن ابن خويز منداد.
ثم عدد عليه عز وجل كبر فضله في اختصاصه بالنبوة وحمايته من المشركين إلى غير ذلك مما لا يحصى، فقال سبحانه:

الإسراء 87 2

ثانيا: تحدي الله تعالى الإنس والجن بالقرآن الكريم:

بعد امتنان الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم بالقرآن الكريم، أمره أن يتحدى المشركين بهـذا الـقـرآن فـقـال سبحـانــه:

الإسراء 88

سبب نزول هذه الآية: أن جماعة من قريش قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : يا محمد، جئنا بآية غريبة غير هذا القرآن، فإنا نقدر على المجيء بمثل هذا؛ فنزلت هذه الآية المصرحة بالتعجيز المعلمة بأن جميع الخلائق لو تعاونوا إنسا وجنا على ذلك لم يقدروا عليه. والعجز في معارضة القرآن إنما وقع في النظم والرصف لمعانيه؛ وعلة ذلك الإحاطة التي لا يتصف بها إلا الله عز وجل، والبشر مقصر ضرورة بالجهل والنسيان والغفلة وأنواع النقص الغالبة عليه.
واللام في قوله:

الإسراء 88 2

مؤذنة غير لازمة قد تحذف أحيانا، وقد تجيء هذه اللام مؤكدة فقط، ويجيء الفعل المنفي مجزوما. وقوله:

الإسراء 88 3

في موضع رفع، و" لا " متلقية قسما. وقوله سبحانه:

الإسراء 88 4

معطوف على مقدر، أي: لا يستطيعون الإتيان بمثله لو لم يكن بعضهم ظهيرا ونصيرا لبعض، ولو كان بعضهم ظهيرا ونصيرا لبعض لمـا استطاعـوا أيضـا. ومعنى

الإسراء 88 5

معينا، ومنـه قـولـه عـز وجـل:

الإسراء 88 6

التحريم: 4

. والمقصود أنهم لا يستطيعون الإتيان بمثله على كل حال مفروض.
وفهمت العرب بخلوص فهمها في ميز الكلام ودربتها به، ما لا نفهمه نحن، ولا كل من خالطته حضارة. ففهموا العجز عنه ضرورة ومشاهدة، وعلمه الناس بعدهم استدلالا ونظرا، ولكل حصل علم قطعي؛ لكن ليس في مرتبة واحدة. وهذا كما علمت الصحابة شرع النبي وأعماله مشاهدة علم ضرورة، وعلمنا نحن المتواتر من ذلك بنقل التواتر، فحصل للجميع القطع؛ لكن في مرتبتين.
وفهم إعجاز القرآن أرباب الفصاحة الذين لهم غرائب في ميز الكلام. ألا ترى إلى فهم الفرزدق شعر جرير في شعر ذي الرمة في قوله: يعد الناسبون إلى تميم؟ وألا ترى قصة جرير في نوادره مع الفرزدق في قول الفرزدق: علام تلفتين؟ وفي قوله: تلفت أنها تحت ابن قين؟ وألا ترى إلى قول الأعرابي: عز فحكم فقطع؟ وألا ترى إلى استدلال الآخر على البعث بقوله:

التكاثر 2

التكاثر: 2

، فقال: إن الزيارة تقتضي الانصراف. ومنه علم بشار بقول أبي عمرو بن العلاء في شعر الأعشى: وأنكرتني وما كان الذي نكرت. ومنه قول الأعرابي للأصمعي: من أحوج الكريم إلى أن يقسم؟ ومن فهمهم أنهم ببدائههم يأتون بكلمة منثورة تفضل المنقح من الشعر، وأمثلة ذلك محفوظة. ومن ذلك أجوبتهم المسكتة، إلى غير ذلك من براعتهم في الفصاحة، وكونهم فيها النهاية، كما كان السحر في زمن موسى، والطب في زمن عيسى. فهم مع هذه الأفهام أقروا بالعجز، ولجأ المحاد منهم إلى السيف، ورضي بالقتل والسباء وكشف الحرم، وهو كان يجد المندوحة عن ذلك بالمعارضة.
وكذلك التحدي بالعشر السور، والتحدي بالسورة إنما وقع كله على حد واحد في النظم خاصة، وقيد العشر بالافتراء لأنهم ذكروا أن القرآن مفترى، فدعاهم بعقب ذكر ذلك إلى الإتيان بعشر سور مفتريات، ولم يذكر الافتراء في السورة لأنه لم يجر عنهم ذكر ذلك قبل؛ بل قال:

البقرة 22

البقرة: 22

، على أنه قد جاء ذكر السورة مع ذكرهم الافتراء في سورة هود.
وقد اختلف الناس في هذا الموضع فقيل: دعو إلى السورة المماثلة في النظم والغيوب وغير ذلك من الأوصاف، وكان ذلك من تكليف ما لا يطاق، فلما عسر عليهم خفف بالدعوة إلى المفتريات. وقيل: غير هذا مما ينحل عند تحصيله.
ومع عجز المشركين عن الإتيان بسورة من مثل القرآن الكريم إلا أنهم استمروا في طغيانهم وإنكارهم القرآن الكريم، قال سبحانه في بيان ذلك:

الإسراء 89

مفعول: صرفنا محذوف، والتقدير: ولقد صرفنا الهدايات والعبر بوجوه متعددة. وتصريف القول هو ترديد البيان عن المعنى.
وقوله تعالى:

الإسراء 89 2

يجوز أن تكون

الإسراء 89 3

لابتداء الغاية، ويكون المفعول بـ"صرفنا" مقدرا تقديره: ولقد صرفنا في هذا القرآن التنبيه والعبر من كل مثل ضربناه. ويجوز أن تكون مؤكدة زائدة، والتقدير: ولقد صرفنا كل مثل، وهـذا كقولـه تعـالى:

البقرة 124

البقرة: 124

. وقوله:

الإسراء 89 4

عبارة عن تكسب الكفار الكفر وإعراضهم عن الإيمان، وفي التعبير بـ

الإسراء 89 5

تغليظ. والكفر بالخلق والاختراع هو من فعل الله تعالى، وبالتكسب والدؤوب هو من الإنسان. وقوله:

الإسراء 89 6

 " مصدر كالخروج. والاستثناء مفرغ منصوب بـ

الإسراء 89 7

لأنه في معنى النفي، أي: ما رضي أكثرهم إلا الكفر به " [البحر المديد في تفسير القرآن المجيد، لابن عجيبة: 3 /230].

ثالثا: مقاصد الآيات:

تقرر هذه الآيات جملة من المقاصد التربوية، أهمها:

  • إكرام الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بما يؤكد نبوته وهو القرآن الكريم الذي اشتمل على أرسخ القواعد وأقوم الحكم والأحكام، حيث عجز العالم عن الإتيان بمثله، بل إن فصحاء اللسان وبلغاءهم الذين نزل بلغتهم عجزوا عن الإتيان بسورة واحدة مثله.
  • التأكيد على نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم وبيان شدة عناد المشركين لتوحيد الله تعالى برضاهم عبادة الحجر وإنكارهم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم.

التقـويـم

  1. ما المقصد من توجيه الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم في هذه الآيات؟
  2. أبين مظاهر إعجاز القرآن الكريم الواردة في الآيات.
  3. كيف يؤثر إعجاز القرآن الكريم في إصلاح النفوس وتهذيبها؟
  4. أوضح من خلال التفسير ما يدل على نباهة العرب وبراعتهم في فهم السياق.

الاستثمار

قال الفخر الرازي عند تفسير قوله تعالى:

الإسراء 88 6

: " لِقَائِلٍ أَنْ يَقُولَ: هَبْ أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ عَجْزُ الْإِنْسَانِ عَنْ مُعَارَضَتِهِ فَكَيْفَ عَرَفْتُمْ عَجْزَ الْجِنِّ عَنْ مُعَارَضَتِهِ؟ وَأَيْضًا فَلِمَ لَا يَجُوزُ أَنْ يُقَالَ: إِنَّ هَذَا الْكَلَامَ نَظْمُ الْجِنِّ أَلْقَوْهُ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وَخَصُّوهُ بِهِ عَلَى سَبِيلِ السَّعْيِ فِي إِضْلَالِ الْخَلْقِ؟ فَعَلَى هَذَا إِنَّمَا تَعْرِفُونَ صِدْقَ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم إِذَا عَرَفْتُمْ أَنَّ مُحَمَّدًا صَادِقٌ فِي قَوْلِهِ: إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ كَلَامِ الْجِنِّ بَلْ هُوَ مِنْ كَلَامِ الله تَعَالَى، فَحِينَئِذٍ يَلْزَمُ الدَّوْرُ وَلَيْسَ لِأَحَدٍ أَنَّ يَقُولَ: كَيْفَ يُعْقَلُ أَنْ يَكُونَ هَذَا مِنْ قَوْلِ الْجِنِّ؟ لِأَنَّا نَقُولُ: إِنَّ هَذِهِ الْآيَةَ دَلَّتْ عَلَى وُقُوعِ التَّحَدِّي مَعَ الْجِنِّ، وَإِنَّمَا يَحْسُنُ هَذَا التَّحَدِّي لَوْ كَانُوا فُصَحَاءَ بُلَغَاءَ، وَمَتَى كَانَ الْأَمْرُ كَذَلِكَ كَانَ الِاحْتِمَالُ الْمَذْكُورُ قَائِمًا؟". [مفاتيح الغيب، لفخر الدين الرازي: 21 /406]
أتأمل النص وأجيب عن الآتي:

  1. أستخرج الإشكال الوارد في النص.
  2. أبين الجواب عن هذا الإشكال.

الإعداد القبلي

أتأمل الآيات: 90 - 93 من سورة الإسراء وأجيب عن الآتي:

  • أبحث عن مدلولات العبارات الآتية: 

الإسراء 89 8

الإسراء 89 15

الإسراء 89 9

الإسراء 89 10

الإسراء 89 11

الإسراء 89 12

  • ما هو المقصد من إعراض الله تعالى عن مطالب المشركين؟
  • ما أثر قراءة

الإسراء 89 13

و﴿تَفْجُرَ﴾ في معنى قوله سبحانه:

الإسراء 89 14

للاطلاع أيضا

سورة الإسراء الآيات (109-110) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (105-108) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (101-104) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيتين (99-100) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (94-98) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (90-93) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

كتاب : التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الثانية من التعليم الثانوي العتيق

سورة الإسراء الآيات (82-85) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube