وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 23 محرّم 1441هـ الموافق لـ 23 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الإسراء: الآية (1) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

image tafssir

درس في التفسير سورة الإسراء: الآية (1) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسكنــة الثانية مـن التـعليم الثانـوي العـتيق المرحلة 2 (الدرس 1)

أهداف الدرس

أن أتعرف معجزة الإسراء بالنبي صلى الله عليه وسلم وأهم أحداثها الثابتة.
أن أدرك سنة الله في إرسال الرسل بالمعجزات الدالة على صدقهم.
أن أقوي إيماني باستحضار كمال قدرة الله تعالى، وبصدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

تمـهـيــــد

سورة الإسراء مكية إلا آيات منها، وقد روى البخاري عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال فيها وفي الكهف، ومريم، وطه، والأنبياء: "إنهن من العتاق الأول، وهن من تلادي" [ صحيح البخاري كتاب فضائل القرآن، باب تأليف القرآن ] أي: مما تعلمته وحفظته قديما.
وقد تحدثت الآية الأولى من هذه السورة عن معجزة الإسراء التي هي دليل باهر على قدرة الله عز وجل، وعلى التكريم الإلهي لنبينا  محمد صلى الله عليه وسلم.
فما هي معجزة الإسراء؟ وما دلالات هذه المعجزة الخالدة بنص القرآن؟

الآيــــات

israe 1

الـفـهـــم

سبحان: تنزيها لله من كل سوء.

أسرى: سار في الليل.

باركنا حوله: جعلنا حوله البركة.

استخلاص المضامين

  • ما هي معجزة الإسراء؟
  • ما هي المعاني المضمنة في الآية الكريمة؟

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: التعريف بمعجزة الإسراء

ذكر ابن عطية رحمه الله أن الحديث عن الإسراء وقع في جميع مصنفات الحديث، وروي عن الصحابة في كل أقطار الإسلام، فهو من المتواتر بهذا الوجه. وذكر أبو بكر النقاش رحمه الله من رواة هذه المعجزة الخالدة عشرين صحابيا.
وقد روى جمهور الصحابة أن الإسراء كان بشخصه صلى الله عليه وسلم، وأنه ركب البراق من مكة ووصل إلى بيت المقدس وصلى فيه. وروى حذيفة وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينزل عن البراق في بيت المقدس ولا دخله. قال حذيفة: ولو صلى فيه لكتبت عليكم الصلاة فيه، وأنه ركب البراق بمكة ولم ينزل عنه حتى انصرف إلى بيته، إلا في صعوده إلى السماء.
وقالت عائشة ومعاوية رضي الله عنهما: إنما أسري بنفس رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بشخصه، ولم يفارق شخصه مضجعه، وأنها كانت رؤيا رأى فيها الحقائق من ربه عز وجل، وجوزه الحسن البصري وابن إسحاق. وركوب البراق على قول هؤلاء يكون من جملة ما رأى في النوم.
ويحتمل أن تكون الاية حجة للجمهور؛ لأنه يقال لرؤية العين رؤيا أيضا
واحتج أيضا لقول عائشة رضي الله عنها بأن في بعض الأحاديث: "فاستيقظت وأنا في المسجد الحرام"، لكن هذا أيضا يحتمل أن يريد به أنه عاد من الإسراء إلى النوم في المسجد الحرام.
واعترض قول عائشة رضي الله عنها بأنها كانت صغيرة، لم تشاهد ولا حدثت عن النبي صلى الله عليه وسلم. وأما معاوية فكان كافرا في ذلك الوقت، غير مشاهد للحال صغيرا، ولم يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
والصحيح ما ذهب إليه الجمهور؛ لأنه لو كانت منامة ما أمكن قريشا التشنيع، ولا فضل أبو بكر بالتصديق، ولا قالت له أم هاني: "لا تحدث الناس بهذا فيكذبوك". إلى غير هذا من الدلائل.
واختلف في زمن الإسراء على أقوال كثيرة نقل منها ابن عطية رحمه الله عن مقاتل وقتادة أنه قبل الهجرة بعام. وقيل: بعام ونصف، رواه عروة عن عائشة رضي الله عنها، وكان ذلك في رجب. وقيل: في ليلة سبع عشرة من شهر ربيع الأول، والنبي صلى الله عليه وسلم ابن إحدى وخمسين سنة وتسعة أشهر وثمانية وعشرين يوما. والمتحقق أن ذلك كان بعد شق الصحيفة، وقبل بيعة العقبة.

ثانيا: دلالات الآية على معجزة الإسراء

تضمنت الآية الأولى من سورة الإسراء الحديث عن هذه المعجزة التي أكرم الله تعالى بها نبيه محمـدا صلى الله عليه وسلم. وقـد افتتحـت السـورة بتنزيـه الله جـل وعـلا فقـال تعـالى:

israe 2
فقوله: 

israe 3

مصدر غير متمكن؛ لأنه لا يجري بوجوه الإعراب ولا تدخل عليه الألف واللام، ولم يجر منه فعل، وسبح إنما معناه قال: (سبحان الله) فلم يستعمل سبح إلا إشارة إلى سبحان، ولم ينصرف لأن في آخره زائدتين، وهو معرف بالعلمية، وإضافته لا تزيده تعريفا، هذا كله مذهب سيبويه فيه. والعامل فيه على هذا المذهب الفعل الذي هو من معناه لا من لفظه، مثل قعد القرفصاء، واشتمل الصماء، فالتقدير عنده: أنزه الله تنزيها فوقع "سبحان" مكان قولك: تنزيها.

وقيل: إن

israe 3

منصوب على النداء، كأنه قال: (يا سبحان)، وهذا ضعيف.
ومعنى 

israe 4

تنزيها لله. وروى طلحة بن عبيد الله الفياض أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم: "ما معنى سبحان الله؟ فقال: تنزيه الله من كل سوء".
وقوله:

israe5

: فعل متعد بالهمزة إلى مفعول محذوف تقديره: أسرى الملائكة بعبده، وهذا أفضل من أن يسند أسرى - وهو بمعنى سرى- إلى الله تعالى، إذ هو فعل يفيد الانتقال من مكان إلى مكان كمشى وجرى وأحضر وانتقل، فلا يحسن إسناد شيء من هذا إلى الله عز وجل ونحن نجد مندوحة. فإذا صرحت الشريعة بشيء من هذا النحو كقوله في الحديث " أتيته سعيا، وأتيته هرولة " حمل ذلك بالتأويل على الوجه المخلص من التشبيه بالحوادث. وأسرى في هذه الآية تخرج فصيحة كما ذكرنا، ولا تحتاج إلى تجوز قلق في مثل هذا اللفظ.
وقال قوم من المفسرين:

israe5

: فعل غير متعد، عداه هنا بحرف جر، تقول: سرى الرجل وأسرى إذ سار بالليل بمعنى واحد، لكن ابن عطية رحمه الله لم يسلم هذا لما يظهر له في اللفظ من جهة العقيدة، وهو أنه يوهم ثبوت الحيز والجهة والحركة لله عز وجل، وكل ذلك من صفات الحوادث.
وقوله تعالى:

issrae 6

: هو محمد صلى الله عليه وسلم، وعبر بذلك لما لمقام العبودية من الشرف، ولأنه أعظم صفات المخلوقين.
وقوله:

israe 7

: منصوب على الظرفية لأسرى. وتنكيره يفيد تقليل مدة الإسراء. قال فخر الدين الرازي رحمه الله: " فإن قيل: الإسراء لا يكون إلا بالليل، فما معنى ذكر الليل؟ قلنا: أراد بقوله: ليلا بلفظ التنكير تقليل مدة الإسراء، وأنه أسرى به في بعض الليل من مكة إلى الشام مسيرة أربعين ليلة، وذلك أن التنكير فيه قد دل على معنى البعضية ". [مفاتيح الغيب، لفخر الدين الرازي: 20/292]
وقوله:

israe 8

اختلف في المراد بالمسجد الحرام في الآية على قولين:
القول الأول: قال أنس بن مالك: المسجد المحيط بالكعبة نفسها، ورجحه الطبري رحمه الله وقال: "هو الذي يعرف إذا ذكر هذا الاسم"، ويدل على ذلك ما روي عن مالك بن صعصعة رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "بينما أنا في الحطيم، وربما قال: في الحجر، مضطجعا إذ أتاني آت.... " [صحيح البخاري، كتاب مناقب الأنصار، باب المعراج].
القول الثاني: قالـت فرقـة: المسجد الحـرام مكـة كلهـا، وعن سفيان الثوري أنه قال: أسري بالنبي عليه السلام من شعب أبي طالب. وروي عن أم هاني أنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء في بيتي.
وقوله سبحانه:

israe 9

أي: مسجد بيت المقدس، وسماه

israe 10

، لأنه كان أقصى بيوت الله الفاضلة من الكعبة في ذلك الوقت. ويحتمل أن يريد بـ 

israe 10

البعيد دون مفاضلة بينه وبين سواه، ويكون المقصد إظهار العجب في الإسراء إلى هذا البعد في ليلة.
وقوله تعالى:

israe 11

أي: الذي جعلنا حوله البركة وذلك من جهتين:
إحداهما: النبوءة والشرائع والرسل الذين كانوا في ذلك القطر وفي نواحيه وبواديه.
ثانيهما: النعم من الأشجار والمياه والأرض المفيدة التي خص الله الشام بها.
وقوله: 

israe 12

أي: لنري محمدا بعينيه آياتنا في السماوات والملائكة والجنة والسدرة وغير ذلك مما رآه تلك الليلة من العجائب، ويحتمل أن يريد لنري محمدا للناس آية، أي: يكون النبي صلى الله عليه وسلم آية في أن يصنع الله ببشر هذا الصنع وتكون الرؤية على هذا رؤية قلب.
وقوله سبحانه:

israe 19

هذا وعيد من الله لمشركي قريش الذين كذبوا محمدا صلى الله عليه وسلم في أمر الإسراء، وهي إشارة لطيفة بليغة إلى ذلك، أي: هو السميع لما تقولون البصير بأفعالكم.
ثالثا: مقاصد الآيات:
تهدف هذه الآية إلى تحقيق جملة من المقاصد التربوية منها:
• بيان أن معجزة الإسراء دليل من دلائل النبوة وعلامة من علامات صدق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
• بيان أن هذه المعجزة دليل على كمال قدرة الله عز وجل التي تتعلق بكل الممكنات إيجادا وإعداما، لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، وأن الإسراء بالرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الجزء القليل من الليل مظهر وأثر من آثار القدرة الإلهية.
• إثبات معجزة الإسراء في كتاب الله عز وجل فيه رد لمطاعن المشركين الذين أنكروا هذه المعجزة، والمشككين في إمكانية وقوعها.
• تخصيص المسجد الحرام، وهو من بناء إبراهيم واسماعيل عليهما السلام، والمسجد الأقصا، وهو مهبط الرسالات، بهذه المعجزة ابتداء وانتهاء، فيه تعظيم للمكانين المقدسين، ودليل على أن الرسالة المحمدية ما هي إلا امتداد للرسالات السابقة وتتميم لها.
• التذكير بنعم الله على رسوله صلى الله عليه وسلم بالمعجزات، وعلى أهل المسجد الأقصى بالبركة حوله، وكل ذلك يدل على تفرده بتدبير الخلق، ويقتضي شكره، وتنزيهه عن كل ما لا يليق به.

التقـويـــم

أعرف معجزة الإسراء وأبين أقوال العلماء في زمانها ومكانها.

  •  ما هي أدلة القول بأن الإسراء كان بنفس النبي صلى الله عليه وسلم لا بشخصه وما هو رد الجمهور على هذا القول؟
  •  أستخلص من الآية الحكمة من معجزة الإسراء.
  •  ما معنى قوله تعالى في شأن المسجد الاقصا:

israe 11

الاستثمار

ناقش أبو حيان رحمه الله في تفسيره ابن عطية رحمه الله فيما ذهب إليه من تأويل لمعنى لفظ

israe5

فقال: "أَسْرى بِمَعْنَى سَرَى وَلَيْسَتْ الْهَمْزَةُ فيه للتعدية، وَعُدِّيَ بِالْبَاءِ، وَلَا يَلْزَمُ مِنْ تَعْدِيَتِهِ بِالْبَاءِ الْمُشَارَكَةُ فِي الْفِعْلِ، بَلِ الْمَعْنَى جَعَلَهُ يَسْرِي؛ لِأَنَّ السُّرَى يَدُلُّ عَلَى الِانْتِقَالِ كَمَشَى وَجَرَى، وَهُوَ مُسْتَحِيلٌ عَلَى الله تَعَالَى:

أَيْ: لَأَذْهَبَ سَمْعَهُمْ، فَأَسْرَى وَسَرَى عَلَى هَذَا كَسَقَى وَأَسْقَى إِذَا كَانَا بِمَعْنًى وَاحِدٍ؛ وَلِذَلِكَ قَالَ الْمُفَسِّرُونَ: مَعْنَاهُ سَرَى بِعَبْدِهِ.
وَقَالَ ابْنُ عَطِيَّةَ: "وَيَظْهَرُ أَنَّ أَسْرى مُعَدَّاةٌ بِالْهَمْزَةِ إِلَى مَفْعُولٍ مَحْذُوفٍ تَقْدِيرُهُ أَسْرَى الْمَلَائِكَةَ بِعَبْدِهِ؛ لِأَنَّهُ يُقْلِقُ أَنْ يُسْنَدَ أَسْرَى وَهُوَ بِمَعْنَى سَرَى إِلَى اللهِ تَعَالَى؛ إِذْ هُوَ فِعْلٌ يُعْطِي النُّقْلَةَ كَمَشَى وَجَرَى وَأَحْضَرَ وَانْتَقَلَ، فَلَا يَحْسُنُ إِسْنَادُ شَيْءٍ مِنْ هَذَا وَنَحْنُ نَجِدُ مَنْدُوحَةً، فَإِذَا صَرَّحَتْ الشَّرِيعَةُ بِشَيْءٍ مِنْ هَذَا النَّحْوِ كَقَوْلِهِ فِي الْحَدِيثِ: "أَتَيْتُهُ سَعْيًا وَأَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً"  حُمِلَ ذَلِكَ بِالتَّأْوِيلِ عَلَى الْوَجْهِ الْمُخَلِّصِ مِنْ نَفْيِ الحَوَادِثِ، وأَسْرَى فِي هَذِهِ الْآيَةِ تَخْرُجُ فَصِيحَةً كَمَا ذَكَرْنَا وَلَا يُحْتَاجُ إِلَى تَجَوُّزِ قَلِقٍ فِي مِثْلِ هَذِهِ اللَّفْظَةِ، فَإِنَّهُ أَلْزَمُ لِلنُّقْلَةِ مِنْ أَتَيْتُهُ وَأَتَى الله بُنْيَانَهُمُ".
وَإِنَّمَا احْتَاجَ ابْنُ عَطِيَّةَ إِلَى هَذِهِ الدَّعْوَى باعْتِقَادِ أَنَّهُ إِذَا كَانَ أَسْرَى بِمَعْنَى سَرَى لَزِمَ مِنْ كَوْنِ الْبَاءِ لِلتَّعْدِيَةِ مُشَارَكَةُ الْفَاعِلِ لِلْمَفْعُولِ، وَهَذَا شَيْءٌ ذَهَبَ إِلَيْهِ الْمُبَرِّدُ، فَإِذَا قُلْتَ: قُمْتُ بِزَيْدٍ لَزِمَ مِنْهُ قِيَامُكَ وَقِيَامُ زِيدٍ عِنْدَهُ، وَهَذَا لَيْسَ كَذَلِكَ، الْتَبَسَتْ عِنْدَهُ بَاءُ التَّعْدِيَةِ بِبَاءِ الْحَالِ، فَبَاءُ الْحَالِ يَلْزَمُ فِيهِ الْمُشَارَكَةُ؛ إِذ الْمَعْنَى: قُمْتُ مُلْتَبِسًا بِزَيْدٍ، وَبَاءُ التَّعْدِيَةِ مُرَادِفَةٌ لِلْهَمْزَةِ، فَقُمْتُ بِزَيْدٍ وَالْبَاءُ لِلتَّعْدِيَةِ، كَقَوْلِكَ أَقَمْتُ زَيْدًا، وَلَا يَلْزَمُ مِنْ إِقَامَتِكَهُ أَنْ تَقُومَ أَنْتَ".

[البحر المحيط، لأبي حيان: 7/7]
أتأمل النص وأجيب عن الآتي:

  •  أوضح قول ابن عطية في معنى أسرى، وتعليله لما ذهب إليه.
  • كيف رد عليه أبو حيان رحمه الله؟

الإعداد القبلي

أتأمل الآيات: 2 - 4 من سورة الإسراء وأجيب عن الآتي:

  • أبحث عن مدلولات العبارات الآتية: وكيلا - وقضينا - لتفسدن - ولتعلن

أبحث في معاني (قضى) في اللغة، وأحدد المعنى المناسب للآية سياقيا وعقديا.  
أعرب ما يأتي في سياقه القرآني:

israe 13

  • أبحث عن مدلولات العبارات الآتية: وكيلا - وقضينا - لتفسدن - ولتعلن

للاطلاع أيضا

سورة الإسراء الآيات (109-110) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (105-108) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (101-104) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيتين (99-100) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (94-98) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة الإسراء الآيات (90-93) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

كتاب : التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الثانية من التعليم الثانوي العتيق

سورة الإسراء الآيات (86-89) : كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube