وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

برامج التعليم العتيق

الاثنين 19 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ 22 يوليو 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

سورة التين : التفسير من خلال تفسير الجلالين

تفسير سورة التين من خلال تفسير الجلالين

درس في تفسير سورة التين من خلال تفسير الجلالين (جلال الدين المحلي وجلال الدين السيوطي)، لتلاميذ السنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق، الدرس الخامس عشر(15).

 أَهْدَافُ الدَّرسِ

  • أَنْ أَتَعَرَّفَ مَعَانِيَ أَلْفَاظِ سُورَةِ التِّينِ وَمَضَامِينَهَا.
  • أَنْ أُدْرِكَ أَهَمِّيَّةَ ٱلْإِيمَانِ وَٱلعَمَلِ ٱلصَّالحِ فِي ٱلدُّنْيَا لِتَحْدِيدِ مَصِيرِ ٱلْإِنْسَانِ فِي ٱلْآخِرَةِ.
  • أَنْ أُقَوِّيَ إِيمَانِي بِٱلْحِسَابِ وَالْجَزَاءِ عَلَى ٱلْأعْمَال يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ.

تَمْهِيدٌ

سُورَةً التِّيْنِ مَكِّيَّةٌ، نَزَلَتْ بَعْدَ سُورَةِ ٱلْبُرُوجِ، عَدَدُ آيَاتِهَا ثَمَانٌ. تَنَاوَلْتْ تَكْرِيمَ ٱللَّهِ تَعَالَى لِلنَّوْعِ ٱلْبَشَرِيِّ بِخَلْقِهِ فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ، كَمَا تَنَاوَلْتِ ٱلْإِيمَانَ بِالْحِسَابِ وَالْجَزَاءِ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ.
فَمَا هِيَ مَظَاهِرُ تَكْرِيمِ اللَّهِ لِلإِنْسَانِ؟ وَمَا جَزَاؤُهُ فِي ٱلْآخِرَةِ؟

الآيات

سورة التين

الفَهْمُ

 الشَّرْحُ

والتين والزيتون: الثَّمَرَانِ ٱلْمَأْكُولاَنِ ٱلْمَعْرُوفَانِ.
وطور سينين: ٱلْجَبَلِ الَّذِي كَلَّمَ ٱللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ مُوسَى.
البلد الأمين: مَكَّةَ ٱلْمُكَرَّمَةِ.
أحسن تقويم: أَحْسَنِ صُورَةٍ.
أسفل سافلين: كِنَايَةً عَنِ ٱلْهَرَمِ وَالضُّعْفِ.
غير ممنون: مُسْتَمِرٌّ وَدَائِمٌ.

الشرح

اِسْتِخْلَاصُ مَضَامِينِ السُّورَةِ:

  • حَدِّدْ (ي) كَيْفَ خَلَقَ ٱللَّهُ ٱلْإِنْسَانَ، وَكَيْفَ يَصِيرُ بَعْدَ ذَلِكَ؟
  • مَا هُوَ جَزَاءُ مَنِ ٱلْتَزَمَ فِي الدُّنْيَا بِالْإِيمَانِ وَالعَمَلِ الصَّالحِ؟
  • كَيْفَ أَثْبَتَتِ ٱلْآيَاتُ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ أَنَّ اللهَ هُوَ ٱلْحَاكِمُ ٱلْمُطْلَقُ؟

التَّفْسِيرُ

اِشْتَمَلَتْ سُورَةُ التِّينِ عَلَى ٱلْآتي:

أَوَّلاً: التَّذْكِيرُ بِخَلْقِ ٱللَّهِ لِلإِنْسَانِ، وَكَيْفَ يَصِيرُ بَعْدَ ذَلِكَ؟

أَقْسَمَ ٱللَّه سُبْحَانَهُ في ٱفْتِتَاحِ هَذِهِ السُّورَةِ بِمَجْمُوعَةٍ مِنْ مَخْلُوقَاتِهِ عَلَى أَنَّهُ عَزَّ وَجَلَّ خَلَقَ ٱلْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ وَأَقْوَمِهَا.

قَال تَعَالَى: والتين والزيتون أَيْ: أُقْسِمُ بِالتِّينِ الَّذِي يَأْكُلُهُ النَّاسُ، وَبِالزَّيْتُونِ الَّذِي يَعْصِرُونَ مِنْهُ الزَّيْتَوطور سينين أَيْ: وَأُقْسِمُ بِالجَبَلِ الَّذِي كَلَّمَ ٱللَّهُ تَعَالى عَلَيْهِ مُوسَى، وَهُوَ طُورُ سِينَاءَ. وَمَعْنَى سِينِينَ ٱلْمُبَارَكُ أَوِ ٱلْحَسَنُ لِمَا فِيهِ مِنَ ٱلْأَشْجَارِ ٱلْمُثْمِرَةِ، وَيَقَعُ هَذَا ٱلْجَبَلُ في فِلِسْطِينَ وهذا البلد الأمين أَيْ: وَاُقْسِمُ بِمَكَّةَ ٱلْمُكَرَّمَةِ وَهُوَ ٱلْبَلَدُ الَّذِي كَرَّمَهُ ٱللَّهُ بِالكَعْبَةِ ٱلْمُشَرَّفَةِ، وَبِمِيلاَدِ النَّبِيِّ صَلَّى ٱللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَإِرْسَالهِ فِيهِ، وَسُمِّيَ أَمِينًا لأِمْنِ النَّاسِ فِيهِ فِي ٱلْجَاهِلِيَّةِ وَفِي ٱلْإِسْلَامِ، قَال تَعَالَى: ومن دخله كان آمنا [آل عمران 97]
لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم 

هَذَا جَوَابُ ٱلْقَسَمِ، أَيْ: أُقْسِمُ بِمَا ذُكِرَ عَلَى أَنَّنَا خَلَقْنَا ٱلْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ وَأَجْمَلِ شَكْلٍ

التين الآية 5 
أَيْ: الشَّأْنُ فِيهِ أَنْ يَصِيرَ أَمْرُهُ إِلَى أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ حَيْثُ ٱلْهَرَمُ وَالضُّعْفُ الَّذِي يُصَاحِبُهُ ٱلْخَرَفُ وَنَقْصُ ٱلْعَقْلِ بَعْدَ الشَّبَابِ وَالقُوَّةِ، وَجَمَالِ النُّطْقِ، وَسَلاَمَةِ ٱلْفِكْرِ.

ثَانِيًا: جَزَاءُ ٱلْإِنْسَانِ ٱلْمُلْتَزِمِ فِي الدُّنْيَا بِالإِيمَانِ وَالعَمَلِ الصَّالحِ

قَال تَعَالَى:التين الآية 6أَيْ: إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا بٱللَّهِ وَرُسُلِهِ وَٱليَوْمِ ٱلْآخِرِ، وَعَمِلُوا صَالحَ ٱلْأَعْمَال مِنْ أَدَاءِ ٱلْفَرَائِضِ وَالطَّاعَاتِ فِي وَقْتِ قُوَّتِهِمْ أَوْ دَاوَمُوا عَلَيْهَا بِقَدْرِ ٱسْتِطَاعَتِهِمْ، لَهُمْ ثَوَابٌ دَائِمٌ غَيْرُ مَقْطُوعٍ عَلَى طَاعَاتِهِمْ، يَنْجَونَ بِهِ مِنَ النَّارِ، وَيَدْخُلُونَ ٱلْجَنَّةَ دَارَ ٱلْمُتَّقِينَ.

ثَالثًا: ٱلْإِيمَانُ بِيَوْمِ ٱلْقِيَامَةِ وَإِثْبَاتُ ٱلْحُكْمِ ٱلْمُطْلَقِ لِلَّهِ وَحْدَهُ

قَال تَعَالَى:التين الآية 7 أَيْ: إِذَا عَرَفْتَ أَيُّهَا ٱلْإِنْسَانُ أَنَّ ٱللَّه خَلَقَكَ فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ، وَأَنَّهُ يَرُدُّكَ إِلَى أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ، وَيَنْقُلُكَ مِنْ حَالٍ إِلَى حَالٍ مِمَّا يَدُلُّ عَلَى قُدْرَتِهِ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى ٱلْبَعْثِ، فَمَا ٱلَّذِي يَجْعَلُكَ تُكَذِّبُ بِالدِّينِ

أَيْ: ٱلْجَزَاءِ ٱلْمَسْبُوقِ بِٱلبَعْثِ وَٱلحِسَابِ؟

التين الآية 8

أَيْ:أَقْضَى ٱلْقَاضِينَ، وَحُكْمُهُ بِٱلْجَزَاءِ مِنْ ذَلِكَ، وَفِي ٱلْحَدِيثِ: «مَنْ قَرَأَ وَالتِّينِ إِلَى آخِرِهَا فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدينَ». [سننالترمذي، كتاب تفسير القرآن، باب سورة التين]

وَتَهْدِفُ هَذِهِ السُّورَةُ إِلَى بَيَانِ قُدْرَةِ ٱللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِي ٱلْخَلْقِ وَالتَّصَرُّفِ ٱلْمُطْلَقِ، وَبيَانِ نِعْمَتِهِ عَلَى ٱلْإِنْسَانِ بِخَلْقِهِ فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ وَأَكْمَلِ خِلْقَةٍ ثُمَّ رَدِّهِ إِلَى أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ، وَفِي ذَلِكَ دَعْوَةٌ لِلتَّفَكُّرِ فِي هَذِهِ ٱلْقُدْرَةِ لِيَكُونَ ذَلِكَ سَبِيلاً لِلْيَقِينِ بِٱلْحِسَابِ وَٱلْجَزَاءِ، الَّذِي يَدْفَعُ ٱلْإِنْسَانَ فِي الدُّنْيَا لِلْإِيمَانِ وَٱلْعَمَلِ ٱلْصَّالحِ الَّذِي يَكُونُ جَزَاؤُهُ دَائِمًا غَيْرَ مَقْطُوعٍ.

التَّقْوِيمُ

  • عَلَى مَاذَا أَقْسَمَ اللَّهُ تَعَالَى فِي صَدْرِ السُّورَةِ؟
  • بَيِّنْ (ي) مِنْ خِلَال ٱلسُّورَةِ أَهَمِّيَّةَ ٱلْإِيمَانِ وَٱلعَمَلِ ٱلصَّالحِ فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ.
  • وَضِّحْ (ي) كَيْفَ تُقَوِّي هَذِهِ السُّورَةُ إِيمَانَكَ بِٱليَوْمِ ٱلْآخِرِ وَتَجْعَلُكَ دَائِمَ التَّعَلُّقِ بٱللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.

الاِسْتِثْمَارُ

قَال ٱلْإمَامُ ٱلْقُرْطُبِيُّ رَحِمَهُ ٱللَّه فِي تَفْسِيرِهِ: “فَهَذَا يَدُلُّكَ عَلَى أَنَّ ٱلْإِنْسَانَ أَحْسَنُ خَلْقِ اللَّهِ بَاطِنًا وَظَاهِرًا، جَمَالَ هَيْئَةٍ، وَبَدِيعَ تَرْكِيبٍ، الرَّأْسُ بِمَا فِيهِ، وَالصَّدْرُ بِمَا جَمَعَهُ، وَٱلْبَطْنُ بِمَا حَوَاهُ، وَالفَرْجُ وَمَا طَوَاهُ، وَاليَدَانِ وَمَا بَطَشَتَاهُ، وَالرِّجْلاَنِ وَمَا ٱحْتَمَلَتَاهُ. وَلِذَلِكَ َقالتِ ٱلْفَلَاسِفَةُ: إِنَّهُ ٱلْعَالمُ ٱلْأَصْغَرُ، إِذْ كُلُّ مَا فِي ٱلْمَخْلُوقَاتِ جُمِعَ فِيهِ”. [الجامع لأحكام القرآن لأبي عبد ٱللَّه القرطبي 114/20]

تَأَمَّلِ (ي) النَّصَّ ثُمَّ بَيِّنْ (ي) بَعْضَ مَظَاهِرِ ٱلْإِبْدَاعِ فِي خَلْقِ ٱلْإِنْسَانِ.

الإِعْـدَادُ القَبْلِيُّ

تَأَمَّلِ (ي) ٱلْآيَاتِ ٱلْخَمْسَ ٱلْأُولَى مِنْ سُورَةِ ٱلْعَلَقِ وَأَجِبْ/أَجِيبي عَنِ ٱلْآتِي:

  • عَرِّفْ (ي) سُورَةَ ٱلْعَلَقِ.
  • بَيِّنْ (ي) مَظَاهِرَ قُدْرَةِ ٱللَّهِ تَعَالَى فِي هَذِهِ الآيَاتِ.

للاطلاع أيضا

المصادر والمراجع : كتاب التفسير من خلال تفسير الجلالين للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق

فهرس الأعلام : كتاب التفسير من خلال تفسير الجلالين للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق

سُوَر الإخلاص والمعوذتين : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سور الكافرون والنصر والمسد : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورتا الماعون والكوثر : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورتا الفيل وقريش : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورة الهمزة : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورتا التكاثر والعصر : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورة القارعة : التفسير من خلال تفسير الجلالين

سورة العاديات : التفسير من خلال تفسير الجلالين

للمزيد من المقالات

المرحلة الأولى

الحديث

  • ابتدائي: كتاب: الحديث من رياض الصالحين للإمام النووي بشرح روضة المتقين للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق
  • إعدادي: كتاب: الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق
  • ثانوي: كتاب: الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني للسنة الأولى من التعليم الثانوي العتيق
المرحلة الثانية
facebook twitter youtube