وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الجمعة 13 شوّال 1441هـ الموافق لـ 5 يونيو 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

أوقات الصلوات الخمس وأسماؤها: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

awkat assalawat alkhamss wa asmaaouha

أوقات الصلوات الخمس وأسماؤها من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي، كتاب التلميذ والتلميذة، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق (الدرس 9). 

أهداف الدرس

  • أن أتعرف أوقات الصلوات الخمس وأسماءها
  • أن أميز بين بداية أوقات الصلاة ونهايتها
  • أن أتمثل قيمة الوقت في الإسلام، وأعمل على حسن استثماره

تمهيد 

الدين الإسلامي دين نظام، فلا تجد فيه شيئا متروكا للعبث، بل كل شيء فيه مؤقت بوقت، ومقدر بقدر. والعبادة في مقدمة تلك الأشياء. لذلك حدد الشرع للصلوات المفروضة أوقاتا محددة، وأسماء معينة.
فما هي هذه الصلوات؟ وما هي أوقاتها، وأسماؤها؟

المتن

قال ابن أبي زيد رحمه الله: بَابٌ فِي أَوْقَاتِ الصَّلاَةِ وَأَسْمائِهَا

أَمَّا صَلاَةُ الصُّبْحِ فَهِي الصَّلاَةُ الْوُسْطَى عِنْدَ أهْلِ الْمَدِينَةِ، وَهِي صَلاَةُ الْفَجْرِ، فَأَوَّلُ وَقْتِهَا اِنْصِداعُ الْفَجْرِ الْمُعْتَرِضِ بِالضِّيَاءِ فِي أقْصَى الْمَشْرِقِ، ذاهِباً مِنَ الْقِبْلَةِ إِلَى دُبُرِ الْقِبْلَةِ حَتَّى يَرْتَفِعَ فَيَعُمَّ الْأُفُقَ، وَآخِرُ الْوَقْتِ الْإِسْفارُ الْبَيِّنُ الَّذِي إِذَا سَلَّمَ مِنْهَا بَدَا حاجِبُ الشَّمْسِ، وَمَا بَيْنَ هَذَيْنِ وَقْتٌ وَاسِعٌ، وَأَفْضَلُ ذَلِكَ ؛ أَوَّلُهُ. وَوَقْتُ الظُّهْرِ إِذَا زَالَتِ الشَّمْسُ عَنْ كَبِدِ السَّمَاءِ، وَأَخَذَ الظِّلُّ فِي الزِّيادَةِ، وَيُسْتَحَبُّ أَنْ تُؤَخَّرَ فِي الصَّيْفِ إِلَى أَنْ يَزِيدَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ رُبُعَهُ بَعْدَ الظِّلِّ الَّذِي زَالَتْ عَلَيهِ الشَّمْسُ، وَقِيلَ إِنَّمَا يُسْتَحَبُّ ذَلِكَ فِي الْمَسَاجِدِ لِيُدْرِكَ النَّاسُ الصَّلاَةَ، وَأَمَّا الرَّجُلُ فِي خَاصَّةِ نَفْسِهِ فَأَوَّلُ الْوَقْتِ أفْضَلُ لَهُ، وَقِيلَ : أَمَّا فِي شِدَّةِ الْحَرِّ فَالْأفْضَلُ لَهُ أَنْ يُبْرِدَ بِهَا، وَإِن كَانَ وَحْدَهُ ؛ لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «أَبْرِدُوا بِالصَّلاَةِ فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ».

وَآخِرُ الْوَقْتِ أَنْ يَصِيرَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ مِثْلَهُ بَعْدَ ظِلِّ نِصْفِ النَّهَارِ. وَأَوَّلُ وَقْتِ الْعَصْرِ آخِرُ وَقْتِ الظُّهْرِ، وَآخِرُهُ أَنْ يَصِيرَ ظِلُّ كُلِّ شَيْءٍ مِثْلَيْهِ بَعْدَ ظِلِّ نِصْفِ النَّهَارِ، وَقِيلَ: إِذَا اسْتَقْبَلْتَ الشَّمْسَ بِوَجْهِكَ، وَأَنْتَ قَائِمٌ غَيْرُ مُنَكِّسٍ رَأْسَكَ، وَلَا مُطَأْطِئٍ لَهُ، فَإِن نَظَرْتَ إِلَى الشَّمْسِ بِبَصَرِكَ فَقْد دَّخَلَ الْوَقْتُ، وَإِن لَمْ تَرَهَا بِبَصَرِكَ فَلَمْ يَدْخُلِ الْوَقْتُ، وَإِن نَزَلَتْ عَنْ بَصَرِكَ فَقْد تَمَكَّنَ دُخُولُ الْوَقْتِ.

وَالَّذِي وَصَفَ مَالِكٌ رَحِمَهُ اللهِ : أَنَّ الْوَقْتَ فِيهَا مَا لَمْ تَصْفَرِّ الشَّمْسُ. وَوَقْتُ الْمَغْرِبِ، وَهِي صَلاَةُ الشَّاهِدِ، يَعْنِي الْحاضِرَ، يَعْنِي أَنّ الْمُسَافِرَ لَا يُقَصِّرُهَا وَيُصَلِّيهَا كَصَلاَةِ الْحاضِرِ، فَوَقْتُهَا غُرُوبُ الشَّمْسِ، فَإِذَا تَوَارَتْ بِالْحِجابِ وَجَبَتِ الصَّلاَةُ لَا تُؤَخَّرُ، وَلَيْسَ لَهَا إلّا وَقْتٌ وَاحِدٌ لَا تُؤَخَّرُ عَنْهُ، وَوَقْتُ صَلاَةِ الْعَتَمَةِ، وَهِي صَلاَةُ الْعِشَاءِ، وَهَذَا الِاسْمُ أوْلَى بِهَا، غَيْبُوبَةُ الشَّفَقِ. وَالشَّفَقُ: الْحُمْرَةُ الْباقِيَةُ فِي الْمَغْرِبِ مِنْ بَقَايَا شُعاعِ الشَّمْسِ، فَإِذَا لَمْ يَبْقَ فِي الْمَغْرِبِ صُفْرَةً وَلَا حُمْرَةٌ، فَقَدْ وَجَبَ الْوَقْتُ، وَلَا يُنْظَرُ إِلَى الْبَيَاضِ فِي الْمَغْرِبِ، فَذَلِكَ لَهَا وَقْتٌ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ، مِمَّنْ يُرِيدُ تَأْخِيرَهَا لِشُغْلٍ أَوْ عُذْرٍ، وَالْمُبَادَرَةُ بِهَا أَوْلَى، وَلَا بَأْسَ أَنْ يُؤَخِّرَهَا أهْلُ الْمَسَاجِدِ قَلِيلًا لِاجْتِمَاعِ النَّاسِ. وَيُكْرَهُ النَّوْمُ قَبْلَهَا، وَالْحَديثُ لِغَيْرِ شُغْلٍ بَعْدَهَا .

الفهم

الشرح

  • اِنْصِدَاعُ : انصدع الفجر؛ انشق وطلع.
  • الْإِسْفَارِ : أسفر الصبح؛ ظهر ضوؤه.
  • حَاجِبُ الشَّمْسِ: طرف قرص الشمس.
  • أَبْرِدُوا بِالصَّلَاةِ : من الإبراد، وهو أن ينكسر وهَج الحر أي تخف حرارة الشمس.
  • فَيْحِ جَهَنَّمَ : لهب النار وسطوعها.

استخلاص مضامين المتن

  • حدد (ي) من المتن أوقات الصلوات الخمس.
  • استخرج (ي) من المتن للصلوات أول الوقت الاختياري وآخره، وأول الضروري وآخره.
  • بين (ي) انطلاقا من المتن الحد الذي يمكن أن تؤخر إليه صلاة الظهر وصلاة العشاء.

التحليل

يشتمل هذا الدرس على ما يأتي:

أولا: أوقات الصلوات وحكمها وأسماؤها

1. تعريف الوقت وحكم معرفته

الأوقات جمع وقت، وهو الزمن المقدر للعبادة شرعا. ومعرفة أوقات العبادات، واجبة على كل مكلف أمكنه ذلك، كوقت الصلاة والزكاة والصيام والحج. ومن لم يتمكن من ذلك قلد غيره كالأعمى ونحوه.

2. حكم معرفة أسماء الصلوات

يجب على المكلف معرفة أسماء الصلوات، لأنه بتلك المعرفة يقع التمييز بينها وتعيين الصلاة المقصودة؛ ومن صلى ولم يعين، فصلاته باطلة اتفاقا.

وأسماء الصلوات المفروضة كالآتي:

  • إحداها: صلاة الصبح، وتسمى الصلاة الوسطى، وصلاة الفجر، وصلاة الغداة.
  • وثانيتها: صلاة الظهر، وهي التي تكون عند الزوال.
  • وثالثتها: صلاة العصر، وهي التي تلي الظهر.
  • ورابعتها: صلاة المغرب، وهي التي تكون عند الغروب، وتسمى صلاة الشاهد.
  • وخامستها: صلاة العشاء، وهي التي بين المغرب والصبح، وتسمى العتمة، إلا أن تسميتها بالعشاء أولى، لأنه الذي ورد في القرآن الكريم.

ثانيا: أوقات الصلوات الخمس

عين الشارع لكل صلاة وقتين: اختياري، تؤدى فيه الصلاة أول الوقت. واضطراري، ويبتدئ بعد آخر الوقت المختار، ويصلي فيه من اضطر لتأخير الصلاة بسبب أمر شغله. وأوقات الصلوات الخمس على الشكل التالي:

1 . وقت الصبح الاختياري والاضطراري

أول وقت صلاة الصبح: انشقاق الفجر وانتشار الضياء في أقصى المشرق مكان طلوع الشمس، وآخر وقتها: الإسفار البين.

وقيل: يمتد إلى ما قبل طلوع الشمس. وهما قولان مشهوران: الأول لابن القاسم، والثاني لابن وهب.

وأفضل الوقت المختار: أوله، لما صح عن عائشة زوج النّبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: إِنْ كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم لَيُصَلِّي الصُّبْحَ فَيَنْصَرِفُ النِّسَاءُ مُتَلَفِّعَاتٍ بِمُرُوطِهِنَّ مَا يُعْرَفْنَ مِنَ الْغَلَسِ. (صحيح البخاري، باب سرعة انصراف النساء من الصبح). وعلى هذا العمل عند الصحابة.

وفي ذلك قول المصنف: «أما صلاة الصبح فهي الصلاة الوسطى عند أهل المدينة إلى قوله: وما بين هذين وقت واسع، وأفضل ذلك أوله».

2 . وقت الظهر الاختياري والاضطراري

أول وقت صلاة الظهر المختار إذا مالت الشمس عن وسط السماء، وأخذ الظل في الزيادة. والأفضل أن يُبرَد بصلاة الظهر عند ما تشتد الحرارة، أي تؤخر حتى تخف درجتها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِذَا اشْتَدَّ الْحَرُّ فَأَبْرِدُوا عَنِ الصَّلاَةِ، فَإِنَّ شِدَّةَ الْحَرِّ مِنْ فَيْحِ جَهَنَّمَ». (الموطأ، باب النهي عن الصلاة بالهاجرة) وآخر الوقت المختار للظهر، أن يصير ظل كل شيء مثله بعد ظل نصف النهار.

وفي ذلك قول المصنف: «ووقت الظهر إذا زالت الشمس عن كبد السماء، إلى قوله: وآخر الوقت أن يصير ظل كل شيء مثله بعد ظل نصف النهار».

3 .وقت العصر الاختياري والاضطراري

أول وقت العصر المختار هو آخر وقت الظهر المختار. وعليه، فهما مشتركتان في الوقت. وآخر وقت العصر المختار؛ أن يصير ظل كل شيء على قدره مرتين بعد ظل نصف النهار.

والذي ورد عن مالك رحمه الله أن آخر الوقت المختار للعصر يمتد إلى ما قبيل اصفرار الشمس.

والمذهب أن تقدم صلاة العصر أول وقتها. وهذا أفضل. وفي ذلك قول المصنف: «وأول وقت العصر آخر وقت الظهر، إلى قوله: أن الوقت فيها ما لم تصفر الشمس».

4 . وقت المغرب الاختياري والاضطراري

وقت صلاة المغرب الاختياري يبدأ من غروب الشمس، وسميت صلاة المغرب لأنها تقع عند الغروب. وتسمى صلاة الشاهد لأن الشمس تغرب عند طلوع نجم يسمى الشاهد. ويقدر وقتها الاختياري بقدر فعلها وتحصيل شروطها الأربعة بعد وقت الأذان. وقيل: يمتد إلى مغيب الشفق الأحمر.

والأول هو المعتمد، وهو قول ابن القاسم. وفي ذلك قول المصنف: «ووقت المغرب، وهي صلاة الشاهد، يعني الحاضر إلى قوله: وليس لها إلا وقت واحد لا تؤخر عنه».

5.وقت العشاء الاختياري والاضطراري

وقت صلاة العشاء المختار: غيبوبة الشفق، أي الحمرة الباقية ناحية غروب الشمس لما جاء عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «الشَّفَقُ الْحُمْرَةُ، فَإِذَا غَابَ الشَّفَقُ وَجَبَتِ الصَّلاَةُ». (السنن الكبرى للبيهقي، باب دخول وقت العشاء بغيبوبة الحمرة). ومن أراد تأخيرها لأجل عذر شرعي، فآخر وقتها ثلث الليل الأول.

وأداؤها في أول وقتها أولى، ويستحب لأهل المساجد تأخيرها قليلا، من أجل اجتماع الناس، وتشترك المغرب مع العشاء في الوقت الضروري، حيث يمتد من حين أدائها إلى ما قبل الفجر بركعة.

وسمي ما بعد الوقت المختار بالضروري لأنه لا يجوز تأخير الصلاة إليه إلا لأصحاب الضرورة. وهم: الحائض والنفساء والصبي والمجنون...

وقول المصنف: ويكره النوم قبلها.... لما في الصحيح: «أنه صلى الله عليه وسلم: «... وَكَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَهَا وَالْحَدِيثَ بَعْدَهَا». (البخاري، باب ما يكره من السمر بعد العشاء).
واستثنى من ذلك المذاكرة في العلم وجميع القربات، والحديث مع العروس والضيف والمسافر وما تدعو الحاجة إليه من الكلام المتعلق بمصالح الإنسان كالبيع والشراء وغيرهما.

وفي ذلك قال المصنف: «ووقت صلاة العتمة، وهي صلاة العشاء، إلى قوله: ويكره النوم قبلها، والحديث لغير شغل بعدها». 

ومن مقاصد هذا الدرس تعريف المسلم بحرمة الوقت، وتربيته على تنظيمه بأداء الصلوات في أوقاتها، وتعويده على اغتنام العمر فيما ينفعه ويصلح حاله في الدنيا والآخرة.

التقويم

  • حدد (ي) الزمن الذي يشترك فيه:
    • صلاتا الظهر والعصر
    • صلاتا المغرب والعشاء
  • أبرز (ي) المقصد الشرعي من تحديد الوقت للعبادة 

الاستثمار 

قال العدوي رحمه الله: وَلِوُجُوبِهَا شُرُوطٌ خَمْسَةٌ: الْإِسْلَامُ وَالْبُلُوغُ وَالْعَقْلُ وَارْتِفَاعُ دَمِ الْحَيْضِ وَالنِّفَاسِ وَدُخُولُ وَقْتِ الصَّلَاة. زَادَ عِيَاضٌ: وَبُلُوغُ الدَّعْوَةِ. وَهِيَ أَعْظَمُ الْعِبَادَاتِ كُلِّهَا لِأَنَّهَا فُرِضَتْ فِي السَّمَاءِ لَيْلَةَ الْإِسْرَاء، وَذَلِكَ بِمَكَّةَ قَبْلَ الْهِجْرَةِ بِسَنَةٍ بِخِلَافِ سَائِرِ الشَّرَائِعِ فَإِنَّهَا فُرِضَتْ فِي الْأَرْضِ. وَاخْتُلِفَ فِي كَيْفِيَّةِ فَرْضِهَا فَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا أَنَّهَا فُرِضَتْ رَكْعَتَيْنِ فِي الْحَضَرِ وَالسَّفَرِ، فَأُقِرَّتْ فِي السَّفَرِ وَزِيدَتْ فِي صَلَاةِ الْحَضَرِ. وَقِيلَ: فُرِضَتْ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ، ثُمَّ قُصِرَ مِنْهَا رَكْعَتَانِ فِي السَّفَرِ. (حاشية العدوي ج 1 ص 241)

لخص (ي) من النص ما فهمته مستعينا (ة) بمكتسباتك المعرفية

الإعداد القبلي

اقرأ (ئي) متن الدرس القادم وأنجز (ي) ما يلي:

  • عرف (ي) الأذان لغة واصطلاحا، وبين (ي) حكمه ووقته
  • بين (ي) حكم الأذان للفذ، وحكم صلاة المرأة إذا صلت دون إقامة للصلاة

 

للاطلاع أيضا

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

لائحة الأعلام: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

القيام والاعتكاف: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه (تتمة) : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصلاة على الجنازة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

ما يفعل بالمحتضر والميت: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الخسوف والاستسقاء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة العيدين : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الجمعة وصلاة الخوف : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الحديث

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube