وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الثلاثاء 17 محرّم 1441هـ الموافق لـ 17 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة السجدة: الآيات ( 26 - 30): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

 سورة السحدة الآيات 26 30

درس في التفسير سورة السجدة: الآيات: 26 - 30 من كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 14)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف مفردات الآيات ومضامينها العامة.
  2. أن أستنتج من الآيات ما يؤكد توحيد الله تعالى والبعث والنشور.
  3. أن أستشعر عظمة الله تعالى وعظمة يوم القيامة.

تمهيد:

لما كانت السورة قد تناولت في بدايتها مبادئ العقيدة، جاءت هذه الآيات لتؤكد على وحدانية الله تعالى وتبين كمال قدرته بأمثلة محسوسة وبراهين واضحة، وترد على المنكرين لليوم الآخر بأن هذا اليوم آت لا محالة، وتوجه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الإعراض عنهم وانتظار نصرته عليهم وهلاكهم.
فما هي الأدلة على توحيد الله تعالى؟ وكيف ردت هذه الآيات على منكري البعث والنشور؟

الآيات:

قال تعالى:

السجدة 26 30

السجدة: 26 - 30

الفهم:

الشرح:

أو لم يهدي: أولم يبين لهم طريق الحق.
 الأرض الجرز: الأرض اليابسة التي لا نبات فيها.
الفتح: الفصل والحكم.
ولا هم ينظرون: ولا هم يمهلون للتوبة.

استخلاص مضامين الآيات:

  1. كيف أكدت الآيات على توحيد الله تعالى؟
  2. بما ذا قررت الآيات ثبوت البعث والحشر؟

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: التأكيد على ثبوت قدرة الله تعالى وتوحيده:

قال تعالى:

السجدة 26

هذه الآية عطف على جملة

السجدة 22

السجدة: 22

ومعنى الآية: أو لم يبين لهم طريق الحق، كثرةُ من أهلكنا من القرون السالفة الذين يمشون فى أرضهم، ويشاهدون آثار هلاكهم، كعاد وثمود وقوم لوط. وهؤلاء المكذبون يرون بأم أعينهم  مساكن الأمم السابقة خاوية خالية، أفلا يسمعون ما يوعظون به ليتعظوا ويعتبروا؟ وهذا ما أكدته آيات كثيرة، منها قوله تعالى:

الصافات 133 138

الصافات: 138-133

والاستفهام إنكاري، أي: لم لم يهتدوا بدلائل النظر والاستدلال التي جاءهم بها القرآن الكريم فأعرضوا عنها، ولا اتعظوا بمصارع الأمم الذين كذبوا أنبياءهم.
والضمير في

السجدة 26 2

لأهل مكة، أي: يمشون في مساكن القوم المهلكين كقوله تعالى:

العنكبوت 38

العنكبوت: 38

ويمرون على المواضع التي فيها بقايا مساكنهم مثل حجر ثمود وديار مدين، فتعضد مشاهدة مساكنهم الأخبار الواردة عن استئصالهم، وهي دلائل إمكان البعث كما قال تعالى:

الواقعة 63 64

الواقعة: 63 - 64

.وقيل: الضمير للمهلكين، أي: أهلكناهم وهم يمشون في مساكنهم، والأول أحسن، لأن فيه حجة على أهل مكة.

السجدة 26 3

أي: إِن في إِهلاك الأمم السابقة لدلالات عظيمة على قدرة الله تعالى، أفلا يسمع المنكرون هذه الآيات سماع تدبر واتعاظ؟
وفي هذه الآية إقامة الحجة على المنكرين لقدرة الله تعالى، بالأمم السابقة الذين كفروا فأهلكهم الله؛ ثم أقام عز وجل الحجة على قدرته  على البعث، مقربا ذلك للمنكرين بقدرته على إحياء الأرض الموات بالماء والنبات، فقال سبحانه:

السجدة 27

هذا عطف على:

السجدة 26 4

ومعنى الآية: أولم يشاهد هؤلاء المكذبون بالبعث والنشور كمال قدرتنا في سوقنا الماء وتوجيهه إِلى الأرض القاحلة من شدة العطش، فترتوي وتنبت الزروع والثمار، فيأكل منها الإنسان والحيوان.
والجرز: اسم للأرض التي انقطع نبتها، وهو مشتق من الجرز، وهو: انقطاع النبت والحشيش، إما بسبب يبس الأرض أو بالرعي. فالأرض الجرز: هي التي انقطع نبتها.

السجدة 27 2

أفلا يبصرون ذلك بأم أعينهم ليعلموا، فيستدلون بذلك على قدرة الله على إحياء الأرض بعد موتها، ويدركون أن الذي يحي الأرض الميتة قادر على إحيائهم بعد موتهم.

ثانيا: التأكيد على ثبوت البعث والنشور:

قال تعالى:

السجدة 28

أي: ويقول هؤلاء المكذبون إنكارا لحلول عقاب الله بهم، وتكذيبا لما جاءهم به رسول ربهم: متى يكون هذا الحكم والفصل بيننا وبينكم وتكون لكم الغلبة؟ فأجابهم الله سبحانه بقوله:

السجدة 29

أي: قل لهم يا محمد على سبيل التقريع والتوبيخ: إِن يوم القيامة هو يوم الفتح الحقيقي الذي سيفصل فيه الله تعالى بيننا وبينكم، وسينصر فيه رسوله صلى الله عليه وسلم والمؤمنين، وحينئذ لا ينفع المشركين إيمان، ولا يمهلون ليتوبوا من شركهم وكفرهم.

والفتح: النصر والقضاء. والمراد به: نصر أهل الإيمان بظهور فوزهم وخيبة أعدائهم، فإن خيبة العدو نصر لضده. وكان المسلمون يتحدون المشركين بأن الله سيفتح بينهم وينصرهم وتظهر حجتهم، فكان الكافرون يكررون التهكم بالمسلمين بالسؤال عن وقت هذا الفتح استفهاما مستعملا في التكذيب حيث لم يحصل المستفهم عنه.

السجدة 30
أي: فأعرض يا محمد عن هؤلاء المشركين المستهزئين، وبلغ رسالتك كما أمرك بها ربك، ولا تبال بهم، وانتظر هلاكهم وما سيفعله الله بهم فإنهم ينتظرون هلاكك، وفي هذا تهديد لهم.
والانتظار: الترقب. وأصله مشتق من النظر فكأنه مطاوع: أنظره، أي: أنظره فانتظر، أي: تكلف أن ينظر. وحذف مفعول انتظر للتهويل، أي: انتظر أياما يكون لك فيها النصر.
وجملة إنهم منتظرون تعليل لما تضمنه الأمر بالانتظار من إضمار العذاب لهم.
ومفعول منتظرون محذوف دل عليه السياق، أي: منتظرون لكم الفرصة لحربكم أو لإخراجكم قال تعالى:

الطور 28

الطور: 28

وقال:

التوبة 99

التوبة: 99

أي: لم نكن ظالمين في تقدير العذاب لهم لأنهم بدأوا بالظلم.
وقد أكدت هذه الآيات على تقرير قدرة الله تعالى، ودحضت مزاعم المشركين من خلال أدلة واضحة ومشاهدة لهم، تتمثل في قدرته تعالى على إحياء الأرض بعد موتها، لذلك فهو قادر على إحياء الإنسان بعد موته كما أحيا الأرض بعد موتها وقحطها.
وختمت السورة ببيان إنكار المشركين ليوم الفتح واستبعادهم له، حيث توعدهم الله سبحانه بأن هذا اليوم آت لا محالة وسيلقون فيه جزاءهم الذي يستحقونه.

التقويم:

  1. استنتج(ي) من الآيات ما يؤكد قدرة الله تعالى ووحدانيته.
  2. كيف أكد الله للمشركين ثبوت البعث والنشور؟
  3. وضح(ي) وعيد الله للمكذبين المنكرين لليوم الآخر.

الاستثمار:

قال تعالى:

الحج 43 44

الحج: 44-43.


راجع(ي) أحد التفاسير واستخلص بعض العبر والمواعظ من الآيتين.

الإعداد القبلي:

اقرأ(ئي) الآيات 1 - 5 من سورة الحجرات وأجب/أجيبي عن الآتي:

  • عرف(ي) سورة الحجرات.
  • اشرح(ي) العبارات الآتية:

السجدة 29 2

السجدة 29 3

السجدة 29 4

السجدة 29 5

السجدة 29 7

السجدة 29 8

  • لماذا نهى الله تعالى عن التقدم بين يدي الله ورسوله؟

للاطلاع أيضا

التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 41 - 45): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 36 - 40): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 27 - 35): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 19 - 26): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 12 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 6 - 11): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 1 - 5): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة الحجرات: الآيات ( 14 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة الحجرات: الآية 13: كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube