وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

برامج التعليم العتيق

الأحد 15 محرّم 1441هـ الموافق لـ 15 سبتمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة لقمان: الآيات ( 5 - 10): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

 لقمان الآيات 5 10

درس سورة لقمان: الآيات: 5 - 10 من كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 2)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف مفردات ومضامين الآيات موضوع الدرس.
  2. أن أقارن بين أحوال الناس في علاقتهم بالقرآن الكريم.
  3. أن أتمثل القيم والآداب التي ترشد إليها الآيات.

تمهيد:

عد أن بين الله تعالى أن القرآن الكريم كتاب حكمة وهداية لعباده المحسنين، الذين أثنى عليهم بخير ووعدهم بالفوز والفلاح؛ انتقل سبحانه ليندد بصنف آخر من الناس أعرضوا عن القرآن وتمسكوا بالأخبار الباطلة فكان جزاؤهم العذاب المهين؛ وأكد وعده السابق بالفلاح والنجاح للمؤمنين المقبلين على تلاوته المتمسكين بأوامره والمنتهين عن نواهيه، والملتزمين بحدوده. ثم أعقب ذلك ببيان قوته الباهرة على خلق السماء بغير عمد تستند عليها، مما يدل على عظيم قدرته، ليوبخ بعدها المشركين الذين يتركون عبادة الخالق القادر المبدع، وينشغلون بعبادة المخلوق العاجز الضعيف.
فما هو جزاء المعرضين عن القرآن الكريم والمقبلين عليه؟ وما هي مظاهر قدرة الله تعالى

الآيات:

قال تعالى:

سورة لقمان من 5 10

لقمان: 10-5

الفهم:

الشرح:

لهو الحديث: الحديث الملهي عن الخير والمعروف.
ويتحذها هزؤا: يسخر من آيات الله ويستهزئ بها.
مهين: مذل.
ولى مستكبرا: رجع متكبرا، ومنعه العناد من الانتفاع بآيات الله كأنه لم يسمعها.
وقرا: ثقلا يمنع من السمع كالصمم.
رواسي: جبالا ثوابت أو شوامخ.
أن تميد: لئلا تضطرب وتتحرك.
وبث: بسط ونشر.

استخلاص مضامين الآيات:

  1. بم وصف الله المعرضين عن القرآن وما هي عاقبة ذلك؟
  2. ما جزاء المؤمنين بآيات الله تعالى؟
  3. استنتج (ي) من الآيات ما يدل على وحدانية الله تعالى.

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: إعراض بعض الناس عن القرآن:

لما ذكر الله تعالى، أوصاف المؤمنين السعداء وهم الّذين يهتدون بكتاب الله وينتفعون بسماعه، ذكر عقبه حال الأَشقياء الذين أعرضوا عن القرآن الكريم، ولم ينتفعوا بهديه، وأقبلوا على استماع الباطل من الحديث.
قال تعالى:

لقمان 02

 أي: ومن الناس من يعرض عن القرآن الكريم ويشتري باطل الحديث وما لا خير فيه من الكلام، ويقصه على الناس وينشره بينهم، ويحسِّنه عندهم؛ ليضلَّ الناس عن طريق الهدى إلى طريق الهوى، بغير بصيرة حيث يستبدل الضلال بالهدى والباطل بالحق، جهلًا منه بما هو عليه من إثم وما يرتكبه من جُرْم، ويتخذ آيات الله ووحيه سخرية، وهذا النوع من الناس ليس له من الله إلا عذاب يهينهم ويذلهم ويخزيهم.
والمقصود بشراء لهو الحديث هنا حبه واستحسانه، فالشراء هنا مجاز، مثل قوله تعالى:

البقرة 15

البقرة: 15
«وَالْأَصَحُّ فِي الْمُرَادِ بِقَوْلِهِ

لقمان 03

أَنَّهُ النَّضْرُ بْنُ الْحَارِثِ فَإِنَّهُ كَانَ يُسَافِرُ فِي تِجَارَةٍ إِلَى بِلَادِ فَارِسَ فَيَتَلَقَّى أَكَاذِيبَ الْأَخْبَارِ عَنْ أَبْطَالِهِمْ فِي الْحُرُوبِ الْمَمْلُوءَةِ أُكْذُوبَاتٍ فَيَقُصُّهَا عَلَى قُرَيْشٍ فِي أَسْمَارِهِمْ وَيَقُولُ: إِنْ كَانَ مُحَمَّدٌ يُحَدِّثُكُمْ بِأَحَادِيثِ عَادٍ وَثَمُودَ فَأَنَا أُحَدِّثُكُمْ بِأَحَادِيثِ رُسْتُمَ وَإِسْفِنْدِيَارَ وَبَهْرَامَ» [التحرير والتنوير، لابن عاشور: 21 /142].
تواصل الآيات الكريمة بيان حال المعرض عن ذكر الله وجزائه، قال سبحانه

لقمان 04

أي: وإذا تليت على هذا الضَّال المعرض عن القرآن الكريم آيات الله، ولى عنها متكبرا وهو مبالغ في كبره، ويظهر للناس أنه لم يسمعها، وكأنه أصيب بصمم في أذنيه؛ فيأمر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بإنذار هذا الإنسان بأنه سيلقى عذابا أليما يوم القيامة إن هو استمر على حاله.

ثانيا: بيان حال المؤمنين بآيات الله:

بعد بيان حال المعرضين عن القرآن الكريم، تعرضت الآيات، لبيان ما يقابل هذا الصنف من الناس وهم المؤمنون بآياته المقبلون عليها.
قال تعالى:

لقمان 05

 أي: إنَّ الذين آمنوا بالله وبآياته حق الإيمان وأخلصوا له بالأعمال الصالحة سيجزيهم الله تعالى بإدخالهم جنَّات يتنعمون فيها بأنواع النعم التي لا تنقطع؛ يعدهم بذلك وعدا حقا لا شك فيه، فالله تعالى لا يخلف وعده، وهو تعالى عزيز في ملكه لا يمنع من الإنعام على من أحسن وأطاع، حكيم في صنعه وتدبيره.

ثالثا: دليل وحدانية الله تعالى:

لما ذكر الله تعالى في الآية السابقة أنه عزيز حكيم، نبه تعالى إلى دلائل قدرته وآثار عظمته لإقامة البراهين على وحدانيته، فقال تعالى:

لقمان 06

أي: خـلـق السّموات بغير أعمدة كما ترونها، وألقى في الأرض جبالا راسخة ثابتة، ونشر فيها مختلف أنواع الدواب والحيوانات وأنزل الماء من السماء وانبت في الأرض من كل شيء زوجا نافعا ليدل على أنه الخالق الرازق القادر المنعم على المخلوقات كلها مما يدل دلالة قاطعة على وحدانيته تعالى.
ثم توجه الله تعالى إلى المشركين الذين يعبدون المخلوقات ويتركون الخالق، فخاطبهم بقوله تعالى:

لقمان 07

أي: كل ما ذكر في الآية السابقة خلق الله، فما ذا خلقت آلهتكم التي تعبدونها من دون الله.
وفي ختام هذه الآية يقرر تعالى ضلال المشركين وخروجهم عن جادة الصواب بوضعهم الشيء في غير موضعه لجهلهم وعماهم فيقول عز وجل:

لقمان 08

أي: لكن الظالمون المشركين بالله، والعابدون سواه في جهل وعماية، وضلال واضح ظاهر لا خفاء فيه.
وقد قررت هذه الآيات قدرة الله وعظمته في خلق السموات بغير عمد تنبيها لعباده بأنه الخالق الواحد مدبر هذا الكون الذي يستحق العبادة والتقديس والتنزيه، كما ذكرت الآيات بجود الله تعالى وإنعامه على عباده بجنات النعيم جزاء لهم على إيمانهم وعملهم الصالح.

التقويم:

قارن (ي) بين حال المؤمنين، وحال المعرضين عن القرآن الكريم.
بين (ي) بعض الأدلة على قدرة الله تعالى ووحدانيته.
لماذا استحق الله تعالى العبادة دون غيره؟

الاستثمار:

قـال تـعـالى:

الجاثية 5 9

الجاثية: 9-5

تأمل (ي) الآيات وبين(ي) جزاء من يعرض عن آيات الله تعالى ويستهزئ بها.

الإعداد القبلي:وبث .

تأمل (ي) الآيات: 11 - 14 من سورة لقمان وأجب/أجيبي عن الآتي:

  1. اشرح (ي) العبارات التالية: لقمان - الحكمة - وهنا - جاهداك .
  2. استخرج (ي) من الآيات ما تضمنته من وصايا لقمان لابنه.

للاطلاع أيضا

التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 41 - 45): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 36 - 40): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 27 - 35): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 19 - 26): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 12 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 6 - 11): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 1 - 5): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة الحجرات: الآيات ( 14 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة الحجرات: الآية 13: كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube