اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

خطبة الجمعة حول مبدأ المساواة بين الناس

خطبة الجمعة التي القيت بحضرة أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله وذلك يوم الجمعة 29 ربيع الأول 1435 الموافق لـ 31 يناير 2014 بجامع الكتبية بمراكش.

الخطبة الأولى

الحمد لله الذي خلق البشرية من آدم وحواء، وجعل من نسلهما شعوبا وقبائل وأمما، لا يستغني بعضهم عن بعض، يحمدونه سبحانه وتعالى على آلائه ونعمائه، فهم، وإن اختلفت ألوانهم وألسنتهم، عبيدالله، يتعاونون في السراء والضراء، لا يختلفون في توحيد الله وإن تعددت شرائعهم، يتضرعون إليه سبحانه لكشف الكربات، ويكثرون من حمده لدوام الخيرات والبركات، ونشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، أمر بالتعاون على البر والتقوى، ونهى عن التعاون على الإثم والعدوان، ونشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ومصطفاه وحبيبه، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين، والتابعين ومن تبعهم بإيمان وإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد، أيها المسلمون، يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى، وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم، إن الله عليم خبير﴾.

هذا النداء الرباني، أيها المومنون، هو نداء عام لكل الناس، أي لكل البشر، بقطع النظر عن انتماءاتهم أو قومياتهم أو أوطانهم، فالعرب الذين نزل القرآن بلغتهم كانوا شعوبا وقبائل كثيرة، منهم مضر، ومنهم ربيعة، ومنهم عدنان ذرية سيدنا إسماعيل عليه السلام، وإليهم تنسب قريش الذين اصطفى سبحانه وتعالى خاتم النبيئين منهم، وقد بعثه عز وجل للناس كافة بشيرا ونذيرا بمقتضى قوله تعالى: ﴿ وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا﴾.

فقول الحق سبحانه ﴿إنا خلقناكم من ذكر وأنثى﴾ هو تنصيص على أصل النوع البشري، فهم إخوة في الإنسانية، إخوة في البشرية، وهذا المعنى العظيم في هذه الآية هو الذي ضمنه النبي صلـى الله عليه وسلم  في خطبة حجة الوداع عندما قال: "يا أيها الناس إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمي على عربي، ولا لأسود على أحمر، ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى. ثم قال عليه الصلاة والسلام: إن الله أذهب عنكم عصبية الجاهلية وفخرها بالآباء، إن أكرمكم عند الله أتقاكم.ثم قال: الناس معادن كمعادن الذهب والفضة، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا...".

عباد الله، نص ابن هشام في السيرة النبوية عن ابن إسحاق قال: قبل أن ينصرم العام الأول للهجرة وثق النبي صـلى الله عليه وسلم وثيقة للتعايش بين سكان المدينة التي كانت تسمى يثرب قبل الهجرة، وهم الأنصار، والمهاجرون ومجموعات اليهود سكان يثرب وهم بنو قينقاع، وبنو النضير، وبنو قريظة.

وما تزال بنود تلك الوثيقة المدنية أو الدستور المدني في كتب السيرة النبوية، وقد حدد ذلك الدستور، الحقوق والواجبات بين كل سكان المدينة مهما اختلفت عقيدتهم ونحلهم، ومن مواد ذلك الدستور المدني:

  • إن المؤمنين من سكان يثرب على من بغى عليهم أو ابتغى ظلما أو إثما أو عدوانا.
  • إن ذمة الله واحدة، يجيز عليهم أدناهم وبعضهم موالي بعض دون الناس.
  • إن من تبعنا من يهود فله النصر والأسوة غير مظلومين ولا متناصر عليهم.

أيها المومنون، لقد أرسى الإسلام مبادئ عظيمة في مجال التعاون على البر والتقوى بين جميع الناس، بغض النظر عن انتماءاتهم وأجناسهم، ذلك أن هدف دعوة الإسلام هو سعادة الإنسان وعزته وكرامته، ووسيلتها إلى تلك السعادة هي ملء القلوب بالهدى والطهـر، والإيمان واليقين، والحب والوئام، فائتلفت الأفئدة بين الناس في عروة وثقى لا انفصام لها. وعلى هذا النهج السديد سارت سفينة الحياة بالمسلمين تحت لواء تعاليم هذا الدين في طريق التعاون البناء على البر والتقوى لصالح الأمة.

وعلى هذا المعيار يمكن الحكم على الروابط والعلاقات بين الناس أفرادا وجماعات، وشعوبا ودولا، فيتبين لنا ما هو تعاون على البر والتقوى، وهو والحمد لله شيء ملحوظ وفي تزايد، كما يتضح لنا ما هو تعاون على الإثم والعدوان، والعياذ بالله منه.

إن التعاون، أيها المومنون، غريزة وفطرة في أنواع مختلفة من عالم الأحياء، إذ هو قوام بقائها وحياتها، وقضاء مآربها، وتحقيق مطالبها، والإنسان، وهو سيد هذه الأحياء، يجب أن يكون تعاونه أوثق وأعمق، لأنه خير من يدرك بعقله الذي ميزه الله به، أن الجماعة خير من الفرقة، وأن التعاون أجدى وأنفع للفرد والجماعة، أي أن كل فرد يسخِّر غيره، وهو في ذات الوقت مسخَر له.

عباد الله، إن التعاون البناء هو روح الوجود كله، ومظهر قوته وعظمته، والإنسان ما لم يتعاون أفراده، طاقة معطلة وقوة ضائعة، لا تؤدي دورها في الحياة، ولا تقوم بوظيفتها في عمارة الأرض، لذلك فالتعاون بين أفراد المجتمع هو أمضى سلاح تدفع به الأمة غائلة الشر عن نفسها، وتحفظ به أمنها واستقرارها.

وهكذا نستنتج مما ذكرناه أن الإسلام قد وضع منذ البداية مبدأ أساسيا في النظر إلى الإنسان، ألا وهو عدم التمييز بين الناس، وحصر التفاضل بينهم على أساس وحيد ألا وهو الإيمان والعمل الصالح. وبهذه القاعدة في المساواة أهَّل الإسلام بني البشر للتعاون على البر والتقوى، وحرم عليهم التعاون على أي نوع من أنواع الإثم والعدوان.

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم، وبهدي خاتم النبيئين وإمام المرسلين، وأجارنا من العذاب المهين، وبعثنا غير خزايا ولا ندامى يوم الدين .آمين والحمد لله رب العالمين.

الخطبة الثانية

الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على إمام المرسلين، صـلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه في الأولين والآخرين.

أما بعد، يقول سبحانه وتعالى: ﴿ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين﴾.

أيها الإخوة المؤمنون، اختلاف المجتمعات اختلاف تنوع وهو ظاهرة صحية، وسمة حضارية، وفطرة إنسانية، ووسيلة للتعاون والتكافل والتكامل، لكن عندما تتحجر عقول قوم أو ينغلق فكرهم، ويريدون أن يكون الناس كلهم نموذجا متماثلا، مثل النماذج المعلبة في المعامل، أو الطيور التي تفرخها المختبرات، فهم بذلك يضادون سنة الله في خلقه، ولنا أن نسائلهم:كيف لو أن الله عز وجل جعل الفصول الأربعة كلها خريفا أو جعلها شتاء،كيف يكون طعم الحياة ؟ وكيف تكون أحوال الناس؟

إن من باب التحدث بالنعمة، معشر الصالحين، أن آل البيت النبوي، الذين بايعهم أسلافنا ونبايعهم مقتنعين، أدركوا هم وأسلافنا الفائدة من تنوع المجتمع المغربي، فحافظوا على توازنه، وتعَايَش الناس، متآزرين متعاونين، مقتدين بالمجتمع المدني في أول الهجرة النبوية، وهذه نعمة كبرى نرجو الله تعالى أن يديمها علينا، أساسها ولبنتها إمارة المؤمنين التي حمل لواءها وثقل أمانتها أمير المومنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

أيها الإخوة المومنون، ما أحوجنا اليوم إلى التعاون على أساسيات الأعمال النافعة، ومنها على سبيل المثال تربية أولادنا، وتنقية مجتمعنا من كل الشوائب، والحذر من الدعايات المضللة المغرضة، والأفكار الهدامة التي تعيق النماء وتثير الفرقة، فاللهم جنبنا وجنب بلدنا كل الفتن ما ظهر منها وما بطن، واعصمنا من الزيغ والزلل، واهدنا بفضلك إلى الطريق القويم وسواء الصراط.

إن الله وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، كما صليت وباركت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين، إنك حميد مجيد.

وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين، أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن جميع صحابته الأبرار، المهاجرين والأنصار، وعن أزواجه وذريته وسائر آل بيته الطيبين الأطهار، وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

وانصر اللهم مولانا أمير المومنين، وحامي حمى الملة والدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اللهم انصره نصرا عزيزا تعز به الدين، وتجمع به كلمة المسلمين، وأصلح به وعلى يديه، واحفظه بما حفظت به الذكر الحكيم، وبارك في عمره وجهده، وأثبه اللهم على ما يقوم به من سعي محمود، وعمل متواصل مشكور، للمضي قدما بهذه الأمة المتعلقة بشخصه وبعرش أسلافه المنعمين، إلى مدارج الرقي والطمأنينة والهناء.

اللهم أعنه وأعن كل من يمد إليه يد التعاون على البر والتقوى لما فيه خير البلدان والأوطان، وبارك في جهود كل الساعين إلى السلام والوئام.   

اللهم أقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي، الأمير الجليل مولاي الحسن، وشد عضده بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير المجيد مولاي رشيد، واحفظه في كافة أسرته الملكية الشريفة.

اللهم أغدق شآبيب عفوك وفضلك، وسحائب مغفرتك ورحمتك ورضوانك على الملكين المجاهدين، مولانا الحسن الثاني ومولانا محمد الخامس،اللهم أكرم مثواهما، وطيب ثراهما، واجعلهما في مقعد صدق عندك.

اللهم انصر الإسلام والمسلمين، وأعل كلمة الحق والدين، واجعل بلدنا آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين يا رب العالمين.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين.

للاطلاع أيضا

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد أهل فاس بالمشور السعيد بالرباط ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

1438-2017 أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه للديار المقدسة لأداء مناسك الحج

أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه للديار المقدسة لأداء مناسك الحج لعام 1438=2017

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج المغاربة المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1438 للهجرة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الفطر بالمسجد المحمدي بالدار البيضاء ويتقبل التهاني بهذه المناسبة السعيدة

أمير المؤمنين يترأس بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة

أمير المؤمنين يترأس مساء يوم الأربعاء بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء حفل إحياء ليلة القدر المباركة

أمير المؤمنين يترأس بالدار البيضاء الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube