وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

المندوبية الجهوية

الرباط-سلا-القنيطرة

الثلاثاء 21 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ 19 نوفمبر 2019
islamaumaroc

سورة لقمان: الآيات ( 11 - 14): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

 سورة لقمان 11 14

درس سورة لقمان: الآيات: 11 - 14 من كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي، للسنة الأولى من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الأولى (الدرس 3)

أهداف الدرس:

  1. أن أنمي رصيدي اللغوي من خلال تعرف مفردات ومعاني الآيات.
  2. أن أدرك قيمة توحيد الله تعالى والبر بالوالدين.
  3. أن أتمثل المبادئ والقيم الحميدة التي ترشد إليها الآيات في سلوكي ومعاملاتي.

تمهيد:

بعد بيان الله تعالى فساد اعتقاد المعرضين عن القرآن الكريم الذين يعبدون غير الله تعالى ممن لا يخلق شيئا، وتقرير ظلمهم وضلالهم، انتقل سبحانه لبيان وصايا لقمان الحكيم الذي توصل إلى إثبات توحيد الله تعالى بمقتضى الحكمة، وقدم للناس وصايا ثمينة تدعو إلى مكارم الأخلاق وحسن التعامل مع الناس والنهي عن الخصال الذميمة التي تنشر الأحقاد والضغائن بين أفراد المجتمع الإنساني.
فما هي وصايا لقمان الحكيم التي تضمنتها آيات الدرس؟ وما هي الفوائد التي نستفيدها منها؟

الآيات:

قال تعالى:

سورة لقمان 11 14

لقمان: 11 - 14

الفهم:

الشرح:

اسم رجل حكيم  :

لقمان 11

الإِصابة في القول والعمل  :

لقمان 11 1

ضعفا على ضعف  :

لقمان 12

فطامه  :

لقمان 13 1

بذلا جهدهما وألحا عليك في حملك على الشرك  :

لقمان 14

استخلاص مضامين الآيات:

  1. بماذا أنعم الله على عبده لقمان؟ وبماذا أمره؟
  2. حدد (ي) وصايا لقمان لابنه انطلاقا من الآيات.

التفسير

اشتملت هذه الآيات على ما يأتي:

أولا: شكر الله تعالى على نعمه:

قال تعالى:

لقمان 10

افتتح الله تعالى هذه الآيات بحرفي توكيد: لام القسم و»قد»، للتنبيه على الإخبار بشيء مهم. ولُقْمان رجل ينطق بالحكمة، ولفظه غير منصرف؛ لأن في آخره ألفا ونونا زائدتين. وجمهور المفسرين على أنه لم يكن نبيا، بل كان رجلا صالحا حكيما آتاه الله الفهم الدقيق والرأي الصائب، وحِكَمُه كثيرة مأثورة ومشهورة، وهذا ما يتأكد من خلال الآيات التي تناولت وصاياه، فلم يذكر فيها ما يدل على أنه نبي معضد بالوحي.
وقد أمره تعالى بشكره على ما أعطاه من الحكمة والرأي السديد الذي تعود فائدته على نفس الشاكر لا للمشكور، أما من كفر نعم الله تعالى وجحدها فإن الله تعالى غني لا يحتاج لشكر أحد، ولا يضره كفر أحد، وله الحمد في كل وقت وحين.

ثانيا: النهي عن الشرك بالله تعالى:

ذكر الله تعالى بعض وصايا لقمان لابنه التي استهلها بنهيه عن الشرك بالله وتنفيره منه، باعتباره من أكبر الكبائر، قال تعالى:

لقمان 11

 يخبر الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بأن لقمان الحكيم قدم لابنه موعظة، حين قال له ناصحا مرشدا: يا بني، لا تشرك بالله أحداً، فإن الشرك أكبر أنواع الظلم وأعظمها لأنه يسوي بين الخالق والمخلوق، ولا يفعل ذلك إلا من لا يميز بعقله.

ثالثا: الأمر ببر الوالدين:

قال تعالى:

لقمان 12

هذه الآية والتي تليها اعتراض في أثناء وصية لقمان لابنه على وجه التأكيد تنبيها وإرشادا إلى حق يتعلق بالوالدين اللذين كانا سببا في وجود الولد، مما يوجب عليه برهما وطاعتهما بالمعروف.
وذكّر الله تعالى الإنسان على وجه الخصوص بما عانته أمه في الحمل ضَعفا على ضعف لأن الحمل كلما عظم ازدادت الحامل به ضعفا، ولما عانته في الولادة والرضاعة التي قد تصل مدتها عامين مع ما تكابده الأم بسبب الولد من الجهد والمشقة والعناء، مما يوجب عظيم حقها، الأمر الذي يفرض عليه تخصيصها بمزيد من العناية والرعاية، وجعل حقها أعظم من حق الأب؛ كما ورد في الحديث: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ» [صحيح البخاري، كتاب الأدب، باب من أحق الناس بحسن الصحبة].
ثم أمر الله تعالى الإنسان بشكره سبحانه على نعمه التي تفضل بها عليه وشكر والديه، وذكّره بحتمية العودة والرجوع إليه ليجازيه بأفعاله، إن خيرا فخير، وإن شرا فشر.
ولما حث الله تعالى الإنسان على طاعة والديه، قيد سبحانه هذه الطاعة حتى لا يتوهم أنها مطلقة في كل شيء فقال سبحانه:

لقمان 13

أي: إن حملاك وأمراك بالإشراك بالله تعالى، فلا تطعهما فيما أمراك به، إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق؛ لكن هذا لا يمنعك من مصاحبتهما والإحسان إليهما وفاء بحقهما وتعبهما من أجلك، ولو كانا مشركين.
بعد هذا وجه الله الإنسان لأن يسلك طريق من رجع إلى الله بالتوحيد والطاعة وإخلاص العبادة لله وحده؛ لأن الخلق كلهم سيرجعون إِلى الله تعالى، حينها سيخبرهم بما فعلوه في الدنيا ويجازي كل عامل بعمله.
وقد نزل قوله تعالى:

لقمان 14

في أبي بكر - رضي الله عنه - وذلك أنه حين أسلم أتاه عبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد وعثمان وطلحة والزبير، فقالوا لأبي بكر - رضي الله عنه - آمَنْتَ وَصَدَّقْتَ مُحَمَّدًا عليهِ الصلاةُ والسلامُ؟ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: نَعَمْ، فَأَتَوْا رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَآمَنُوا وَصَدَّقُوا، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى يَقُولُ لِسَعْدٍ:

لقمان 15

يَعْنِي أَبَا بَكْرٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -. [أسباب النزول للواحدي، ص: 346].

والحكمةُ من ذكر الوصية بالوالدين - ضمن وصايا لقمان - تأكيد ما أفادته الآية الأولى من تقبيح أمر الشرك

لقمان 16

فكأنه تعالى يقول: مع أننا وصينا الإِنسان بوالديه، وأمرناه بالإِحسان إِليهما والعطف عليهما، وألزمناه طاعتهما بسبب حقهما العظيم عليه، مع كل هذا فقد نهيناه عن طاعتهما في حالة الشرك والعصيان، لأن الإِشراك بالله من أعظم الذنوب، وهو في نهاية القبح والشناعة. [صفوة التفاسير، للصابوني: 2/ 452].
وقد قررت هذه الآيات الكريمة مبدأ توحيد الله تعالى، ونددت بالشرك الذي اعتبرته ظلما عظيما. كما حثت على وجوب بر الوالدين والإحسان إليهما في غير معصية مقررة مبدأ «لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق»، كما أرشدت إلى ضرورة اتباع سبيل المؤمنين للنجاة عند الرجوع إلى الله تعالى يوم القيامة.

التقويم:

  1. لماذا اعتبر الله تعالى الشرك ظلما عظيما؟
  2. لما ذا خصت الأم بمزيد من العناية في وصايا لقمان؟
  3.  كيف تستفيد من وصايا لقمان لابنه في محيطك الأسري؟

الاستثمار:

قال المفسرون: «نَزَلَ قَوْلُهُ تَعَالَى:

العنكبوت 8

العنكبوت: 8

فِي سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، وَذَلِكَ أَنَّهُ لَمَّا أَسْلَمَ قَالَتْ لَهُ أُمُّهُ حَمْنَةُ: يَا سَعْدُ بَلَغَنِي أَنَّكَ صَبَوْتَ فَوَاللَّهِ لَا يُظِلُّنِي سَقْفُ بَيْتٍ مِنَ الضِّحِّ وَالرِّيحِ وَلَا آكُلُ وَلَا أَشْرَبُ حَتَّى تَكْفُرَ بِمُحَمَّدٍ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَتَرْجِعَ إِلَى مَا كُنْتَ عَلَيْهِ، وَكَانَ أَحَبَّ وَلَدِهَا إِلَيْهَا، فَأَبَى سَعْدٌ، فَصَبَرَتْ هِيَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ لَمْ تَأْكُلْ وَلَمْ تَشْرَبْ وَلَمْ تَسْتَظِلَّ بِظِلٍّ حَتَّى غُشِيَ عَلَيْهَا، فَأَتَى سَعْدٌ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَشَكَا ذَلِكَ إِلَيْهِ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ الْآيَةَ وَالَّتِي فِي لُقْمَانَ  وَالْأَحْقَافِ». [أسباب النزول للواحدي، ص: 341-340].
بين (ي) من خلال النص حدود طاعة الوالدين.

الإعداد القبلي:

تأمل (ي) الآيات: 15 - 18 من سورة لقمان وأجب/أجيبي عن الآتي:

  • اشرح (ي) العبارات التالية:

 15

 16

 17

لقمان 19

لقمان 18

  • استخرج (ي) من الآيات ما اشتملت عليه من وصايا.

للاطلاع أيضا

سورة لقمان: الآيات ( 19 - 20): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 15 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 5 - 10): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة لقمان: الآيات ( 1 - 4): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

كتاب : التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي للسنة الأولى التعليم الإعدادي العتيق

سورة ق: الآيات ( 41 - 45): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 36 - 40): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 27 - 35): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 19 - 26): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

سورة ق: الآيات ( 12 - 18): كتاب التفسير من خلال التسهيل لعلوم التنزيل لابن جزي

للمزيد من المقالات

1515772381 banniere delegue affaire islamique Ar 400 90

facebook twitter youtube