وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 23 محرّم 1441هـ الموافق لـ 23 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

عدة المتوفى عنها زوجها من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

image 2609

درس عدة المتوفى عنها زوجها من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 24)

أهداف الدرس

  •  أن أتعرف بعض أحكام عدة المتوفى عنها زوجها.
  •  أن أميّز بين عدة المتوفى عنها زوجها وباقي أنواع العدة.
  •  أن أدرك الحكمة من مشروعية عدة المتوفى عنها زوجها.

تمـهـيــــد

الزواج ميثاق غليظ بين المرأة والرجل، وسكن ومودة ورحمة بينهما. وقد ترزأ المرأة بموت زوجها فيؤثر ذلك في نفسها أثرا بليغا، لذا سن الشارع الحكيم ضوابط وآدابا تحفظ كرامة المرأة، وتبطل العادات الجاهلية التي كانت تقيد حريتها وتحط من شأنها، ومن ذلك تشريعه للعدة في حق المتوفى عنها زوجها.
فما الحكمة من تشريع عدة المتوفى عنها زوجها خصوصا؟ وما الأحكام المترتبة عليها؟

الأحاديث

مَالِك، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، "أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمَرْأَةِ يُتَوَفَّى عَنْهَا زَوْجُهَا وَهِيَ حَامِلٌ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ:" إِذَا وَضَعَتْ حَمْلَهَا فَقَدْ حَلَّتْ. فَأَخْبَرَهُ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ كَانَ عِنْدَهُ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ: لَوْ وَضَعَتْ وَزَوْجُهَا عَلَى سَرِيرِهِ، لَمْ يُوقنْ بَعْدُ فحَلَّتْ." الموطأ رقم: 1866
مَالِك، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ، عَنِ الْمِسْوَرِ بْنِ مَخْرَمَةَ، أَنَّهُ أَخْبَرَهُ :"أَنَّ سُبَيْعَةَ الأَسْلَمِيَّةَ نُفِسَتْ بَعْدَ وَفَاةِ زَوْجِهَا بِلَيَالٍ، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم: "قَدْ حَلَلْتِ، فَانْكِحِي مَنْ شِئْتِ"الموطأ رقم: 1867
مالِك،عَنْ نَافِعٍ،عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ: "لاَ تَبِيتُ الْمُتَوَفَّى عَنْهَا زَوْجُهَا، َولاَ الْمَبْتُوتَةُ إِلاَّ فِي بَيْتِهَا."الموطأ رقم: 1873

الـفـهـــم

الـشـرح

  • لم يوقن : بكسر القاف أي لم يدفن، كما في نسخة أخرى.
  •  نفست: أي ولدت.
  •  قد حللت: أي انقضت عدتك فيحل لك الزواج.
  •  المبتوتة : المطلقة طلاقا بائنا.وهي المرأة التي طلقها زوجها ثلاثا.

استخلاص المضامين

  • ما حكم عدة المتوفى عنها زوجها؟
  •  ما الفرق بين عدة المتوفى عنها وبين عدة المطلقة؟
  •  ما الحكمة من تشريع عدة المتوفى عنها؟
  •  كيف تعتد المرأة المتوفى عنها زوجها؟

التحـلـيـــل

أولا:أحكام عدة المتوفى عنها زوجها

يمكن تقسيم أحوال عدة المتوفى عنها زوجها إلى حالتين:

 عدة غير الحامل المتوفى عنها زوجها

في هذه الحالة العدة واجبة شرعا بالكتاب والسنة والإجماع:
أما الكتاب فقوله عز وجل:

image 3004

سورة البقرة الآية232.
وأما السنة فحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تحد على ميت فوق ثلاث ليال، إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا " الموطأ رقم:1887
وأما الإجماع فإن علماء الأمة أجمعوا على وجوب عدة المتوفى عنها زوجها.

عدة الحامل المتوفى عنها زوجها

هذه الحالة يدل عليها حديث سبيعة الأسلمية، التي توفي عنها زوجها سعيد بن خولة، ثم ولدت بعد وفاته بليال، فلما طهرت من نفاسها - وكانت تعلم أنها إذا وضعت حملها قد خرجت من عدتها وحلت للزواج - ذكرت ذلك للرسول صلى الله عليه وسلم فقال لها: "قَدْ حَلَلْتِ، فَانْكِحِي مَنْ شِئْتِ".أي أن عدتها قد انتهت بوضع الحمل، وهذا الحديث رواه أيضا البخاري. وقد أورد الإمام مالك هذا الحديث بروايات متعددة (الموطأ الحديث رقم:1865 والحديث رقم: 1868)،كلها تدل على أن المتوفى عنها زوجها إذا وضعت حملها فقد حلت وانقضت عدتها، فيحق لها الزواج بعد ذلك.كما أورد الإمام مالك فتوى عبد الله بن عمر: "أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمَرْأَةِ يُتَوَفَّى عَنْهَا زَوْجُهَا وَهِيَ حَامِلٌ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: إِذَا وَضَعَتْ حَمْلَهَا فَقَدْ حَلَّتْ."
وذكر الإمام مالك في آخر الباب بعد أن ذكر رواية لأم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن سبيعة قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: " قَدْ حَلَلْتِ: فَانْكِحِي مَنْ شِئْتِ " فقالَ: وَهَذَا الأَمْرُ الَّذِي لَمْ يَزَلْ عَلَيْهِ أَهْلُ الْعِلْمِ عِنْدَنَا.الموطأ رقم 1868، أي:أنها تحل بوضع الحمل. وأجمع عليه جمهور العلماء من السلف، وأئمة الفتوى في الأمصار، خاصة وأن حديث سبيعة من آخر حكمه صلى الله عليه وسلم لأنه بعد حجة الوداع.

أين تعتد المطلقة والمتوفى عنها زوجها؟

دل الحديث الثاني في الدرس، على أن المتوفى عنها زوجها، وكذلك من طلقها زوجها طلاقا ثلاثا فبانت منه، لا تعتد إلا في بيتها. ويعضده الحديث الذي أخرجه أيضا مالك:"أَنَّ الْفُرَيْعَةَ بِنْتَ مَالِكِ بْنِ سِنَانٍ -وَهِيَ أُخْتُ أبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ- أَخْبَرَتْهَا: أَنَّهَا جَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم  تَسْأَلُهُ، أَنْ تَرْجِعَ إِلَى أَهْلِهَا فِي بَنِي خُدْرَةَ، فَإِنَّ زَوْجَهَا خَرَجَ فِي طَلَبِ أَعْبُدٍ لَهُ أَبَقُوا، حَتَّى إِذَا كَانُوا بِطَرَفِ الْقَدُومِ لَحِقَهُمْ فَقَتَلُوهُ. قَالَتْ: فَسَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم  أَنْ أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي فِي بَنِي خُدْرَةَ، فَإِنَّ زَوْجِي لَمْ يَتْرُكْنِي فِي مَسْكَنٍ يَمْلِكُهُ وَلاَ نَفَقَةَ، قَالَتْ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم ِ:"نَعَمْ".قَالَتْ: فَانْصَرَفْتُ، حَتَّى إِذَا كُنْتُ فِي الْحُجْرَةِ نَادَانِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، أَوْ أَمَرَ بِي فَنُودِيتُ لَهُ، فَقَالَ:"كَيْفَ قُلْتِ ؟". فَرَددْتُ عَلَيْهِ الْقِصةَ الَّتِي ذَكَرْتُ لَهُ مِنْ شَأْنِ زَوْجِي، فَقَالَ:" امْكُثِي فِي بَيْتِكِ، حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ". قَالَتْ: فَاعْتَدَدْتُ فِيهِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً، قَالَتْ : فَلَمَّا كَانَ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ أَرْسَلَ إِلَيَّ فَسَأَلَنِي عَنْ ذَلِكَ، فَأَخْبَرْتُهُ، فَاتَّبَعَهُ وَقَضَى بِه."الموطأ رقم: 1869
قال ابن عبد البر معلقا على هذا الحديث: وحديث سعيد بن إسحاق (حديث الفريعة) هذا مشهور عند الفقهاء بالحجاز والعراق، ومعمول به عندهم تلقوه بالقبول وأفتوا به، وإليه ذهب مالك، والشافعي، وأبو حنيفة وأصحابهم، والثوري، والأوزاعي، والليث بن سعد، وأحمد بن حنبل ، كلهم يقول : إن المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها الذي كانت تسكنه سواء كان لها أو لزوجها، ولا تبيت إلا فيه حتى تنقضي عدتها. ولها أن تخرج نهارها في حوائجها، وهو قول عمر، وعثمان، وابن مسعود ، وأم سلمة، وزيد بن ثابت، وابن عمر، وبه قال القاسم بن محمد، وعروة بن الزبير، وابن شهاب الزهري.
وفي مسلم عن جابر: " طُلّقت خالتي فأرادت أن تَجذّ نخلها فزجرها رجل أن تخرج، فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم فقال: بلى فجذي نخلك، فإنك عسى أن تصدقي أو تفعلي معروفا"
 قال عياض: فيه حجة لمالك والليث في جواز خروج المعتدة نهارا، وإنما يلزمها لزوم منزلها بالليل، سواء الرجعية أو المبتوتة عند مالك. وقد احتج أبو داود بهذا الحديث على خروجها نهارا. ووجه دلالته أن الجذاذ إنما يكون نهارا عرفا وشرعا؛ لأنه صلى الله عليه وسلم نهى عن جذاذ الليل، ولأن نخل الأنصار ليست من البعيد، بحيث يحتاج إلى المبيت فيها إذا خرجت نهارا.

