وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ 21 أكتوبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

تراجم الصحابة رضوان الله عليهم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

 تراجم الصحابة رضوان الله عليهم 2

تراجم الصحابة رضوان الله عليهم من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى

  • عَبْد اللَّه بْن زَيْد بْن عَاصم:
    عبد الله بن زيد بن عَاصِم الْأنْصَارِيّ الْمَازِني الْمدنِي، لَهُ ولأبويه صُحْبَة، شهد أحدا، وروى عَنهُ ابن أَخِيه عباد بن تَمِيم وَسَعِيد بن الْمسيب وَطَائِفَة، قتل بِالْحرَّةِ فِي ذِي الْحجَّة سنة 63 هـ وَهُوَ ابن سبعين سنة.
  • أَبو هُرَيْرَة :
    عبد الرحمن بن صخر رضي الله عنه، وسبب تكنيته بذلك ما رواه ابن عبد البر عنه أنه قال: كنت أحمل يوماً هرة في كمي، فرآني النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «ما هذه؟» فقلت: هرة، فقال: «يا أبا هريرة» وقيل غير ذلك. أسلم عام خيبر وشهدها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم لازمه الملازمة التامة رغبة في العلم، توفي سنة: 57 أو 58 أو 59 هـ عن ثمان وسبعين سنة، ودفن بالبقيع.
  • أَبو قَتَادَة :
    أَبُو قَتَادَة الْأنْصَارِيّ فَارس النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قيل اسْمه الْحَارِث، وَقيل النُّعْمَان، وَقيل عَمْرو بن ربعي السّلمِيّ. شهد أحدا وَمَا بعْدهَا من الْمشَاهد، روى عَنهُ ابناه عبد الله وثابت وَجَابِر بن عبد الله وَأنس وَخلق. توفي سنة أَربع وَخمسين عَن سبعين سنة.
  • أُمّ سَلَمَة زَوْج النَّبِي صلى الله عليه وسلم:
    أم سَلمَة هِنْد بنت أبي أُميَّة، واسْمه حُذَيْفَة وَيُقَال سهل بن الْمُغيرَة، القرشية المخزومية أم الْمُؤمنِينَ، وَأُخْت عمار بن يَاسر لأمه، وَقيل من الرَّضَاع، تزَوجهَا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي شَوَّال عقب وقْعَة بدر، توفيت فِي شَوَّال سنة 59هـ وَقيل سنة 62هـ.
  • عَبْد اللَّه بْن عَبَّاس:
    عبد الله بن عَبَّاس بن عبد الْمطلب الْهَاشِمِي أَبُو الْعَبَّاس بن عم رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وترجمان الْقُرْآن، كَانَ يُقَال لَهُ الحبر وَالْبَحْر. رأى جِبْرِيل مرَّتَيْنِ ودعا لَهُ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بالحكمة مرَّتَيْنِ. توفي بِالطَّائِف سنة ثَمَان وَسِتِّينَ وَهُو ابن إِحْدَى وسبعين أَو اثْنَتَيْنِ وَسبعين سنة.
  • هِشَام بْن عُرْوَة:
     هِشَام بْنِ عُرْوَةَ بن الزبير بن العوام الأسدي، روى عن أبيه وعمه عبد الله بن الزبير وطائفة، ثقة فقيه من صغار التابعين روى عنه مالك وأبو حنيفة والسفيانان وشعبة والحمادان وخلق، وربما دلس. توفي سنة خمس أو ست وأربعين ومائة وله سبع وثمانون سنة.
  • عَبْد اللَّه الصّنَابِحِي:
    عبد الله الصنابحي ويقال أبو عبد الله، مختلف في صحبته، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبي بكر وعبادة بن الصامت. قال البخاري وهم مالك في قوله عبد الله الصنابحي إنما هو أبو عبد الله، ولم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم، وردّ الحافظ هذا التوهيم، وقال يحيى بن معين: عبد الله الصنابحي يروي عنه المدنيون يشبه أن تكون له صحبة.
  • عَبْد اللَّه بْن عُمَر :
    عبد الله بن عمر بن الْخطاب الْقرشِي الْعَدوي أَبُو عبد الرَّحْمَن الْمَكِّي، أسلم قَدِيما مَعَ أَبِيه وَهُوَ صَغِير، بل رُوِيَ أَنه أول مَوْلُود ولد فِي الْإِسْلَام، واستصغر يَوْم أحد وَشهد الخَنْدَق وَمَا بعْدهَا، وَقَالَ فِيهِ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِنَّه رجل صَالح، توفّي سنة ثَلَاث وسبعين، وَقيل سنة أَربع وَسبعين.
  • الْمُغِيرَة بْن شُعْبَة:
    الْمُغيرَة بن شُعْبَة بن أبي عَامر أَبُو عِيسَى الثَّقَفِيّ أسلم عَام الخَنْدَق وَأول مشاهده الْحُدَيْبِيَة روى عَنهُ بنوه عُرْوَة وَحَمْزَة وَخلق، قَالَ بن سعد كَانَ يُقَال لَهُ مُغيرَة الرَّأْي وَكَانَ ذَا دهاء توفي سنة خمسين.
  • يَزِيد بْن عَبْد اللَّه بْن قُسَيْط:
    يزيد بن عبد الله بن قسيط الليثي المدني، روى عن ابن عمر وأبي هريرة وعطاء بن يسار وعدة، وعنه ابناه عبد الله والقاسم ومالك وابن إسحاق وآخرون، وثقه النسائي وابن سعد وغيرهما، توفي سنة اثنين وعشرين ومائة.
  • الْمِقْدَاد بن الْأَسْوَدِ:
    المقداد بن الأسود بن عبد يغوث الزهري، تبناه وهو صغير فعرف به، وهو المقداد بن عمرو بن ثعلبة البهراني بفتح الموحدة والراء قبيلة من قضاعة ثم الكندي صحابي مشهور من السابقين شهد المشاهد كلها وكان فارسا يوم بدر ولم يثبت أنه شهدها فارس غيره توفي سنة 33هـ اتفاقا وهو ابن سبعين سنة.
  • بُسْرَةُ بِنْتُ صَفْوَانَ:
    بسرة بنت صفوان بن نوفل الأسدية لها صحبة ورواية حديث الوضوء من مس الذكر روى عنها عبد الله بن عمرو وعروة بن الزبير ومروان بن الحكم وغيرهم.
  • أمّ المؤمنين عائشة:
    عائشة الصديقة بنت أبي بكر الصديق، من المكثرين من الرواية، تزوّجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة، وهي بنت ست سنين، بعد تزوّجه بسودة بشهر، وقبل الهجرة بثلاث سنين، ودخل بها في شوّال منصرفة من بدر سنة اثنتين من الهجرة، وهي بنت تسع سنين، وتوفي وهي بنت ثمان عشرة سنة، وعاشت بعده أربعين سنة، وتوفيت سنة 57 أو 58 هـ.
  • عُمَر بْن الْخَطَّاب:
     هو أبو حفص عمر بن الخطاب بن نُفيل القرشي العدوي رضي الله عنه أمير المومنين، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلم، يضرب به المثل في العدل والزهد والتواضع والاستماتة على الحق، ألفت في سيرته مجلدات. استشهد عام: 23هـ.
  • عُثْمَان بْن عَفَّان:
    هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية القرشي، أمير المؤمنين رضي الله عنه، أسلم عثمان قديماً، هاجر بزوجته رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم إلى الحبشة، ويقال لعثمان ذو النورين لأنه تزوج بنتي رسول الله - صلى الله عليه وسلم-  بويع بالخلافة بعد عمر ، قتل شهيداً سنة خمس وثلاثين وهو ابن تسعين سنة.
  • عَطَاء بْنَ يَسَار :
    عَطاء بن يسَار الْهِلَالِي، أَبُو مُحَمَّد الْمدنِي القَاضِي، روى عَن ابن مَسْعُود وَزيد ابن ثَابت وَابْن عمر وَأبي هُرَيْرَة وَعَائِشَة ومولاته مَيْمُونَة وَأم سليم وَخلق، وروى عَنهُ أَبُو حنيفَة وَزيد بن أسلم وَأَبُو سَلمَة ابن عبد الرَّحْمَن وَآخَرُونَ، وَثَّقَهُ ابن معِين وَأَبُو زرْعَة وَالنَّسَائِيّ وَغَيرهم توفي سنة ثَلَاثَة وَمِائَة وَقيل سنة أَربع وَتِسْعين وَهُوَ ابن أَربع وَثَمَانِينَ سنة.
  • أُمّ سُلَيْم:
     أم سليم بنت ملْحَان بن خَالِد الْأنْصَارِيّ أم أنس بن مَالك، يُقَال: اسْمهَا الغميصاء لَهَا صُحْبَة وَرِوَايَة، روى عَنْهَا وَلَدهَا أنس وَابْن عَبَّاس وَغَيرهمَا وَكَانَت من فضلى النِّسَاء وعقلائهن.
  • أمّ قَيْس بنْت محْصن:
    أم قيس بنت محصن بن خرثان الأسدي أخت عكاشة، يقال: اسمها آمنة، أسلمت قديما وهاجرت إلى المدينة، وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنها مولاها عدي بن دينار ووابصة بن معبد وغيرهما.
  • يَحْيَى بْن سَعِيد:
    يحيى بن سعيد  بن قيس الأنصاري أبو سعيد المدني قاضيها روى عن أنس وعدي بن ثابت وخلق، وعنه مالك والسفيانان وأبو حنيفة، ثقة ثبت من الحفاظ، قال أحمد: أثبت الناس، توفي سنة أربع وأربعين ومائة أو بعدها أو قبلها بسنة.
  • الْبَرَاء بْن عَازِب:
    هو أبو عمارة بضم العين المهملة وتخفيف الراء، ويقال: أبو عمرو ويقال أبو الطفيل: البراء بن عازب بن الحارث الأنصاري الأوسي الحارثي المدني، استصغر البراء يوم بدر، وأول مشاهده أحد، وشهد بيعة الرضوان.
  • أَبو بَكْر الصِّدِّيق:
    هو عبد الله بن أبي قحافة أبو بكر الصديق رضي الله عنه، ذو المناقب والفضائل الكثيرة، أقوى الأمة إيمانا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأول خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، كتبت في سيرته مجلدات، وهو من الشهرة بمكان توفي عام 13 هـ.
  • عَلِيّ بْن أَبِي طَالِب:
    هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وزوج ابنته فاطمة رضي الله عنها، الخليفة الرابع لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ذو المناقب الكثيرة والمواقف العظيمة، توفي عام: 40 هـ.
  • الْبَيَاضِيّ:
    البياضي بفتح الموحدة وضاد معجمة اسمه فروة بفتح الفاء وسكون الراء ابن عمرو وَدْقة، وهي الروضة من بني بياضة، فَخِذ من الخزرج، الأنصاري، شهد العقبة وبدرا وما بعدها، وذكر وثيمة في كتاب الردة أن فروة كان ممن قاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرسين في سبيل الله وكان يتصدق في كل يوم من نخله بألف وسق.
  • أَبو سَعِيد مَوْلَى عَامِر بْن كُرَيْز:
    أبوسعيد مولى عامر بن كريز قال ابن عبد البر هو تابعي مدني، لا يوقف له على اسم، وفي تهذيب المزي أنه روى عن أبي هريرة والحسن البصري ولم يذكر لهما ثالثا، مع أن من الرواة عن مالك من قال: عن العلاء بن عبد الرحمن أن أبا سعيد مولى عامر أخبره أنه سمع أبيّ بن كعب يقول: إن النبي صلى الله عليه وسلم ناداه، أخرجه الحاكم.
  • عَبْد اللَّه ابن بُحَيْنَة :
    عبد الله ابن بحينة بضم الموحدة وفتح الحاء المهملة وسكون التحتية ونون، اسم أمه وأم أبيه، فينبغي كتابة ابن بألف واسم أبيه مالك بن القشب بكسر القاف وسكون المعجمة وموحدة الأزدي أبي محمد حليف بني المطلب صحابي توفي بعد 50 هـ
  • حَفْصَة زَوْج النَّبِي صلى الله عليه وسلم :
    حَفْصَة بنت عمر بن الْخطاب أم الْمُؤمنِينَ ولدت قبل المبعث بِخَمْسَة أَعْوَام وَتَزَوجهَا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم سنة ثَلَاث وَقيل سنة اثْنَتَيْنِ من الْهِجْرَة وروى عَنْهَا أَخُوهَا عبد الله وحارث بن وهب وَأم مُبشر الْأَنْصَارِيَّة وَجَمَاعَة توفيت سنة 41 هـ
  • مِحْجَن :
    محجن بن أبي محجن الديلِي لَهُ صُحْبَة وَرِوَايَة وَعنهُ ابْنه بشر وَيُقَال بسر.
  • أَنَس بْنُ مَالِك :
    هو أبو حمزة أنس بن مالك الأنصاري الخزرجي النجاري
    ، المدني، ثم البصري، خادم رسول الله حضراً وسفراً منذ قدم المدينة إلى أن توفي. قال: قدم النبي إلى المدينة وأنا ابن عشر سنين ومات وأنا ابن عشرين سنة، وهو من المكثرين في الحديث، والصحيح أنه توفي سنة ثلاث وتسعين وقد جاوز المائة.

 

للاطلاع أيضا

كتاب : الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام خاصة بالإمام والمأموم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فضل صلاة الجماعة: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في صلاة الليل والوتر والفجر: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الترغيب في الصلاة في رمضان: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام السهو في الصلاة (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام السهو في الصلاة: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي

الفقه

الإعدادي

التفسير

الفقه

أصول الفقه

الثانوي

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube