وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
مديرية المساجد المندوبيات الجهوية
مساجد المغرب
الثلاثاء 23 صفر 1441هـ الموافق لـ 22 أكتوبر 2019

الصور

صور يوم المساجد
 
الوعظ والإرشاد الديني
تنظيم مهام القيمين الدينيين
معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات
المذكرات

المفكرة

لا أحداث
islamaumaroc

المرحلة السعدية، برنامج خلاق يتجلى في المجمعات الدينية

المسجد الاعظم بتارودانت من معالم الفتره السعديه مشهد يبين الصومعه والصحنتتجلى الميزة الكبرى للأثر السعدي، فيما يتعلق بالمعمار الديني، في تصورهم للمجموعات العمرانية التي هي مجمعات حقيقية، يحتل فيها المسجد الكبير عنصر الهامش والمركز في نفس الوقت. ويتعلق الأمر ببناء جديد كلية في المغرب، سواء من حيث أصالته و امتداده، أو من حيث تعقد طرق اشتغاله. وتقوم حول النواة التي يشكلها المسجد مآثر لها وظائف مختلفة وتكميلية في نفس الوقت: هناك مسكن الإمام، ومصغر المنبر، والمكتبة، والمدرسة، وقاعة الوضوء، والحمام الشعبي، وسقاية الشرب. وعندما يبنى المجمع حول زاوية يكون المسجد في هذه الحالة جزءا من البنايات القائمة، فإن المسجد هنا مما أضافه السلطان أبو فارس إلى الزاوية التي كانت موجودة.

يتضح من خلال تحليل هذه المجمعات أن مهارة المعماريين، والصناعن والمعلمين، والعمال، هي العنصر الأساسي في التصور الجديد وفي إنجازه.

وتواجهنا في نفس الوقت أسئلة أساسية: هل يتعلق الأمر بمجمعات وضعت دفعة واحدة وفق تصميم معد سلفا؟ أم أن الأمر يتعلق بمجمعات إضافية متتالية حسب الحاجة ?للإجابة على أسئلة من هذا النوع ينبغي القيام بمسح لبعض المجموعات العمرانية، إذ يتطلب الأمر استخلاص السمات الأساسية للمعمار الديني في العهد السعدي. ولعل في كل من مجمع المواسين ومجمع باب دكال، خير مثال.

من كتاب مساجد المغرب إصدار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سنة 2011 عمل علمي يقدم رؤية شاملة عن مساجد المغرب عبر العصور. تم إعداده استنادا على بحث تاريخي أركيولوجي حول المساجد٬ وقام بتأليفه مجموعة من الجامعيين٬ وأشرف على تنسيقه الأستاذ عبد العزيز التوري

 

للاطلاع أيضا

الحركة العلمية في الجامع الكبير بمدينة تارودانت خلال القرنيين 10 و11 الهجريين

للمزيد من المقالات