وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 23 محرّم 1441هـ الموافق لـ 23 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الإسراء: الآيات (5-8) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

israe 0101

درس في التفسير سورة الإسراء: الآية (5 - 8) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسنــة الثانية مـن التـعليم الثانـوي العـتيق المرحلة 2 (الدرس 3)

أهداف الدرس

  • أن أتعرف بعض أحوال بني إسرائيل وما حل بهم عند إفسادهم في الأرض.
  • أن أستنتج من الآيات أن مفتاح النصر طاعة الله والالتزام بتعاليم كتابه.
  • أن أعتبر بما يحل بالمفسدين في الأرض فألتزم بكتاب الله وأهتدي بهديه.

تمـهـيــــد

بعد ما أخبر الله تعالى بأنه أعلم بني إسرائيل قوم موسى عليه السلام في التوراة بقضائه فيهم بسبب إفسادهم وطغيانهم، جاءت هذه الآيات لتبين هذا الإفساد والطغيان، وما حل بهم من عقاب نتيجة ظلمهم وطغيانهم ومخالفتهم كتاب ربهم.
فماذا حل بهؤلاء القوم ؟ وكيف يكون ذلك عبرة للمفسدين في الأرض؟

الآيــــات

image 11 02

الـفـهـــم

الـشـرح

 : البأس الشدة والمكروه.
 : أكثر عددا.
: ليردوا الشيء فتاتا كتبر الذهب والحديد.
 : غلبوا.
: من الحصر فهو بمعنى السجن.

استخلاص المضامين

  •  متى كان عقاب الله الأول لبني إسرائيل؟
  •  متى حل عقاب الله لبني إسرائيل في المرة الثانية؟

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: عاقبة المفسدين في الأرض

بعد أن بين الحق سبحانه ما سيحدث  من بني إسرائيل قوم موسى عليه السلام من إفساد في الأرض، وهذا من علم الله تعالى، ذكر هنا ما حل بهم من عقاب على إفسادهم في المرة الأولى فقال تعالى: 

image 11 04

الضمير في قوله: 

immage

عائد على قوله:

immage 11 08

[الإسراء: 4] وعبر عن الشر بالوعد، مع أن الأصل فيه أن يكون في الخير لوجود القرينة على ذلك وهي ذكر المعاقبة؛ إذ يجوز أن يستعمل الوعد في الشر إذا ما صاحبته قرينة.
وقـوله سبحـانـه:

image 11 09

قرأ الجمهور 

image 11 11

بالجيم، وقرأ أبو السمال (فحاسوا) بالحاء، وهما بمعنى الغلبة والدخول قسرا ومنه الحواس، وقيل لأبي السمال: إنما القراءة (فجاسوا) بالجيم فقال (جاسوا وحاسوا) واحد. 

image 11 12

أي: وكان حكم الله بذلك حكما جازما لا يقبل النقض ولا التبديل.
والمعنى: فإذا جاء وعد أولى المرتين من الإفساد سلطنا عليكم من عبيدنا أناسا جبارين للانتقام منكم، وخلينا بينكم وبينهم خاذلين إياكم بسبب ظلمكم وطغيانكم.
وقد اتعظ بنو إسرائيل في ذلك الزمان بما حدث لهم، وتابوا إلى ربهم، وعدلوا عن غيهم وضلالهم، فكان ذلك سببا لنصر جديد، قال تعالى:

image 11 13

فهذه الآية عبارة عما قاله الله لبني إسرائيل في التوراة، وجعل 

image 11 14

موضع "نرد"؛ إذ وقت إخبارهم لم يقع الأمر بعد، لكنه لما كان وعد الله محققا لاشك فيه ، عبر عن مستقبله بالماضي.
وهذه العودة إلى الحق، والتمكين في الأرض من جديد كان بعد الجلوة الأولى التي سبق الحديث عنها، فعاد لبني إسرائيل ملكهم، وحسنت حالهم برهة من الدهر، وأعطاهم الله الأموال والأولاد، وجعلهم إذا نفروا إلى أمر أكثر الناس. قال الطبري: معناه وصيرناكم أكثر عدد نافر منهم. قال قتادة: كانوا أكثر نفيرا في زمن داود عليه السلام.
وقوله:

image 11 17

النفير يحتمل أن يكون جمع نفر ككلب وكليب، وعبد وعبيد، ويحتمل أن يكون فعيلا بمعنى فاعل أي: وجعلناكم أكثر نافرا.
ثم عقب ذلك بوصيتهم فقال سبحانه: 

image 11 21

والمعنى: أنكم بعملكم تؤخذون، لا يكون ذلك ظلما ولا تسرعا إليكم، فإن أحسنتم فإحسانكم لأنفسكم، ونفعه عائد عليكم، لا ينتفع الله منه بشيء، وإن أسأتم فعلى أنفسكم لا يتضرر الله بشيء منها، فهو الغني عن العباد، لا تنفعه طاعتكم ولا تضره معصيتكم.

ثانيا: ما حل ببني إسرائيل بعد فسادهم في المرة الثانية

بعد ما بين القرآن الكريم إفساد بني اسرائيل في المرة الأولى وما لحق بهم بسبب ذلك من العذاب، ذكر هنا إفسادهم في المرة الثانية، فقال تعالى: 

image 11 21 01

أي: فإذا جاء وعد المرة الآخرة من المرتين المذكورتين، من إفسادكم، وجواب 

image 21 1 03

محذوف يدل عليه جواب إذا الأولى، تقديره: بعثنا عليكم عبادا أولي باس شديد

image 11 31

 

اللام لام أمر، وقيل: لام كي، والضمير للعباد أولي البأس الشديد.
ثم قال تعالى:

image 21 06

أي: وليدخلوا مسجد بيت المقدس فيخربوه كما خربوه أول مرة

image 11 32 02

وتبر معناه رد الشيء فتاتا كتبر الذهب والحديد ونحوه. وقوله: 

image 0202

أي: ما غلبوا عليه من الأقطار وملكوه من البلاد، وقـيل:

image 21 97

ظرفية، والمعنى مدة علوهم وغلبتهم على البلاد.
ثم فتح الله تعالى باب الأمل لبقية بني إسرائيل مرة أخرى، فقال:

image 21 06 56

عسى للترجي في حقهم، أي: عسى أن يرحمكم ربكم إن أطعتم في أنفسكم واستقمتم. وتفيد الترجي في حقهم، وهذه العدة تعني أن يرحم المطيع منهم، وكان من الطاعة اتباعهم لعيسى ومحمد عليهما الصلاة والسلام.
ثم أنذرهم الله بقوله:

image 002 02

أي: وإن عدتم إلى الإفساد والمعاصي مرة أخـرى، عـدنا إلـى معاقبتـكم بمثل ما فعل بكم في المرتين السابقتين، ولهـذا قـال تعالى:

image 0209

الحصير فعيل من الحصر، فهو بمعنى السجن أي: يحصرهم، وبنحو هذا فسره مجاهد،. وقال الحسن البصري: الحصير ما يفترش ويبسط كالحصير المعروف عند الناس، أي: جعلنا جهنم للكافرين مستقرا وسجنا دائما.

ثالثا: مقاصد الآيات

تهدف الآيات إلى تحقيق جملة من المقاصد التربوية، منها ما يأتي:
• أن طاعة الله عز وجل والاستجابة لأمره هو سبيل السعادة في الدنيا والفلاح والفوز في الآخرة.
• أن الشرائع السماوية كلها تأمر بعمارة الأرض وإصلاحها بفعل الخير ونفع الناس ومساعدتهم، وتنهى عن الفساد والإفساد فيها بالظلم والطغيان والاعتداء على الناس وسفك دمائهم.
• أن الإفساد في الأرض يعرض المفسد إلى عقوبة الله تعالى، وأن جزاءه يكون مناسبا لجنس عمله. والتوبة إلى الله والعودة إلى طاعته تكون سببا للنصر والتمكين.
• تحذير المخاطبين بالقرآن الكريم من سلوك سبيل من سبقهم من الأمم التي خالفت أمر ربها وكتابه، فحل بها ما حل من العذاب. وهذه أهم فائدة من فوائد قصص القرآن.
• أن ثمرة إحسان المرء وإصلاحه في الأرض ترجع إليه، وإساءته وإفساده في الأرض يعود عليه؛ لأن الله عز وجل غني عن العالمين، لا تنفعه طاعة ولا تضره معصية.
• أن القرآن الكريم لم يذكر متعلق الإحسان ولا نوعه، في قوله: ﴿إ﴾ ليشمل الإحسان إلى النفس وإلى الغير، وإلى الإنسان والحيوان والكون كله، مما يعني أن الإسلام يدعو إلى مطلق فعل الخير كيفما كانت طبيعته.
• أن رحمة الله تعالى واسعة؛ حيث كرر الإحسان مرتين فقال: 

image 2115

واقتصر على ذكر الإساءة مرة واحدة ثم أتبعها بقولـه: 

image 21 06 56

فوعد عباده بالرحمة كلما تابوا إلى الله وأنابوا إليه.

التقـويـــم

 ما سبب عقاب الله لبني إسرائيل في الدنيا؟

 لماذا وقع التعبير بالماضي في قوله:

image 22

مع أن المقام مقام المضارع؟

ماذا يمكن أن نستنتج من قوله تعالى:  ؟

image 21 06 56

 ما هي المقاصد التربوية للقصة الواردة في الآيات ؟

الاستثمار

أرجع إلى تفسير ابن عطية رحمه الله، ثم أستخلص منه أقوال العلماء في قول الله تعالى: 

image 06 031

[سورة الإسراء: 5].

الإعداد القبلي

أتأمل الآيات: 9 - 12 من سورة الإسراء وأجيب عن الآتي:

  • أبحث عن مدلولات العبارات الآتية:

يهدي - أعتدنا - ءايتين.

  • أبحث عن صفات القرآن الكريم الواردة في الآيات.

أوضح معنى 

image 2129

مع بيان ما فيها من نكتة بلاغية.

للاطلاع أيضا

سورة الإسراء الآيات (109-110) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (105-108) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (101-104) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيتين (99-100) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (94-98) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (90-93) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

كتاب : التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الثانية من التعليم الثانوي العتيق

سورة الإسراء الآيات (86-89) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube