الأربعاء 17 صفر 1441هـ الموافق لـ 16 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين يؤدي رفقة الرئيس المالي صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بباماكو

ى أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وفخامة رئيس جمهورية مالي السيد ابراهيم بوبكار كيتا، صلاة الجمعة ليوم 21 ربيع الثاني 1435هـ الموافق لـ21 فبراير 2014م، بالمسجد الكبير بباماكو.

sm le roi priere mali m

وفي مستهل خطبتي الجمعة بين خطيب المسجد الكبير ، حرمة الظلم على النفس، ودعوة المولى عز وجل المسلمين إلى عدم التظالم بينهم، مبرزا خصلة التضامن بين المسلمين، اقتداء بقول الرسول الكريم "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم، مثل الجسد إذا اشتكى منهم عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى". 
 
وأضاف في هذا الصدد، أن الخير إذا أصاب واحدا من المؤمنين، فكأنما أصاب الجميع، وأن الشر يصيب الواحد أيضا فكأنما وقع ألمه على المجموع، مشيرا إلى أنه في هذا الحديث عظمة بالغة ودرس عظيم إلى المسلمين الذين لا يهتمون بأمر إخوانهم من كوارث ومحن ومصائب وفتن.
 
وقال الخطيب إن الله تبارك وتعالى "أتم علينا نعمه مرة أخرى، بأن شهدنا طلعة أمير المؤمنين وسبط الحبيب النبي الأمين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشريفة"، مذكرا بأن جلالة الملك نصره الله ما فتئ يقتفي سبيل أسلافه الكرام من الملوك والسلاطين الأشراف الذين كانت لهم العناية التامة والرعاية الدائمة لمسلمي هذه الربوع الإفريقية، فسهروا على نشر تعاليم الإسلام فيها وترسيخ قيمه العظيمة السمحة.
أمير المؤمنين يؤدي رفقة الرئيس المالي صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بباماكووأكد أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لم يزل يعلي مكانة المسلمين الأفارقة، ممثلين في علمائهم ومشايخهم، وذلك بدعوتهم لحضور الدروس الحسنية الرمضانية والمشاركة في الندوات العلمية واللقاءات الصوفية. 
 
 
وذكر الخطيب بأن الاسلام هو رسالة خير ورحمة وعطف على البشر وسائر الخلق، مبرزا من منطلق المنطوق القرآني خيرية أمة الاسلام التي جعلها الله خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، أمة واحدة في مشاريق الارض ومغاربها، أمة ساوى الإسلام بين أبنائها، فلا فرق بين عربي وعجمي، ولا بين أبيض وأسود، أمة ربها الله وحده، ورسولها محمد، وأمة كتابها القرآن المبين، ومنهجها السنة الحكيمة، أمة عقيدتها واحدة وقبلتها واحدة وغايتها واحدة، أمة أهم مبادئها الحق والعدل والاخوة والمساواة.
 
وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يبقي حفظه وعنايته وعطفه على أمير المؤمنين، سبط النبي الهادي الامين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبأن يوفقه لما يحبه ويرضاه، ويجازيه عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء ويحفظه في الحل والترحال.
 
 
وبعد صلاة الجمعة تفضل أمير المؤمنين بإهداء الجهات المكلفة بتدبير الشؤون الدينية بجمهورية مالي 10 الاف من نسخ المصحف الشريف في طبعته الصادرة عن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، قصد توزيعها على مساجد الجمهورية، كدفعة أولى في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية والقاضية بأن تقوم هذه المؤسسة بتزويد مساجد بلدان غرب إفريقيا بكل ما تحتاجه من مصاحف برواية ورش عن نافع، التي هي من الاختيارات المشتركة بين المغرب وهذه البلدان
 
للاطلاع على التسجيل المرئي المواكب لصلاة أمير المؤمنين الجمعة بباماكو المرجو الضغط هنا أو على الصورة أعلاه

للاطلاع أيضا

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله لسنة 2019

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان

عيد العرش المجيد .. جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة

أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لعام 1440 هـ

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube