الجمعة 5 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 24 نوفمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

خطبة الجمعة بحضرة أمير المؤمنين بليبروفيل

خطبة الجمعة بحضرة أمير المؤمنين بلبروفيل

خطبة الجمعة التي ألقيت بحضرة أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله وذلك يوم الجمعة 5 جمادى الأولى 1435 الموافق لـ 7 مارس 2014 بجامع الحسن الثاني بليبروفيل.

الخطبة الأولـى

الحمد لله الواحد الأحد، الفرد الصمد، المنزه عن الشريك والمِثل والولد، أحمده سبحانه حمد معترف بنعمه، مغترف من بحار جوده وكرمه، أشهد أنه الله الذي لا إله إلا هو وحده لا شريك له، نصر عبده، وأنجز وعده. وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، ومصطفاه من خلقه وحبيبه. صلى الله عليه وعلى ءال بيته المطهرين، وصحابته الأئمة المهتدين، وسلم كثيرا إلى يوم الدين.

أما بعد:

يقول الله تعالى في محكم الكتاب: ﴿وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه﴾ وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيع عنها إلا هالك".

أيها المومنون:

إن الله تعالى لم يتفضل على الأنام، بنعمة أعظم من بعثة سيد الرسل الكرام، مولانا محمد عليه الصلاة والسلام، حيث جعله مسك الختام، ولبنة التمام، وبعثه للعالمين بشيرا ونذيرا، ورحمة شاملة وسراجا منيرا، مؤيدا بالقرآن العظيم، مبينا لشريعة رب العالمين، فما خرج عليه الصلاة والسلام من الدنيا حتى أكمل الله له الدين، وبين عليه الصلاة والسلام محجة هذا الصراط المستقيم. وأمر الله المومنين، بأن يدعوه في كل صلاة مرددين:  ﴿اهدنا الصراط المستقيم﴾.

فالمومن مطالب بالثبات على هذه المحجة البيضاء، لا تتقاذفه الأهواء، ولا تستهويه السراء، ولا توهنه الضراء، ولا تتجاذبه السبل التي أمر الله تعالى بعدم اتباعها بقوله: ﴿ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله﴾، لأن هذه الفُرقة تصرفهم عن هذا الصراط، وتوهن عزائمهم، وتفرق كلمتهم.

ولقد جاء النبي صلى الله عليه وسلم فيما جاء به من عظيم مبادئ هذا الدين، أن ءاخى بين المومنين، وسوى في الحقوق والواجبات بين جميع المسلمين.

ودرج على هذا النهج القويم، من ورث سر النبوة عن خاتم النبيين والمرسلين، من الأئمة الصالحين والعلماء العاملين، فعاملو الخلق بما أمرهم ربهم، وأوكلوا سرائر الناس إلى خالقهم، إذ لم يجعل الله لأحد حق محاسبة غيره، والحكم على مصيره عند ربه. وهذا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على جلالة قدره، قال له سبحانه: ﴿إنما عليك البلاغ وعلينا الحساب﴾، وقال له سبحانه: ﴿فذكر إنما أنت مذكر، لست عليهم بمصيطر﴾.

وهذا وارث أنوار النبي صلى الله عليه وسلم وسميه، أمير المومنين ابن أمراء المومنين سيدنا محمد السادس أعزه الله ونصره، ونشر في الملإ الأعلى ذكره وخَبَرَه، قد جاءنا بهذه المبادئ السمحة مذكراً، ولسبيل جده المصطفى صلى الله عليه وسلم ناشراً وناصراً، ففرحنا لقدومه، ولا فرح الظمآن فاجأه المطر، حيث ملأنا منه الأعين بالنظر، وأما القلوب العامرة بحبه، فقد انعكست فرحتها على وجوه جميع المومنين فخرجوا لتحيته والتملي بطلعته، وأما الألسن فلم تزل تدعو الله له خيراً، وأن يجازيه سبحانه إحسانا وبِرَّا، فالحمد لله على وافر نعمه، والشكر له سبحانه على جزيل كرمه.  

نفعني الله وإياكم بالقرءان العظيم وبسنة سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ءاله وصحبه أجمعين.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

 

الخطبة الثانية

الحمد لله حق حمده، وما من نعمة في العالمين إلا من عنده، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد نبيه وعبده، وعلى كل ءاله وصحابته وجنده.

أما بعد:

فإن من النعم التي لا يفي بها متواصل الشكر، نعمة اجتماع كلمة المسلمين وائتلاف قلوبهم، قال الله تعالى: ﴿هو الذي أيدك بنصره وبالمومنين وألف بين قلوبهم﴾. وإننا نشهد اليوم يوما من أيام الله المباركة، حيث اجتمعت الكلمة وهتفت الألسنة والقلوب لأمير المومنين سيدنا محمد السادس الذي جعل الله قدومه علينا سببا لفرحة أمتنا واجتماع كلمتنا وائتلاف قلوبنا، فظهرت للخاص والعام بركته، وتأكدت بالعيان لجده المصطفى وراثته، جاءنا أمير المومنين مذكرا بالعهود والمواثيق، مجددا للإيمان، محفزا للعمل والعمران، والتنمية والبنيان، مسهما في تكوين الإنسان، وهو حفظه الله يشهد معنا هذه الصلاة في مسجد بناه والده الملك الحسن الثاني قدس الله روحه على هدى وتقوى من الله، فلا يسعنا في هيبة هذا المقام إلا الدعاء الصالح والتضرع لرب الأنام، بأن يحفظه ويرعاه، ويرفع قدره ويتولاه.

اللهم انصره نصرا عزيزا تعز به الدين، وتجمع به كلمة المسلمين، واحفظ المملكة الشريفة وملكها وبلادنا ورئيسها وسائر بلاد المسلمين ورؤسائهم، ووفق رئيس جمهوريتنا علي بانغو اونديمبا رئيس الأمة الإسلامية بالغابون لما فيه صلاح العباد والبلاد والدنيا والدين، واغفر لوالده الحاج عمر بانغو اونديمبا منشئ هذه العلاقات الأخوية التاريخية.

 وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج، وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم، وعلى ءاله وصحبه أجمعين.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

للاطلاع أيضا

إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بمختلف جهات وأقاليم المملكة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

جلالة الملك يعطي انطلاقة مشروع تهيئة "سوق الصالحين" بسلا

أمير المؤمنين يدشن مشروع توسعة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات

أمير المؤمنين يسلم جائزة محمد السادس لبرنامج محو الأمية بالمساجد للمتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم السنة الدراسية 2016-2017

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرحمة بالرباط

برقية تهنئة من جلالة الملك إلى الشيخ سيرين أمباي سي منصور الخليفة العام الجديد للطريقة التيجانية بالسنغال

برقية تعزية من جلالة الملك إلى أفراد أسرة الخليفة العام للطريقة التيجانية بالسنغال

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد أهل فاس بالمشور السعيد بالرباط ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بمختلف جهات وأقاليم المملكة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube