وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الخميس 18 صفر 1441هـ الموافق لـ 17 أكتوبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

أحكام العزل من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

image 1213

درس أحكام العزل من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 27)

أهداف الدرس

  •  أن أتعرف معنى العزل وحكمه.
  • أن أطلع على آراء العلماء في حكم العزل. 
  • أن أدرك الحكمة من تنظيم الشريعة الإسلامية للعزل.

تمـهـيــــد

كان الصحابة رضوان الله عليهم لا يتجرأون على الإقدام على أمر، أو الإفتاء في نازلة، والرسول صلى الله عليه وسلم موجود بين ظهرانيهم. لذا كانوا يتساءلون عن كل صغيرة وكبيرة، خشية الوقوع في المحظورات. ومما استشكل عليهم مسألة العزل.
فما المقصود بالعزل؟ وما حكمه ؟ وما هي بواعثه؟

الأحاديث

مَالِك، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أبِي عَبْدِ الرحْمَنِ، عَنْ مُحَمدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ حَبانَ، عَنِ ابْنِ مُحَيْرِيزٍ أَنَّهُ قَالَ : "دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ، فَرَأَيْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ، فَجَلَسْتُ إِلَيْهِ، فَسَأَلْتُهُ عَنِ الْعَزْلِ. فَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ :خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي غَزْوَةِ بَنِي الْمُصْطَلِقِ، فَأَصَبْنَا سَبْياً مِنْ سَبْيِ الْعَرَبِ، فَاشْتَهَيْنَا النِّسَاءَ، وَاشْتَدَّتْ عَلَيْنَا الْعُزْبَةُ، وَأَحْبَبْنَا الْفِدَاءَ، فَأَرَدْنَا أَنْ نَعْزِلَ، فَقُلْنَا: نَعْزِلُ وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بَيْنَ أَظْهُرِنَا قَبْلَ أَنْ نَسْأَلَهُ؟ فَسَأَلْنَاهُ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ:" مَا عَلَيْكُمْ أَنْ لاَ تَفْعَلُوا، مَا مِنْ نَسَمَةٍ كَائِنَةٍ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، إِلاَّ وَهِيَ كَائِنَةٌ"الموطأ رقم: 1879
مَالِك، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ قَيْسٍ الْمَكِّيِّ، عَنْ رَجُلٍ يُقَالُ لَهُ ذَفِيفٌ، أَنَّهُ قَالَ: "سُئِلَ ابْنُ عَبَّاسٍ عَنِ الْعَزْلِ، فَدَعَا جَارِيَةً لَهُ فَقَالَ: أَخْبِرِيهِمْ. فَكَأَنَّهَا اسْتَحْيَتْ فَقَالَ: هُوَ ذَلِكَ، أَمَّا أَنَا فَأَفْعَلُهُ. يَعْنِي أَنَّهُ يَعْزِلُ." الموطأ رقم: 1884

الـفـهـــم

الـشـرح

  • العزل  : إخراج المني وإنزاله خارج الفرج.
  • اشتدت علينا العزبة: قويت علينا، وفقدنا الأزواج، وتعذر علينا النكاح.
  • ما عليكم أن لا تفعلوا: أي لا بأس عليكم في فعله، أي ليس عليكم حرج إذا فعلتم ذلك.

استخلاص المضامين:

  •  بين(ي) المراد بالعزل وحكمه.
  • اذكر(ي) بعض الأسباب المبيحة للعزل.

التحـلـيـــل

تعريف العزل وحكمه وأسبابه

تعريف العزل

العزل لغة: التنحية، تقول عزلت الشيء عن غيره عزلا، نحيته جانبا.
واصطلاحا: قال النووي: أن يجامع فإذا قارب الإنزال، نزع وأنزل خارج الفرج. وقال ابن حجر: هو النزع بعد الإيلاج لينزل خارج الفرج.

حكم العزل وأقوال العلماء فيه

اختلف العلماء في حكم العزل على قولين:
القول الأول: الجواز، وهو ما ذهب إليه جمهور العلماء من المالكية والشافعية والحنابلة، واستدلوا بقوله صلى الله عليه وسلم لما سئل عن ذلك: "مَا عَلَيْكُمْ أَنْ لاَ تَفْعَلُوا، مَا مِنْ نَسَمَةٍ كَائِنَةٍ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، إِلاَّ وَهِيَ كَائِنَةٌ." أي ليس عدم الفعل واجبا عليكم، أو لا زائدة أي: لا بأس عليكم في فعله. وإنما تم التساؤل عن الحكم؛ لأنه وقع في أنفسهم أنه من الوأد الخفي كالفرار من القدر، (قاله المازري)، واستدلوا أيضا بما روى الإمام البخاري ومسلم في صحيحيهما: "كنا نعزل والقرآن ينزل". ويعزز حكم الجواز هذا ما أورده الإمام مالك في موطئه من أحاديث وآثار ،كلها تدل على الإباحة والجواز، "مَالِك، عَنْ أبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنِ ابْنِ أَفْلَحَ مَوْلَى أبِي أَيُّوبَ الأَنْصَاري، عَنْ أُمِّ وَلَدٍ لأبِي أَيُّوبَ الأَنْصَاري : أَنَّهُ كَانَ يَعْزِلُ" الموطأ رقم:1881. ثم قال مالك رحمه الله:"لا يعزل الرجل عن المرأة الحرة إلا بإذنها" الموطأ رقم: 1885. وهذا الرأي من الإمام مالك هو ما جرى عليه عمل أهل المدينة من الصحابة والتابعين بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.
وقد صرح جماعة من المالكية بجواز العزل منهم: ابن جزي، وخليل في مختصره، والإمام العبدري الشهير بالمواق، نقلا عن ابن عرفة، والإمام الحطاب، والإمام الدردير في كتابه أقرب المسالك، والإمام عليش من متأخري المالكية في كتابه فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك.
القول الثاني: الكراهة، لما روى مالك عن نافع، عن ابن عمر "أنه كان لا يعزل، وكان يكره العزل" الموطأ رقم: 1882. وذكر الإمام ابن عبد البر في الاستذكار: أنه روي عن عمر، وعثمان، وابن عمر، أنهم كرهوا العزل، كما حكي عن الحسن البصري أن معنى "ما عليكم أن لا تفعلوا" النهي، أي لا تفعلوا العزل.
ويتضح مما سبق، أن العزل جائز، وهو وسيلة من وسائل منع الحمل، وأن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يعزلون من نسائهم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم. وقد أقرهم على ذلك. وإذا كان الأمر كذلك فإن جواز تنظيم النسل بالعزل أمر لا تأباه نصوص السنة الشريفة، قياسا على إقرار النبي صلى الله عليه وسلم له.

أسباب العزل

للعزل أسباب متعددة، ذكر العلماء والأطباء منها:
كراهة أن تحمل الزوجة وهي ترضع؛ فيضر ذلك بالولد والمرضع، فقد جاء في رواية مسلم من حديث أبي سعيد رضي الله عنه قال: "ذكر العزل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: وما ذاكم ؟ قالوا: الرجل تكون له المرأة ترضع فيصيب منها ويكره أن تحمل منه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" فلا علكيم أن لا تفعلوا ذاكم فإنما هو القدر".
أن تكون المرأة مريضة ولا تستطيع الحمل، فيعزل عنها رفقا بها، أو لوجود آفة خلقية بالرحم، أو لوجود ضعف، أو مرض عام يمكن أن يزداد، أو تحدث معه مضاعفات من أثر الحمل؛ مما يؤدي إلى وفاتها أو إصابتها بمرض مستديم.
أن تكون المرأة في طبيعتها سريعة الإنجاب؛ فيعزل عنها بقصد تمكينها من حضانة أولادها وتربيتهم.
وتحدث الغزالي عن أسباب وبواعث أخرى من بينها: استبقاء جمال المرأة وحسن سمتها، خوفا من خطر الولادة، والخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد، والتخفف من الحاجة إلى التعب والكسب.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض الناس يلجأون إلى العزل؛ إما خوفا من الفقر، أو للحد من النسل وكثرة الأولاد تهربا من الإنفاق عليهم. ولا شك أن هذا الاعتقاد غير جائر؛ لأن الله عز وجل هو المتكفل بالأرزاق، فقد نهى سبحانه عن قتل الأولاد خشية الفقر، قال تعالى: 

image 0705

سورة الإسراء الآية: 31

التقـويـــم

  •  اذكر آراء العلماء في جواز العزل.
  •  ما هي الأسباب الشرعية والطبية التي ساقها المجيزون للعزل؟
  •  يلجأ البعض للعزل لأسباب أخرى غير شرعية، اذكر(ي) بعضا منها.

الاستثمار

  • عَنْ جُدَامَةَ بِنْتِ وَهْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أُخْتِ عُكاشَةَ، قَالَتْ: "حَضَرْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم فِي أُنَاسٍ، وَهُوَ يَقُولُ: لَقَدْ هَمَمْتُ أنْ أنْهَى عَنِ الغِيلَةِ، فَنَظَرْتُ فِي الرُّومِ وَفَارِسَ، فَإِذَا هُمْ يُغِيلُونَ أوْلادَهُمْ، فَلا يَضُرُّ أوْلادَهُمْ ذَلِكَ شَيْئاً. ثُمَّ سَألُوهُ، عَنِ العَزْلِ؟ فَقَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: ذَلِكَ الوَأْدُ الخَفِي" أخرجه مسلم.
    استثمر(ي) هذا الحديث فيما يأتي:
  •  بيان أسباب النهي عن الغيلة بداية، وتراجع الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك.
  •  مناقشة مسألة العزل بين ا لجواز والمنع مع ذكر الأسباب.
  •  للعزل بدون سبب شرعي إضرار بالزوجة، ابحث في ذلك.

الإعداد القبلي

  •  ابحث(ي) عن مدلول الإحداد لغة واصطلاحا.
  •  أبطل الإسلام عادات الجاهلية في مسألة الحداد بين(ي) ذلك.

للاطلاع أيضا

جامع عدة الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فهرس الأعلام من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المتعة في الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المصادر والمراجع : كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق

الطلاق قبل الدخول وطلاق المريض من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الصداق: حُكمه ومقاصده من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

حكم الخطبة على الخطبة من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما يحرم من الرضاع (تتمة) من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

مايحرم من الرضاع من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في الإحداد من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube