الأحد 21 صفر 1441هـ الموافق لـ 20 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين والرئيس التونسي يؤديان صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بن أنس بتونس

 sm le roi president tunisien
أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله ، يوم الجمعة 8 شعبان 1435هـ الموافق لـ 6 يونيو 2014، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، مع فخامة رئيس الجمهورية التونسية السيد منصف المرزوقي، صلاة الجمعة، بمسجد الإمام مالك بن أنس، بتونس العاصمة.
 

واستهل الخطيب خطبتي الجمعة بقول الله عز و جل " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله"، وقوله  تعالى " وكذلك جعلناكم أمة  وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا"، وقوله عز من قائل،" إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم"، مشيرا إلى أن الله  تعالى بعث في المسلمين رسولا  رحيما بأمته، جاهد في الله حق جهاده من أجل إعلاء كلمة الإسلام

"وليخرج الناس من الظلمات إلى النور"، وأنزل عليه القرآن كتاب هداية و رشد، يدعو إلى كلمة التوحيد بعبادة الواحد الأحد الذي خلق الإنسان و رزقه وجعله خليفة في الأرض لعمارتها و إصلاحها، وخلق فيه إرادة التفكير، وغرس فيه حب العمل، وحثه على طلب العلم به تتقدم الأمة الإسلامية و يحصل لها العز والقوة والمناعة. 

وأشار إلى أن سنة رسول الله٫صلى الله عليه وسلم٫ في أقواله وأفعاله وتقريراته، كانت المنهاج الذي سار عليه أصحابه من بعده، فكانوا بحق خير أمة أخرجت  للناس، وقد مدحهم الله في كتابه العزيز وأثنى عليهم وعلى من جاء من بعدهم  وعمل بمنهاجهم  وسار على طريقتهم وسيرتهم.

وأبرز الخطيب أن الإسلام كان و ما يزال، الدين الأمثل الجامع لقواعد الدين الصحيح،  ومن عقيدة سليمة من الأهواء والزيغ، وعبادات ومعاملات توحد المؤمنين على فعل الخير والعمل الصالح وتنشر المحبة والتآلف والتقارب، والتعاون وتنشر الحرية  والعدل و المساواة، مؤكدا أن التعاون و التآزر والتشاور من مثل الإسلام العليا حث عليها الدين الإسلامي الحنيف، إذ لا يستقيم هذا الدين إلا بتكامل هذه المبادئ مع العقيدة الصادقة، فالدين مجموع هذه العناصر التي هي عبادة  الله وطاعته في ما أمر به واجتناب ما نهى عنه.

وساق الخطيب قول رسول الله صلى الله عليه وسلم" المؤمن  للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا"، مشيرا إلى أنه إذا كان الإخوة في النسب تربط بينهم وشائج القرابة الدموية، فالأخوة في الدين والمجتمع  تجعل المنتسبين إليه عائلة واحدة تربط بينهم وشائج الولاء للدين والوطن في مفهومه الشامل، كما هو بالنسبة لمغربنا العربي الذي يجمع بين أفراده أكثر من رابط من دين و لغة وأصول  مشتركة.

وذكر بأن المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية كرسا الشعور بالقرب والانسجام في الطبائع والعادات والأعراف، كما قال صلى الله عليه و سلم "  مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى." 

وأبرز الخطيب أن " الزيارة التاريخية لجلالة الملك أمير المؤمنين، مولانا محمد السادس، نصره الله، إلى بلدنا و اجتماعه بأشقائه التونسيين إلا دليل على تجسيد هذه المبادئ  والقيم الإسلامية  المشتركة التي وطدت العلاقة الاخوية بين شعبينا، و لاشك أنها ستثمر المزيد من التقارب ومن العمل المشترك ما يعمق الروابط ويحقق التقدم والازدهار والأمن والاستقرار".

وفي الختام ابتهل الخطيب إلى الله عز وجل بأن يحمي جميع بلاد المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ويوفق قادة المسلمين إلى ما يعود على شعوبهم بالخير العميم و العزة والتمكين، وينشر عليهم جميعا رحماته وخيراته و أمنه وأمانه وسلمه وسلامه.

لمشاهدة التسجيل المواكب لصلاة الجمعة لأمير المؤمنين والرئيس التونسي، بمسجد الإمام مالك بن أنس بتونس المرجو الضغط هنا أو على رابط خطبتي الجمعة في مستهل المقال أعلاه

للاطلاع أيضا

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله لسنة 2019

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان

عيد العرش المجيد .. جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة

أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لعام 1440 هـ

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube