وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية

المندوبية الجهوية

الدار-البيضاء-سطات

الثلاثاء 21 شوّال 1440هـ الموافق لـ 25 يونيو 2019
islamaumaroc

محمد ناصيري : الصحابة والنقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الدرس الثالث من الدروس الحديثية

الدرس الثالث من الدروس الحديثية محمد ناصيري

الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحديثية للأستاذ محمد ناصيري، وموضوعه الصحابة والنقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 في البداية استهل الدكتور محمد ناصيري درسه بالحديث عن تشريف الله تعالى للصحابة على سائر الخلق وذلك لصحبتهم للنبي صلى االهه عليه وسلم، تحدث الأستاذ في هذا الدرس على محاور ثلاثة:

  • الأول: تلقي الصحابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • الثاني: الضوابط التي وضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم للنقل عنه
  • الثالث : المسالك التي تناولها الصحابة في النقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

المحور الأول: تلقي الصحابة عن رسول الله صلى اله عليه وسلم

كان الصحابة يحرصون على مصاحبة النبي صلى الله عليه وسلم، لان مصاحبته عليه السلام تساعد في المعرفة على ما يأمر به وما ينهى عنه، وكان الصحابة يتناوبون على مصاحبة النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الصحيح أن عمر قال: كنت أنا وجار لي في العوالي ، نتناوب على النزول على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ينزل يوما وأنزل يوما، فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم من الوحي وغيره، وإذا نزل فعل مثل ذلك. كل هذا يدل على حرص الصحابة رضوان الله عليهم على تلقي سنن النبي صلى الله عليه وسلم تلقيا دقيقا مع فقه ومع علم متين.

المحور الثاني: الضوابط التي وضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم للنقل عنه، وقد ذكر الأستاذ منها ثلاثا

  • التحذير من الكذب
  • الإقلاق من الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم احتياطا
  • تخصيص بعض السنن ببعض الأفراد كالفقهاء

أولا: التحذير من الكذب عن الرسول لان الكذب عنه صلى الله عليه وسلم من أخطر الكذب لما فيه من إفساد للدين وقد حذر النبي من الكذب عليه في حديث صحيح البخاري الذي رواه أبو هريرة من قوله صلى الله عليه وسلم: "من كذب على عمدا فليتبوأ مقعده من النار"

ثانيا: الإقلال من الرواية حذر منه بقوله: كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع وراوي الحديث أبو هريرة القائل حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاءين، فبثثت فيكم وعاء ولن ابث الوعاء الثاني، ولوبثثته لقطع هذا البلعوم. هذا الاحتياط من أجل الحفاظ على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثالثا: تخصيص بعض السنن ببعض الأفراد كالفقهاء، يعني أن الرواية يجب ان تكون لأهلها، أن يقدم الحديث لأهله ، وهو الذي جعله الصحابة والفقهاء من بعدهم مسلكا كما أورد البخاري عن أنس أبن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لمعاذ، يا معاذ من قال لا إله إلا الله صدقا من قلبه حرم الله عليه النار، قال معاذ: أفلا أخبر، أي أستبشر قال النبي صلى الله عليه وسلم لا، لعلهم يتكلون. ولم يخبر به معاذ إلا بعدما جاءه الموت خوفا من أن يكون قد كتم شيئا من علم النبي صلى الله عليه وسلم.

المحور الثالث : المسالك التي تناولها الصحابة في النقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

أشار الأستاذ أن من بينها تقديم عناية الأمة بكتاب الله قبل حفظ ورواية الحديث وذلك لما جاء عن عمر ابن الخطاب أنه لما أراد أن يسير جمعا من الصحابة إلى الكوفة ، حثهم على الأيكثروا من الرواية، وقال لهم: إنكم تقدمون قوما للقران في صدورهم هزيز كهزيز المرجان أي يقرؤون القران كثيرا. فإنهم إذا رأوكم قالوا أصحاب محمد، فإياكم والإكثار من الرواية وأنا شرككم. وكان الصحابة أيضا لا يروون لكل الناس ، و كانوا أيضا على علم بأن القران العظيم هو أحد المقاييس التي تعود اليه السنن ويحتكمون إليه. وقد رسخوا المشاهير من السن، وأعطوا للعمل المستمر قوته لأنه إما عبارة عن تأس به صلى الله عيه وسلم أو إقرار أقرهم عليه وهو أقوى في العلم من مجرد الرواية النظرية رغم قيمتها التي لاشك فيها، لكن الصحابة رضوان الله عليهم أنزلوا الأحاديث منازلها، وأعطوا للعمل قيمته.

التسجيل المرئي للدرس الثالث من سلسلة الدروس الحديثية للأستاذ محمد ناصيري، وموضوعه الصحابة والنقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

للاطلاع أيضا

المصطفى زمهني : الصحابة الكرام منزلتهم وعدالتهم وخدمتهم للحديث الدرس الثلاثون من الدروس الحديثية

محمد مشان : مكانة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها الدرس الثامن والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: أطوار علوم الحديث من النشأة إلى اليوم الدرس التاسع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد ناصيري : منهج النقاد في تطبيق قواعد الجرح والتعديل الدرس السادس والعشرون من الدروس الحديثية

محمد بنكيران : الحديث النبوي وقضية الإستعمال الدرس الرابع والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: "حسن فهم الحديث وتفقهه الدرس السابع عشر من الدروس الحديثية"

توفيق الغلبزوري: علم الجرح والتعديل الدرس السابع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد عز الدين المعيار الإدريسي : قول أهل الحديث متفق عليه الدرس الإثنان والعشرون

إدريس ابن الضاوية : قواعد نقد الحديث عند الإمام مالك الدرس العشرون من الدروس الحديثية

محمد مشان: مكانة السيدة عائشة رضي الله عنها في الحديث النبوي الدرس الخامس والعشرون من الدروس الحديثية

للمزيد من المقالات

1515772381 banniere delegue affaire islamique Ar 400 90

facebook twitter youtube