وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الجمعة 13 شوّال 1441هـ الموافق لـ 5 يونيو 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

صلاة الخسوف والاستسقاء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الخسوف والاستسقاء

درس حول صلاة الخسوف والاستسقاء من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي، كتاب التلميذ والتلميذة، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق (الدرس 23

أهداف الدرس

  • أن أتعرف أحكام وصفة صلاة الخسوف والاستسقاء
  • أن أميز أعمال هذه الصلوات بعضها من بعض
  • أن أتمثل أحكام وآداب هذه الصلوات

تمهيد

جعل الله لنفسه حق العبادة على العباد في حال السراء والضراء، ليشكروه في حال السراء، ويتضرعوا إليه في حال الضراء، وتعد ظاهرة خسوف الشمس والقمر، ونزول الجدب، من حالات الضراء التي ينبغي أن يرجع فيها العباد إلى الله تعالى، ولذلك شرعت لهذه الظواهر صلوات خاصة.

فما هي هذه الصلوات ؟ وما حكمها ؟ وما صفتها؟ وما آدابها ؟

قال ابن أبي زيد رحمه الله:

بَابٌ فِي صَلاَةِ الْخُسُوفِ

وَصَلاَةُ الْخُسُوفِ سُنَّةٌ وَاجِبَةٌ، إِذَا خَسَفَتِ الشَّمْسُ خَرَجَ الْإمَامُ إِلَى الْمَسْجِدِ، فَافْتَتَحَ الصَّلاَةَ بِالنَّاسِ بِغَيْرِ أَذَانٍ وَلَا إقَامَةٍ، ثُمَّ قَرَأَ قِرَاءةً طَوِيلَةً سِرّاً بِنَحْوِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ، ثُمَّ يَرْكَعُ رُكُوعاً طَوِيلاً نَحْوَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَرْفَعُ رَأْسَهُ يَقُولُ سَمِعَ الله لِمَنْ حَمِدَهُ، ثُمَّ يَقْرَأُ دُونَ قِرَاءتِهِ الْأُولَى، ثُمَّ يَرْكَعُ نَحْوَ قِرَاءتِهِ الثَّانِيَةِ، ثُمَّ يَرْفَعُ رَأْسَهُ يَقُولُ سَمِعَ اللهِ لِمَنْ حَمِدَهُ، ثُمَّ يَسْجُدُ سَجَدَتَيْنِ تَامَّتَيْنِ، ثُمَّ يَقُومُ فَيَقْرَأُ دُونَ قِرَاءتِهِ الَّتِي تَلِي ذَلِكَ، ثُمَّ يَرْكَعُ نَحْوَ قِرَاءتِهِ، ثُمَّ يَرْفَعُ كَمَا ذَكَرْنَا، ثُمَّ يَقْرَأُ دُونَ قِرَاءتِهِ هَذِهِ، ثُمَّ يَرْكَعُ نَحْوَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَرْفَعُ رَأْسَهُ كَمَا ذَكَرْنَا، ثُمَّ يَسْجُدُ كَمَا ذَكَرْنَا، ثُمَّ يَتَشَهَّدُ، وَيُسَلِّمُ. وَلَمِنْ شَاءَ أَنْ يُصَلِّيَ فِي بَيْتِهِ مِثْلَ ذَلِكَ أَنْ يَفْعَلَ. وَلَيْسَ فِي صَلاَةِ خُسُوفِ الْقَمَرِ جَمَاعَةٌ، وَلْيُصَلِّ النَّاسُ عِنْدَ ذَلِكَ أَفْذَاذًا، وَالْقِرَاءةُ فِيهَا جَهْراً كَسَائِرِ رُكوعِ النَّوَافِلِ، وَلَيْسَ فِي إثْرِ صَلاَةِ خُسُوفِ الشَّمْسِ خُطْبَةٌ مُرَتَّبَةٌ، وَلَا بَأسَ أَنْ يَعِظَ النَّاسَ وَيُذَكِّرَهُمْ.

بَابٌ فِي صَلاَةِ الِاسْتِسْقَاءِ 

وَصَلاَةُ الِاسْتِسْقَاءِ سُنَّةٌ تُقَامُ، يَخْرُجُ لَهَا الْإمَامُ كَمَا يَخْرُجُ لِلْعِيدَيْنِ ضَحْوَةً، فَيُصَلِّي بِالنَّاسِ رَكَعَتَيْنِ يَجْهَرُ فِيهِمَا بِالْقِرَاءةِ، يَقْرَأُ بِ {سَبِّحِ اِسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى } و{وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا}، وَفِي كُلِّ رَكْعَةٍ سَجْدَتَانِ وَرَكْعَةٌ وَاحِدَةٌ، وَيَتَشَهَّدُ، وَيُسَلِّمُ ؛ ثُمَّ يَسْتَقْبِلُ النَّاسَ بِوَجْهِهِ، فَيَجْلِسُ جَلْسَةً، فَإِذَا اطْمَأَنَّ النَّاسُ قَامَ مُتَوَكِّئاً عَلَى قَوْسٍ أَوْ عَصاً، فَخَطَبَ ثُمَّ جَلَسَ، ثُمَّ قَامَ فَخَطَبَ، فَإِذَا فَرَغَ اسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ فَحَوَّلَ رِدَاءَهُ، يَجْعَلُ مَا عَلَى مَنْكِبِهِ الْأَيْمَنِ عَلَى الْأَيْسَرِ، وَمَا عَلَى الْأَيْسَرِ عَلَى الْأَيْمَنِ، وَلَا يُقَلِّبُ ذَلِكَ، وَلْيَفْعَلِ النَّاسُ مِثْلَهُ، وَهُوَ قَائِمٌ وَهُمْ قُعُودٌ، ثُمَّ يَدْعُو كَذَلِكَ، ثُمَّ يَنْصَرِفُ وَيَنْصَرِفُونَ. وَلَا يُكَبِّرُ فِيهَا وَلَا فِي الْخُسُوفِ غَيْرَ تَكْبِيرَةِ الْإِحْرَامِ وَالْخَفْضِ وَالرَّفْعِ، وَلَا أَذَانَ فِيهَا وَلَا إقامَةَ.

الفهم

الشرح

  • الْخُسُوفِ: ذهاب نور الشمس أو القمر
  • أَفْذَاذً: فرادى
  • الِاسْتِسْقَاءِ: طلب السقي
  • اطْمَأَنَّ النَّاسُ: استقروا وتهيأ وا للاستماع

استخلاص مضامين المتن

  • حدد(ي) من المتن ما يخص صلاة خسوف الشمس
  • حدد (ي) من المتن ما يخص صلاة خسوف القمر
  • استخرج (ي) من المتن الفقرة التي تخص صلاة الاستسقاء

التحليل

يشتمل هذا الدرس على ما يأتي:

أولا: صلاة خسوف الشمس

1. حكمها

صلاة الخسوف عند ذهاب نور الشمس، كله أو بعضه، سنة مؤكدة مشروعة بالكتاب والسنة والإجماع، يصليها أهل القرى والحضر والمسافرون، والمسافر وحده، والمرأة في بيتها، وتفعل جماعة في المسجد، وهو أفضل، وتجوز فرادى في البيوت، إذا لم يؤد إلى ترك إقامتها في الجماعة.

قال المصنف: «وصلاة الخسوف سنة إلى: فافتتح الصلاة بالناس».

2 . صفتها

صفة صلاة الخسوف: أن يخرج الإمام إلى المسجد، فيفتتح الصلاة بالناس بغير أذان ولا إقامة، يكبر، ثم يقرأ بفاتحة الكتاب، ثم يقرأ سرا قراءة طويلة بسورة البقرة ثم يركع ركوعا طويلا نحو ما قرأ، ويذكر الله في ركوعه ولا يقرأ ولا يدعو، ثم يرفع يقول: سمع الله لمن حمده، والمأموم: ربنا ولك الحمد، ثم يقرأ الفاتحة، وبعدها قراءة دون قراءته الأولى، وتستحب بآل عمران، ثم يركع نحو قراءته الثانية، ويسبح في ركوعه ولا يقرأ ولا يدعو، ثم يرفع منه كالمرة الأولى، ثم يسجد سجدتين تامتين، يطولهما كالركوع على المشهور، ثم يقوم فيقرأ الفاتحة، ويقرأ بعدها قراءة دون قراءته في القيام الثاني من الركعة الأولى، وتستحب بسورة النساء، ثم يركع نحو قراءته، ويسبح في ركوعه ولا يقرأ ولا يدعو، ثم يرفع كما تقدم، ثم يقرأ الفاتحة، ثم يقرأ قراءة دون قراءته في القيام الثالث، وتستحب بسورة المائدة، ثم يركع نحو ما قرأ، ثم يرفع كما تقدم، ثم يسجد كما تقدم سجدتين تامتين، ثم يتشهد ويسلم.

وهذه الصفة هي المشهورة في المذهب، ودليلها الأحاديث الصحيحة في كيفية صلاته صلى الله عليه وسلم إياها. وصفة فعلها في البيت مثل صفة فعلها في المسجد. وفي كل ذلك قال المصنف: «فافتتح الصلاة إلى قوله: في بيته مثل ذلك أن يفعل».

وليس بعد صلاة خسوف الشمس ولا قبلها خطبة مرتبة، لعدم نقل الصحابة أنه صلى الله عليه وسلم خطب فيها. وما روي عن عائشة رضي الله عنها فالمراد به الوعظ لا الخطبة، وهو مستحب فعله أولى من تركه. وفي ذلك قال المصنف: «وليس في إثر صلاة خسوف ... إلى قوله: أن يعظ الناس ويذكرهم».

ثانيا: صلاة خسوف القمر

1 . حكمها

صلاة الخسوف عند ذهاب ضوء القمر كله أو بعضه، فضيلة، وقيل: سنة.

2 . صفتها

صفتها: أنها تصلى أفذاذا في البيوت كسائر النوافل، على المعروف من المذهب، وليس فيها جماعة على المشهور، ويقرأ فيها جهرا، كسائر صلوات الليل.

وفي ذلك قال المصنف: «وليس في صلاة خسوف القمر ... إلى قوله: كسائر ركوع النوافل».

ثالثا: صلاة الاستسقاء

1 . حكمها

الاستسقاء شرعا: طلب الناس السقي من الله تعالى لقحط نزل بهم أو غيره. وصلاة الاستسقاء سنة عند الجمهور، ولا تترك، خلافا لما نقل عن أبي حنيفة رحمه الله أنها غير مشروعة، ودليل الجمهور ما جاء عن عبد الله بن زيد: أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ إِلَى الْمُصَلَّى فَاسْتَسْقَى، فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ، وَقَلَبَ رِدَاءَهُ، وَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ. (صحيح البخاري، باب تحويل الرداء في الاستسقاء).

قال المصنف: «وصلاة الاستسقاء سنة تقام يخرج لها الإمام كما يخرج للعيدين ضحوة».

2 . من أحكامها

لصلاة الاستسقاء أحكام منها:

  •  استحباب الخروج إليها عند طلوع الشمس كما في صلاة العيد
  •  استحباب الخروج إليها في ثياب الذلة والمهنة وعليهم السكينة والوقار
  •  استحباب أمر الإمام الناس قبل خروجهم إلى المصلى بالتوبة، ورد المظالم، والتحلل منها، والتصدق
  •  استحباب صيام ثلاثة أيام قبل الاستسقاء، لأن الذنوب سبب لمنع الإجابة، والطاعات سبب للاستجابة
  •  عدم التكبير عند الخروج إليها، ولا فيها، ولا في أثناء خطبتها، إلا تكبير الصلوات
  •  جعل الاستغفار في خطبتها بدل التكبير في خطبة العيد
  • فعلها بلا أذان ولا إقامة

3 . صفتها

صفة صلاة الاستسقاء: أن يصلي الإمام بالناس ركعتين، يجهر فيهما، ويقرأ في الأولى بأم القرآن والأعلى ونحوها، وفي الثانية بأم القرآن والشمس ونحوها، يأتي في كل منهما بركوع وسجدتين، ثم يتشهد ويسلم، ثم يستقبل الناس، ولا يرقى المنبر، ويجلس قدر ما يطمئن الناس في أمكنتهم، ثم يقوم متوكئا على قوس أو عصا، فيخطب خطبتين يجلس بينهما، ثم يستقبل القبلة ويحول رداءه، يجعل ما على منكبه الأيمن على الأيسر، ثم يدعو بكشف ما نزل من الضر، دعاء متوسطا، جهرا، وهو قائم مستقبل القبلة، يرفع يديه وبطونهما إلى الأرض، ولا يدعو لأحد من المخلوقين، ويستحب تأمين من قرب منه على دعائه، ثم ينصرف وينصرفون. وقد جاء: أَنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا اسْتَسْقَى قَالَ: «اللهمَّ اسْقِ عِبَادَكَ وَبَهِيمَتَك،َ وَانْشُرْ رَحْمَتَكَ، وَأَحْيِ بَلَدَكَ الْمَيِّتَ». (الموطأ، باب ما جاء في الاستسقاء).

وفي كل ذلك قال المصنف: فيصلي بالناس .. إلى: ولا أذان فيها ولا إقامة.

ومن مقاصد تشريع صلاة الاستسقاء أن يتذكر العباد ويتعظوا وينيبوا إلى الله ويتضرعوا إليه أن يرفع الشدة عنهم وعن جميع المخلوقات ناسا وحيوانات وجمادات. معلنين افتقارهم الى الله تعالى، ومستشعرين عظمته، ورحمته الواسعة في تفريج الكرب وقضاء الحوائج .

التقويم

  • اذكر (ي) ما استحضرته من أحكام صلاة الخسوف
  • بين (ي) ما تتميز به كل من صلاتي خسوف الشمس والقمر عن الأخرى
  • حدد (ي) الأحكام التي تتميز بها كل صلاة من الصلوات الثلاث عن الأخريين

الاستثمار

قال العدوي رحمه الله:

... وَذَلِكَ لِأَنَّ الِاسْتِسْقَاءَ يَكُونُ لِأَرْبَعٍ : هَذَانِ الْقِسْمَانِ، وَالثَّالِثُ : اسْتِسْقَاءُ مَنْ لَمْ يَكُنْ فِي مَحَلٍّ وَلَا حَاجَةٍ إلَى الشُّرْبِ، وَقَدْ أَتَاهُمْ مِنْ الْغَيْثِ مَا إنِ اقْتَصَرُوا عَلَيْهِ كَانُوا دُونَ السَّعَةِ فَلَهُمْ أَنْ يَسْتَسْقُوا وَيَسْأَلُونَ اللَّهَ الْمَزِيدَ مِنْ فَضْلِهِ. وَالرَّابِعُ: اسْتِسْقَاءُ مَنْ كَانَ فِي خِصْبٍ لِمَنْ كَانَ فِي مَحَلٍّ وَجَدْبٍ، وَهَذِهِ الْأَرْبَعَةُ فِي الْحُكْمِ عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ الْقِسْمَانِ الْأَوَّلَانِ حُكْمُهُمَا السُّنِّيَّةُ، وَالثَّالِثُ الْإِبَاحَةُ وَالرَّابِع النَّدْبُ. (حاشية العدوي على شرح أبي الحسن للرسالة ج: 1 ص: 402)

اقرأ (ئي) النص، وقم /قومي بما يلي:

  • اشرح (ي) الكلمات الآتية: محل ـ السعة ـ الغيث ـ خصب ـ جدب
  • لخص (ي) ما استفدته في النص من أحكام الأقسام الأربعة

الإعداد القبلي

  • اذكر (ي) ما ينبغي وما لا ينبغي فعله عند المحتضر والميت
  • بين (ي) كيفية تغسيل الميت وتكفينه ودفنه حسب ما ورد في المتن
  • اذكر (ي) من يصلى عليه ومن لا يصلى عليه من الأموات

للاطلاع أيضا

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

لائحة الأعلام: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

القيام والاعتكاف: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه (تتمة) : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصلاة على الجنازة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

ما يفعل بالمحتضر والميت: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة العيدين : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الجمعة وصلاة الخوف : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

قصر الصلاة فـي السفر : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الحديث

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube