السبت 20 صفر 1441هـ الموافق لـ 19 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين وفخامة الرئيس المالي يؤديان صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بباماكو

sm le roi et le president malien accomplissent la priere du vendredi a la grande mosquee de bamako m1

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله، والرئيس المالي السيد إبراهيم بوباكار كيتا،  صلاة الجمعة ليوم الثالث عشر من ذي القعدة 1434هـ موافق 20 سبتمبر 2013م بالمسجد الكبير بالعاصمة المالية باماكو.

وذكر الخطيب ، في مستهل خطبتي الجمعة ، بأن الله تعالى أمر بالوحدة والاتفاق ونهى عن الفرقة والشقاق، حيث قال عز و جل "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا" ، كما جعل تبارك وتعالى عزة المسلمين في جمع كلمتهم ووحدة صفهم، وجعل فشلهم وضياع أمرهم في تنازعهم، فقال : "ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم".

وأكد الخطيب أن من النعم التي لا يفي بحقها متواصل الشكر، نعمة الأمن والاطمئنان والسلامة في الأعراض والأموال والأبدان، فقال تعالى " الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف" ، مشددا على أن يكون شكر الله تعالى شكرا متواصلا دائما على أن حفظ دولة مالي من غوائل الفتنة ودرأ عنها مخاطرها.

وأضاف أن من مظاهر هذه النعمة السابغة أن وفق الله سبحانه وتعالى ومهد الأسباب لتوافق الناس على اختيار رئيس هذه البلاد، فخامة السيد إبراهيم بو باكار كيتا الذي تم أمس الخميس الاحتفاء بتنصيبه، متمنيا له التوفيق والسداد لما فيه خير هذا البلد وشعبه.

 وقال الخطيب " لقد أتم الله علينا نعمته، بشهودنا طلعة أمير المؤمنين سبط الحبيب النبي الأمين، مولانا محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشريفة أبقى الله حرمته، وأعاد علينا بركته".

 وأبرز أن جلالة الملك ، نصره الله، لم يزل يقتفي سبيل أسلافه الكرام من الملوك والسلاطين الأشراف الذين كانت لهم العناية التامة والرعاية الدائمة لمسلمي هذه الربوع الإفريقية، فسهروا على تعاليم الإسلام فيها وترسيخ قيمه العظيمة السمحة.

 وأكد أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ما فتئ يعلي مكانة المسلمين الأفارقة ممثلين في علمائهم ومشايخهم بدعوتهم لحضور الدروس الحسنية الرمضانية والمشاركة في الندوات العلمية واللقاءات الصوفية.

 وابتهل الخطيب في الختام إلى الله عز وجل بأن يبارك أعمال أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وبأن يعز الإسلام و المسلمين، ويجعل دولة مالي بلدا آمنا مطمئنا .

 و بعد أداء الصلاة أهدى أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس،أيده الله ، إلى الرئيس المالي السيد ابراهيم بوباكار كيتا ، نسخة فاخرة من المصحف المحمدي الشريف الذي يتوفر على مواصفات مدروسة وخصائص علمية وتقنية متميزة .

 حضر وقائع صلاة الجمعة أعضاء الحكومة والعديد من سامي الشخصيات المالية وممثلو الطريقتين التيجانية والقادرية وعلماء وفقهاء ماليون .

 كما حضرها أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة الملك.

للاطلاع على التسجيل المرئي(الفيديو) المواكب لصلاة أمير المؤمنين الجمعة رفقة فخامة الرئيس المالي السيد إبراهيم بوباكار يوم 20 شتنبر 2013 بمدينة باماكو المرجو الضغط على هذا الرابط أو الصورة أعلاه

للاطلاع أيضا

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

جلالة الملك يستقبل رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله لسنة 2019

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان

عيد العرش المجيد .. جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة

أمير المؤمنين يستقبل أعضاء الوفد الرسمي المتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لعام 1440 هـ

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube