وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الجمعة 13 شوّال 1441هـ الموافق لـ 5 يونيو 2020
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

صفة الوضوء ومستحباته : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

sifato alwodouaa wa mostahabatohou

صفة الوضوء ومستحباته من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي، كتاب التلميذ والتلميذة، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق (الدرس 6).

أهداف الدرس

  • أن أتعرف بقية صفة الوضوء.
  • أن أميز بين سنن الوضوء ومستحباته.
  • أن أتمثل الصفة المستحبة في الوضوء وبعده

تمهيد

تنقسم أفعال الوضوء إلى فرائض وسنن ومستحبات، ومنها تتكون الهيئة الكاملة والصفة الشرعية للوضوء الذي يتقرب به العبد إلى ربه، وتُمحى به ذنوبه وخطاياه، تفضلا من مولاه عليه.
فما هي صفة ما بقي من عمل الوضوء؟ وما مستحباته؟ وما فائدته وثمرته؟

الـمتن

قال ابن أبي زيد رحمه الله: ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاءَ بِيَدِهِ الْيُمْنَى فَيُفْرِغُهُ عَلَى باطِنِ يَدِهِ الْيُسْرَى، ثُمَّ يَمْسَحُ بِهَا رَأْسَهُ يَبْدَأُ مِنْ مُقَدَّمِهِ، مِنْ أَوَّلِ مَنَابِتِ شَعَرِ رَأْسِهِ، وَقَدْ قَرَنَ أَطْرافَ أَصابِعِ يَدَيْهِ بَعْضَهَا بِبَعْضٍ عَلَى رَأْسِهِ، وَجَعَلَ إِبْهَامَيْهِ عَلَى صُدْغَيْهِ، ثُمَّ يَذْهَبُ بِيَدَيْهِ مَاسِحًا إِلَى طَرَفِ شَعَرِ رَأْسِهِ مِمَّا يَلِي قَفَاهُ، ثُمَّ يَرُدُّهُمَا إِلَى حَيْثُ بَدَأَ، وَيَأْخُذُ بِإِبْهَامَيْهِ خَلْفَ أُذُنَيْهِ إِلَى صُدْغَيْهِ، وَكَيْفَمَا مَسَحَ أَجْزَأَهُ إِذَا أَوْعَبَ رَأْسَهُ، وَالْأَوَّلُ أَحْسَنُ، وَلَوْ أَدْخَلَ يَدَيْهِ فِي الْإِناءِ ثُمَّ رَفَعَهُمَا مَبْلُولَتَيْنِ، وَمَسَحَ بِهِمَا رَأْسَهُ أَجْزَأَهُ.

ثُمَّ يُفْرِغُ الْمَاءَ عَلَى سَبَّابَتَيْهِ وَإِبْهَامَيْهِ، وَإِن شَاءَ غَمَسَ ذَلِكَ فِي الْمَاءِ، ثُمَّ يَمْسَحُ أُذُنَيْهِ ظَاهِرَهُمَا وَباطِنَهُمَا. وَتَمْسَحُ الْمَرْأَةُ كَمَا ذَكَرْنَا، وَتَمْسَحُ عَلَى دَلَالَيْهَا، وَلَا تَمْسَحُ عَلَى الْوِقَايَةِ، وَتُدْخِلُ يَدَيْهَا مِنْ تَحْتِ عِقَاصِ شَعْرِهَا فِي رُجُوعِ يَدَيْهَا فِي الْمَسْحِ. ثُمَّ يَغْسِلُ رِجْلَيْهِ ؛ يَصُبُّ الْمَاءَ بِيَدِهِ الْيُمْنَى عَلَى رِجْلِهِ الْيُمْنَى، وَيَعْرُكُهَا بِيَدِهِ الْيُسْرَى قَلِيلاً قَلِيلاً، يُوعِبُهَا بِذَلِكَ ثَلَاثًا، وَإِن شَاءَ خَلَّلَ أَصابِعَهُ فِي ذَلِكَ، وَإِن تَرَكَ فَلَا حَرَجَ، وَالتَّخْلِيلُ أَطْيَبُ لِلنَّفْسِ، وَيعْرُكُ عَقِبَيْهِ وَعُرْقُوبَيْهِ، وَمَا لَا يَكَادُ يُدَاخِلُهُ الْمَاءُ بِسُرْعَةٍ مِنْ جَسَاوَةٍ أَوْ شُقُوقٍ، فَلْيُبَالِغْ بِالْعَرْكِ مَعَ صَبِّ الْمَاءِ بِيَدَيْهِ. فَإِنَّهُ جَاءَ الْأثَرُ : «وَيْلٌ لِلْأعْقَابِ مِنَ النَّارِ»، وَعَقِبُ الشَّيْءِ : طَرَفُهُ وآخِرُهُ.

ثُمَّ يَفْعَلُ بِالْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ، وَلَيْسَ تَحْدِيدُ غَسْلِ أَعْضَائِهِ ثَلَاثًا بِأَمْرٍ لَا يُجْزِئ ُدُونَهُ، وَلَكِنَّهُ أَكْثَرُ مَا يَفْعَلُ. وَمَنْ كَانَ يُوعِبُ بِأَقَلَّ مِنْ ذَلِكَ أَجْزَأَهُ إِذَا أَحْكَمَ ذَلِكَ، وَلَيْسَ كُلُّ النَّاسِ فِي إحْكَامِ ذَلِكَ سَواءً، وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وَسَلَّمَ : «مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ، ثُمَّ رَفَعَ طَرْفَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَقَالَ : أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلّا الله وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمانِيَةُ، يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ».

وَقَدِ اسْتَحَبَّ بَعْضُ الْعُلَمَاءِ أَنْ يَقُولَ بِإثْرِ الْوُضُوءِ : اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ. وَيَجِبُ عَلَيه أَنْ يَعْمَلَ عَمَلَ الْوُضُوءِ احْتِسابَا للهِ تَعَالَى لِمَا أَمَرَهُ بِهِ، يَرْجُو تَقَبُّلَهُ وَثَوَابَهُ وَتَطْهِيرَهُ مِنَ الذُّنُوبِ بِهِ، وَيُشْعِرُ نَفْسَهُ أَنَّ ذَلِكَ تَأَهُّبٌ وَتَنَظُّفٌ لِمُنَاجَاةِ رَبِّهِ وَالْوُقُوفِ بَيْنَ يَدَيْهِ، لِأَدَاءِ فَرَائِضِهِ وَالْخُضُوِعِ لَهُ بالرُّكُوعِ وَالسُّجُودِ، فَيَعْمَلُ عَلَى يَقِينٍ بِذَلِكَ وَتَحَفُّظٍ فِيهِ، فَإِنَّ تَمامَ كُلِّ عَمَلٍ بِحُسْنِ النِّيَّةِ فِيهِ.

الفهم

الشرح

  • قَفَاهُ : مؤخر رأسه من أصل منابت الشعر
  • أَوْعَبَ : عَمّم الغسل
  • مَبْلُولَتَيْنِ : بهما أثر الماء
  • الْوِقَايَةِ : الخرقة التي تجعلها المرأة لشعرها لتقيه من الغبار
  • دَلَالَيْهَا : ما استرسل من شعرها
  • عِقَاصِ : جمع عقيصة وهي الضفيرة من الشعر
  • يُوعِبُهَا : يُعمّمها
  • جَسَاوَةٍ : غلظ الجلد
  • بِالْعَرْكِ : بالدلك
  • طَرْفَهُ : بصره

استخلاص مضامين المتن

  • حدد (ي) من خلال المتن بقية صفة الوضوء
  • استخرج (ي) من المتن مستحبات الوضوء
  • بين (ي) انطلاقا من المتن فضل الوضوء وثمرته

التحليل

يشتمل هذا الدرس على ما يأتي:

أولا: بقية صفة الوضوء

تتميما لما سبق من الحديث عن صفة الوضوء نعرض مابقي منها فيما يأتي :

  • 7. بعد غسل اليدين؛ يأخذ الماء بيده اليمنى فيفرغ على يده اليسرى ثم يمسح بهما رأسه وجوبا، ويبدأ استحبابا من مقدم رأسه من أصل منابت الشعر، ويذهب بهما إلى قفاه، ثم يردهما إلى المقدم من حيث بدأ. ويجوز أن يدخل يديه في الإناء ويخرجهما مبلولتين ويمسح بذلك كما قال المصنف: «وقد قرن أطراف أصابع يديه إلى قوله: والأول أحسن».
    وتفصيل ذلك أن المشهور وجوب مسح ما استرخى من شعر الرجل على الرأس والوجه، والمرأة مثله، ولا يمسح الرجل على عمامته إلا من ضرورة، ولا تمسح على الوقاية (الخرقة) أو الخمار أو الحناء ونحوهما، لأن كل ذلك حائل بين الشعر والماء إلا إن كانت ضرورة فيجوز. وليس عليها حل عقاصها للمشقة، إلا أن تربطها بخيوط كثيرة: ثلاثة فما فوقها، فلا بد من حلها. وإلى صفة مسح المرأة لرأسها يشير المصنف بقوله: «وتمسح المرأة كما ذكرنا، إلى قوله: في رجوع يديها في المسح».
  • 8. بعد مسح الرأس يفرغ الماء على يديه أو يدخلهما في الإناء فيمسح أذنيه ظاهرهما وباطنهما، وهو سنة
  • 9.ـ بعد مسح الأذنين يغسل المتوضئ رجله اليمنى ثم رجله اليسرى وجوبا، ويخلل أصابعهما ندبا على المشهور، ويعرك عرقوبيه لحديث: «وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ». (صحيح البخاري باب غسل الأعقاب). وإلى كيفية غسل الرجلين أشار المصنف: «ثم يغسل رجليه يصب الماء إلى قوله: بأمر لا يجزئ دونه، ولكنه أكثر ما يفعل».

ثانيا: ما يستحب عقب الوضوء

يستحب أن يقول المتوضئ بعد الفراغ من وضوئه: أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين. لحديث: «مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ قَالَ أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنَ التَّوَّابِينَ وَاجْعَلْنِي مِنَ الْمُتَطَهِّرِينَ فُتِحَتْ لَهُ ثَمَانِيَةُ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ». (سنن الترمذي، باب فيما يقال بعد الوضوء)

ومن المقاصد في تشريع الوضوء تطهير المتوضئ من الذنوب، وإشعار المتوضئ نفسه أن ذلك تأهب وتنظف لمناجاة ربه، والوقوف بين يديه لأداء أعظم العبادات، والخضوع لله بالركوع والسجود، وفي ذلك تحقيق أسمى درجات العبودية لله رب العالمين، والقرب من المعبود جل في علاه. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ أَقْرَبَ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ، فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ». (صحيح مسلم، باب ما يقال في الركوع والسجود).

التقويم

  • اذكر(ي) بقية صفة الوضوء.
  • ميز (ي) في صفة الوضوء الواردة في الدرس بين الفرائض والسنن والمستحبات.
  • بين (ي) المقصد من الوضوء.

الاستثمار

جاء في صحيح مسلم: أَنَّ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ رضى الله عنه دَعَا بِوَضُوءٍ فَتَوَضَّأَ فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ مَضْمَضَ وَاسْتَنْثَرَ، ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْمِرْفَقِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ مَسَحَ رَأْسَهُ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْكَعْبَيْنِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هَذَا، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هَذَا، ثُمَّ قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ لاَ يُحَدِّثُ فِيهِمَا نَفْسَهُ، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ». (صحيح مسلم، باب صفة الوضوء وكماله)
استخرج (ي) من الحديث صفة الوضوء وفضله.

الإعداد القبلي

  • اقرأ (ئي) متن الدرس القادم وأجب/أجيبي عن الآتي:
  • اشرح (ي) المفردات الآتية:
    • يوعب
    • جناحيه
    • رفغيه.
  • بين (ي) صفة الغسل.

للاطلاع أيضا

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

لائحة الأعلام: كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

القيام والاعتكاف: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه (تتمة) : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصيام وأحكامه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الصلاة على الجنازة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

ما يفعل بالمحتضر والميت: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الخسوف والاستسقاء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة العيدين : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

صلاة الجمعة وصلاة الخوف : الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الحديث

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

الحديث

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube