وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق

الخميس 15 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 12 ديسمبر 2019
Fiqh
Tafssir
Hadith
Osoul Al Fiqh
islamaumaroc

لائحة الأعلام: كتاب الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق

ens trad alfiqh matne al akhdari al aalam 2

فيما يلي لائحة الأعلام (الصحابة رضي الله عنهم، والعلماء الأجلاء) المستخلصة من كتاب الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري المعتمد في المقرر الدراسي لمادة الفقه للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق. 

لائحة الأعلام

أ - الصحابة

  • 1. أبو ذر الغفاري؛ هو: جندب بن جنادة بن سفيان بن عبيد، من بني غفار، من كنانة بن خزيمة، من كبار الصحابة، قديم الإسلام، يقال أسلم بعد أربعة وكان خامسا، يضرب به المثل في الصدق، وهو أول من حيا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتحية الإسلام هاجر بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلى بادية الشام، ثم رجع إلى المدينة، مات بالربذة سنة: 32 هـ = 652 م.
  • 2. أبو هريرة؛ هو: عبد الرحمن بن صخر الدوسي، صحابي، كان أكثر الصحابة حفظا للحديث ورواية له، نشأ يتيما ضعيفا في الجاهلية، قدم المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر، فأسلم سنة 7 هـ ولزم صحبة النبي، فروى عنه 5374 حديثا، نقلها عن أبي هريرة أكثر من 800 رجل بين صحابي وتابعي، وولي إمارة المدينة مدة، ولما صارت الخلافة إلى عمر استعمله على البحرين، ثم رآه ليِّن العريكة مشغولا بالعبادة، فعزله، وأراده بعد زمن على العمل فأبى، وكان أكثر مقامه في المدينة وتوفي فيها سنة: 59 هـ = 679 م.
  • 3. أنس بن مالك بن النضر الخزرجي الأنصاري، أبو حمزة، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وخادمه، روى عنه رجال الحديث 2286 حديثا، مولده بالمدينة، أسلم صغيرا وخدم النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن قُبِض، ثم رحل إلى دمشق، ومنها إلى البصرة، فمات فيهاسنة: - 93 هـ = 712 م، وهو آخر من مات بالبصرة من الصحابة.
  • 4. جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الخزرجي الأنصاري السملي: صحابي، من المكثرين في الرواية عن النبي صلى الله عليه وسلم وروى عنه جماعة من الصحابة، له ولأبيه صحبة، غزا تسع عشرة غزوة، وكانت له في أواخر أيامه حلقة في المسجد النبوي يؤخذ عنه العلم، روى له البخاري ومسلم وغيرهما 1540 حديثا، توفي سنة: (78 هـ = 697 م).
  • 5. عائشة بنت أبي بكر الصديق، القرشية، أفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالدين والأدب، كانت تكنى بأم عبد الله، تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم في السنة الثانية بعد الهجرة، فكانت أحب نسائه إليه، وأكثرهن رواية للحديث عنه، رُوي لها 2210 أحاديث، ولها خُطب ومواقف، وما كان يحدث لها أمرٌ إلا أنشدت فيه شعرا، وتوفيت في المدينة سنة: 58 هـ = 678 م.
  • 6. عبد الله ابن بحينة؛ وبحينة أمه , ويكنى أبا محمد، أسلم , وصحب النبي صلى الله عليه وسلم قديما، وكان ناسكا فاضلا يصوم الدهر، وكان ينزل بطن ريم على ثلاثين ميلا من المدينة، ومات به في خلافة معاوية بن أبي سفيان.
  • 7. عبد الله بن مسعود بن حبيب الهذلي، أبو عبد الرحمن، من أكابر الصحابة، فضلا وعقلا، وقربا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو من أهل مكة، ومن السابقين إلى الإسلام، وأول من جهر بقراءة القرآن بمكة، وكان خادم رسول الله الأمين، وصاحبَ سره، ورفيقه في حله وترحاله وغزواته، يدخل عليه كل وقت ويمشي معه، نظر إليه عمر يوما وقال: وعاء مُلِئ علما، توفي في المدينة سنة: نحو 65 هـ = نحو 685 م، عن نحو ستين عاما، وكان قصيرا جدا، يكاد الجليس يوازويه، وكان يحب الإكثار من التطيب، فإذا خرج من بيته عَرَف جيران الطريق أنه مَرَّ، بسبب طيب رائحته، له 848 حديثا.
  • 8. علي بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، أبو الحسن: أمير المؤمنين، رابع الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وابن عم النبي وصهره، وأحد الشجعان الأبطال، ومن أكابر الخطباء والعلماء بالقضاء، وأول الناس إسلاما بعد خديجة، ولد بمكة، وربي في حجر النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفارقه، وكان اللواء بيده في أكثر المشاهد، قتل شهيدا سنة: 40هـ = 661م.
  • 9. فاطمة بنت أبي حُبَيْش بْن المطلب بْن أسد بْن عبد العزى القرشية الأسدية، صحابية كريمة، ومهاجرة جليلة، تزوجها عبد الله بن جحش، فولدت له محمد بن عبد الله بن جحش، وهي التي سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاستحاضة.

ب - العلماء

  • 1. الأخضري؛ هو: الشيخ العلامة أبو يزيد عبد الرحمن بن محمد الصغير بن محمد بن عامر الأخضري الجزائري المالكي ولد وتوفي سنة: (983-918) هـ موافق: ( 1512- 1575م).
  • 2. ابن الحاج؛ هو: محمد الطالب بن حمدون ابن الحاج السلمي الفاسي: قاض، مؤرخ، من فقهاء المالكية، مولده ووفاته بفاس، ولي قضاء مراكش نحو 13 سنة، ثم قضاء فاس إلى أن توفي سنة 1273 هـ = 1857 م، من كتبه (الأزهار الطيبة النشر في مبادئ العلوم العشر) و(حاشية على مختصر الدر الثمين) في الفقه.
  • 3. ابن الحاجب؛ فقيه مالكي، من كبار العلماء بالعربية، كردي الأصل، ولد في إسنا (من صعيد مصر) ونشأ في القاهرة، وسكن دمشق، ومات بالإسكندرية، وكان أبوه حاجبا فعرف به، من تصانيفه «الكافية» في النحو، و «الشافية» في الصرف، و«مختصر الفقه» استخرجه من ستين كتابا، في فقه المالكية، ويسمى «جامع الأمهات»، توفي سنة 646هـ = 1249م.
  • 4. ابن عبد البر؛ هو: يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر النَّمَري القرطبي المالكي، أبوعمر؛ من كبار حفاظ الحديث، مؤرخ، أديب، بَحَّاثة، يقال له حافظ المغرب، ولد بقرطبة، ورحل رحلات طويلة في غربي الاندلس وشرقيها، وولي قضاء لشبونة وشَنْتَرِين، وتوفي بشاطبة، من كتبه: «الاستيعاب » في تراجم الصحابة، و«جامع بيان العلم وفضله» و«المدخل» في القراءات، و«التَمْهِيدُ لما في الموطأ من المعاني والاسانيد» و«الاستذكار» توفي سنة: 463هـ = 1071م.
  • 5. التَّنُّوخي؛ هو: عبد السلام بن سعيد بن حبيب، الملقب بسحنون: قاض، فقيه، انتهت إليه رياسة العلم في المغرب، كان زاهدا لا يَهاب سلطانا في حقٍّ يقوله، أصله شامي من حمص، ومولده في القيروان، ولي القضاء بها سنة 234 هـ واستمر إلى أن مات، سنة: 240 هـ = 854 م، أخباره كثيرة جدا، وكان رفيع القدر، عفيفا، أَبِيَّ النفس، روى « المدونة « في فروع المالكية، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن الإمام مالك.
  • 6. الجزولي؛ هو: عبد الرحمن بن عفان الجزولي، أبو زيد: فقيه مالكي، من أهل فاس، كان أعلم الناس في عصره بمذهب مالك، وكان يحضر مجلسه أكثر من ألف فقيه معظمهم يستظهر (المدونة) وقيدت عنه على (الرسالة) ثلاثة (تقاييد) أحدها في سبعة مجلدات، والثاني في ثلاثة، والآخر في اثنين، قال ابن القاضي: وكلها مفيدة انتفع الناس بها بعده، وقال:كان مُعمِّرا عاش أكثر من مئة وعشرين سنة وما قطع التدريس حتى توفى سنة (741 هـ = 1340 م).
  • 7. عبد الرحمن بن محمد بن عسكر البغدادي، أبو زيد أو أبو محمد، شهاب الدين: فقيه مالكي، كان مدرس المستنصرية مولده ووفاته ببغداد، سافر كثيرا، ودخل اليمن، من كتبه :(إرشاد السالك) و (المعتمد) في الفقه و (جامع الخيرات في الأذكار والدعوات) توفي سنة: 732 هـ = 1332 م.
  • 8. عبد الواحد بن عاشر؛ هو: أبو محمد عبد الواحد بن أحمد بن علي بن عاشر الأنصاري الأندلسي، المغربي الفاسي، هاجر أجداده من الأندلس إلى المغرب، وسكنت أسرته مدينة فاس العلمية، وبها ولد سنة 990هـ الموافق سنة 1581م، في أسرة علمية، وذات فضل وعلم ووقار وورع، فنشأ على حب العلم، ومكارم الأخلاق، فتربى تربية دينية ملتزمة، فتدرج على عادة الصبيان يتردد على الكتاب لحفظ القرآن الكريم حتى أتقنه رسما وضبطا، وجَوَّده ببعض الروايات على زمرة من شيوخ هذا الفن، ثم انتقل إلى حفظ المتون وفنون القراءات، رحل الفقيه عبد الواحد بن عاشر إلى الحجاز، قصد أداء فريضة الحج، وفي هذا البلد الأمين نظم أرجوزته في الفقه والعقائد، والتصوف «المرشد المعين...» وانتشرت هذه المنظومة في الشرق العربي، والغرب الإسلامي، وأقبل عليها الناس حفظا وشرحا ودراسة، توفي رحمه الله سنة: 1040هـ الموافق لسنة 1631م.
  • 9. القاضي عبد الوهاب المالكي؛ هو: عبد الوهاب بن علي بن نصر الثعلبي البغدادي، أبو محمد: قاض، من فقهاء المالكية، له نظم ومعرفة بالأدب، ولد ببغداد، وولي القضاء في العراق، ورحل إلى الشام فمر بمَعَرَّة النعمان واجتمع بأبي العلاء، وتوجه إلى مصر، فعَلَتْ شهرته وتوفي فيها، من كتبه: «التلقين» في فقه المالكية و«شرح المدونة» توفي سنة: 422 هـ = موافق 1031م.
  • 10. مَيَّارة؛ هو: محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله، ميارة، فقيه مالكي من أهل فاس، من كتبه: (الإتقان والإحكام في شرح تحفة الحكام) جزآن، و(الدر الثمين في شرح منظومة المرشد المعين) توفي سنة: 1072 هـ = 1662م.
  • 11. الإمام مالك؛ هو: مالك بن أنس بن مالك الأصبحي الحِمْيَري، أبو عبد الله: إمام دار الهجرة، وأحد الأئمة الأربعة عند أهل السنة، وإليه تنسب المالكية، كان صلبا في دينه، بعيدا عن الأمراء والملوك، وَجَّه إليه الرشيد العباسي ليأتيه فيحدثه، فقال: العلم يؤتى، فقصد الرشيد منزله واستند إلى الجدار، فقال مالك: يا أمير المؤمنين من إجلال رسول الله إجلال العلم، فجلس بين يديه، فحدثه، وسأله المنصور أن يضع كتابا للناس يحملهم على العمل به، فصنف «الموطأ» وله رسالة في «الوعظ» و«تفسير غريب القرآن» مولده ووفاته في المدينة، ولد سنة: (93 هـ موافق 712م) وتوفي (179هـ موافق 795م).
  • 12. المرداسي: صاحب «عمدة البيان» هو: الفقيه الفَرَضي أبو محمد عبد اللطيف بن المسبّح المرداسي القستـنطيني، كان مفتيا بالقستنطينية مرجوعا إليه في وثائق أهلها، مدرسا في الفقه، صاحب تفنن فيما يحتاج إليه من الوثائق، توفي رحمه الله تعالى عام: 980 هـ.
  • 13. صالح عبد السميع: هو صالح عبد السميع الأزهري الآبي أحد علماء القرن الرابع عشر، من كتبه: الثمر الداني في تقريب المعاني لرسالة ابن أبي زيد القيرواني، جواهر الإكليل شرح مختصر خليل في مذهب مالك إمام دار التنزيل، هداية المتعبد السالك، شرح مختصر العلامة الأخضري في مذهب مالك، قيل كان حيا عام 1332هـ.

للاطلاع أيضا

لائحة المصادر والمراجع: كتاب الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري للسنة الرابعة من التعليم الابتدائي العتيق

الوضوء وأحكامه (تتمة): درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

الطهارة وأحكامها: درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

اَلتيَمم وأَحكامه : درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

موجبات الغسل وأحكامه (تتمة): درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

نواقض التيمم وما يفعل به : درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

موجبات الغسل وأحكامه: درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

نواقض الوضوء: درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

أحكام النفاس: درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

أحكام الحيض : درس في الفقه من متن الأخضري بشرح الآبي الأزهري

للمزيد من المقالات

الإبتدائي
 

الفقه

الإعدادي

التفسير

  • التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي
  • كتاب التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي
  • التفـسير من خلال كتاب التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الثالثة من التعليم الإعدادي إعدادي

التوحيد

 التوحيد من مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن للسنة الأولى من التعليم الإعدادي

 

الثانوي

التفسير

الحديث

الفقه

facebook twitter youtube