ثانيا: الحكمة من تشريع العدة

فرض الله العدة على المسلمة حفاظا على كرامة الأسرة، ورعاية لها من التحلل والتفكك، واختلاط الأنساب، وإحدادا على الزوج بإظهار التفجع والحزن عليه بعد الوفاة، احتراما لرابطة الزواج المقدسة، واعترافا بالفضل والجميل لمن كان شريكا في الحياة.
فالقصد من العدة: التزام أمر الشرع تعبدا، والوفاء بحق الزوج، والتأكد من براءة الرحم من الحمل.
كما جعل الشارع الحكيم، العدة في حق الحامل، وضعها لحملها تخفيفا عنها بعد أن كانت في الجاهلية يفرض عليها حول كامل. فخيرها بعد وضعها وانقضاء عدتها، إن شاءت حبست نفسها عن الزواج، وإن شاءت تزوجت. وبذلك أبطل الإسلام ما كان عليه الأمر من العادات السيئة.

التقـويـــم

  •  ميز(ي) بين أحوال المعتدة المتوفى عنها زوجها مستدلا على ذلك بما يناسب.
  •  بين (ي) الحكمة من تشريع العدة.
  •  هل يجوز للمعتدة من وفاة زوجها، أن تعتد في بيت أبيها أو أخيها؟

الاستثمار

 فأما عدة الوفاة فأمدها أربعة أشهر وعشر إن لم تكن حاملا، ووضع حملها إن كانت حاملا. قال الله عز وجل:

image 3004

سورة البقرة الآية 232

، فكان ظاهر هذا العموم في الحامل وغير الحامل، فخصص من ذلــك الحامــل بقولــه عــز وجـل: 

image 3005

الطلاق الآية: 4

، وبقيت الآية محكمة فيما سوى الحامل. ومن أهل العلم من قال: إن قوله عز وجل: 

image 3005

سورة الطلاق: 4

ناسخ لقوله عز وجل:

image 3004

سورة البقرة الآية:

232، وليس ذلك بصحيح، لأن النسخ إنما يكون فيما يتعارض ولا يمكن الجمع بينه، فالصحيح أنها ليست بناسخة لها، وإنما هي مبينة لها ومخصصة لعمومها. وذهب ابن عباس إلى حمل الآية على عمومها في الحامل وغير الحامل، ولم ير في ذلك نسخا ولا تخصيصا، فأوجب على الحامل في العدة أقصى الأجلين باعتبار الآيتين. المقدمات الممهدات :لابن رشد الجد- 1\513 : تحقيق التجكاني
اقرأ(ئي) النص بتمعن واستخرج(ي) منه : ما تضمنه من أحكام فقهية، وقواعد أصولية.

الإعداد القبلي

  •  ما معنى العزل؟
  • ما هي دواعي اللجوء إلى العزل؟

للاطلاع أيضا

جامع عدة الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فهرس الأعلام من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المتعة في الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المصادر والمراجع : كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق

الطلاق قبل الدخول وطلاق المريض من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الصداق: حُكمه ومقاصده من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

حكم الخطبة على الخطبة من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما يحرم من الرضاع (تتمة) من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

مايحرم من الرضاع من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في الإحداد من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube