الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 14 ديسمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

التعاون الدولي الثنائي سنة 2016

IMAGE 10 044

يعكس التعاون الثنائي في مجال الشؤون الإسلامية الذي تسهر الوزارة على الدفع به قدما خصوصا مع البلدان الإفريقية المقاربة الجديدة للدبلوماسية المغربية التي راهنت على المزاوجة بين البعدين الديني والاقتصادي في سعيها إلى كسب التأييد وإقرار الأمن والسلام في المنطقة.

وقد هم هذا التعاون خلال سنة 2016 بالدرجة الأولى الأقطار الإفريقية التي استأثرت بالجزء الأكبر من نشاط الوزارة في مجال التعاون الثنائي. ويتعلق الأمر بالتشاد والصومال وتنزانيا والسنيغال (3 اتفاقيات للتعاون الإسلامي، و1 بروتوكول اتفاق بشأن تكوين الأئمة، و3 محاضر اجتماعات)، في حين تم التوقيع على مذكرة تفاهم واحدة مع روسيا الاتحادية، وبرنامجين تنفيذيين مع كل من البحرين والصين.

ويوضح الشكل التالي توزيع الوثائق الاتفاقية العشر التي تم توقيعها خلال هذه السنة.

image25

image26

وعلى مستوى التعاون الثنائي كذلك، تجدر الإشارة إلى المساعدات التي قدمتها الوزارة خلال هذه السنة من أجل:

  • اقتناء وإرسال مجموعة من الكتب والإصدارات لفائدة المكتبة الملحقة بمسجد انجامينا بجمهورية تشاد بمبلغ 431.101.00 درهم؛
  • المساهمةفي مصاريف تسيير مسجد الحسن الثاني بنواكشوط بمبلغ 327.180.00 درهم.
  • المساهمة في مصاريف تسيير مسجد الحسن الثاني بنواكشوط بمبلغ 327.180.00 درهم.

2 - التعاون متعدد الأطراف

انصب عمل الوزارة خلال سنة 2016 في مجال التعاون متعدد الأطراف على المساهمة في الجهود المبذولة دوليا من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وخصوصا ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، التي تفاقمت بظهور واتساع رقعة ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. وفي هذا السياق شاركت الوزارة في 13 اجتماعات محورت حول الإحاطة بظاهرة التطرف المؤدي إلى العنف، في جميع مراحل دورتها الحياتية، ابتداء من تلقين الشباب الفكر الظلامي المتشدد، مرورا بتجنيدهم وتدريبهم وترحيلهم إلى بؤر التوتر والنزاع المسلح في العالم، ووصولا إلى الصعوبات التي تطرحها عودتهم إلى أوطانهم الأصلية.

وقد سلطت هذه الاجتماعات الضوء على التهديد الذي قد يشكله هؤلاء بتورطهم في التخطيــــــــط لهجمات إرهـــــــابية أو إنشاء خلايا إرهابية جديدة، أو بانضمامهم لشبكات إرهابية محلية قائمة، وتقديمهم الخبرة و جمعهم المال لفائدة الأنشطة الإرهابية، أو بتشكيلهم مصدرا لاستقطاب الأفراد ومساهمتهم في تجنيد المقاتلين، أو بانسياقـــــهم نحو تطــــــــرف جديد.

كما أكدت على ضرورة إخضاع مساعي الدول في إعادة تأهيل وإدماج هؤلاء المقاتلين لمقاربة شاملة تأخذ في الاعتبار، فضلا عن العمل الأمني والجنائي، أبعادا متعددة: سياسية ودبلوماسية واقتصادية ومالية وإنسانية ومخابراتية، وتقتضي إشراك مجموعة واسعة من الفاعلين الحكوميين وغيرالحكوميين، بمن فيهم علماءالنفس والمستشارون وعلماء الدين والفاعلون المحليون.

وهناك إجماع واسع على أن جهود إعادة التأهيل والإدماج تنبني على تمفصل بين أهداف محددة ونتائج واضحة. ويبقى مفتاح تطوير برامج وسياسات فعالة لإعادة تأهيل وإدماج المقاتلين الإرهابيين الأجانب والمجرمين المتطرفين هو التوفر على إطار قانوني ملائم يمنح البلدان المرونة اللازمة من أجل التصدي لهذه الظاهرة ذات الأبعاد والجوانب المتعددة.

ومن جملة التوصيات التي خلصت إليها هذه الاجتماعات، نذكر:

  • ضرورة ضمان الكشف المبكر وتكثيف تبادل المعلومات، داخل كل دولة وبين الدول، حول المقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدين.
  • مقاربة كل حالة على حدة ومعالجة فئات معينة من العائدين.
  • استخدام أدوات تقييم المخاطر الفردية كأساس لتصميم التدخلات الخاصة بكل حالة على حدة.
  • استثمار وتطوير شراكة وطيدة مع السلطات والمجتمعات المحلية للتعامل مع المقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدين.
  • تشجيع وبناء شراكة مستدامة مع فاعلين متعددي التخصصات ينتمون للقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.
  • إدراج تدابير إعادة التأهيل داخل وخارج استجابة العدالة الجنائية.

وفيما يلي جرد كرونولوجي للاجتماعات المتعلقة بالجهود الدولية لمكافحة الإرهاب التي عرفت مشاركة الوزارة خلال سنة 2016:

image27

التعاون الدولي الثنائي ومتعدد الأطراف لنشرة منجزات 2016

للاطلاع أيضا

التعاون مع القطاعات الوزارية والهيئات الوطنية سنة 2016

نشرة منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2015

التعاون والعلاقات العامة لسنة 2015

منجزات الإدارة العامة سنة 2015

التشريع والدراسات القانونية لسنة 2015

نظم المعلومات لسنة 2015

الميزانية والمحاسبة لسنة 2015

التدبير الإداري لسنة 2015

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
facebook twitter youtube