وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

السبت 10 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 7 ديسمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة الحجرات: الآيات ( 9 - 10): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

 سورة الحجرات الآيات 9 10

درس في التفسير سورة الحجرات: الآيات: 9 - 10 من كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 17)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف المفردات والمضامين العامة للآيات موضوع الدرس.
  2. أن أستنتج من الآيتين كيفية فض المنازعات والخلافات بين المسلمين.
  3. أن أتمثل التعاليم الإسلامية في الإصلاح بين الناس.

تمهيد:

بعد أن حذر المولى عز وجل المؤمنين في الآيات السابقة من نبأ الفاسق، بين في هاتين الآيتين ما قد يترتب عن هذا الخبر من الفتن التي قد تصل إلى الاقتتال، فأمر عز وجل في حالة حدوث ذلك بالإصلاح بين الفئتين المتنازعتين بالوسائل السلمية كالنصيحة والوعظ والإرشاد والتحكيم، فإن طغت إحدى الفئتين على الأخرى، فيتعين على الدولة قتالها حتى ترجع عن غيها واعتدائها وتعود إلى رشدها حماية لرباط الأخوة بين الطائفتين. ثم أمر الوسطاء والأطراف المتنازعة بتقوى اللَّه وطاعة أوامره.
فما هي الوسائل الشرعية لفض المنازعات بين المسلمين الواردة في الآيتين ؟ وما أهمية الإصلاح بين الناس؟

الآيات:

قال تعالى:

الحجرات 9 10

الحجرات: 9 - 10

الفهم:

الشرح:

طائفتين: تثنية طائفة وهي الجماعة من الناس.
اقتتلوا : قاتل بعضهم بعضا.
بغت: تعدت وجارت، من البغي وهو الظلم.
 تفيء إلى أمر الله: ترجع إِلى الحق.
فأصلحجوا بينهما بالعدل: أزيلوا آثار النزاع بالإنصاف وضمان المتلفات.
وأقسطوا: اعدلوا، من الإقساط الذي هو إزالة الظلم والجور.
يحب المقسطين: يحمد العادلين بحسن الجزاء على فعلهم.

استخلاص مضامين الآيات:

  1. فيمن نزلت الآيتان موضوع الدرس؟
  2. ما هي الوسائل الشرعية لفض المنازعات بين المسلمين؟
  3. كيف يمكن تثبيت الصلح بين المسلمين المتنازعين؟
  4. ما هي فائدة الصلح بين المومنين؟

التفسير

اشتملت الآيات على ما يأتي:

أولا: سبب نزول الآيتين:

روي في سبب نزول الآيتين مجموعة من الروايات منها: ما روي عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال: قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: لَوْ أَتَيْتَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ، «فَانْطَلَقَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم وَرَكِبَ حِمَارًا، فَانْطَلَقَ المُسْلِمُونَ يَمْشُونَ مَعَهُ وَهِيَ أَرْضٌ سَبِخَةٌ»، فَلَمَّا أَتَاهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ: إِلَيْكَ عَنِّي، وَاللَّهِ لَقَدْ آذَانِي نَتْنُ حِمَارِكَ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ مِنْهُمْ: وَاللَّهِ لَحِمَارُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَطْيَبُ رِيحًا مِنْكَ، فَغَضِبَ لِعَبْدِ اللَّهِ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ، فَشَتَمَهُ، فَغَضِبَ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا أَصْحَابُهُ، فَكَانَ بَيْنَهُمَا ضَرْبٌ بِالْجَرِيدِ وَالأَيْدِي وَالنِّعَالِ، فَبَلَغَنَا أَنَّهَا أُنْزِلَتْ:

الحجرات 9

[صحيح البخاري، كتاب الصلح، باب ما جاء في الإصلاح بين الناس إذا تفاسدوا]
وقد ذكر المفسرون أسبابا أخرى لنزول الآيتين يمكن الجمع بينها بأنه قد تتعدد أسباب النزول ويكون النازل واحدا، فتكون الآيتان قد نزلتا لهذه الأسباب كلها. والقاعدة أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب. قال ابن جزي: ثم حكمها باق إلى آخر الدهر.

ثانيا: وسائل فض المنازعات بين المسلمين:

قال تعالى:

الحجرات 9 2

أي: إذا تقاتلت فئتان من المسلمين، فعلى ولي الأمر أن يسلك ما يلي:
الوسيلة الأولى: الإصلاح بينهما بالنصح والدعوة إلى اللّه والإرشاد إلى الحق ورفع أسباب الخلاف.
وقد عبر القرآن الكريم بـ (إن) للدلالة على ندرة وقوع ذلك بين المومنين، والخطاب موجه لولاة الأمور لأن هذا من التزاماتهم بمقتضى البيعة الشرعية، ولأنهم وحدهم من يملك الحق في استعمال القوة عند الحاجة إليها لحماية الأفراد والمجتمع.
ووصف المتقاتلين بالمؤمنين يدل على أن المعصية، مهما عظمت لا تخرج صاحبها من الإيمان. وإنما قال اقتتلوا ولم يقل اقتتلا لأن الطائفتين في معنى القوم أو الناس، أو لأن أقل الجمع اثنان.
الوسيلة الثانية: إلزام الفئة المعتدية وحملها بالقوة على الرجوع إلى جادة الصواب والرجوع عن غيها واعتدائها؛ لكن القوة لا يلجأ إليها  ولي الأمر إلا إذا اعتدت أو تجاوزت إحدى الفئتين على الأخرى، ولم تتقبل النصيحة، ففي هذه الحالة يتعين على المسلمين في شخص الحاكم أو الدولة بمؤسساتها المختصة أن يقاتلوا الطائفة الباغية حتى ترجع إلى حكم اللّه وتترك البغي والعدوان، ويكون القتال بالسلاح وغيره، مما يحقق المصلحة، وهي إرغام الفئة المعتدية على الرجوع عن اعتدائها، فإن تحقق المطلوب سلما بغير سلاح فذلك أفضل، وكانت الزيادة إسرافا وتجاوزا، وإن تعين السلاح، فيكون مغيا بالفيئة والرجوع، لما تقرر أن الضرورة تقدر بقدرها.

ثالثا: العدل أساس نجاح الصلح وتثبيته:

قال تعالى:

الحجرات 9 3

أي: اعدلوا بينهم فيما كان أصاب بعضهم بعضاً، بالقسط، وهو العدل. وتقييد الإصلاح بالعدل لأن الصلح بعد المقاتلة مظنة للحيف،

الحجرات 9 4

أي لأن اللّه يحب العادلين ويجازيهم أحسن الجزاء.
وتدل الآية على أن رجوع الفئة المعتدية عن اعتدائها وإلقاءَها لسلاحها ليس غاية في حد ذاته، بل الغاية الكبرى هي إزالة أسباب النزاع وإرجاع المظالم وإقامة العدل بين الطائفتين في الحكم، وتحري الصواب المطابق لحكم اللّه، حتى لا يتجدد القتال بينهما مرة أخرى، فالإسلام يأمر بالعدل في كل الأمور، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الْمُقْسِطِينَ عِنْدَ اللهِ عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ، عَنْ يَمِينِ الرَّحْمَنِ عَزَّ وَجَلَّ، وَكِلْتَا يَدَيْهِ يَمِينٌ، الَّذِينَ يَعْدِلُونَ فِي حُكْمِهِمْ وَأَهْلِيهِمْ وَمَا وَلُوا». [صحيح مسلم، كتاب الإمارة، باب فضيلة الإمام العادل.....]

رابعا: وجوب الإصلاح بين المومنين للمحافظة على الأخوة الإيمانية:

علل القرآن الكريم الأمر بالإصلاح بين المومنين بالأخوة التي تجمع بينهم، قال تعالى:

الحجرات 10

أي: إنما المؤمنون إخوة في الدين، فأصلحوا بين أخويكم إذا اقتتلا وخافوا الله في جميع أموركم؛ رجاء أن تُرحموا.
وإنما ذكر أخويكم بلفظ التثنية لأن أقل من يقع بينهم البغي اثنان، وقيل أراد بالأخوين الأوس والخزرج، وقرأ ابن عامر «بين إخوتكم» بالتاء على الجمع، وقرئ «بين إخوانكم» بالنون على الجمع أيضا.
قال البيضاوي في تفسيره:

الحجرات 10 2

مِنْ حَيْثُ إِنَّهُمْ مُنْتَسِبُونَ إِلَى أَصْلٍ وَاحِدٍ وَهُوَ الإِيمَانُ الْمُوجِبُ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ، وَهُوَ تَعْلِيلٌ وَتَقْرِيرٌ لِلأَمْرِ بِالإِصْلَاحِ، وَلِذَلِكَ كَرَّرَهُ مُرَتِّبًا عَلَيْهِ بِالْفَاءِ فَقَالَ:

الحجرات 10 3

وَوَضْعُ الظَّاهِرِ مَوْضِعَ الضَّمِيرِ مُضَافًا إِلَى الْمَأْمُورِينَ لِلمُبَالَغَةِ فِي التَّقْرِيرِ وَالتَّخْصِيصِ، وَخُصَّ الاِثْنَيْنَ بِالذِّكْرِ لِأَنَّهُمَا أَقَلُّ مَنْ يَقَعُ بَيْنَهُمُ الشِّقَاقُ».
[أنوار التنزيل وأسرار التأويل للبيضاوي: 2 /216].
وتهدف هذه الآيات إلى تعزيز الأخوة بين المسلمين والتعايش بينهم والقضاء على كل أنواع الخلافات، كما تجعل العدل أساس التآلف بينهم، والإصلاح وسيلة لحل ما يحصل بينهم من نزاع.

التقويم:

  1. استنتج(ي) من الآيتين الطريقة الشرعية لفض المنازعات بين المسلمين.
  2. بين(ي) أهمية العدل في نشر السلم الاجتماعي بين الناس.
  3. ما هو واجب المسلم تجاه ما يقع في محيطه الأسري والاجتماعي من نزاعات وخلافات؟

الاستثمار:

  • قال تعالى:

النساء 113

النساء: 113

  • عَنْ أبي الدرْدَاءِ رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: «ألا أخْبِرُكُمْ بِأفْضَلَ مِنْ دَرَجَةِ الصِّيَامَ وَالْقِيَام؟، قَالُوا: بَلَى يَا رسول الله، قَالَ: «إِصْلاحُ ذَاتِ الْبَيْنِ، وَفًسَادُ ذَاتِ الْبَيْنِ هِيَ الْحَالِقَةُ» [سنن الترمذي، كتاب الأدب، باب الإصلاح بين الناس]
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ. فَيُغْفَرُ  لِكُلِّ عَبْدٍ مُسْلِمٍ لاَ يُشْرِكُ بِاللهِ شَيْئاً، إِلاَّ رَجُلٌ كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ. فَيُقَالُ: أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى  يَصْطَلِحَا. أنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا». [الموطا، كتاب حسن الخلق، باب ما جاء في المهاجرة].
  • وضح (ي) من خلال النصوص أهمية الصلح بين الناس وفضله في الإسلام.

الإعداد القبلي:

اقرأ(ئي) الآية 11 من سورة الحجرات وأجب/أجيبي عن الآتي:

  • اشرح(ي) العبارات الآتية:

الحجرات 9 5

الحجرات 9 6

الحجرات 9 7

الحجرات 9 8

الحجرات 9 9

الحجرات 9 11

  • حدد(ي) الصفات التي نهى الله عز وجل عنها في الآية.

للاطلاع أيضا

سورة لقمان: الآيات ( 19 - 20): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 15 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 11 - 14): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 5 - 10): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 1 - 4): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

كتاب : التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الأولى التعليم الإعدادي العتيق

سورة ق: الآيات ( 41 - 45): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 36 - 40): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 27 - 35): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 19 - 26): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube