وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الاثنين 23 محرّم 1441هـ الموافق لـ 23 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة النحل: الآيات ( 36 - 40): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

 سورة النحل الآيات 36 40

درس في التفسير سورة النحل: الآيات ( 36 - 40) من كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي، للسنة الأولى من التعليم ااثانوي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 7)

أهداف الدرس

  1. أن أتعرف معاني ألفاظ الآيات وأحدد مضامينها.
  2. أن أستنتج من الآيات وظيفة الأنبياء والرسل وعقاب الله لمكذبيهم.
  3. أن أرسخ إيماني بصفة القدرة من خلال إثبات قدرة الله على البعث والنشور.

تمهيد

لما أشارت الآيات السابقة إلى حصر وظيفة الأنبياء والرسل في البلاغ المبين، جاءت هذه الآيات لتبين على وجه التفصيل جوانب هذه الوظيفة المشتركة بين جميع الأنبياء والرسل في كل زمان ومكان، كما وصفت الآيات حال الأمم مع الرسل الذين بعثوا إليهم، وكيف كانت عاقبة المكذبين منهم في الدنيا قبل الآخرة، وذكَّرت الآيات ببعض عقائد أهل الضلال وجواب الله تعالى عن مقالتهم، وبيان قدرته تعالى على ما أنكروه من البعث بعد الموت.
فما هي الوظيفة المشتركة بين جميع الأنبياء والرسل؟ وكيف نستفيد من هذه الآيات في ترسيخ عقيدة الإيمان بالغيب؟

الآيات

قال تعالى:

النحل 36 40

النحل: 36 – 40

الشرح:

الطاغوت: كل ما عُبد من دون الله من آدمي أو حجر أو خشب.
جاهد: غاية جهدهم.
حقت: ثبتت ولم ترتفع.
 بلى: حرف جواب لإثبات المنفي قبلها.

استخلاص مضامين الآيات:

  1. بين (ي) من الآيات وظيفة الأنبياء والرسل وعاقبة المكذبين لهم.
  2. وضح (ي) من الآيات إنكار المشركين للبعث بعد الموت.
  3. بماذا أثبت الله تعالى للمشركين قدرته على البعث بعد الموت؟

التفسير

اشتملت الآيات على ما يأتي:

أولا: بيان وظيفة الأنبياء والرسل وعاقبة المكذبين بالبعث والجزاء:

لما كانت الإشارة في قوله تعالى:

النحل 35 11

إلى إقامة الحجة على الناس بالبيان، قال تعالى:

النحل 36

جاء في هذه الآية توضيح لبلاغ الرسل والأنبياء، وأنه أمْر بعبادة الله وتجنب عبادة ما سواه.
وقوله تعالى:

النحل 36 4

أخبر الله تعالى أن من الناس من استقام وهداه الله ونظر ببصيرته، ومنهم أيضاً من أعرض وكفر فحقت عليه الضلالة، وهي مؤدية إلى النار حتماً. ومنهم من قاده الضلال إلى العذاب في الدنيا.
وقوله تعالى:

النحل 36 3

دعا الله سبحانه عباده إلى التأمل في سِيَر الأمم السابقة في الأرض، والوقوف على عواقب الكافرين المكذبين.
وقوله تعالى:

النحل 37

هذه تسلية للنبي ﷺ لحرصه على إيمان قريش أهله، فبين الله له أن الهداية قدر ومشيئة من الله.
 وقوله:

النحل 37 2

أي ليس لهم من يمنعهم من جريان حكم الله عليهم أو يدفع عنهم عذابه الذي أُعِد لهم في الآخرة.

ثانيا: إنكار المشركين للبعث بعد الموت ورد الله تعالى عليهم:

قال تعالى:

النحل 38

ذُكر في سبب نزول هذه الآية أن رجلاً من المسلمين حاوَر رجلاً من المشركين، فقال في حديثه: لا والذي أرجوه بعد الموت، فقال له الكافر: أوَ نُبعَث بعد الموت؟ قال: نعم، فأقسم الكافر مجتهداً في يمينه أن الله لا يبعث أحداً بعد الموت. فنزلت الآية بسبب ذلك.
ثم رد الله تعالى على المشرك ومن كان على عقيدته بقوله:

النحل 38 2

فأوجب بذلك البعث. وقوله

النحل 38 3

مصدران مؤكدان لفعليهما المقدرين. و

النحل 38 4

في هذه الآية هم الكفار المكذبون بالبعث.  
قال القاضي أبو محمد بن عطية: والبعث من القبور مما يجوزه العقل، وأثبته خبر الشريعة على لسان جميع النبيين.
وقوله تعالى:

النحل 39

متعلق بما دل عليه لفظ

النحل 38 5

أي: يبعثهم ليبين لهم. والضمير يشمل المؤمنين والكافرين، والذي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ هو الحق. وقوله:

النحل 39 2

في قولهم:

النحل 38 6

ثالثا: إثبات قدرة الله على البعث بعد الموت:

لما تقدّم إنكار المشركين للبعث، وأكدوا ذلك بالحلف بالله الذي أوجدهم، ورد عليهم تعالى بقوله:

النحل 38 10

وذكر حقيقة وعده بذلك، أوضح أنه تعالى متى تعلقت إرادته بوجود شيء أوجده. فقال تعالى:

النحل 40

ولفظ

النحل 40 2

 

في هذه الآية للحصر. والمعنى: أن الإرادة والأمر اللذين هما صفتان من صفات الله تعالى، هما صفتان أزليتان. وإن ما في ألفاظ هذه الآية من معنى الاستقبال والاستئناف إنما هو راجع إلى المراد، لا إلى الإرادة، وذلك أن الأشياء المرادة المكوَّنة، في وجودها استئناف واستقبال، لا في إرادة ذلك، ولا في الأمر به. فمن أجل المراد عبر ب

النحل 40 3

وب

النحل 40 4

وقوله

النحل 40 5

منزل منزلة مراد، ولكنه أتى بهذه الألفاظ المستأنفة بحسب أن الموجودات تجيء وتظهر شيئاً بعد شيء. فكأنه قال إذا ظهر للمراد منه. وعلى هذا الوجه يخرج قوله تعالى:

التوبة 106

التوبة: 106

. والمقصود بهذه الآية إعلام منكري البعث بهوان أمره على الله وقربه في قدرته سبحانه.
وقد أشارت الآيات إلى مظهر من مظاهر جود الله تعالى على عباده، حيث أرسل الرسل يبينون لهم طريق الخير والفوز والفلاح، ويحذرونهم من عبادة غير الله، ويضربون لهم الأمثال لاقتفاء أثر المتقين وتجنب سبيل الهالكين من المنكرين لقدرة الله على البعث بعد الموت، المكذبين للأنبياء والرسل.

التقويم

  1. ما هي الوظيفة المشتركة بين الأنبياء والرسل؟
  2. استخرج(ي) من الآيات سنة الله تعالى في الهداية والضلال .
  3. استخلص (ي) من الآيات موقف المشركين من قضية البعث وكيف كان جواب الله تعالى عن ذلك؟
  4. وضح (ي) معنى الإرادة في قوله تعالى:

النحل 40 6

  الاستثمار

قال الله تعالى:

آل عمران 164

آل عمران: 164

وقال تعالى:

النحل 64

النحل:64
وضح (ي) بعض وظائف الرسول ﷺ من خلال هذه الآيات معتمدا على بعض كتب التفسير .

الإعداد القبلي

اقرأ (ئي) الآيات:(41 - 44 ) من سورة النحل وأجب/أجيبي عن الآتي:

  • تعرف (ي) على الكلمات الآتية:

النحل 40 7

النحل 40 8

النحل 40 9

النحل 40 10

النحل 40 11

  • استنتج (ي) من الآيات فضل الهجرة في سبيل الله ومكانة المهاجرين.
  • بين (ي) من الآيات دور السنة النبوية بالنسبة للقرآن الكريم.

للاطلاع أيضا

كتاب : التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق

فهرس المصادر والمراجع: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

فهرس الأعلام: كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (125 - 128): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (120 - 124): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (115 - 119): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (110 - 114): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (104 - 109): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (98 - 103): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

سورة النحل: الآيات (94 - 97): كتاب التفسير من خلال المحرر الوجيز فـي تفسير الكتاب العزيز لابن عطية

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube