وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الثلاثاء 23 صفر 1441هـ الموافق لـ 22 أكتوبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

أحكام التيمم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

 أحكام التيمم

درس من أحكام التيمم من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 10)

أَهْدَافُ الدَّرسِ

  1. أن تعرف مشروعية التيمم وكيفيته.
  2. أن أميز بين فرائض التيمم ومستحباته؟
  3. أن استشعر يسر الشريعة من خلال مشروعية التيمم. 

تَمْهِيدٌ

تتميز الشريعة الإسلامية باليسر ورفع الحرج، فهي تراعي أحوال المكلفين بأحكام مناسبة من خلال عزائم ورخص، ومن هذه الرخص رخصة التيمم عند قيام العذر المانع من الوضوء.
فما الدليل على مشروعية التيمم؟  وما كيفيته؟

الأحاديث

  • مَالِك، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ، «أَنَّهَا قَالَتْ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالْبَيْدَاءِ، أَوْ بِذَاتِ الْجَيْشِ، انْقَطَعَ عِقْدٌ لِي، فَأَقَامَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الْتِمَاسِهِ، وَأَقَامَ النَّاسُ مَعَهُ، وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ، وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ، فَأَتَى النَّاسُ إِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، فَقَالُوا: أَلَا تَرَى مَا صَنَعَتْ عَائِشَةُ؟ أَقَامَتْ بِرَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبِالنَّاسِ وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ، وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ، قَالَتْ عَائِشَةُ: فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ وَرَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاضِعٌ رَأْسَهُ عَلَى فَخِذِي قَدْ نَامَ، فَقَالَ: حَبَسْتِ رَسُولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسَ وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ، قَالَتْ عَائِشَةُ: فَعَاتَبَنِي أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ مَا شَاءَ الله أَنْ يَقُولَ، وَجَعَلَ يَطْعُنُ بِيَدِهِ فِي خَاصِرَتِي، فَلَا يَمْنَعُنِي مِن التَّحَرُّكِ إِلَّا مَكَانُ رَأْسِ رَسُولِ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى فَخِذِي، فَنَامَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى أَصْبَحَ عَلَى غَيْرِ مَاءٍ، فَأَنْزَلَ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى آيَةَ التَّيَمُّمِ،  فَقَالَ أُسَيْدُ بْنُ الحُضَيْرٍ: مَا هِيَ بِأَوَّلِ بَرَكَتِكُمْ يَا آلَ أَبِي بَكْرٍ، قَالَتْ: فَبَعَثْنَا الْبَعِيرَ الَّذِي كُنْتُ عَلَيْهِ فَوَجَدْنَا الْعِقْدَ تَحْتَهُ». الموطأ رقم: 136.
  • وَسُئِلَ مَالِكٌ «كَيْفَ التَّيَمُّمُ وَأَيْنَ يَبْلُغُ بِهِ؟ فَقَالَ: يَضْرِبُ ضَرْبَةً لِلْوَجْهِ وَضَرْبَةً لِيَدَيْه، وَيَمْسَحُهُمَا إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ» الموطأ رقم: 144.
  • مَالِك عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَرْمَلَةَ «أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيَّبِ عَنْ الرَّجُلِ الْجُنُبِ يَتَيَمَّمُ ثُمَّ يُدْرِكُ الْمَاءَ فَقَالَ سَعِيدٌ إِذَا أَدْرَكَ الْمَاءَ فَعَلَيْهِ الْغُسْلُ لِمَا يُسْتَقْبَلُ». الموطأ رقم: 145.
  • قَالَ يحيى قال مَالِكٌ فِيمَنْ احْتَلَمَ وَهُوَ فِي سَفَرٍ وَلَا يَقْدِرُ مِنْ الْمَاءِ إِلَّا عَلَى قَدْرِ الْوُضُوءِ، وَهُوَ لَا يَعْطَشُ حَتَّى يَأْتِيَ الْمَاءَ، قَالَ: «يَغْسِلُ بِذَلِكَ فَرْجَهُ وَمَا أَصَابَهُ مِنْ ذَلِكَ الْأَذَى، ثُمَّ يَتَيَمَّمُ صَعِيدًا طَيِّبًا كَمَا أَمَرَهُ الله عز وجل» الموطأ رقم: 146.

الفهم

الشَّرْحُ:

الْبَيْدَاءِ: بفتح الموحدة، والمد، وهي الشرف الذي قدام ذي الحليفة من طريق مكة.
 ذَات الْجَيْش: موضع بقرب المدينة.
خَاصِرَتِي: الخاصرة: وسط البدن من الإنسان، وخصر الإنسان بفتح المعجمة وسكون المهملة وسطه.
الأذى: النجاسة.

اسْتِخْلَاصُ المَضَامِينِ:

  • بين (ي) دليل مشروعية التيمم انطلاقا من الحديث الأول؟
  • بيّن (ي) حكم تكرار التيمم لكل صلاة والإمامة به؟
  • ما هي صفة التيمم؟ وكيف يتيمم الجنب؟

اَلتَّحْلِيلُ

أولا:المراد بآية التيمم في الحديث


نزلت آية التيمم بسبب قصة عقد عائشة رضي الله عنها، وفيها «فأنزل الله تعالى آية التيمم» قال القرطبي: هي آية النساء، لأن آية المائدة تسمى آية الوضوء، وآية النساء لا ذكر للوضوء فيها. قال ابن حجر: وخفي على الجميع ما ظهر للبخاري أنها آية المائدة بلا تردد؛ لرواية عمرو بن الحارث عن عبد الرحمن بن القاسم عند البخاري في التفسير، إذ قال فيها: فنزلت آية:

سورة المائدة الآية 7 1

سورة المائدة : الآية 7

ثانيا: حكم تكرار التيمم لكل صلاة والإمامة به


لا يصلّى بالتيمم إلا صلاة مفروضة واحدة؛ لأن تكرار الطهارة لكل صلاة هو الأصل، بناء على أن الأمر للتكرار، فورد التخفيف في الوضوء بأن تصلى به صلوات، وبقي التيمم على الأصل؛ لأنه لا مشقة فيه، ولوجوب البحث عن الماء عند كل صلاة، وهو سياق قوله تعالى:

سورة النساء الآية 43

سورة النساء الآية: 43

نعم، يجوز إتباع الفريضة نافلة أو جنازة بتيمم الفريضة؛ قال يحيى: سُئِلَ مَالِكٌ عَنْ رَجُلٍ تَيَمَّمَ لِصَلَاةٍ حَضَرَتْ، ثُمَّ حَضَرَتْ، صَلَاةٌ أُخْرَى، أَيَتَيَمَّمُ لَهَا أَمْ يَكْفِيهِ تَيَمُّمُهُ ذَلِكَ؟ فَقَالَ: «بَلْ يَتَيَمَّمُ لِكُلِّ صَلَاةٍ، لِأَنَّ عَلَيْهِ أَنْ يَبْتَغِيَ الْمَاءَ لِكُلِّ صَلَاةٍ، فَمَنْ ابْتَغَى الْمَاءَ فَلَمْ يَجِدْهُ فَإِنَّهُ يَتَيَمَّمُ». الموطأ رقم: 137.
فمن ابتغى الماء فلم يجده فإنه يتيمم، إذ التيمم مبيح للصلاة، لا رافع للحدث على المشهور، فيطلب لكل صلاة.
أما إمامة المتيمم بالمتوضئ فقد سُئِلَ مَالِكٌ عَنْ رَجُلٍ تَيَمَّمَ «أَيَؤُمُّ أَصْحَابَهُ وَهُمْ عَلَى وُضُوءٍ؟ قَالَ يَؤُمُّهُمْ غَيْرُهُ أَحَبُّ إِلَيَّ وَلَوْ أَمَّهُمْ هُوَ لَمْ أَرَ بِذَلِكَ بَأْسًا» الموطأ رقم: 138 أي أنه جائز مع الكراهة.
 ودليل الجواز حديث عمرو بن العاص قال: «احْتَلَمْتُ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ فِي غزوة ذَاتِ السَّلَاسِلِ، فَأَشْفَقَتُ أَنْ أَغْتَسِلَ فَأَهْلِكَ، فتيممت، ثُمَّ صَلَّيْتُ بِأَصْحَابِي الصُّبْحَ، فَذَكَرُوا ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا عَمْرو، صَلَّيْتَ بِأَصْحَابِكَ وَأَنْتَ جُنُبٌ؟ فَأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي مَنَعَنِي عَنْ الاغتسال، وَقُلْتُ: إِنَّي سَمِعْتُ اللهَ يَقُولُ :

سورة النساء الآية 29 2

سورة النساء: الآية 29

. فَضَحِكَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم ولمْ يَقُلْ شَيْئاً»أخرجه أبو داود في سننه، وإسناده قوي. وأخرجه الحاكم في المستدرك.

ثالثا: حكم من شرع في الصلاة بالتيمم فجاءه شخص بالماء

قَالَ يَحْيَى: قَالَ مَالِكٌ فِي رَجُلٍ تَيَمَّمَ حِينَ لَمْ يَجِدْ مَاءً فَقَامَ وَكَبَّرَ وَدَخَلَ فِي الصَّلَاةِ فَطَلَعَ عَلَيْهِ إِنْسَانٌ مَعَهُ مَاءٌ قَالَ: «لَا يَقْطَعُ صَلَاتَهُ بَلْ يُتِمُّهَا بِالتَّيَمُّمِ وَلْيَتَوَضَّأْ لِمَا يُسْتَقْبَلُ مِنْ الصَّلَوَاتِ». الموطأ رقم: 139. لأنه لم يثبت في سنة ولا إجماع ما يوجب قطع صلاته، وهو كمن وجب عليه صوم ظهار، فصام أكثره ثم أيسر، لا ينتقل إلى غيره من خصال الكفارة، وبه قال الشافعي وداود، وقال أبو حنيفة وأحمد وغيرهما يقطع الصلاة، ويتوضأ، ويستأنف، للإجماع في المعتدة بالشهور يبقى أقلها ثم تحيض، أنها تستقبل عدتها بالحيض، وأما إن وجد الماء قبل الدخول في الصلاة فعليه الوضوء إجماعا عند ابن عبد البر، وإن وجد بعدها فيندب إعادتها في الوقت في مذهبنا.
ثم إن المتيمم على الوجه الشرعي متطهر كالمتوضئ، لقول الله تعالى في سياق آية التيمم:

سورة المائدة الآية 7 2

سورة المائدة: الآية 7

رابعا: صفة التيمم وكيف يتيمم الجنب

التيمم ضربتان: ضربة يمسح بها وجهه ويديه إلى الكوعين وجوبا، وضربة يمسح بها يديه إلى مرفقيه، تحصيلا للسنة ليجمع بين الفرض والسنة، فلو اقتصر على ضربة واحدة لهما كفاه، ولا إعادة على المذهب، ولو مسحهما إلى الكوع صح، ويستحب الإعادة في الوقت، فقد أجاب رحمه الله بالصفة الكاملة، ومما يدل على ندب التيمم إلى المرفقين ما رواه مَالِكٌ عَنْ نَافِعٍ «أَنَّ عَبْدَ الله بْنَ عُمَرَ كَانَ يَتَيَمَّمُ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ» الموطأ رقم: 143
وسُئِلَ مَالِكٌ: «َكيْفَ التَّيَمُّمُ؟ وَأَيْنَ يَبْلُغُ بِهِ؟ فَقَالَ يَضْرِبُ ضَرْبَةً لِلْوَجْهِ، وَضَرْبَةً لِلْيَدَيْنِ، وَيَمْسَحُهُمَا إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ». الموطأ رقم: 144
ويتيمم الجنب كما يتيمم غير الجنب، ويفترقان في النية فقط، ففي الصحيحين من حديث عمار أنه أجنب فتمرغ في التراب وصلى، قال: فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: «إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيكَ هَكَذَا: فَضَرَبَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَفَّيْهِ الأَرْضَ وَنَفَخَ فِيهِمَا، ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا وَجْهَهُ وَكَفَّيهِ» فعلّمه فعلا وقولا.
فدلّ هذا الحديث على أن تيمم الجنب كتيمم غير الجنب، كما استفيد منه أن غير ما ذكر ليس بفرض.

التقويم

  1. وضّح (ي) كم فرضا يصلى بالتيمم مع الاستدلال والتعليل.
  2. بيّن (ي) كيفية التيمم.
  3. ما حكم من شرع في الصلاة فجيء إليه بالماء.؟

الاستثمار

قَالَ مَالِكٌ: «مَنْ قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ فَلَمْ يَجِدْ مَاءً فَعَمِلَ بِمَا أَمَرَهُ الله بِهِ مِنْ التَّيَمُّمِ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ، وَلَيْسَ الَّذِي وَجَدَ الْمَاءَ بِأَطْهَرَ مِنْهُ، وَلَا أَتَمَّ صَلَاةً، لِأَنَّهُمَا أُمِرَا جَمِيعًا، فَكُلٌّ عَمِلَ بِمَا أَمَرَهُ الله بِهِ، وَإِنَّمَا الْعَمَلُ بِمَا أَمَرَ الله بِهِ مِنْ الْوُضُوءِ لِمَنْ وَجَدَ الْمَاءَ، وَالتَّيَمُّمِ لِمَنْ لَمْ يَجِدْ الْمَاءَ قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ فِي الصَّلَاةِ» الموطأ رقم: 140.
وَقَالَ مَالِكٌ: فِي الرَّجُلِ الْجُنُبِ: «إِنَّهُ يَتَيَمَّمُ وَيَقْرَأُ حِزْبَهُ مِنْ الْقُرْآنِ وَيَتَنَفَّلُ مَا لَمْ يَجِدْ مَاءً، وَإِنَّمَا ذَلِكَ فِي الْمَكَانِ الَّذِي يَجُوزُ لَهُ أَنْ يُصَلِّيَ فِيهِ بِالتَّيَمُّمِ» الموطأ رقم: 141.
وَسُئِلَ مَالِكٌ عَنْ رَجُلٍ جُنُبٍ أَرَادَ أَنْ يَتَيَمَّمَ فَلَمْ يَجِدْ تُرَابًا إِلَّا تُرَابَ سَبَخَةٍ هَلْ يَتَيَمَّمُ بِالسِّبَاخِ وَهَلْ تُكْرَهُ الصَّلَاةُ فِي السِّبَاخِ قَالَ مَالِكٌ لَا بَأْسَ بِالصَّلَاةِ فِي السِّبَاخِ وَالتَّيَمُّمِ مِنْهَا لِأَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى قَالَ:

سورة المائدة الآية 7 3

سورة المائدة:  الآية 7

. فَكُلُّ مَا كَانَ صَعِيدًا فَهُوَ يُتَيَمَّمُ بِهِ سِبَاخًا كَانَ أَوْ غَيْرَهُ.
تراب سبخة: أرض مالحة لا تكاد تنبت.

  1. بيّن (ي) من خلال النص الأول هل للمتوضئ فضل على المتيمم؟
  2. استخرج (ي) من خلال النص الثاني ما يبيحه التيمم للجنب.
  3. بيّن (ي) المقصود بالصعيد الطيب مع التمثيل.

اَلْإِعْدَادُ الْقَبْلِيُّ

  1. ما المراد بالحيض والاستحاضة؟
  2. ما هي علامة الطهر من الحيض؟

للاطلاع أيضا

كتاب : الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

تراجم الصحابة رضوان الله عليهم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام خاصة بالإمام والمأموم: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

فضل صلاة الجماعة: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

ما جاء في صلاة الليل والوتر والفجر: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

الترغيب في الصلاة في رمضان: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

من أحكام الجمعة وآدابها: كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

أحكام السهو في الصلاة (تتمة): كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي

الفقه

الإعدادي

التفسير

الفقه

أصول الفقه

الثانوي

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube