وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الأحد 21 صفر 1441هـ الموافق لـ 20 أكتوبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة النحل: الآيات ( 75 - 77): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

 سورة النحل الآيات 75 77

درس في التفسير سورة النحل: الآيات ( 75 - 77) من كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية، للسنة الأولى من التعليم ااثانوي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 16)

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف معاني ألفاظ الآيات وأحدد مضامينها.
  2. أن أدرك صورا من ضرب الأمثال في القرآن الكريم.
  3. أن أرسخ إيماني ويقيني بعلم الله لغيب السماوات والأرض.

تمهيد

إن شأن الإله المعبود أن يكون مالكا قادرا على التصرف المطلق في الأشياء، وعلى نفع غيره ممن يعبدونه، وتلك كلها أوصاف يتصف بها الله عز وجل، فكيف يعقل أن يقارَن الله المتصف بهذه الصفات وبكل صفات الكمال والجلال، بالأصنام والأوثان التي لا تسمع ولا تنفع، ولا تعي ولا تعقل، وقد جاءت هذه الآيات بالمثل الواضح لبيان هذه الحقيقة.
فما هو المثل الذي ضربه الله تعالى في هذه الآيات؟ وكيف نستفيد من ذلك؟ وما هي مظاهر صفة العلم الواجبة له سبحانه؟

الآيات

قال تعالى:

النحل 75 77

سورة النحل الآيات: 75 - 77

الشرح:

رزقا: الرزق هو ما يقع الاغتذاء به.
أبكم: أخرس لا يقْدر على الكلام.
يوجهه: يرسله في وجه معين من الطريق.
كل: بفتح الكاف الثقل والمئونة وكل محمول فهو كلّ.
كلمح البصر: كنظرة خاطفة.

استخلاص مضامين الآيات:

  1. ما هي العبرة من المثل الذي ضربه الله تعالى بالحر والعبد؟
  2. لماذا ضرب الله المثل بالعبد العاجز والحر المتصرف؟
  3. استخرج (ي) من الآيات بَعْضَ مظاهر صفة العلم الواجبة لله تعالى.

التفسير

 اشتملت الآيات على ما يأتي:

أولا: بيان ضلال المشركين بضرب الأمثال:

قال تعالى:

النحل 75

هذا مثلٌ ضربه الله تعالى لنفسه وللأصنام التي أشركوها مع الله تعالى. أي: مَثلُ هؤلاء في إشراكهم مثلُ من سوَّى بين عبدٍ مملوكٍ عاجزٍ عن التصرف، وبين حرٍّ مالك يتصرف في أمره كيف يشاء، مع أنهما سيّان في البشرية والمخلوقية لله سبحانه وتعالى.
وقوله تعالى:

النحل 75 2

هذا مثَلٌ اتخذَ الله فيه عبدا بهذه الصفة، وهي: أنه مملوك لا يقدر على شيء من المال ولا من أمر نفسه، وإنما هو مسخر بإرادة سيده، ولا يلزم منه أن يكون العبيد كلهم بهذه الصفة.

والرزق ما صح الانتفاع به، وليس خاصا بما وقع الغذاء به كما زعم بعضهم، ومما يدل على أن معنى الرزق أعم قوله تعالى:

البقرة 2

البقرة: 2

وقوله تعالى:

البقرة 252

البقرة: 252
والرزق مراتب، أعلاها: ما يتم الاغتذاء به، وقد حصر رسول الله ﷺ وجوه الانتفاع بالرزق في قوله ﷺ: «يَقُولُ ابْنُ آدَمَ: مَالِي، مَالِي، قَالَ: وَهَلْ لَكَ، يَا ابْنَ آدَمَ مِنْ مَالِكَ إِلَّا مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ تَصَدَّقْتَ فَأَمْضَيْتَ؟».
[صحيح مسلم، كتاب الزهد والرقائق، باب حدثنا قتيبة بن سعد]
وقوله ﷺ «أَوْ لَبِسْتَ» قال ابن عطية: وفي معنى اللباس يدخل المركوب ونحوه.
وقد اختُلف فيمن وقع له هذا التمثيل، فذهب مجاهد والضحاك: إلى أن هذا المثال والمثال الآخر الذي بعده إنما هو لله تعالى والأصنام، فتلك هي للعبد المملوك الذي لا يقدر على شيء، والله تعالى تتصرف قدرته دون معقب. وهذا التأويل أصوب عند ابن عطية، لأن الآية تكون من معنى ما قبلها وما بعدها في تبين أمر الله والرد على أمر الأصنام.
وقوله تعالى:

النحل 75 3

أي الحمد الكامل لله خالصا دون ما تدعون من دونه من الأوثان، فإياه فاحمدوا، فليس للأوثان عندكم من يد ولا معروف فتحمد عليه، وإنما الحمد لله، ولكن أكثر هؤلاء الكفار الذين يعبدون غير الله لا يعلمون ذلك.
والآية تفيد شكر الله تعالى على بيان الأمر بهذا المثال، وعلى إذعان الخصم له. وهذا كما تقول لمن أذعن لك في حجة وسلَّم ما تبني عليه قولك: الله أكبر، على هذا يكون كذا وكذا، فلما قال تعالى هنا:

النحل 75 4

؟ فكأن الخصم قال له لا. فقال: الحمد لله ظهرت الحجة.
 وقوله تعالى:

النحل 75 5

يريد لا يعلمون أبدا ولا يداخلهم إيمان، ويتحقق على هذا قوله: أَكْثَرُهُمْ، لأن الأقل من الكفار هو الذي آمن من أولئك، ولو كان معنى قوله لا يَعْلَمُونَ أي الآن، لكان قوله أَكْثَرُهُمْ بمعنى الاستيعاب لأنه لم يكن أحد منهم يعلم.

ثانيا: بيان عجز آلهة المشركين عن نفع نفسها فضلا عن غيرها:

قال تعالى:

النحل 76

أي: ضرب الله مثلا لنفسه وللآلهة التي يعبدونها من دونه، مَثَلَ رجلين:
أحدهما: أخرس أصم لا يَفهم ولا يُفهِم، فلا يقدر على شيء مما يتعلق بنفسه أو بغيره، وهو عالة على من يعوله، حيثما يرسله مولاه في أمر لا يفلح.

ثانيهما: رجل سليم الحواس عاقل، ينفع نفسه وينفع غيره، يأمر الناس بالعدل، وهو على سيرة صالحة ودين قويم، هل يستويان؟

كذلك الصنم لا يسمع شيئا ولا ينطق لأنه إما خشب منحوت، وإما نحاس مصنوع، لا يقدر على نفع من خدمه، ولا دفع ضر عنه، وهو كَلٌّ على من يعبده، يحتاج أن يحمله ويضعه ويخدمه، وهو لا يعقل ما يقال له فيأتمر بالأمر، ولا ينطق فيأمر وينهى، هل يستوي هو ومن يأمر بالحق ويدعو إليه، وهو الله الواحد القهار الذي يدعو عباده إلى توحيده وطاعته ! وهو مع أمره بالعدل على طريق مستقيم، لا يزيغ عن الحق ولا يزول عنه.

ثالثا: من صفات الله تعالى العلم المطلق والقدرة على كل شىء:

 لما مثل سبحانه نفسه بمن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم، ومستحيل أن يكون كذلك إلا إذا كان كامل العلم والقدرة، أتبع ذلك بما يدل على كمال علمه، وكمال قدرته، وأنه الفاعل المختار، فقال تعالى:

النحل 77

أي: ولله علم ما غاب عن أبصاركم في السماوات والأرض، مما لا اطلاع لأحد عليه إلا أن يطلعه الله، والمراد به جميع الأمور الغائبة عن علوم المخلوقين التي لا سبيل إلى إدراكها حسا، ولا إلى فهمها عقلا.
وقوله تعالى:

النحل 77 2

أي: وما شأنها في سرعة المجيء إلا كرجع الطرف من أعلى الحدقة إلى أسفلها، أو هو أقرب من هذا وأسرع؛ فلو اتفق أن يقف على ذلك محصل من البشر لكانت من السرعة بحيث يشك هل هي كلمح البصر أو هي أقرب من ذلك لأنه إنما يكون بقول ﴿﴾ ونحو الآية قوله:

القمر 50

القمر: 50

، أي: فيكون ما يريد كطرف العين. وقريب من هذا قوله:

لقمان 27 2

لقمان: 27
و(أَوْ) تفيد هنا الشك، وقيل هي للتخيير، والتعبير بالاستثناء بعد النفي يفيد الحصر، والمعنى: أن العلم بالمغيبات ليس إلا لله.
وقوله تعالى:

النحل 77 3

أي: إن الله قادر على ما يشاء، لا يمتنع عليه شيء أراده، فهو قادر على إقامة الساعة في أقربَ من لمح البصر.
وبيان هذا المعنى أن القيامة لما كانت آتية ولا بدّ، صارت لقربها كَلَمْحِ الْبَصَرِ كما يقال: ما السنة إلا لحظة. إلا أن قوله:

النحل 77 4

يرد قول من قال: إن الكلام على جهة التخويف. ويسوغ حمل المعنى على أن ما بقي لقيام الساعة مما مضى من عمر الدنيا، هو يشبه زمن طرفة العين أو أقل من ذلك بالنسبة لعمر أحدكم.
وتلخص الآيات الكريمة ما تتميز به عقيدة التوحيد من تحرير الانسان من عبودية غير الله، وجعله مالكا لنفسه، حرا في تصرفاته، محررا من قيود المخلوقات، متميزا بالعقل الذي فضله الله به. مصداقا لقوله تعالى:

الإسراء 70

الإسراء: 70

التقويم

  1. بين (ي) أركان التشبيه ووجه الشبه في المثلين اللذين ضربهما الله تعالى في الآيات.
  2. ما هي صفات العجز التي وصف الله تعالى بها الأصنام في الآيات؟
  3. حدد (ي) الصفات الدالة على استحقاق الله تعالى للعبادة دون سواه.
  4. ما هو المقصد الأساسي الذي تهدف الآيات إلى تحقيقه وتحققه؟

  الاستثمار

قال الإمام السيوطي في الدر المنثور «إِنَّ اللهَ ضَرَبَ الْأَمْثَالَ على حَسَبِ الْأَعْمَالِ فَلَيْسَ عَمَلٌ صَالحٌ إِلَّا لَهُ الْمَثَلُ الصَّالِحُ وَلَيْسَ عَمَلُ سُوءٍ إِلَّا لَهُ مثلُ سُوءٍ وَقَالَ: إِن مَثَلَ الْعَالمِ الْمُتَفَهِّمِ كطَرِيقٍ بَيْنَ شَجَرٍ وجَبَلٍ فَهُوَ مُسْتَقِيمٌ لَا يَعْوَّجُّه شَيْءٌ فَذَلِك مَثَلُ العَبْدِ الْمُؤمِنِ الَّذِي قَرَأَ الْقُرْآن وَعمِلَ بِهِ».
[ الدر المنثور في التأويل بالمأثور  السيوطي:5/151]

  • استخرج (ي) المعاني الواردة في النص، مبينا (ة) تجلياتها من خلال الدرس.

الإعداد القبلي

اقرأ (ئي) الآيات: (78 - 80) من سورة النحل وأجب/أجيبي عن الآتي:


اشرح (ي) الكلمات الآتية: 

النحل 77 5

النحل 77 6

النحل 77 7

النحل 77 8

النحل 77 9

  • حدد (ي) من الآيات ما أنعم الله به على الإنسان من وسائل التعلم.
  • بين (ي) من خلال الآيات قدرة الله تعالى في خلق الطير وتسخيره.

للاطلاع أيضا

كتاب : التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق

فهرس المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (125 - 128): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (120 - 124): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (115 - 119): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (110 - 114): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (104 - 109): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (98 - 103): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (94 - 97): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

الإبتدائي

الفقه

الإعدادي

التفسير

الفقه

أصول الفقه

الثانوي

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube