وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

برامج التعليم العتيق

الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ 23 يوليو 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

أحكام بول الصبي والكبير: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام بول الصبي والكبير 

درس أحكام بول الصبي والكبير من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 12)

أَهْدَافُ الدَّرسِ

  1. أن أتعرف أحكام بول الصغير والكبير.
  2. أن أدرك بعض الحالات التي لا يعتبر فيه بول الصبي نجسا.
  3. أن أتمثل تجنب النجاسة.

تَمْهِيدٌ

اعتبر الإسلام النظافة من الإيمان، ولذلك أمر المسلم أن يتنزه من البول، ويستبرئ ويتطهر منه بالماء،  لذا يجب الاحتياط من نجاسة البول، سواء كان من الصغير أم من الكبير.
فما حكم بول الصغير؟ وهل يجوز للإنسان أن يبول قائما؟

الأحاديث

  • مَالِك، عَنْ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ الله بْنِ عَبْدِ الله بْنِ عُتْبَةَ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ أُمِّ قَيْسٍ بِنْتِ مِحْصَنٍ، أَنَّهَا أَتَتْ بِابْنٍ لَهَا صَغِيرٍ، لَمْ يَأْكُلِ الطَّعَامَ، إِلَى رَسُولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَجْلَسَهُ فِي حَجْرِهِ فَبَالَ عَلَى ثَوْبِهِ، «فَدَعَا رَسُولُ الله بِمَاءٍ فَنَضَحَهُ وَلَمْ يَغْسِلْهُ». الموطأ رقم: 167.
  • مَالِك، عَنْ عَبْدِ الله بْنِ دِينَارٍ، أَنَّهُ قَالَ: رَأَيْتُ عَبْدَ الله بْنَ عُمَرَ «يَبُولُ قَائِمًا». الموطأ رقم: 169.
  • قَالَ يَحْيَى: وَسُئِلَ مَالِكٌ عَنْ غَسْلِ الْفَرْجِ مِنَ الْبَوْلِ وَالْغَائِطِ، هَلْ جَاءَ فِيهِ أَثَرٌ؟ فَقَالَ: «بَلَغَنِي أَنَّ بَعْضَ مَنْ مَضَى، كَانُوا يَتَوَضَّئُونَ مِنَ الْغَائِطِ. وَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَغْسِلَ الْفَرْجَ مِنَ الْبَوْلِ». الموطأ رقم: 170.

الفهم

الشَّرْحُ:

فأجلسه في حجره: وضعه في حضنه.
فنضحه:  صب الماء عليه.
الغائط:  لغة: المكان المنخفض، والمراد به البراز الخارج من دبر الإنسان.
يتوضؤون من الغائط: يغسلون الدبر.

اسْتِخْلَاصُ المَضَامِينِ:

  • بين (ي) من الحديث الأول حكم بول الصبي.
  • استخلص (ي) من الحديث الثاني حكم البول قائما.
  • كيف تتم الطهارة من البول والغائط؟

اَلتَّحْلِيلُ

أولا: حكم بول الصبي والصبية

اختلف العلماء في حكم بول الصبي والصبية على ثلاثة مذاهب، منها:

  1. وجوب الغسل من بول الصبي والصبية، وهو المشهور عن مالك وأبي حنيفة وأتباعهما، وبه قال جماعة. وقد احتج الحنفية والمالكية بأن الغسل منهما هو القياس، والأصل في إزالة النجاسة، وقياس الصبي على الصبية لاتفاق العلماء على استواء الحكم فيهما بعد أكل غير اللبن، فلا بد من غسل بولهما بالإجماع، وأجابوا عن حديث الدرس بأجوبة عديدة، منها أن المراد بالنَّضْح هنا الغسل، وذلك معروف في لسان العرب، ومنه الحديث الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنِّي لَأَعْلَمُ أَرْضاً يُقَالُ لَهُ عَمان ينْضَحُ بِنَاحِيَتِهَا البَحْرُ، بِهَا حَيٌّ مِنَ الْعَرَبِ لَوْ أتاهم رسولي ما رَمَوْهُ بِسَهْمٍ وَلَا حَجَرٍ». رواه البيهقي في سننه.
  2. يكفي النضح فيهما، وهو مذهب الأوزاعي، وحكي عن مالك والشافعي، وخصص ابن العربي النقل في هذا بما إذا كانا لم يدخل في أجوافهما شيء أصلا.

ثانيا: حكم البول قائما

اختلف في حكم البول قائما بين مجيز مطلقا ومقيد وكاره، وبيان ذلك في الآتي:

  • مذهب عبد الله بن عمر وزيد بن ثابت وابن المسيب وابن سيرين والنخعي وأحمد: جواز البول قائما من غير كراهة.
  • كرهه تنزيها عامة العلماء.
  • قال مالك: إن كان في مكان لا يتطاير عليه منه شيء، فلا بأس به وإلا كره، وفي الصحيحين وغيرهما عن حذيفة، «أتى النبي صلى الله عليه وسلم سُبَاطَةَ قَوْمٍ فَبَالَ قَائِماً»، قال ابن حبان: لأنه لم يجد مكانا يصلح للقعود، فقام لكونه المكان الذي يليه من السباطة غالبا، فأمن أن يرتد إليه شيء من بوله، وقيل لأن السباطة (كناسة المنازل وأوساخها) رخوة يتخللها البول فلا يرتد إلى البائل شيء من بوله، والأظهر أنه فعل ذلك لبيان الجواز، وكان أكثر أحواله البول قاعدا، وزعم أبو عوانة وابن شاهين أن البول عن قيام منسوخ، واستدلا بحديث عائشة «مَا بَالَ صَلَّى الله عليه وسلم قَائِمًا بَعْدَ أن أُنْزِلَ عليهِ الْقُرْآن» رواه أبو عوانة والحاكم، وبحديثها أيضا «مَنْ حَدَّثَكُمْ أَنَّهُ كَانَ يَبُولُ قَائِماً فَلاَ تُصَدِّقُوه مَا كَانَ يَبُولُ إلاَّ قَاعِداً».أخرجه الترمذي في سننه. والصواب أنه غير منسوخ، وحديث عائشة مستند إلى علمها، فيحمل على ما وقع منه في البيوت، فلم تطلع هي على بوله قائما، وقد حفظه حذيفة وهو من كبار الصحابة، وكان ذلك بالمدينة، فيتضمن الرد على ما نفته من أنه لم يقع بعد نزول القرآن، وقد ثبت عن عمر وابنه وعلي وزيد بن ثابت وغيرهم أنهم بالوا قياما، وهو دال على الجواز من غير كراهة إذا أمن الرشاش، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عنه شيء.

ثالثا: كيفية الطهارة من البول والغائط

من المعلوم عند الفقهاء أن الغسل من البول والغائط أفضل من الاستجمار والاستبراء، وقد سئل مالك عن غسل الفرج من البول والغائط هل فيه أثر؟ فقال: بلغني أن بعض من مضى كانوا يتوضؤون من الغائط، وأنا أحب أن أغسل الفرج من البول، وخص الإمام مالك غسل الفرج بالماء؛ لأن البول مائع لا يكاد يسلم من الانتشار، فلذلك رأى أنه أحق باستعمال الماء فيه، ويحتمل أن يكون مالك أخبر بأن عنده أثرا في غسل الفرج من الغائط، وأنه يستحب غسل الفرج من البول، فبين ما عنده فيه أثر، وميزه مما يذهب إليه لنوْع من النظر. وقد روي في قصة أهل قباء أنهم كانوا يتوضؤون من الغائط بالماء، وفيهم نزل قول الله تعالى:

سورة البقرة الآية 220

سورة البقرة : الآية 220

التقويم

  1. اذكر (ي) أقوال الفقهاء وأدلتهم في حكم بول الصبي.
  2. ما حكم البول قائما؟
  3. ماهي الطريقة المفضلة في الطهارة من البول والغائط؟

الاستثمار

مَالِك، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ أَنَّهُ قَالَ: «دَخَلَ أَعْرَابِيٌّ الْمَسْجِدَ، فَكَشَفَ عَنْ فَرْجِهِ لِيَبُولَ، فَصَاحَ النَّاسُ بِهِ، حَتَّى عَلَا الصَّوْتُ، فَقَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اتْرُكُوهُ» فَتَرَكُوهُ، فَبَالَ. ثُمَّ أَمَرَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَنُوبٍ مِنْ مَاءٍ، فَصُبَّ عَلَى ذَلِكَ الْمَكَانِ». الموطأ رقم: 168.
اقرأ (ئي) الحديث وأجب/أجيبي عن الآتي:

  1. لماذا صاح الناس في وجه الأعرابي؟
  2. كيف تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع الأعرابي؟
  3. بين (ي) ما يدل في الحديث على رحمة الرسول بهذا الصحابي؟

اَلْإِعْدَادُ الْقَبْلِيُّ

  1. اشرح (ي): خشبتين – ضراط – ثوب بالصلاة – يخطر.
  2. استخرج (ي) من الأحاديث مشروعية النداء للصلاة وفضائله.

للاطلاع أيضا

الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

تراجم الصحابة رضوان الله عليهم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام خاصة بالإمام والمأموم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فضل صلاة الجماعة: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في صلاة الليل والوتر والفجر: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الترغيب في الصلاة في رمضان: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام السهو في الصلاة (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى

الحديث

  • ابتدائي: كتاب: الحديث من رياض الصالحين للإمام النووي بشرح روضة المتقين للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق
  • إعدادي: كتاب: الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق
  • ثانوي: كتاب: الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube