الأربعاء 17 صفر 1441هـ الموافق لـ 16 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين يترأس بمسجد "محمد السادس" بمدينة وجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة

ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، يوم الخميس 26 رمضان 1435هـ الموافق لـ 24 يوليو 2014   بمسجد "محمد السادس" بمدينة وجدة، حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة.
 
أمير المؤمنين يترأس بمسجد "محمد السادس" بمدينة وجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة

وبعد صلاتي العشاء والتراويح، رتل المقرئ الطفل زكرياء الباز من الدار البيضاء (تسع سنوات)، وهو الفائز بالرتبة الأولى لجائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وتجويده وترتيله، آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تقدم للسلام على صاحب الجلالة وتسلم الجائزة من جلالته.

وتعكس هذه الجائزة الاهتمام والرعاية اللذين ما فتئ أمير المؤمنين يوليهما لحفظة كتاب الله وتشجيع النشء الصاعد على حفظ وتجويد القرآن الكريم، كما تجسد قدم وعراقة صلة أهل المغرب بالقرآن الكريم، حفظا وترتيلا وتجويدا، والعناية الخاصة التي حظي بها كتاب الله وأهله عبر تاريخ المملكة.

إثر ذلك، ألقى الأستاذ محمد مختار المفتي الحسني من المملكة الأردنية الهاشمية، بين يدي جلالة الملك، كلمة باسم العلماء المشاركين في الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1435 ه، أعرب فيها عن شكرهم الجزيل وامتنانهم الكبير لجلالة الملك على تشريفهم بالمشاركة في هذه الدروس.

وأبرز الأستاذ المفتي الحسني أن هذه الدروس تجمع صفوة من علماء أهل الأمة  برعاية ملكية سامية ، حتى أصبحت معلما دينيا حضاريا يفد إليه العلماء من جميع أصقاع الدنيا للاستفادة من هذا المعين الفياض ، مؤكدا أن هذه الدروس تحولت إلى جامعة رمضانية تتميز بالمحافظة على المرجعية الدينية المتمثلة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

وقال إن " الأمانة التي طوقتم بها - يا جلالة الملك- أمام الله والبلاد والعباد ، وهي إمارة المؤمنين جعلت منكم حامي الملة والدين تدافعون عن حياضه ، وتسهرون على نقائه وصفائه ، مما جعل الشأن الديني في مملكتكم يترسخ على الثوابت الشرعية " ، مشيرا إلى أن السادة العلماء المشاركين في الدروس الحسنية أحسوا أثناء تواصلهم مع  المواطنين المغاربة ، عبر الدروس التي ألقوها ببعض مساجد المملكة ، بأن المواطن المغربي معتز بدينه فخور بإسلامه مدافع عن قيمه وثوابته ، محب لملكه  وأرضه أشد ما يكون الحب والتعلق .

واستطرد قائلا أنه إذا كان جلالة المغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه، قد أرسى أسس التلاحم بين الملك والشعب ، وإذا كان جلالة المغفور له الحسن الثاني قد وضع لبنة المغرب الحديث ، فإن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس  قد توج هذه المسيرة بتجديد قافلة التطور والأخذ بالبلاد إلى مدارج الرقي والازدهار في شتى مجالات الحياة .

وبهذه المناسبة الدينية العظيمة، تم ختم صحيح البخاري من طرف العلامة لحسن الرحموني عضو المجلس العلمي المحلي بوجدة، بعد سرد "حديث الختم" من طرف الفقيه عبد العظيم العمراني إمام بمسجد "الإيمان" بوجدة.

وفي أعقاب ذلك، سلم أمير المؤمنين جائزة محمد السادس ل "أهل القرآن" وجائزة محمد السادس ل "أهل الحديث"، للفائزين بهما على التوالي، السيد عبد الله أبو عطاء الله عضو المجلس العلمي المحلي لبني ملال، والسيد محمد سرار أستاذ الحديث الشريف بكلية الشريعة بفاس.

كما سلم جلالة الملك، حفظه الله، جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية، بفرعيها، للسيد محمد القيسي إمام بمسجد "الحائط للا ميمونة المركز" بسوق الأربعاء الغرب (جائزة منهجية التلقين)، والسيد زكرياء الصحراوي إمام وخطيب مسجد "أولاد زيد 2" بسيدي يحيى الغرب (جائزة المردودية).

وفي ختام هذا الحفل الديني المهيب رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وينصره نصرا مبينا يعز به الإسلام والمسلمين، وبأن يتوج بالنجاح أعماله ويحقق مطامحه وآماله ويبارك خطوات جلالته السديدة، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما توجه الحاضرون بالدعاء إلى العلي جلت قدرته بأن يمطر شآبيب رحمته ورضوانه على فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما ويطيب ثراهما.

حضر هذا الحفل الديني، على الخصوص، رئيس الحكومة، ورئيسا مجلسي النواب والمستشارين، ومستشارو صاحب الجلالة، وأعضاء الهيئة الوزارية، وسفراء الدول الإسلامية المعتمدون بالرباط، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، والعلماء الذين شاركوا في الدروس الحسنية الرمضانية، ورؤساء المجالس العلمية والمنتخبون وعدة شخصيات مدنية وعسكرية.

للاطلاع أيضا

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله لسنة 2019

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان

عيد العرش المجيد .. جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة

أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لعام 1440 هـ

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube