وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الجمعة 13 شوّال 1441هـ الموافق لـ 5 يونيو 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

أحكام الظهار من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

image 1309

درس أحكام الظهار من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 14)

أهداف الدرس

  •  أن أتعرف مفهوم الظهار وألفاظه.
  • أن أميز بين ما يدل عليه كل لفظ من ألفاظ الظهار.
  •  أن أحرص على اجتناب كل ما يؤدي إلى الظهار.

تمـهـيــــد

عن خويلة بنت ثعلبة قالت: فيَّ-والله-وفي أوس بن الصامت أنزل الله صَدْرَ سورة "المجادلة"، قالت: كنت عنده وكان شيخًا كبيرًا قد ساء خَلْقُه، قالت: فدخل عليَّ يومًا فراجعته بشيء فغضب فقال: أنت عليَّ كظهر أمي... فإذا هو يريدني عن نفسي...فامتنعت منه، ثم خرجتُ حتى جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكرت له ما لقيت منه، وجعلت أشكو إليه ماألقى من سوء خلقه. قالت: فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يا خويلة: ابنُ عمّك شيخٌ كبيرٌ، فاتقي اللهَ فيه". قالت: فوالله ما برحت حتى نزل فيَّ القرآن،

image1704

 

إلى قوله: 

image 1705

سورة المجادلة الآيات 4-1. (أخرجه الإمام أحمد في مسنده)
فما مفهوم الظهار؟ وما أحكامه في الشريعة الإسلامية؟

الأحاديث

 مَالِك، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ سُلَيْمٍ الزُّرَقِيِّ، "أَنَّهُ سَأَلَ الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ، عَنْ رَجُلٍ طَلَّقَ امْرَأَةً إِنْ هُوَ تَزَوَّجَهَا. فَقَالَ الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدٍ: إِنَّ رَجُلًا جَعَلَ امْرَأَةً عَلَيْهِ كَظَهْرِ أُمِّهِ، إِنْ هُوَ تَزَوَّجَهَا، فَأَمَرَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِنْ هُوَ تَزَوَّجَهَا، أَنْ لَا يَقْرَبَهَا حَتَّى يُكَفِّرَ كَفَّارَةَ الْمُتَظَاهِرِ". الموطأ رقم: 1752.
 قَالَ مَالِكٌ: فِي قَوْلِ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى:]وَالَّذِينَ يَظَّهَّرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا[ سورة المجادلة الآية:3 قَالَ: "سَمِعْتُ أَنَّ تَفْسِيرَ ذَلِكَ: أَنْ يَتَظَاهَرَ الرَّجُلُ مِنِ امْرَأَتِهِ، ثُمَّ يُجْمِعُ عَلَى إِمْسَاكِهَا وَإِصَابَتِهَا، فَإِنْ أَجْمَعَ عَلَى ذَلِكَ، فَقَدْ وَجَبَتْ عَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ، وَإِنْ طَلَّقَهَا وَلَمْ يُجْمِعْ بَعْدَ تَظَاهُرِهِ مِنْهَا عَلَى إِمْسَاكِهَا وَإِصَابَتِهَا، فَلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهِ". قَالَ مَالِكٌ: "َإِنْ تَزَوَّجَهَا بَعْدَ ذَلِكَ، لَمْ يَمَسَّهَا حَتَّى يُكَفِّرَ كَفَّارَةَ الْمُتَظَاهِرِ". الموطأ رقم: 1760.

الـفـهـــم

الـشـرح

 كَظَهْرِ أُمِّهِ: أي قال لزوجته ظهرك علي حرام كظهر أمي.
 إصَابَتِهَا: مجامعتها مجامعة الأزواج.

استخلاص المضامين

  •   حدد(ي) ألفاظ الظهار وبين(ي) ما يدل عليه كل لفظ.
  •  استخلص(ي) من أحاديث الدرس ما يلزم من ظاهر من زوجته. 

التحـلـيـــل

أولا: مفهوم الظهار ودلالة ألفاظه

مفهوم الظهار

الظهار لغة: مصدر ظاهره مفاعلة من الظهر، فيصح أن يراد به معان مختلفة ترجع إلى الظهر معنى ولفظا بحسب اختلاف الأغراض، فيقال: ظاهرت فلانا إذا قابلت ظهرك بظهره حقيقة، وإذا غايظته أيضا، وظاهرته إذا نصرته، لأنه يقال: قَوَّى ظهره إذا نصره، وظاهر من امرأته إذا قال: أنت علي كظهر أمي، وظاهر بين ثوبين إذا لبس أحدهما فوق الآخر.
واصطلاحا: الظهار هو وصف المظاهر من يحل له وطؤها بأنها عليه كظهر أمه. وعرفه ابن عرفة بقوله: تشبيه زوج زوجه أو ذي أمة حل وطؤه إياها بمحرم منه أو بظهر أجنبية في تمتعه بهما والجزء كالكل والمعلق كالحاصل.

ألفاظ الظهار

اللفظ الأصلي في الظهار قول المظاهر: أنــت علــي كظهــر أمــي، الأصــل في ذلك قوله تعالــى: 

image 1706

سورة المجادلة من الآية: 3

.فهذا اللفظ يختص بأمرين: بالأم، والظهر، فإن عدل عن هذا اللفظ، فإنه يقع العدول عنه على ثلاثة أوجه:
أحدها: أن يعلق التشبيه بعضو من الأم غير الظهر، والثاني: أن يعلقه بظهر غير الأم، والثالث: أن يعلقه بعضو غير الظهر من امرأة غير الأم.

مدلول ألفاظ الظهار

 قول المظاهر أنت علي كظهر أمي

اتفق الفقهاء على أن اللفظ الأصلي في الظهار: ( أنت علي كظهر أمي)، وهو يدل على الظهار بدون منازع، أما الألفاظ الأخرى فقد اختلف في دلالتها على الظهار، وبيان ذلك في الآتي:

تعليق التشبيه بعضو من الأم غير الظهر

يرى الإمام مالك أنه إن شبه امرأته بعضو من أمه فهو مظاهر، مثل أن يقول: أنت علي كرأس أمي، أو يقول: كالبطن أو الفرج أو القدم أو الفخذ أو العضد. ففي المدونة يكون مظاهرا في ذلك كله. قال القاضي أبو محمد: ومن شبه امرأة ببعض أمه فهو مظاهر، واستدل على ذلك بقوله: والدليل على ما نقوله: إنه عضو من ذات محرم أثبت لامرأته حكمه، فوجب أن يكون مظاهرا كالظهر. وقال الشافعي لا يكون مظاهرا إلا بتشبيهه بالظهر
وقال أبو حنيفة: لا يكون الظهار إلا في تمثيله بعضو من أمه يحرم عليه النظر إليه.

تعليق التشبيه بظهر غير الأم

إذا علق المظاهر التشبيه بظهر غير الأم مثل أن يقول: أنت علي كظهر فلانة، فلا يخلو: أن تكون المرأة المذكورة من ذوي محارمه، أو أجنبية، أو ممن يحل له وطؤها، فإن كانت من ذوي محارمه، فهو مظاهر بذلك في قول مالك، وإن كانت أجنبية، فقد قال مالك: هو مظاهر كان لها زوج أو لم يكن لها زوج.
وقال عبد الملك يكون طلاقا.
وقال أبو حنيفة والشافعي: لا يكون طلاقا ولا ظهارا.
قال القاضي أبو محمد: والدليل على صحة قول مالك أنه شبه امرأته بظهر محرمة عليه، فلزمه حكم الظهار؛ أصله إذا قال: كظهر أمه، ووجه قول عبد الملك بالظهار إنما يتعلق بتحريم مؤبد، ولا يكون ذلك إلا برفع عقد الاستباحة، وذلك إنما يكون بالطلاق.
د - تعليق التشبيه بغير الظهر من غير الأم
إذا علق التشبيه بغير الظهر من غير الأم، وذلك كأن يعلقه بعضو غير الظهر فيقول: أنت علي كرأس فلانة، أو يدها، فلا يخلو أن يضاف ذلك إلى ذات محرم أو أجنبية، فإن أضافه إلى ذات محرم بنسب أو صهر أو رضاع، فإن ذلك ظهار، فحكمه في الظهار على ما تقدم في التشبيه بظهر غير الأم وكذلك الأجنبية.

ثانيا: أحكام الظهار

حكم الظهار قبل النكاح

إذا تظاهر الرجل من امرأة قبل أن يتزوجها، فإن قال لها: إن تزوجتك فأنت علي كظهر أمي، فهذه التي يلزمه التظاهر منها إن تزوجها، وإن قال: أنت علي كظهر أمي ولم يضف ذلك إلى تزوجها لم يلزمه شيء.
والدليل على ذلك أن هذا أضاف الظهار إلى حال الزوجية فوجب أن يلزمه إذا وجدت الزوجية، أصله إذا قال ذلك لزوجته، وقد جاء في الموطأ عَنْ الإمام مَالِكٍ "أَنَّهُ بَلَغَهُ، أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ الْقَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ وَسُلَيْمَانَ بْنَ يَسَارٍ: عَنْ رَجُلٍ تَظَاهَرَ مِنِ امْرَأَتِهِ قَبْلَ أَنْ يَنْكِحَهَا، فَقَالَا: إِنْ نَكَحَهَا فَلَا يَمَسَّهَا حَتَّى يُكَفِّرَ كَفَّارَةَ الْمُتَظَاهِرِ". الموطأ رقم: 1753.
وقال الشافعي والثوري لا يلزمه ظهار في الوجهين.

كفارة الظهار

يدل قول الإمام مالك في الحديث: "َإِنْ تَزَوَّجَهَا بَعْدَ ذَلِكَ، لَمْ يَمَسَّهَا حَتَّى يُكَفِّرَ كَفَّارَةَ الْمُتَظَاهِرِ"، على وجوب الكفارة على المظاهر، وهي ثلاثة أنواع على الترتيب بحيث لايجزئه الثاني إلا إذا عجز عن الأول، ولايجزئه الثالث إلا إذا عجز عن الثاني، وهو صريح القرآن، قال الله تعالى: 

image 1709

سورة المجادلة الآيتان 3 - 4 .

وبيان هذه الأنواع في الآتي:

 صيام شهرين متتابعين

الأصل في الصيام قوله عز وجل:

image 1708

سورة المجادلة الآية: 4 وفي هذا حكمان :
أحدهما التتابع، وهو أن يتصل صيامها ولا يفصل بين شيء من ذلك فطر لغير عذر، وقد قال ابن المواز: من أفطر في سفره في صيام تظاهر ابتدأ، وإن أفطر لمرض بنى إذا صح، والفرق بينهما أن المسافر لم يبح له الفطر لعجزه عنه، وإنما هو لتخفيف المشقة عليه، والتتابع من باب المشقة، وقد شرط عليه، وأما المريض فإنما أبيح له الفطر لعجزه عن الصيام كالحائض، وكذلك من أفطر ناسيا؛ لأن الناسي معذور. وقال الشافعي إن أفطر ناسيا أو مريضا ابتدأ الصيام، ورد هذا بأنه لا يمكن الاحتراز منه ولم يوجد باختياره فلم يبطل التتابع كالاحتلام .
والثاني خلو الشهرين من مجامعة الزوجة المظاهر منها وتقــدم الكفــارة علــى ذلـك، لقولــه تعالـى:()سورة المجادلة الآية 4، وذلك يوجب تمام صومهما قبل الملامسة، وإلا لم يكن صائما لشهرين متتابعين من قبل أن يتماسا، وإن جامع في أثناء صومه ليلا أو نهارا المظَاهَرُ منها، أو غيرها نهارا، ابتدأ الصوم، والمدونة خلافا للشافعي في قوله: إنه إن وطئها ليلا لم يبطل صيامه، والدليل على القول الأول أن الآية جعلت ذلك شرطا في الصيام الواجب عليه الذي به يتخلص من حكم الظهار، فمن جامع قبل أن يتم الصيام فلم يأت بصيام الشهرين قبل أن يتماسا لم يبرأ بذلك من صوم الظهار.

إطعام ستين مسكينا

إذا لم يستطع المظاهر الصيام فعليه إطعام ستين مسكينا من قبل أن يتماسا حملا للمطلق على المقيد، لكل مسكين مد وثلثان بمده صلى الله عليه وسلم، ولا خلاف عند المالكية أن هذا العدد معتبر، فلا يجزىء ما دونه، ولو دفع إليهم مقدار طعام الستين، وهو قول الشافعي، وقال أبو حنيفة: إن أطعم مسكينا واحدا ستين يوما أجزأه؛ لأنه سد ستين خلَّةً وهو مقصود الشرع، وَرُدَّ بأن الله تعالى نص على عدد المساكين، فلا يترك النص الصريح لاستنباط معنى منه؛ لأنه فرع يرجع على أصله بالبطلان؛ فهو أولى بالبطلان.
أما عتق الرقبة فلم يبق؛ لأن الإسلام حرص منذ مجيئه على تحرير الناس والقضاء على العبودية.

التقـويـــم

  •  حدد(ي) ألفاظ الظهار وبين(ي) ما يدل عليه كل لفظ.
  •  ما حكم الظهار قبل الزواج؟
  •  من أنواع الكفارة في الظهار صيام شهرين، فصل(ي) القول في ذلك.

الاستثمار

قالَ مَالِكٌ: "فِي الرَّجُلِ يَتَظَاهَرُ مِنِ امْرَأَتِهِ فِي مَجَالِسَ مُتَفَرِّقَةٍ، قَالَ: لَيْسَ عَلَيْهِ إِلَّا كَفَّارَةٌ وَاحِدَةٌ، فَإِنْ تَظَاهَرَ ثُمَّ كَفَّرَ، ثُمَّ تَظَاهَرَ بَعْدَ أَنْ يُكَفِّرَ فَعَلَيْهِ الْكَفَّارَةُ أَيْضًا". الموطأ رقم: 1756.
قَالَ مَالِكٌ: "مَنْ تَظَاهَرَ مِنِ امْرَأَتِهِ، ثُمَّ مَسَّهَا قَبْلَ أَنْ يُكَفِّرَ أنه لَيْسَ عَلَيْهِ إِلَّا كَفَّارَةٌ وَاحِدَةٌ، وَيَكُفُّ عَنْهَا، حَتَّى يُكَفِّرَ، وَلْيَسْتَغْفِرِ اللَّهَ. قال مالك: وَهذا أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ". الموطأ رقم: 1757

  • - قَالَ مَالِكٌ: "وَلَيْسَ عَلَى النِّسَاءِ ظِهَارٌ". الموطأ رقم: 1759.
  • 1- متى تتعدد كفارة الظهار ومتى لاتتعدد؟
  • 2 - ماحكم من ظاهر من زوجته ثم مسها قبل الكفارة؟
  • 3 - بين(ي) حكم ظهار النساء.

الإعداد القبلي

  •  اشرح(ي): الخلع – الغلس – ما شأنك.
  •  استخرج(ي) من أحاديث الدرس بعض أحكام الخلع.

 

للاطلاع أيضا

جامع عدة الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فهرس الأعلام من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المتعة في الطلاق من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

المصادر والمراجع : كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق

الطلاق قبل الدخول وطلاق المريض من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الصداق: حُكمه ومقاصده من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

حكم الخطبة على الخطبة من كتاب الحـديـث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما يحرم من الرضاع (تتمة) من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

مايحرم من الرضاع من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في الإحداد من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الحديث

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube